الخميس، 16 سبتمبر، 2010

الثقه بالنفس طريقك للنجاح


الثقه بالنفس طريقك للنجاح

إن أول خطوه نحو النجاح هى أن تثق بنفسك. بدون ثقه حقيقيه قد تصيب شيئا ما من النجاح ولكن لن يستمر طويلا وسيصعب تحقيق النجاح الذى تتمناه.

إليك بعض النصائح لتساعدك على تحقيق ذلك:ــ

1. راجع أفكارك:ــ

لقد سمعت عن التفكير الإيجابى, ولكن هل سمعت عن أهميه تطبيق ذلك على نفسك. هل توقفت لتفكر ما هى نظرتك لنفسك؟ إذا كانت أفكارك سلبيه عن نفسك بصفه دائمه, لن تتمكن من بناء الثقه فى نفسك. لتبدأ البناء يجب أن تغير أفكارك من السلبيه للإيجابيه لتبنى ثقه قويه ودائمه فى نفسك وفى قدراتك على تحقيق ما تتمناه من نجاح.

2. إنسى وسامح :ــ

أن تسامح نفسك من أصعب الأشياء التى تقوم بها تجاه نفسك. لقد تعود الإنسان أن يجلد ذاته عند أى خطأ يقع منه أو يرتكبه فى حق نفسه أو غيره. لا تعيش فى ندم لا ينتهى باقى حياتك. سامح نفسك وأعمل على إصلاح الخطأ بدلا من أن تضيع الوقت فى البكاء على ما فعلت لتسترد ثقتك فى نفسك وإنك قادر على إصلاح الخطأ. إعمل على الإستفاده من الخطأ بتعلم الدرس وتجنبه وعدم تكراره. تحرك للأمام وإستفيد من الدرس لتحسين المستقبل و تحقيق النجاح الذى تتمناه بثقه الذى تعلم أن يتجنب الخطأ. إنسى الخطأ ولكن لا تنسى الدرس المستفاد منه.

3. إحترم الغرض الذى خلقت من أجله :ــ

إن كل إنسان يخلق وله غرض من وجوده. هذا يعنى أن لديك شيئا يجب أن يشاركك العالم من حولك فيه. إن الجزء الذى قد تؤثر فيه قد يكون شخصا آخر, ومع ذلك يجب أن تقوم بهذه المهمه . توقف عن القلق عن نفسك فقط,ووضعك الأدبى أو المادى, فكر فى الصوره الأكبر لماذا أنت موجود فى هذه الدنيا؟ ستشعر فجأه إن ثقتك بنفسك تكبر لأنك ستشعر إنك موجود فى هذه الدنيا لسبب مهم, هو مساعده الآخرين ومشاركتهم هذه الحياه. ركز على مساعد من يحتاج مساعدتك وشارك بفاعليه فى إسعاد من حولك بالإضافه لنفسك. سيتعاون معك الجميع وتنجح بهم ومعهم وليس لنفسك فقط. إنك تضع بذلك نفسك داخل برواز جميل يحبه الجميع مما يشعرك بأهميتك بينهم فتزيد ثقتك بنفسك ويزيد حماسك للعمل والنجاح. والآن إسأل نفسك هل كنت سأشعر بالنجاح وسط كراهيه من حولى؟ بل هل كنت سأنجح أصلا وسط محاربتهم لى؟ والآن عرفت سبب وجودك ؟ إنك موجود لتسعد بمن حولك وتٌسعد الآخرين.

4. طور صورتك وحسنها :ــ

هل تعانى من مظهرك ؟ هل مظهرك يسرق منك ثقتك بنفسك؟ لماذا تقف عاجزا هكذا ؟ تقدم وإفعل شىء. لقد وهبك الله نعمه العقل. فكر فى طريقه تحسن بها من نفسك. غير طريقه ملبسك, غير من طريقه كلامك, غير من سلوكك مع الآخرين, حسن من ألفاظك. إستفد من أى نقد يوجه لك أو حتى لغيرك. النقد البناء يفيدك ولكن لا تقبل الإهانه حتى لو كانت لمصلحتك. من يحبك يوجهك ولا يجرحك. لا تتجاهل راى الآخرين طالما يفيدك فى تحسين ذاتك وصورتك فى عيون الآخرين. هذه بدايه عظيمه لتبنى الثقه فى نفسك.

5. لا تأخذ الأمور بصفه شخصيه :ــ

قد تحدث أشياء تجرح مشاعرك. المهم لا تأخذها بصفه شخصيه طول الوقت فتهتز ثقتك بنفسك. هذه الأشياء تحدث لك ولغيرك. حتى إذا لم تكن موجودا فهى تحدث لمن كان فى هذا الوقت موجودا. أنت لست المقصود بكل ما يحدث. إن الأشياء تحدث للجميع وليست لك وحدك لتهينك أو تجرحك بصفه خاصه. تعلم أن تتغلب على المشاكل بإيجاد حلول لها وليس بإعتبارها وجدت لك وحدك لتسىء إليك. هذا هو الفارق بين الواثق فى نفسه الذى يواجه المشكله ويتعامل معها وبين فاقد الثقه الذى يعتبرها إسائه وجهت إليه فينزوى بعيدا هربا من العيون. كن واثقا فى نفسك واجه المشكله وحلها وتخلص منها لتنجح وتتقدم للأمام.

6. قل لا لليوم السىء :ــ

لا تجعل أحد يفسد عليك يومك. إذا تركت الآخرين يسيطروا على يومك فقد إنسحبت ومنحتهم القوه ليفسدوا عليك يومك ويثيروا غضبك ويبعثوا فيك الضيق والألم. إذا جائك شخص فى مزاج سىء وحاول إستفزازك بكلام سخيف وسمحت له أن ينقل إليك مشاعره الغاضبه السيئه, سيفسد عليك اليوم ولن تكون فى حاله تسمح لك بأداء عملك كما تحب أن تؤديه. لا تسمح لهذا الشخص أن يستفزك , حاول بثقه محادثته بهدوء لتخفف من حالته النفسيه, الإكتئاب معدى وأنت فى غنى عن ذلك. تمالك نفسك ولا تنساق ورائه. فكر بعقلانيه وإيجابيه كيف تتعامل معه دون أن تفسد يومك, بل فكر كيف تحول الموقف لصالحك وتجعله إيجابيا للجميع. سلاحك هنا هو ثقتك فى نفسك وفى قدرتك على التعامل مع الآخرين.

7. إستمر فى التقدم :ــ

إن الأشياء قد تصبح صعبه ,هذا جز من مسيره الحياه. بل هو الواقع الذى نعيشه ويعيشه الجميع. كلما تعاملت مع الحياه كلما واجهت مواقف وقضايا صعبه. إن لا تضعف وتهرب إن هذه المواقف والقضايا تزيد من مهاراتك وقدراتك على مواجهتها فى المستقبل. بل ستساعدك على زياده ثقتك فى إتخاذ القرارات السليمه عند مواجهه مثلها فى المستقبل. أكتشف الطريقه التى يتعامل بها الآخرين مع المواقف الصعبه وكيف يتخذوا قراراتهم. الإستفاده من دروس الآخرين مهاره لا يتعلمها إلا الواثق من نفسه. الخبره ليست بالضروره أن تمر بالموقف أنت نفسك, بل يمكن بملاحظه ما يحدث للغير. إستمر فى التقدم حتى تحقق أهدافك وعندها ستعرف إنك بنيت الثقه التى تساعدك على النجاح.

المصدر : د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " بناء الثقه بالنفس " على :

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالإقتباس"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق