الأحد، 21 سبتمبر، 2014

المنافسه الايجابيه و السلبيه وآثارها على العمل

المنافسه الايجابيه و السلبيه وآثارها على العمل
المنافسه ضروره لنجاح العمل. ولكن لتكون مفيده يجب ان تكون ايجابيه تخلق مناخ من التعاون وروح الجماعه ، مع التبارى فى الاجاده لتحقيق اهداف المنشأه. لكن عندما تتحول المنافسه الى السلبيه والصراعات بين الافراد تصبح خطر على المنشأه ونجاحها.
التالى يوضح الفرق بين آثار المنافسه الايجابيه والاخرى السلبيه على العمل:
المنافسه الايجابيه واثرها على العمل:
1. مستوى أعلى من الإنتاجية :
منافسة قوية بين الموظفين تولد الإنتاجية في مكان العمل. وجود منافسين تهدف لأهداف مماثلة (أي تعزيز وضعهم ، وزيادة المرتبات، وغيرها) سوف تدفع بشكل طبيعي الفرد ليؤدى العمل باتقان، و يحرص على المثابرة، و يركز على تحقيق الأهداف المحدده بطريقة ممتازة لإقناع الرئيس بان ادائه متميز. هذا النوع من المنافسة السليمة يساعد على تهدئة مخاوف الإدارة على الموارد النقدية التى قد تضيع على العمل الخمول غير المتقن.
2. يعزز الكفاءة :
المنافسة تزيد من مستوى كفاءة العاملين في الشركة. المناخ التنافسي يدفع الموظفين على إنتاج عمل استثنائي الذي سيكون مقبولا ليس فقط للإدارة، ولكن الأهم من ذلك، من شأنه إقناعهم وإرضائهم بكفاءه الموظف. وعلاوة على ذلك المنافسة، تدفع الموظفين إلى الالتزام بالمواعيد المحددة والالتزام بالمعايير التى وضعتها الإدارة لتجنب خلق انطباع سىء بدلا من كسب ثقتهم.
3. أرباح أعلى :
وبطبيعة الحال، فإن زيادة الإنتاجية والكفاءة تساعد على زيادة الدخل الصافي للشركة. ومع ذلك، ارتفاع الأرباح قد لا يعني دائما أن الشركة في وضع جيد. ارتفاع الأرباح الناجمة عن المنافسة المدمرة غير الشريفه يضر مستقبل شركتك. كمدير، قد ترغب في التركيز على خلق نوع صحي ودى من المنافسة التي سيكون لها أثر إيجابي على موظفيك.
 4. المنافسة التعاونية مفيدة :
المنافسه ستدفع الجميع للعمل كفريق التى هى دائما استراتيجية جيدة لإنجاز الأمور، لأنه بدلا من وجود شخص واحد فقط، هناك مجموعة من الناس يعملون و يفكرون معا لتحقيق هدف مشترك. فريق مع ديناميكية جيدة يدفع كل عضو للتنافس ضد نفسه باستمرار لتحسين ادائه والمساهمة بشيء مهم للفريق.
5. التعلم من المنافسين :
في أي شركة، يكون دائما هناك فى مكان العمل أفراد موهوبين فى مختلف مجالات الخبرة والتخصص. المنافسة الودية بين الموظفين تساعد على تعزيز مناخ يفضي للتعلم من نقاط القوة و الضعف والخبرات فى كل منهم لمصلحة الشركة.
