Sunday, December 10, 2017

قواعد النجاح لموقع تجاري إلكتروني

جذب زوار التجارة الإلكترونية للتسوق عبر الإنترنت يبدأ تصميم موقع التجارة الإلكترونية الناجح بتطبيق أساسيات نجاح محل بيع بالتجزئة حقيقى. لتشغيل موقع على الإنترنت ناجح للتجارة الإلكترونية، عليك أن تفعل ما يفعله تجار التجزئة الناجحين. إتبع هذه القواعد للحصول على زائري موقع التجارة الإلكترونية العاديين للتسوق عبر الإنترنت. 1. لدى بائع التجزئة منتج أو منتجات يريد بيعها. الجميع في التجارة الإلكترونية أوالذين يفكروا في الدخول في التجارة الإلكترونية قد حسبوا بدقه ما يريدوه. يريد سيارة جديدة؟ بديل للآلة الكاتبة القديمة؟ ولكن منتج، مهما كان تفوقة أو بأسعار جيدة، لا يجعل موقع التجارة الإلكترونية ناجح بمفرده. 2. يحتاج بائع التجزئة مكان لعرض منتجاته. تقليديا، هذا هو بناء من نوع ما. على الإنترنت، انه موقع التجارة الإلكترونية. ولكن التفكير في متجر التجزئة التقليدية، هناك منتجات في الفاترينه لإغراء العملاء في الداخل. هناك الممرات التي تؤدي إلى رفوف المزيد من المنتجات، وترتيب كل شىء بشكل مريح للعملاء. التجول أمر بالغ الأهمية لتصميم موقع التجارة الإلكترونية. يحتاج زوار متجرك على الإنترنت إلى نفس النوع من المسارات المرئية والسهلة للمتابعة مثل محل للتجزئه. أنه يحتاج إلى أن يكون قادرا على فحص المنتجات ومقارنتها مع غيرها من المنتجات بسهولة. يجب أن يكون زوار متجرك على الإنترنت قادرون على الوصول إلى منتجاتك بسهولة. لا يستطيعون فقط إخراجهم من الرف ونقلهم كما يفعلون في مخزن على الأرض. الجزء الخلفي من موقعك للتجارة الإلكترونية هو بنفس القدر من الأهمية كما الواجهة الأمامية لديك من حيث تصميم الموقع. تحتاج إلى ترتيب توريد وتوزيع منتجك قبل أن يخرج موقعك للتجارة الإلكترونية للحياه. يجب أن تكون قادرا على الوفاء بوعدك للعميل. وينهار الكثير من مشاريع التجارة الإلكترونية لأن الأشخاص المعنيين لم يكلفوا أنفسهم عناء تأمين توريد وتوزيع منتجاتهم في وقت مبكر. ماذا يحدث عندما لا يشتري الأشخاص المتسوقين عبر الإنترنت المنتج الذي طلبوه في فترة زمنية معقولة أو لا يحصلون عليه على الإطلاق؟ أنها تغضب، وفرص جيدة تضيع،و مهما كان اعتذارك لهم لطيف ، أنهم لن يشتروا أي شيء منك مرة أخرى. وأنهم سيقولوا لكل أصدقائهم كيف هم غير سعداء مع خدمة العملاء لديك السيئه! 3. يختار بائع التجزئة مبنى لمخزنه في حالة جيدة، وجميع المرافق مثل الكهرباء والحرارة الضرورية متوفره لجعل عملائه مستريحين. إذا كان المبنى ليس في حالة جيدة، يقوم باصلاحه منعا للمشاكل. الكثير من رجال الأعمال والتجارة الإلكترونية لا يكلف نفسه عناء القيام بذلك. يلقون مواقع ويب بها أقسام كبيرة قيد الإنشاء أو تستضيف مواقعهم موفري الخدمات الذين يقدمون خدمة غير منتظمة أو بطيئة. إذا حاول أحد العملاء المحتملين الدخول إلى موقعك الإلكتروني وهو متوقف، فماذا يفعل؟ سينتقل إلى موقع آخر حيث يمكنه إيجاد المنتجات التي يهتم بها. ولن يعود الى موقعك فى الأغلب. يجب أن يكون لديك إستضافة متسقة على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع إذا كنت تريد تشغيل موقع ويب ناجح للتجارة الإلكترونية. يجب عليك تقديم متجر متكامل يؤدى وظيفتة بالكامل للحصول على الماره الذين يقوموا بالتسوق عبر الإنترنت.