المنافسة السلبيه و اثرها على العمل :
1. الضغوط النفسيه :
المنافسة غير الصحية تزيد من مستوى الإجهاد والضغط النفسى لدى الموظفين. بعض الموظفين الذى لا يتحملوا الصراعات عقليا و لا عاطفيا ، لهذه الضغوط سيتركوا العمل ، خاصه الموظفين ذو الكفاءه بحثا عن عمل به مناخ افضل للعمل خالى من الحروب الخفيه، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مستويات العماله غير المنتجة قليله الكفاءة بالمنشأه. سيكون لذلك آثار سلبية في نهاية المطاف على الشركة.
2. قد تؤدي بالموظفين لهزيمه بعضهم البعض باستمرار :
المنافسة يمكن أن تبرز الجانب الأناني للجميع وهذا يمكن أن يؤدي إلى بعض العواقب السيئه. الرئيس، بالتأكيد سيرحب بالموظفين الذين يركزوا على النتائج، ولكن ماذا لو ركز الموظفين أيضا على تحقيق أهداف الشركة إلى الدرجه التي يكونوا على استعداد لافشال كل منهما الآخر فقط من اجل ان يتقدم هو للامام مفرده و يظهر عن زملائه ؟ هل هذا سيكون فى صالح المنشأه؟
3. تختفى روح الفريق :
في مواجهة المنافسة، النفس تحاول ان تظهر دائما باعتبارها بطله الرواية. دائما يتجاهل الافراد مفاهيم فريق العمل أو المجموعة تلقائيا. عدم وجود روح الفريق داخل الشركة ياتى بنتائج عكسية ،لأن الموظفين ينتهي بهم الحال بالعمل على أهداف مختلفة بدلا من هدف فيه مصلحه واحد مشترك للشركة.
4. انعدام الثقة :
في بيئة تعزز المنافسة غير الصحية، تكون مسأله الثقة دائما موضع تساؤل. انعدام الثقة في مكان العمل يمكن أن يكون ضارا لشركة لأنه يقوض التواصل الفعال بين الموظفين، وهو أمر ضروري لقطاع الأعمال لتحقيق الازدهار والنجاح.
تذكر :
ـ طالما المنافسة في مكان العمل يتم التأكد انها ايجابيه ، ستكون مفيده للشركة. المنافسة السليمة تساعد الموظفين ليكونوا منتجين وفعالين، وفي الوقت نفسه تعزز الصداقة فيما بينهم. هذا يظهر التناقض الصارخ مع المنافسة غير الصحية، مما يخلق بيئة ضاغطة نتيجه الصراعات بين العاملين في المنشأه ليظهر كل فرد عن الآخرين باى طريقه ممكنه.
ـ  كمدير أو صاحب العمل، الأمر متروك لك لاستخدام تقنيات تحفيزية (أي توجيه كلمات الثناء) و / أو إنشاء حزمه من الحوافز (ترقيه، زيادة المرتبات والمزايا الإضافية) لتشجيع موظفيك لإعطاء دائما قصارى جهدهم في مكان العمل مع حفاظهم على علاقة  وديه جيدة مع زملائهم في العمل.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)


الاثنين، 15 سبتمبر، 2014

كيف تجعلك الأخلاقيات أفضل في مكان العمل ؟

كيف تجعلك الأخلاقيات أفضل في مكان العمل ؟
الافراد يميلون إلى الانجذاب نحو زملاء العمل الذين يتميزوا بالاخلاق والسلوك الحميد. الموظفين ذو الأخلاق هم الذين يتخذوا القرارات في مصلحة أصحاب العمل وزملائهم والعملاء بالإضافة لأنفسهم. على الرغم من أن كل فرد قيمة في ذاته ، الا ان الموظف الخلوق يكون في الواقع أكثر قيمة من الناحية المالية لأصحاب العمل، و أكثر قيمة لزملاء العمل و اصدقائهم. معرفه كيف يمكن ان تجعلك الأخلاق أفضل شخص في مكان العمل هو نقطة انطلاق متينة للالتزام الذى يحفزك لتفعل دائما الشيء الصحيح.
علاقات ثقة :
الموظفين ذو الأخلاق يساعدوا على بناء الثقة في العلاقات فى أماكن عملهم ، مما يسمح للناس لفتح قلوبهم لهم ، وتبادل المعلومات التى لديهم حتى الخاصة منها معهم ،و يشعروا بسهولة اكثر فى التواصل معهم . وتشمل الأخلاقيات التي تؤثر على الثقة الصدق والنزاهة و تجنب الشائعات و القيل والقال .
جعل التواصل اسهل :
يمكن كسب ثقة زملائك في العمل وتعزيز الإنتاجية من خلال جعل التواصل فى  العمل اسهل مع الآخرين في مكان العمل. يمكن للموظفين الذين ينشرون انعدام الثقة ان يواجهوا مقاومة عند طلب المساعدة من الآخرين ، ولكن يمكن للزميل الموثوق به ان يجد زملاء العمل دائما يمدوا له يد العون لانه ساعدهم من قبل وتعاون معهم. يمكن كسب ثقة المديرين يفتح لهم الأبواب أمام مسؤوليات جديدة في العمل، مما قد يؤدي إلى الترقيات و العلاوات .
تماسك الفريق:
الالتزام الأخلاقي للفرد له تأثير على الفريق كله و على أداء القسم ، بالإضافة إلى الأداء الفردي لاعضاء الفريق. كونك موظف على خلق يجعلك افضل عضوا فى الفريق ، مما يجعل دائما إسهاماتك الإيجابية تساعد فى ضبط اداء المجموعة و لا يعوق إحراز تقدمها.
الموظف الذي يسرق من أموال الشركة ، على سبيل المثال ، يمكن أن يسبب الانقسامات ، والشائعات والاستياء بين الموظفين حيث يبدأ زملاء العمل الشك في الآخرين انهم مشاركين. الموظف قوي الأخلاقيات يمكنه تحديد و فضح قضايا السرقة في وقت مبكر.
القيمه لصاحب العمل :
المنشآت تعيش أو تموت بالثقة التي وضعوها في موظفيها. الموظف الغير أخلاقي يمكن أن يضع الشركة بأكملها في ورطة قانونية ، أو يمكن أن يدمر سمعة الشركة في السوق التى بنتها بشق الانفس. الموظفين الأخلاقين هم أفضل الناس للعمل لأية شركة ، و كبار المديرين و أصحاب الأعمال يمكن أن يطمئنوا إلى أن موظفيهم يلتزموا بسياسات الأخلاق و استخدام التفكير الأخلاقي عند اتخاذ قرارات للشركة.
الصحه النفسية :
يُمكنك التحلى بالأخلاق اتخاذ كل قراراتك في العمل اخلاقيه مما يمنحك راحة البال والاستقرار العاطفي والقدرة على زراعة صداقات دائمة. وهذا يمكن ان يزيد الرضا الوظيفي لديك، بالإضافة إلى إعطائك المزيد من الصفاء للحياة بشكل عام.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)  