لا تبدأ العمل بلافتات مثل "قيد الإنشاء" أو "قريبا الإفتتاح". القابلية للإستخدام عنصر مهم آخر من تصميم الموقع. على سبيل المثال، إذا تعذر على العملاء المحتملين التنقل في موقعك بسهولة، فلن يزعجهم. ما يهم هو إعطاء إهتمام خاص لسهولة عملية الشراء. منافسيك دائما على بعد نقرة واحدة. يجب عليك صيانه موقعك بإنتظام وبشكل متكرر. موقع التجارة الإلكترونية التي تتخلله وصلات ميتة يقتل التسوق عبر الإنترنت. موقع التجارة الإلكترونية الذي لا يقدم أي محتوى جديد سيجعل الزائرين يشعروا بالملل. إذا كنت لا تستطيع صيانه موقعك، لا يمكنك عمل واحد. ولكن حتى إذا كان لديك تصميم موقع ممتاز، فإن زوار الموقع لا يزالون لا يتسوقون منك. لجذب الزوار إلى متجرك عبر الإنترنت يجب أن يثقوا فيك بما فيه الكفاية ليصبحوا متسوقين دائمين. وجود المظهر المهني، لموقع التجارة الإلكترونية الذى يعمل بالكامل هو الطريقة الوحيدة لبناء مصداقية مع المتسوقين المحتملين على الانترنت. يجب أن تسمح لزوار موقعك بمعرفة شركتك و التعرف على منتجاتك قبل أن يبدأوا التسوق عبر الإنترنت. كيف يمكن لمتاجر التجزئة بناء المصداقية مع عملائها وكيف يمكننا أن نفعل ذلك على الإنترنت؟ 4. التجزئة 'التقليدية' يجعلها مالك المتجر جذابة قدر الإمكان ويعرض المنتج فى أفضل ميزة. الناس التى تتسوق عبر الإنترنت بحاجة إلى رؤية المنتج قبل شرائه، أيضا؛ إدراج كتالوج على الانترنت في تصميم موقعك للتجارة الإلكترونية يمكن أن يساعد بالفعل فى بناء المصداقية. ولكن لا تقع فى خطأ تحميل العديد من الصور على صفحات قليلة جدا، مما يؤدى إلى تحميل الصفحات ببطء شديد ولا توفر ما يكفي من المعلومات. الكتالوج على الانترنت من المفضل أن تجعله يستخدم الكثير من صفحات الويب. فإنه سيتم تنظيمها الي فئات، للبحث، و إستخدام الصور المصغرة لإعطاء أوقات تحميل أسرع، وتوفير معلومات مفصلة عن كل منتج. كتالوج ممتاز يوفر أيضا معلومات عن المخزون ويجعل من السهل على المتسوق عبر الإنترنت شراء المنتج. 5. بائع التجزئة (أو أعضاء من موظفيه) موجود فعليا في المتجر للترحيب والتواصل مع و خدمة العملاء التي تأتي إلى المخزن. الكثير من مواقع التجارة الإلكترونية مجهوله الهوية وتوفر فرص إتصال محدودة جدا للأشخاص الذين يفكرون في التسوق عبر الإنترنت، مما يشكل ضربة حقيقية لمصداقيتهم. تأكد إذا كنت أفكر في شراء منتجك ، أريد أن أعرف من أنت. توفر مواقع التجارة الإلكترونية الناجحة أسماء حقيقية كجهات إتصال، وليس أسماء مستعارة مثل "مشرف الموقع" أو ما هو أسوأ، أو أسماء تبدو مثل كلمات المرور، مثل "ملك1724 " .أنها توفر معلومات عن موظفيهم وشركتهم حتى يمكن للمتسوق عبر الإنترنت الوصول إليهم بسهولة. بناء المصداقية من خلال وضع صورة لنفسك و / أو موظفيك على موقعك. يحتاج العملاء إلى الشعور بأنهم يعرفونك، أو على الأقل أنهم يعرفون شيئا عنك قبل أن يقوموا بأي تسوق عبر الإنترنت. توفر مواقع التجارة الإلكترونية الناجحة أيضا معلومات حول خدمة العملاء ومعلومات الإتصال التي تكون واضحة و يمكن الوصول إليها. إن الإضطرار إلى التنقيب عبر 50 صفحة للعثور على عنوان بريد إلكتروني مطبوع بخط صغير في أسفل الصفحة سيعطي المتسوق المحتمل مشاعر ضيق قاسية، وليست مشاعر جيدة. معظم المسوقين لن يكلفوا أنفسهم عناء البحث. سيفترضون فقط أنك لست الشخص الذي يرغبوا في التعامل معه. يمكنك بناء مصداقية مع العملاء المحتملين من خلال جعل معلومات خدمة العملاء سمة بارزة في موقعك. ضع رابط "من نحن" و "اتصل بنا" أو "خدمة العملاء" في قائمة التنقل في موقع التجارة الإلكترونية على الويب وتأكد من وجودها في كل صفحة. وكتابة تلك الصفحات - إذا كان شخص ما يزعجه النقر على "خدمة العملاء" وكل ما يرونه هو عنوان بريد إلكتروني واحد، سوف تنخفض مصداقيتك. المتسوقين بحاجة إلى رؤية سياسة خدمة العملاء وضعت بشكل كامل لتشعر بالراحة حول التسوق عبر الإنترنت. تستخدم العديد من المخازن عبر الإنترنت الأسئلة الشائعة التي تقدم إجابات عن الأسئلة الشائعة، مثل كيف تطلب، رسوم الشحن، وسياسات الإرجاع. مهما كان صغيرا موقعك للتجارة الإلكترونية ، يمكنك تقديم خدمة العملاء في الوقت الحقيقي. هناك تطبيقات خدمة العملاء على شبكة الإنترنت التي تسمح لزوار موقع التجارة الإلكترونية الحصول على مساعدة فورية، و بناء على الطلب. وأخيرا، إذا كنت ترغب في الحصول على زوار للتسوق عبر الإنترنت ، تحتاج إلى جعلها سهلة وآمنة بالنسبة لهم لدفع ثمن مشترياتهم عبر الإنترنت. يريد المتسوقون عبر الإنترنت الأشياء نفسها من موقع التجارة الإلكترونية مثل الذي يطلبونه من تجار التجزئة. يريدوا ان يجدوا لديك الوسيله لجعلهم يشعروا بالأمان والراحة قبل أن يبدأوا التسوق عبر الإنترنت. 6. تاجر التجزئة التقليدية يضمن أن الزبائن يشعرون بالأمان في متجره. تحتاج إلى أن تفعل الشيء نفسه للحصول على عملاء للتسوق عبر الإنترنت. أمن الموقع هو مصدر قلق رئيسي للمتسوقين المحتملين عبر الإنترنت. عليك العمل بجديه خاصة في هذا الجانب لأن عليك التعامل مع كل من الواقع و التصور للتعامل مع بطاقات الائتمان عبر الإنترنت. والحقيقة هي أن نقل المعلومات الشخصية مثل أرقام بطاقات الائتمان أقل خطورة من إستخدام بطاقة الائتمان أو الخصم في حالة البيع بالتجزئة في العالم الحقيقي حيث يمكن للشخص أن ينظر من فوق كتف شخص آخر وسرقة الرقم أو إلتقاط بطاقة الائتمان إذا سقطت.هناك مخاطر أكبر في تسليم بطاقتك الائتمانية إلى شخص غريب يقدم لك عشاءك فى مطعم للتسوق عبر الإنترنت. ولكن تصور التعامل ببطاقات الائتمان و الخصم هو أن نقل المعلومات الشخصية مثل أرقام بطاقات الائتمان عبر شبكة الإنترنت هو أكثر خطورة بكثير وأن القراصنة في كل مكان. يجب أن يكون لديك طبقة التعامل الآمن (Secure Socket Layering) في صفحات الدفع عبر الإنترنت، بحيث يكون لديك القدرة على التعامل مع المعاملات المشفرة. يجب أن يظهر بشكل واضح لمتسوقك المحتمل عبر الإنترنت بأن موقعك آمن وأن أنظمة الدفع عبر الإنترنت، مثل معالجة بطاقات الائتمان و الخصم، آمنة للاستخدام. 7. تاجر التجزئة التقليدية يجعل من السهل للعملاء شراء المنتجات. تاجر التجزئه أو عضو من فريق العمل يتواجد لإستلام المال من العميل، سواء كان ذلك نقدا، أو شيك، أو بطاقات الخصم أو الائتمان. هناك الكثير من مواقع التجارة الإلكترونية التي تجعل التسوق عبر الإنترنت أمرا صعبا. تُقدم نموذج الطلب ، وملإه، ثم إرساله بالبريد. لماذا عناء القيام بذلك عندما تستطيع أن تذهب فقط إلى متجر وتدفع النقدية،أو ببطاقة الخصم او الائتمان ؟ إذا كان لديك متجر على الإنترنت، يجب أن يكون الدفع عبر الإنترنت، مثل معامله بطاقات الخصم أو الائتمان.لقبول الدفع عبر الإنترنت، يمكنك إستخدام نظام الدفع عبر الإنترنت، مثل باى بال PayPal، أو إعداد حساب التاجر لمعاملات بطاقات الائتمان و الخصم. أنظمة الدفع عبر الإنترنت تسمح لك بإعداد حسابات التاجر والتعامل مع الدفع عبر الإنترنت لكل من بطاقات الخصم والائتمان. 8.