الأربعاء، 10 سبتمبر، 2014

" ( باقى )سلوكيات العملاء و كيفيه التعامل معهم"

د. نبيهه جابر ،اللقاء الرابع و الستون من سلسله " كيف تبدأمشروع صغير" وكيفيه ادارته و اداره التسويق والبيع وكيف تحافظ على انجاحه و استمراريته. موضوع هذا اللقاء  "  ( باقى )سلوكيات العملاء و كيفيه التعامل معهم"على الرابط :

الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

ماذا تفعل لتكون شخصا منضبطا

ماذا تفعل لتكون شخصا منضبطا
 قد يجادل البعض بأن الانضباط صفه إما ان تكون لديك أو لا، ولكن أعتقد أن أي شخص يمكنه زيادة قدرته على الانضباط مع القليل من الجهد. واحدة من أكبر المشاكل التي يواجهها الناس هو عدم الانضباط - لديهم أهداف أو اعمال يريدون تحقيقها، ولكنهم يفتقروا إلى الانضباط الذى  يحتاج إلى الالتزام به. ثم يؤنبوا أنفسهم على هذا. يشعروا بسوء لأنهم لم يستطيعوا الالتزام. هذا يؤدي إلى مزيد من الفشل، لأننا نشكل عقلية أننا ليس لدينا الانضباط اللازم.
أسطورة النجاح السهل :
المشاهير فى عصرنا هذا أكثر وضوحا في ثقافتنا. الرياضيون الشهيرة، والفنانون الرائعون، والموسيقيون نراهم في جميع وسائل الإعلام وننبهر بهم. ولكن ما لا نراه هي الآلاف من ساعات العمل التي قضاها هؤلاء المشاهير وراء الكواليس.
من السهل أن نرى أن النجاح يأتي بسهولة؛ انها مجرد مسألة اعتقاد. ولكن يجب ان نعرف ان أي شخص حقق أي شيء قد فعل ذلك لأنه قد تمكن من السيطرة و توجيه امكانياته الخاصة و اتخاذ الإجراءات الموجهه للهدف إلى الحد الذي مكنه أن يصبح فائق القدرة في ما يفعله حتى حقق النجاح. الانضباط ، مثل العضلات، يمكن تطويره. إذا نشأنا في بيئة منضبطة، نجد أنه من الأسهل أن يكون لدينا انضباط ، ولكن نحن جميعا يمكننا أن نتطوره أكثر من ذلك.
إليك ما يجب القيام به عندما كنت تواجه مثل هذا الوضع:
1. اعلم ان الانضباط  وهم. في حين أن الانضباط هو مفهوم شائع، فإنه لا وجود له في الواقع. انها ليست شيئا يمكنك الامساك به او القيام به في الواقع. فكر: الناس تقول ان الانضباط يدفعك لأن تفعل شيئا كنت لا تريد القيام به. ولكن كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟ ما المهارات المطلوبة؟ ليس هناك مهارة - انها مجرد إجبار نفسك على فعل شيء لا تريد القيام به. وهذا يتطلب ... نوع من التحفيز. دون الحافز، أنك لن تكون قادرا على إجبار نفسك على فعل أي شيء. ذلك الدافع هو المفهوم الرئيسي - وهذا هو بالفعل الشيء الحقيقي، الذى يمكنك تعلم كيفية القيام به.
2. لا تنتظر "أشعر بأنى احب ذلك "
ممارسة الانضباط الذاتي اصبح أصعب من أي وقت مضى. لقد تم غسيل أدمغتنا برسائل مثل:
"لا تفعل ذلك إلا إذا كنت تشعر بأنك تحب ذلك!"
"إذا كنت تشعر بالارتياح، افعل ذلك!"
"نعم، المال شىء جيد، ولكنى لا استيقظ في ذلك الوقت!"
اختيار أن تفعل شيئا الا إذا كنت تشعر بالراحة / ممتعة أم لا هو كارثة. إذا انتظرت " أشعر بأن ذلك " قبل ممارسة رياضه أو عمل أو اجراء تلك المكالمة الهاتفية الصعبة أو العمل ليلا لتلبية موعد نهائي لمهمه فى عملك، هذا أقل بكثير من الانضباط . وصدقوني ان نهايه ذلك سيئة. قم وابدأ العمل مهما كانت مشاعرك.
3. التركيز على التحفيز. ما هو الدافع الخاص بك لتحقيق هدف أو عمل؟ كيف يمكنك الحفاظ على الدافع عندما تكافح لتحقيق شىء؟ عندما يكون لديك دافع قوى لعمل شىء ما اكتبه  لتعرف ماذا كان دافعك وراء ما انجزته. عندما تتعقد الأمور، ذكر نفسك بدافعك وركز عليه. انه سوف يدفعك للانجاز - هذا أقوى من محاولة التركيز على دفعة من الانضباط.