تاجر التجزئة التقليدية يغلق عمليه البيع مع "شكرا لك؛ نتمنى حضورك مرة أخرى." تحتاج إلى القيام بذلك على موقعك للتجارة الإلكترونية أيضا. سواء كان ذلك بعد الصفقة تشكر عميلك، تنهى رسالتك بشكرا لك على البريد الإلكتروني، تحتاج إلى أن يعرف العملاء أنك تقدر تعاملهم معك. الشاشات الفارغة، أوالشاشات التي تعود تلقائيا إلى الصفحة الرئيسية، أو الشاشات التي تكرر فقط نموذج الطلب بعد الصفقة لا تفعل شيئا لمنح عملاء التسوق على الانترنت الشعور بالتآلف معك،و الذى قد يترجم إلى مبيعات في المستقبل. تشجيع التسوق عبر الإنترنت وجود جودة المنتج هو قطعة واحدة فقط من لغز موقع التجارة الإلكترونية. الجزء الآخر هو الحصول على المتسوقين المحتملين لزيارة موقعك للتجارة الإلكترونية. ولكن حتى بعد أن تضع هذه القطع في مكانها، عليك أن تحثهم على القيام بالتسوق عبر الإنترنت على موقعك عن طريق معاملتهم بإهتمام و موده و أفضل مما كانوا يعاملون في متجر آخر لمنافسيك على النت. المصدر: د.نبيهه جابر (يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

Saturday, December 2, 2017

أفكار لزياده المبيعات من خلال وسائل الإعلام الإجتماعي

أفكار لزياده المبيعات من خلال وسائل الإعلام الإجتماعي
 إذا كنت تريد أن يكون لك وجود على الإنترنت و الذي يساعد في الواقع على زياده المبيعات، تحتاج إلى أن تكون على وسائل الاعلام الاجتماعية. اليوم هناك قائمة كبيرة من الخيارات عندما يتعلق الأمر بكيف يمكننا إستخدام هذه القنوات لجذب عملاء محتملين جدد، وتفعيل المستخدمين الموجودون لدينا بالفعل، ونبدء النمو.
لا تكن مهوسا بالمتابعين.
عندما يتعلق الأمر بوسائل الإعلام الإجتماعية، تأكد من أنك تبحث في المقاييس الصحيحة للنجاح. سيكون المكان الأكثر وضوحا للبدء هو عدد متابعيك، وفي الواقع، هذا هو الرقم الأول الذي ستشاهده بشكل كامل عند مراجعة أي نوع من التحليلات.
إنتبه: يمكن لأي شخص جذب متابعين لا يفبدوك بشىء. ما تبحث عنه هو عكس ذلك تماما – أنت تبحث عن متابعين مهتمين بما تبيعه و سوف يشتروا منك. جذب إنتباه هؤلاء الناس يتطلب عمل مستمر، لكنه يبدأ مع رؤيه صورة أوضح عن من هو في الواقع. إذا لم تكن قد درست شخصيات المتابعين وحددت المهتمين، الآن هو الوقت المناسب للبدء.
مشاركة محتوى رائع.
بمجرد الحصول على بعض التفاصيل من حيث الخصائص الديمغرافية والأذواق، يمكنك البدء في إستهداف المحادثات التي تريد أن تكون جزءا من إستخدام البحث عن علامة التصنيف (هاشتاج) والإستراتيجيات التابعه للعلامات التجارية المقابله لمنتجك. مرة أخرى، هذا لا يعني أن تقول على الفور "هالو، إشترى شيء مني،" انها عن وضع نفسك في الصورة حتى يراك الراغبين.
إحدى أفضل الطرق للمشاركة الفعالة في المحادثة هي إنشاء محتوى رائع ومشاركته. هذا هو السبب في أن العديد من المسوقين يتبعوا نهج التسويق بالمحتوى. وبعيدا عن المقولات والمقالات التقليدية، يمكنك أيضا إنتهاز الفرصة لمشاركة أي شيء تفعله محليا، سواء كان ذلك برعايه فريق كرة أو بإستضافه حفلة موسيقية.
 إجراء مسابقة.
وسائل الاعلام الاجتماعية هي أداة عظيمة لزراعة علامتك التجارية. ومع ذلك، فإن إجراء عملية البيع يتطلب أكثر من ذلك. واحدة من أسهل الطرق لتحويل المتابعين إلى العملاء هي عن طريق إجراء مسابقة. الحيلة هي الذكاء فى ما تطلبه للمشاركه فى المسابقه.
هذا يتطلب إستثمار صغير نسبيا - على سبيل المثال،منح بطاقة هدايا بقيمة 100 جنيه - يمكنك عمل نموذج يملؤه الأشخاص الذين يريدون الإشتراك ومنه تحصل على عناوين بريدهم الإلكتروني الذى يمكنك من خلاله إنشاء قائمة بريدية. هذه القائمة يمكن إستخدامها لتقديم صفقات مستهدفة أو محتوى. يمكنك أن تطلب من الداخلين للمشاركة صورة لنفسهم و هم يستخدموا منتجك، أو قصة عن سبب إستخدامهم له، جنبا إلى جنب مع علامة تصنيف محددة (هاشتاج) لتسهيل العثور عليها. يمكن لهذه الأنواع من المسابقات إنشاء محتوى إبداعي قابل للمشاركة و يعرض منتجك – بشكل لن تتمكن من توليده بنفسك.
من متابعين إلى مبيعات
مثل أي قناة تسويقية أخرى، وسائل الإعلام الإجتماعية هي في نهاية المطاف مجرد أداة. انها وسيلة إلى هدف، أنت بحاجة إلى إستراتيجية إذا كنت تريد أن تجعل هذه الوسيله تعمل لأجلك. إذا كنت ترغب في إستخدام وسائل الإعلام الإجتماعية لزيادة المبيعات، تحتاج إلى التفكير في الذين تريد التعامل معهم، وكيف تريد إشراكهم، وفي النهاية ، كيف تقوم بتحويل هذا الشخص من متابع مهتم إلى مشتري. من خلال البقاء في المحادثة إتخذ الخطوات لجذب المتابع أقرب فأقرب إليك، بذلك يمكنك التأكد من أنه سوف يأتي إليك عندما يبحث لشراء حاجته.
المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل والإقتباس)

Monday, November 27, 2017

د نبيهه جابر اللقاء الثانى و الأربعون موضوعه "حصن نفسك ضد الشخص الناقد"

اخطاء عند بدأ مشروع على الانترنت تجنبها

اخطاء عند بدأ مشروع على الانترنت تجنبها
إذا كنت قد حاولت بناء عمل تجاري على شبكة الإنترنت ولكن لم تصل بعد للنجاح الذي تريده، معرفة هذه الأخطاء وكيفية تجنبها تساعدك على بدا خطوات النجاح.
الخطأ  1 - عدم معاملة ما تفعله باعتباره عمل :
الفرق بين الهواية والعمل هو ان الهواية لا تجلب لك المال بل تكلفك المال.
إذا كنت جادا في بدء بناء تجارة مربحة على الانترنت و تأخذها على محمل الجد ركز على توليد الإيرادات.
الخطأ  2 ـ مشتت بكثير من الأفكار الجيدة :
عدد كبير جدا من اصحاب المشاريع، يفتقرون إلى قوة الإرادة على الاستمرار في التركيز. مطاردة أفكار كثيرة جدا في نفس الوقت غالبا ما يترك الفرد منهك، و محبط، مع النتائج القليله  التى تظهر من عملهم الشاق. مفتاح النجاح هو اختيار فكرة عمل واحد وتطويرها تماما  رؤيه النتائج  قبل أن تنتقل إلى مشروع آخر.
خطأ  3 - عدم تحديد مكانة محددة :
ولعل الخطأ الأكبر من ذلك كله هو محاوله أن تكون كل شيء للجميع. لا يمكنك التوقف عن ذلك!انها من البديهيات التركيز على شريحة صغيرة من السوق، و ان كثير من الافراد يخشون عمل ذلك. ولكن عندما تحد السوق المستهدف، سوف ينمو مشروعك بشكل أسرع، وتكون أكثر نجاحا ماليا في وقت أقل.بعد ان حققت النجاح يمكنك التوسع بعد ذلك خطوه بخطوه .
الخطأ  4 - الوقوع في الحب مع فكرة المنتج الخطأ :
حتى أصحاب المشاريع الأكثر خبرة تقع في هذا الفخ من وقت لآخر وتطور المنتجات دون اجراء أي بحث لمجرد انها تحب الفكره. قبل أن تكرس أي كميه مبالغ فيها من الوقت والجهد لتطوير الأفكار الجديدة تأكد من وجود طلب على نوع المنتج أو المعلومات أو الخدمات التي تريد إطلاقها.
خطأ  5 – السقوط  فى فخ الرغبه للثراء السريع!
هناك عدد لا يحصى من الناس تقع فى فخ جمع الملايين على الانترنت بين عشية وضحاها. للأسف، يشترون برامج مختلفه مع وعود فارغة ليجدوا أنفسهم قد افلسوا فى فترة قصيرة في وقت لاحق. قبل ان تضع قرش فى مشروع على الانترنت، تاكد انك لا تحصل على المال بحيل غير مشروعة، وتاكد قبل شرائك موقع اوشركه انها تعمل جيدا ويمكن تطويرها.
الخطأ  6 - الخوض في التجربه، دون موارد ماليه :
معظمنا يأتي من مواقع وظيفيه تقليدية  نقبض مرتبها كل اول شهر . و بالطبع  ستبدل هذا الترف عند بدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت. إذا كنت ستبدا الأعمال التجارية الموجهة نحو الخدمات، زبائنك قد يدفع لك فقط مرة واحدة في الشهر. إذا كنت خلاقا وتبيع مبتكرات، قد تتلقى الكثير من المدفوعات الصغيرة المتفرقة بدلا من مبلغ واحد كبير. هذا التحول يمكن أن يكون من الصعب ابتلاعه لأولئك الغير مستعدون.في حين أن الإنترنت يجعل من السهل الوصول إلى العملاء المحتملين، انت لا تزال في طور بناء مشروعك وهذا يستغرق وقتا. لا تستقيل من عملك اليوم لأنك بدأت هذه الأعمال على الانترنت الليلة الماضية، و تظن انك سوف تغرف المال في اليوم التالى!