4. اجعل الامر سهل. الانضباط صعب لان مهما كانت المهمة التى تحاول القيام بها فهى دائما صعبه بالنسبه لك. بدلا من ذلك، سهل الامر على نفسك. أزل الحواجز. تجد صعوبه فى القيام بالتمارين الرياضيه ؟ اجعل الامر سهلا ، من خلال ممارسة الرياضه لمدة 5 دقائق فقط. قد تقول لنفسك ، ما فائدة ان تمارس رياضه لمدة 5 دقائق؟ انت تقوم ببناء هذه العادة لديك، وليس بناء شكل الجسم الذى تريده بين ليله وضحاها. 5 دقائق من التمارين لا يكون لها سوى تأثير ضئيل على صحتك، ولكنه يجعل ممارسة الرياضه سهلة. إذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك 30 يوما على التوالي،سيصبح لديك عاده ممارسة الرياضه يوميا. تكره الاستيقاظ مبكرا للذهاب الى صالة الالعاب الرياضية؟ يمكنك القيام بذلك في المنزل. افعل ذلك أثناء الصباح أو بعد العمل. سهل الامور على نفسك.
5. إنهى ما بدأت :
قد تعتقد أنك منضبط ،و حتى تقول للآخرين امثله عن مدى جديتك ، ولكن فقط أفعالك هى التى التى تظهر الحقيقة. الأفضل لك التزام الصمت والعمل على اكتساب الانضباط بدل إيهام نفسك والآخرين انك جد ومنضبط فى ما تعمل.
التركيز على "نتائج كبيرة" وعلى المدى الطويل سيأتى الانضباط الذاتي بشكل طبيعي. كل صباح، أستيقظ و قل لنفسك: "اليوم لن ينتهى حتى افعل ..كذا..و كذا." اى كل ما عليك القيام به في ذلك اليوم. حرفيا، لا يمكنك إنهاء يومك حتى تنجز ما حددت القيام به. أنا لا أمزح. احترم نفسك بما فيه الكفاية للحفاظ على وعودك لنفسك.
6. تفريغ الأعذار :
كن صادقا مع نفسك. اسأل نفسك هل ما يلي يبدو مألوفا؟
"سأبدأ عندما يكون الطقس أفضل!"
"لقد فات الأوان للقيام بذلك، على أية حال!" (تذكر: يومك لم تنته 'سمسم انها فعلت.)
"أنا لا احصل على الدعم من الآخرين ولذا فإنني لن اهتم بعد ذلك!"
 لقد استخدمت كل الأعذار أعلاه وغيرها الكثير لاخفى ما لدى من كسل أو خوف.
كن صادقا وانت تقول لنفسك:
"أنا لن أذهب للجرى الآن لأنني ليس لدى العزم و كسول جدا."
أو: "لقد قررت عدم تقديم هذا الخطاب امام الجمهور لأنني جبان جدا!"
حاول هذا وأنت تعرف لماذا لا تنجز اى شىء؟ الصدق يمكن أن يكون صعب. انه أصعب، في الواقع، من فعل الشيء الذي تحاول تجنبه. توقف عن اعطاء الأعذار وكانها حقيقه لتتجنب العمل. ابدا العمل الان دون الاختباء وراء الاعذار حتى لا تعمل.
7. عفوا، انها غير قابلة للتفاوض :
اجعل الانضباط "غير قابل للتفاوض". اجعلها من الاشياء التي لا جدال فيها. قل لنفسك: "أنا لن استمع إلى أعذار تعطلنى - هذا غير قابل للتفاوض!"
تذكر : احترام الذات ، هو ثمرة الانضباط، والشعور بالكرامة ينمو مع القدرة على قول لا لنفسك ، و نفذ ما تريد عمله.
8.  تجاهل الرافضين :
هناك بعض الأشخاص يمكن أن تمارس تأثير سلبي للغاية عليك... إذا سمحنا لهم. لا تسمح بذلك. لا تدع الكلمات أو حتى تعابير الوجه السلبيه تمنعك من تحقيق ما تريد. اطلب المشورة من الخبراء وبكل الوسائل ،وتعلم من الأفضل، ولكن لا تقبل السلبية من اشخاص لم تحقق لنفسها ما تحب انت ان تحققه.  
إذا كان الناس يقولون ما تخطط له مستحيل أو يسخروا مما تبذله من جهود، لا تتراجع؛ بدلا من ذلك، استخدم ما يقولون لاطلاق طاقتك وقدراتك للعمل. اثبات للآخرين خطئهم من دواعي السرور والسعاده.
9. لا تغرق فى التوافه :
إذا كان لديك أشياء هامة يجب القيام بها، لا تجعل شىء تافهة أن 'يخطفك' من استكمالها.
عن طريق تقليل مشاهده التلفزيون، والألعاب، أو حتى قراءة الصحف، فإنك تترك وقت لاستكمال ما بدأته من عمل. انت في حاجة الى الشعور بأن الأمور لا تزال غير المكتملة للحفاظ على التركيز وتحتاج إلى تكريس الوقت الثمين والطاقة حيث هى مطلوبه حقا .
10. التكرار. قد تتقاعص في وقت ما، وتتكاسل. للأسف، الناس غالبا ما تأخذ هذا على أنهم لا يملكون الانضباط، ويؤنبوا أنفسهم ويستسلموا لليأس. لا تبالغ، انها مجرد عثرة في الطريق. قم ابدأ من جديد، ، ابدأ من الخطوة 1 وابدء بهمه ونشاط.الانضباط عاده انت تبنيها فى نفسك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