أولا تأكد من ان الفكره تعمل و مربحه. واحدة من مزايا الأعمال التجارية على الإنترنت، يمكنك أن تبدأ صغير وخطوة  خطوه و بالمتابعة يبدأ عملك  فى الحصول على المبيعات وتحقيق الأرباح. فقط تأكد من استمراريه دخلك الحالي قبل أن تقفز من السفينة، وتبلغ رئيسك انك ستترك عملك! قبل إنهاء عملك اليوم، اعرف كيف تسير مصادرك الماليه لتسديد الفواتير خلال الفترة الانتقالية الخاصة بك. بالنسبة للبعض يعني وجود مبلغ مدخر قيمته بضعة أشهر من الدخل ، والبعض الآخر قد يعني العمل بدوام جزئي ، أو يكون عملاء ويبدأ فى جنى الارباح قبل إعطاء إشعار لصاحب العمل الخاص بك.
الخطأ  7 – يقلد الاخرين كنسخه منهم!
يبدو أن الجميع يبحثوا عن الفكره الاكثر شعبيه على الانترنت و ياخذوا دورة فيها. قد تكون عن كيف تصنع المال على الانترنت .وبمجرد الانتهاء منها و بدون  ما يكفي لتعليم هذا الموضوع ،بعد أسبوع أو اثنين تبدا عملك فيه!لا تقع في إغراء المال السهل لأنها ليست سوى خيال. في الواقع فرصك في وجود تجاري ناجح على الانترنت هي أكبر من ذلك بكثير ، هى عندما تكون مختلف و متميز عن الجميع.
الخطأ  8 - إضاعة الوقت والمال على تطوير الشكل الجمالى للموقع :
الفكرة السيئة هي فكرة سيئة مهما وضعتها فى شكل مبهر جميل. كثير من الناس تضيع مال البدء  فى التشغيل على اشياء باهظة الثمن ولكن لا داعي لها مثل عمل تصميم جرافيك مبهر، و الشعارات الجميلة، وتصميم شبكة معقدة. في الواقع، يمكن لعديد من الشركات أن تكون بسيطة وغير مكلفة وتجذب الزبائن. إن موقع بسيط مع رسومات قليلة أو بدون، في كثير من الأحيان تكسب المزيد من المال دون مثيرات مبعثره فى أنحاء الصفحة.
وضح  ما هو المفهوم الأساسي لعملك. اكتب الخطوط العريضة على ورقة ، ثم قم بتنفيذ ذلك بسرعة في أبسط أشكاله. يمكنك ان تطور الموقع وجعله أجمل إذا حقق نجاحا و ارباح.
الخطأ  9 - عدم بناء علاقات مع العملاء :
معظم الناس يعتقدون ان بمجرد بدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت سيحصلوا على مبيعات سريعة بالرغم من عدم وجود علاقة سابقة مع العملاء المحتملين على الإطلاق. في الواقع، ستكون أكثر نجاحا عندما يكون هدفك الأول جمع معلومات الاتصال للعملاء المحتملين و المتابعة معهم على أساس منتظم. من الأسهل بكثير أن تبيع شيئا مجانا عن محاولة إقناع الناس أن تعطيك المال في البداية.
اجعله الهدف الاهم لك إثبات مصداقيتك على الانترنت وجعل عملك كل شيء عن العلاقات مع العملاء المحتملين و ستحقق بناء امبراطورية على الانترنت مزدهرة.
خطأ  10 – ان تكون رخيصا جدا!
بينما هى عادة جيدة ان تكون مقتصدا مع نقودك،لكن لا تخلط بين توفير المال مع كونك رخيصا. تذكر المال لا يعبر عن السعر الذي تدفعه للأشياء دائما. انها أيضا الوقت والجهد، والفرص الضائعة التى كنت غير قادر على الاستفادة منها لأنك تفتقر إلى الدراية أو مشغول بالقيام بمهام ذات مستوى منخفض.
رجال الاعمال الاذكياء على الانترنت تستثمر باستمرار في تعليمهم. يشترون برامج التسويق والتدريب، وأدوات البرمجيات لتوفير الوقت، والنظم التي تسمح لهم أن تنمو الشركات اسرع مع أقل جهد.كثير من الناس يعتقدون أن بدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت أمرا سهلا، و ان القليل من الاستثمار مطلوب ، لكن ان يظهر موقعك رخيصا و ان ترفض انفاق المال على تعليمك وتدريبك يحكم على مشروعك بالفشل.
خطأ 11 ـ غير مرن :
عندما تحدثت إلى بعض رجال الأعمال الذين قد بدأوا مشاريعهم أكثر من خمس سنوات، قالوا أين هم الآن ليس حيث كان مقررا ان يكونوا. هناك فرص جيدة تظهر وانت ذاهب على طول الطريق الذي تسعي اليه واستفادوا منها. هذا هو جمال ان تكون  في الأعمال التجارية لنفسك حر! كن منفتحا على الاحتمالات الجديدة واغتنم الفرص الجيده المتاحه امامك واستفد منه بالتطوير او التغيير.
خطأ 12 ـ تخشى تكوين صداقات فى مجالك :
عندما نبدأ مشروع نخشى من تكوين صداقات مع من هم في صناعتنا لأننا نعتبرهم منافسين لنا. هؤلاء الناس يحملوا ثروة من المعلومات والموارد التي تساعدنا على التقدم. لا تعيد اختراع العجلة عندما لا تكن مضطرا لذلك. اسال أولئك الذين نجحوا قبلك. ادخل على النت وابحث في مجموعات سيدات الأعمال وأصحاب الشركات في مجال عملك وتعرف عليهم.
خطأ 13 ـ دراسه و تحليل لا ينتهى للمعلومات :
أنا أفهم أنك العصبي. انت ترغب في التأكد من تغطيه كل الاساسيات و القواعد الخاصة بمشروعك. ولكن، يأتي وقت تؤذى فيه نفسك مع كل تلك الابحاث التى لا تنتهى. هناك مليون شخص يكتب ويشرح فى مليون اتجاه مختلف. ليس هناك من هو على خطأ بالضرورة. المشورة تستند على الخبرة، والخبرة لدى كل شخص فريده من نوعها. عندما تغطى الأساسيات ، عليك أن تقرر ما إذا كنت تنوي القيام به هذا أو لا. عليك ان تختار شخص واحد له خبره جيده و استمع إليه حتى ترى النتائج.
خطأ 14 ـ إنفاق المال على أشياء خاطئة :
هناك أشياء جميلة كثيرة حولنا. ننفق الكثير من الوقت فى مقارنة مواقعنا، وبطاقات العمل، مع ما لدى الآخرين. هل يمكن أن تنفق الآلاف والآلاف من الجنيهات على الأشياء الجميلة اللامعة دون ان يكون لها تأثير يذكر على عملك. في المرة القادمة عندما تعتقد أنك بحاجة إلى تصميم جديد للموقع، او أي شيء جديد، اسأل نفسك:
1. هل انت في حاجة إليه
2. هل ستكسب المال منه
خاصة في أيامك الأولى، يجب أن تكون استثماراتك فى الضروريات وتعلم كيفية التسويق الفعال لجمهورك المستهدف.
خطأ  15 – الانسحاب مبكرا جدا!
إذا لمشروعك الجديد على الانترنت لا يدر عليك المال في البداية لا تنسحب عن ذلك بسرعه. العديد من أصحاب المشاريع كانت لديهم إخفاقات متعددة في الخلفية والتي في الواقع هي الدروس في ما لم تنجح فيه.استفد من هذه الدروس وتجنب الاخطاء وتقدم ولا تتخلى بسرعه عن حلمك.
قيم أفكارك و اسعى للحصول على مساعدة في ايجاد منظور جديد لما تفعله. مع بعض الأفكار الجديدة قد تجد طريقة جديدة لوضع عملك بشكل مختلف، وجعله مربحا. أو ربما كنت ببساطة فى حاجة إلى إعطاء المزيد من الوقت و الجهد لكسب المال والزخم الذي تريده.
المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

Tuesday, November 21, 2017


كيف تكون مسوقا جيدا
يمكن للتسويق فتح العديد من أبواب الأعمال ومساعدة الشركات على النمو. لكنه يحتاج العديد من المهارات لمعرفة كيفية أن يكون المسوق جيدا فى الانواع المختلفه من الأسواق والتعامل مع مختلف الأشخاص داخل كل سوق. اليكم بعض الخطوات التى تساعد فى ذلك :
1. تعرف على المنتج الذي تساعد فى بيعه. المنتج الذي تحاول بيعه مهم جدا لأنه يحتوي على أدلة حول أي نوع من السوق المستهدفة تتوجه إليها. على سبيل المثال، فإنه من غير المجدي محاولة بيع عربة طفل إلى شاب أعزب.
بمجرد أن تعرف كل من المنتج والسوق المستهدفة، ومعرفة الفوائد التي سيعطيها المنتج لهذا السوق خصيصا هذا يسمح لك بتمهيد العملاء للمبيعات والإعلانات والمقترحات تجاههم بطريقة تجعلهم يروا كيف يعود هذا المنتج بالنفع على حياتهم .