الأربعاء، 3 سبتمبر، 2014

كيفية التعامل مع المنافسين

كيفية التعامل مع المنافسين
التعامل مع المنافسه يساعد مشروعك على النمو و التطور لتصبح شركه أفضل.
التنافس مع الشركة المنافسة يمكن أن يدفعك لتحسين عملك وخدمتك أو منتجك للأفضل فى تلبيه متطلبات جمهورك الذى تستهدفه. من خلال تحديد وتحليل ووضع استراتيجيات لمواجهه منافسيك، يمكنك تحسين نموذج عملك لجذب المزيد من العملاء والزبائن.
تحديد منافسيك :
جزء هام من التعامل مع أي منافسه هو أن تعرف من يكون المنافس. السوق الخاص بك يمكن أن يكون السن ، أو القطاع السكانى المستهلك ، أو أنها يمكن أن تكون المنطقة التي يوجد بها مشروعك. بغض النظر عن ما هى سوقك الستهدف ، منافسك قد يكون شركة أخرى قدمت منتج أو خدمة تؤثر مباشرة على مبيعاتك من خلال خلق بديل لما تبيعه . لتستطيع المنافسة، تحتاج لتحسين منتجك للحفاظ على حصتك من السوق.
تحليل منافسيك :
القي نظرة على الكيفيه التى يقتطع منافسيك جزء من حصتك فى السوق. منافسك يمكن أن يستخدم أساليب دعاية مختلفة، او يوفر للعملاء ميزه جديدة عن منتجك ،او تقديم سعر اقل عنك ، أو تقديم خدمة أفضل للعملاء. تحليل منافسيك يمكن أن يتم من خلال الانترنت للبحث ببساطة عن اعمالهم، أو من خلال زيارة الموقع الإليكتروني للشركة المنافسة لتعرف ما تنشره عن نفسها و خدماتها. يمكنك أيضا أن تأخذ نظرة على أية إعلانات في الصحف أو دليل الشركات لترى كيف يخاطب منافسيك قطاعات التركيبة السكانية المختلفة. من خلال تحليل هذه الأساليب، يمكنك معرفة كيفية تحسين الاستراتيجية العامة لشركتك.
معرفة عملائك :
تعرف على كيف وصل منافسيك لمكانتهم. المعلومات التي استخدموها ليقتطعوا من حصتك فى السوق مفيده لعملك. بواسطة الاستقصاء أو التحدث مع الزبائن الحاليين وسؤال الآخرين الذين تستهدفهم فى القطاع السكانى حول ما يتوقعوه من منشأتك، ستكون قادرا على تغيير ما يلزم لكسب رضا العملاء وتحدي مباشرة منافسيك.
 وضع استراتيجيات مواجهة المنافسة
بمجرد ان يكون لديك المعلومات اللازمة، ابدء فى استرجاع حصتك في السوق. قرر ما هو نوع التسويق التي تحتاج إليه. إذا كنت تبحث في جيل الشباب، فكر في كيفيه الوصول لهذه المجموعة من خلال شبكة الإنترنت والشبكات الاجتماعية. الأفراد الأكبر سنا قد تستجيب أكثر إلى الإعلان من خلال الصحف، والبريد و التلفزيون. في النهاية ، انت تحتاج حملة تسويق تحكي عن النموذج الجديد لمشروعك، مع الصدق فى عرض هدف الشركه و مهمتها.
اضبط أعمالك :
سواء كان التركيز الجديد على خدمة العملاء أو نموذج السعر الأقل ، إذا كنت تخسر حصه في السوق لصالح المنافس، انه من الضرورى تغيير نموذج أعمالك الحالي. من خلال التنافس مباشرة مع خطة سعر المنافس ، يمكنك أن تبدأ في استعادة بعض من العملاء التى فقدتها و تكسب بعض العملاء الجدد. خدمة عملاء إضافية يمكن أن تجعل الزبائن يشعرون باهميتهم الخاصة ، وبذلك يكرروا التعامل مع منشأتك و ينشروا كلمة إيجابية من فمهم والتى تشكل دعايه قويه لك. العثور على نقاط الضعف في نموذج عملك واستبدالها بخطط فعالة من شأنها معالجة تلك النواقص. التكيف مع الخصوم و مواجهه التحديات الجديدة في عالم الأعمال الديناميكي تبقيك في طليعة السوق.
ما لا يجب ان تفعله وما يجب ان تفعله فى التعامل مع المنافسه :
ما لا يجب ان تفعله:
• الذعر
• تخفيض الأسعار
• الاتكال على خدمة العملاء
• بدأ حملة تسويقية كبيرة
• ان تذم منافس جديد
من المحتمل جدا أن العديد من العملاء على الاقل تريد أن تتعرف على المنافس الجديد ولو لمرة واحدة. انك تريد الاستمرار في التقدم إلى الأمام، ولكن لا تبالغ بطريقه عمياء، عندما يتعامل الناس مع الوافد الجديد.
ما يجب ان تفعله:
• دراسة نقاط القوة والضعف للمنافس الجديد
• تحسين خبرتك في الجودة وخدمة العملاء
• رصد أعمالك عن كثب
• ضمان رضا الموظفين الرئيسيين
• اسأل العملاء حول أعمال المنافس الجديد
تعامل مع المنافس الجديد (ما يبدو واضحا) كمنافس. اعرف ما يفعلوه باجاده وما الذى لا يجيدوه ، وكيف يحتمل أن تؤثر أعمالهم على عملك. تعرف على ما يفكر الناس في اعمال المنافسين لك، وراقب عن كثب أرقام المبيعات والمقاييس الرئيسية الأخرى. وقبل كل شيء، اعمل افضل ما لديك، لإعطاء أفضل انطباع للعملاء والموظفين على حد سواء.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)