2.لديك شعور جيد بالأخلاق. التأثير الأخلاقي على الناس لصالح جميع المعنيين و يختلف عن القيام بنفس الشيء عن طريق التلاعب الخبيث.معرفة هذا الإختلاف ضروري للمسوق وإلا فإنه يمكن أن ينتهي بكثير من الندم وحتى تشويه سمعة الشركه التي يعمل لديها لأن الناس تصبح أكثر وعيا بما تقدمه الشركة لهم. أخلاقيات العمل الجيدة تمنعك من كراهية العمل الذي تقوم به، و يحفزك لمزيد من العمل.
3.لديهم شعور جيد بما هو مفيد للإنسان. معرفة ما هو مفيد للإنسان يسمح بتقييم دقيق لسلامة المنتج. فكلما كان المنتج أكثر فائدة و أمانا للإنسان، ستبذل مجهود أقل فى بيع هذا المنتج لهم.
هناك قول مأثور في التسويق أن "المنتجات السيئة فقط تحتاج إلى بيع" وذلك لأن المنتجات الجيدة تبيع نفسها. من خلال معرفة ما فوائد تصميم المنتجات للإنسان يصبح  البيع أسهل بكثير.
4.معرفة الاختلافات بين الرجال والنساء. التسويق واحد من عدد قليل من المهن حيث وجود معرفة جيدة للإختلافات بين الذكور والإناث يؤثر على قدرتك فى الأداء. الرجال والنساء لديهم إحتياجات مختلفة جدا و معرفة جيدة عن هذه الاختلافات بينهما يسمح بتقديم منتجات تناسب كل منهما ، وتقديم أفضل مساعده بجانب ذلك، وتحسين التسويق بشكل عام لكل واحد منهم.
5.تعلم كيفية التنبؤ بالاتجاهات المستقبلية. هذه مهارة مفيدة بشكل لا يصدق لمسوق لأنها تسمح له بتخطيط إستراتيجيات تسويق لكل سوق في المستقبل. وبهذه الطريقة يصبح التسويق مستداما على المدى الطويل، بل ويمكنه تجنب التكاليف الزائدة في المستقبل.
6.الحفاظ على الإتصالات مع جميع المهنيين الذين تعمل معهم. التسويق هو العمل المهني والقدرة على تكوين شبكة مهنية جيدة و التى في كثير من الأحيان تخلق العديد من الفرص المالية للجميع المعنيين. هذا النوع من بناء الشبكة يسمح لك أيضا بمناقشه العديد من المشاكل التي قد تواجهها. وسيتم تحقيق ذلك من خلال التمكن من إستخدام المشورة المهنية مع الآخرين و حل هذه المشاكل معهم.
7.إهدف إلى ربح الجانبين. ينبغي أن يسعى المسوق الجيد إلى الحد الأدنى من العلاقات الإقتصادية التي يتم إنشاؤها لتكون مفيدة للجميع. شخص واحد لا يجب أن يخسر لليفوز الآخر - يمكن للأعمال التجارية توظيف المسوق لجذب عملاء جدد و يتلقي المسوق عن ذلك مرتب جيد.
تحصل المنشأه على عملاء ويحصل العملاء على خدمة قيمه من المنشأه. تعلم كيفية إنشاء هذه الأنواع من المعاملات بإستمرار كمسوق مفيد جدا ماليا.
8. تعلم كيفية خلق علاقات متناغمة مع الآخرين. في التسويق أنت تعمل في المقام الأول مع آخرين، وإذا كنت قادرا على خلق علاقات متناغمة ستحقق الفائدة من اليوم الأول.
العمل في فريق مهني والتعامل مع مختلف العملاء يكون أسهل بكثير عندما تعرف كيفية خلق علاقات متناغمة مع الآخرين، لأنه يجعلك ليس فقط محتمل ولكن أيضا محبوبا، و نوع الشخص الذي يريد الآخرون أن يكون متواجد بينهم والعمل معه.
عند التعامل مع العملاء، فإنه يمكن ان يجعلهم يتقبلوا فكرتك حتى قبل أن تبدأ مرحله البيع. على العكس من ذلك، إذا كنت بإستمرار تخلق علاقات غير متناغمة مع الآخرين ستبعدهم بعيدا عن أفكارك حتى لو كانت أفكارك أفكارك جيدة.

9.أعرف الأنواع المختلفة من العملاء بشكل جيد. عند تقسيم السوق يجب عليك الإنتباه إلى نوع الأشخاص داخل تلك السوق من أجل تمييز صورة جيدة منهم لتحديد المؤشرات حول ما سوف يفيدهم وما يمكن أن يكون ذات قيمة لهم. أيضا إعطاء الإهتمام لكيفية عمل هذه المجموعة ككل، معرفة الاختلافات فى نفسيه الأشخاص فى سوق ما يسمح لك كمسوق بتحسين التفاعل معهم.

المصدر: د.نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتبس)