الاثنين، 13 نوفمبر، 2017

طرق فعالة للغاية لتحفيز الموظفين


طرق فعالة للغاية لتحفيز الموظفين
   إذا كنت قد حاولت مجموعة متنوعة من الحوافز ولكن لا تزال ترى الآثار الجانبية السلبية لانخفاض الدافع لدى موظفيك،إعرف إنك لست وحدك. أحيانا أفضل المديرين عليهم التفكير خارج الصندوق لإيجاد طرق مبتكرة وموثوقة لتحفيز موظفيهم.
وفيما يلي 14 تقنيه تحفيزية فريدة من أصحاب المشاريع الأخرى التي يمكنك تجربتها مع موظفيك:
1.   دعهم يعرفوا إنك تثق بهم
إذا عرفوا إنك تثق بهم وتعتمد عليهم، سوف يتحمسوا للعمل في وقت أقرب مما كنت تعتقد. الثقة يمكن أن تقطع شوطا طويلا. لو علموا إنك تثق بهم أن يقدموا أفضل انتاج ممكن، نادرا ما يخيبوا ثقتك فيهم. جربها و سترى نتيجه رائعه.
2. حدد أهداف أسبوعية صغيرة
تريد طموحات عاليه، ولكن مع ذلك، ضع أهداف صغيرة على طول الطريق لتبقى على تركيزهم بشعورهم بالانجاز كلما انتهوا من جزء. بدلا من جعل مليار جنيه هذا العام، ركز على الحصول على 100 عميل جديد هذا الأسبوع، الأمر الذي سوف تحصل منه على المليار. ثم كافأ الفريق لتحقيقهم الهدف مع منحهم نصف يوم راحه، سوف يرى موظفيك أن أهدافك واقعية و قابله للتنفيذ والجميع يستفيد من عمله  الجاد والاتقان.
 3.أعط موظفيك الغرض
تستطيع تحفيز الموظفين لديك من خلال منحهم غرض. عند تحقيق ذلك، سيفهمون الرؤية أفضل ويصبحوا قادرين على التنفيذ بقوه أكثر. و بالإضافة إلى ذلك، من خلال فهم الغرض لديهم، والغرض للمنشأه، الموظف يصبح أكثر قدرة على فهم الكيفية التي ينسجم بها مع الصورة الكبيرة للمنشاه.
  4.أنشر حولك الإيجابية
المدير القائد يضخ دائما طاقة إيجابيه فى أنحاء المكتب. عندما يكون المدير متحمس ويعمل بطاقه عاليه ينقل هذا الشعورلموظفيه الذين بدورهم يتحفزوا و يقبلوا على العمل بحماس وجديه.
5.كن شفافا
كن منفتحا جدا مع الموظفين حول ما يحدث على أعلى مستوى حتى لا تكون هناك مفاجآت و يكون الجميع لديه فرصة لطرح الأسئلة وإبداء الرأي. إجعل الموظف يشعر إنه شارك في القرارات الكبرى وملتزم بالاتجاه الذى أتخذته الشركه. وقد ساعد ذلك على الحفاظ على تحفيز الموظفين و زيادة ولائهم للشركة و الافتخار بها.
6. حفز الأفراد بدلا من الفريق
حوافز الافراد هي الطريقة الحقيقية الوحيدة لضمان أن يعمل الجميع فى الفريق نحو هدف مشترك. وضع إطار لاستراتيجية بطرق متعددة يضمن أن كل أصحاب المصلحة لديهم فهم واضح لكيفية أن العمل معا يفيده ويفيد الفريق. هذا الأسلوب يسمح لك بتحفيز الفريق لتحقيق أشياء مذهلة.
7.تعلم ما الذي يجعل كل موظف متحفز
إسأل ما الذى يحب فى عمله، و ما لا يحبه . إشركهم فى الأهداف الكبيره للشركة ، و رد على أسئلتهم. إعرف أهدافهم ومن ثم إستثمر في نموهم المهني. من خلال الحديث واحد لواحد اثناء المرور على موظفيك، إستمع إلى أفكارهم، لأنهم الأفضل في ما يفعلونه. احترم جداولهم الشخصية واوقات راحتهم، ولا تغيرها طالما هم مرتاحون فيها حتى يظلوا متحفزين للعمل.
8. إتبع سياسة الباب المفتوح
إنه لأمر مدهش كيف كلمات بسيطة مثل "من فضلك" و "شكرا" تفرق مع الموظفين. ببساطة تحدث إلى الموظفين بالطريقة التي تريد أن يتحدث بها إليك الآخرين. إتبع سياسة الباب المفتوح عندما يتعلق الأمر بالاقتراحات والأفكار. عندما يشعر الموظفين أن لصوتهم مكانه، هم بدورهم يشعرون بالثقة حول مواقعهم في الشركة وأن لديهم أكثر من مجرد راتب . يتقاضوه.
 تحفيز الموظفين لا يقتصر فقط على منحهم عطلة او مكافأه بل توضح لهم أنهم يشكلوا فرق ويتم تقييمهم على أساس أهميتهم و مشاركتهم الفعاله فى العمل.
12.وضح لهم الصورة الأكبر
من المهم أن يفهم الموظفين الصورة الأكبرلرؤيه المنشأه، ليمكنهم أن يروا كيف ما يفعلون في لحظة يسهم في نهاية المطاف للهدف النهائي. إمنحهم المهام والمشاريع للعمل عليها وتأكد من أنهم يفهمون كيف أن هذا يصب في الصورة الكبيرة. سوف ييتحمس الموظفين الموهوبين و يتجاوز ما تتوقعه منهم من مجهود وعمل متقن.
13. خلق طقوس الاعتراف فى الاجتماعات
في كل إجتماع، كل إدارة تقدم شخص من فريقهم الذي تفوق فى أدائه او قدم أفكار مبتكره إلى أبعد الحدود أفادت الشركة أو عميل. هذا رد الفعل الإيجابي يحفز باقى أعضاء الفريق، و يحمل الإدارة مسؤولية تقدير الموظفين و الآعتراف بما يقدموه للمنشأه.
أفضل  الطرق لتحسين كفاءة الموظف
نحن هنا نتحدث عن الكفاءة. في هذه الأيام، الموظفين ينفقون المزيد والمزيد من الوقت في المكاتب وبالتأكيد تتجاوز ساعات العمل النموذجية فى الاسبوع. ومع ذلك، ساعات العمل وزيادتها لا يترجم بالضرورة إلى زيادة الكفاءة.
الأمر كذلك هو، كيف يمكن للقادة والمديرين تحسين إنتاجية الموظفين دون زياده فى ساعات العمل ؟ وفيما يلي أهم الأشياء التى يمكنك القيام بها لزيادة كفاءة الموظف في المكتب:
1.لا تخاف من التفويض
في حين أن التفويض قد يبدو الأكثر وضوحا، فإنه غالبا ما يكون الأكثر صعوبة في وضعه موضع التنفيذ. المدير يريد أن يكون له يد مباشرة في كل ما يدور فى العمل. في حين أنه ليس هناك شيء خاطئ مع إعطاء الأولوية للجودة (وهو ما يجعل مشروع تجاري ناجح، بعد كل شيء)، و لكن التحقق من كل التفاصيل الصغيرة بنفسك بدلا من تفويضها يمكن أن يضيع وقتا ثمينا للجميع.
بدلا من ذلك، إمنح بعض المسؤوليات للموظفين المؤهلين، الذين تثق أنهم سوف ينجزوا المهام بشكل جيد. وهذا يعطي موظفيك الفرصة لاكتساب المهارات والخبرات القيادية التي ستستفيد منها في نهاية المطاف الشركه.
2.اختار المهمات بما يتناسب مع المهارات
معرفة مهارات موظفيك والأساليب السلوكية أمر ضروري لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة. أن تطلب من موظفيك أن يكونوا ماهرين في كل شيء امرا ليس فعالا. بدلا من ذلك، قبل إعطاء الموظف مهمه، اسأل نفسك: هل هذا هو الشخص الأنسب لأداء هذه المهمة؟ إذا لم يكن كذلك، إبحث عن شخص آخر لديه مهارات وأساليب تتناسب مع احتياجاتك.
3.   التواصل الفعال
كل مدير يعرف أن التواصل هو مفتاح  وجود قوة عاملة منتجة. وقد سمحت التكنولوجيا لنا بالاتصال مع بعضنا البعض بمجرد النقر على زر ( أو ينبغي أن نقول، اضغط على الشاشة التي تعمل باللمس)، هذا يعني بطبيعة الحال أن وسائل الاتصال الحالية تتسم بالكفاءة بقدر الإمكان، أليس كذلك؟ ليس بالضرورة. وجدت دراسة ماكينزي أن رسائل البريد الإلكتروني يمكن أن تستغرق ما يقرب من 28٪ من وقت الموظف. يمكن عقد اجتماع أو مكالمة هاتفية سريعة تسوي مسألة قد اخذت ساعة من رسائل البريد الإلكتروني ذهابا وإيابا.
4. الحفاظ على أهداف واضحة ومركزة
لا يمكن أن نتوقع الموظفين لتكون فعالة إذا لم يكن لديك هدف تركز عليه. إذا لم يتم تعريف الهدف بوضوح وقابليته للتحقيق في الواقع، فإن الموظفين يكونوا أقل إنتاجية. لذلك، حاول أن تجعل المهام واضحه و تأكد من ذلك من الموظفين ، ليعرفوا بالضبط ما تتوقعه منهم، وتقول لهم على وجه التحديد ما تأثير هذه المهمة .
طريقة واحدة للقيام بذلك هي التأكد إن أهدافك ذكيه - محددة وقابلة للقياس، يمكن تحقيقها، واقعية، وفي الوقت المناسب. قبل تكليف موظف بمهمة، اسأل نفسك ما اذا كان يناسب كل هذه المتطلبات. إذا لم يكن كذلك، اسأل نفسك كيف تشكل هذه المهمة لمساعدة العاملين على البقاء مركزين و أكثر فعالية.
المصدر: د.نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقباس) 


الخميس، 9 نوفمبر، 2017

كيفية إتمام البيع عبر الهاتف

كيفية إتمام البيع عبر الهاتف
بعض مندوبى المبيعات يعتقدون أن التسويق عبر الهاتف هو مهمة سهلة، ولكن العكس تماما هو الصحيح. في المبيعات وجها لوجه، البائع لديه مزايا القدرة على رؤية المشتري وقراءة لغة جسده وتعابير الوجه. كما أنه من الأسهل أن تقول لا أو تغلق الهاتف عن الخروج من امام المشترى. إذا كان التسويق عبر الهاتف امكن توظيفه بشكل جيد في عرض منطقي من اول التحية إلى خاتمه الحوار "شكرا لطلبك،" كل من البائع والمشتري سيكون لديه تجربة مبيعات إيجابية.
·      ضع خطة لمكالمه المبيعات في وقت مبكر. اعرف ما ستقوله و كن على استعداد للإجابة على الأسئلة، سواء كانت إيجابية أو سلبية. تذكر أن الهدف من المكالمه هو الحصول على طلب الشراء.
·      إبدء مكالمتك للمبيعات مع ابتسامة على وجهك وموقفا ايجابيا في عقلك. على الرغم من أن العميل لا يمكن أن أراك، الا انه سيشعر بموقفك من نغمات صوتك. تأكد من أنك تتحدث إلى صانع القرار. كن على استعداد لتقديم العرض إلى الشخص الذي رد على الهاتف وأيضا للشخص الذي سيقول في الواقع نعم عندما يحين الوقت لوضع طلب الشراء.
·      تأكد من أن البيانات الأولية تشد الانتباه و تخلق الرغبة في العميل لمعرفة المزيد.
·      اطرح الأسئلة المفتوحة التي تجبر العميل أن يتحدث إليكم و شرح احتياجاته. اعطي الكثير من الوقت للعميل للإجابة على أسئلتك. لا تتعجل الإجابة على أسئلته قبل ان تفكر و تتأكد من إجابتك. 
·      تقديم خواص منتجك ، ومزاياه وفوائده. إذا في أي وقت اثناء عرضك ، شعرت ان العميل لا يبدو انه فهم  او غير متأكد من اى جزء مما تقدمه ، اشرح  مره اخرى حتى تتأكد العميل معك.
·      اسأل عن الطلب. هذه هي الخطوة التي كثيرا ما ينسى البائع أن يفعلها أو يخشى القيام بها. إذا كنت قد قدمت العرض بشكل جيد - عرضت جميع الخصائص والمزايا والفوائد، و أجبت على جميع الأسئلة والاعتراضات بشكل مرض لعميلك - تكون حصلت على طلب الشراء. كل ما عليك القيام به هو طلب ذلك.
تذكر :
لا تخاف من الحديث عن الأسعار. إذا كنت قد قدمت للعميل الخصائص والمزايا والفوائد بشكل جيد، السعر لا يهم لان العميل اقتنع بالمنتج وجودته.
المصدر: د. نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الاقتباس) 

الأربعاء، 8 نوفمبر، 2017

كيف تجعل نفسك محبوبا.

كيف تجعل نفسك محبوبا.
 نحن جميعا نهتم بما يراه الآخرون عنا و نريد أن نكون محبوبين من الجميع (رغم عدم الإكتراث الذى شعرت به وانت متمرد فى سن 15 عاما). أساسيات جعل الناس تحبك واضحة - أن تكون لطيفا، أن تكون مهتما، أن تكون محترما. تلك الأشياء كلها صحيحة. ومع ذلك، هناك أيضا الكثير من الأشياء الصغيرة و المهمه التى يمكنك أن تفعلها و يكون لها تأثير كبير على نظرة الآخرين لك.
معظم هذه النصائح هي تقنيات بسيطه يمكنك تنفيذها كل يوم. أنها قد تبدو تافهة أو حتى سخيفه، ولكن إمنحهم فرصه تجربتهم فقد تجد نفسك أصبحت أضعافا مضاعفة أكثر شعبية.
1.   استخدام اسم الشخص.
دعونا نواجه الأمر بصراحه ـ  كلنا نرجسيون بدرجه أو أخرى، نحن جميعا نحب صوت اسمنا يُنادى. إعرف أسماء من تتحدث معهم وأستفد من ذلك. دائما استخدام اسم الفرد في المحادثة.  هذه التقنية مجربة وصحيحة ومن المؤكد أنها ستزيد من قاعدة المحبين لك.
2.   ابتسم - بصدق!
على الرغم من أننا نعيش في عصر التكنولوجيا الرقمية التي حلت التكنولوجيا بشكل متزايد محل التفاعل البشري، إلا إننا نحن لا نزال في الصميم مخلوقات اجتماعية جدا. كبشر، نحن نستخدم التفاعل الاجتماعي كأداة لردود الفعل، ونحن نقوم بالكثير من الخيارات الواعية أو اللاوعيه على أساس مدى الاندماج و التفاعل مع الآخرين واستجابتهم لنا.
عندما يبتسم شخص ابتسامة حقيقيه و يُظهر سعادته بلقائك تشعر بنفس المشاعر و تبادله الحفاوه. هناك العديد من الدراسات التي تبين كيف أن المزاج، سواء كان إيجابيا أو سلبيا، ينتشر بين الأفراد. إذا كان موقفك إيجابية يضيء يوم الشخص آخر، وهذا الشخص سيحبك لذلك.
3.   إستمع (ليس فقط بأذنيك).
هذا لا يستحق عناء التفكير أن الناس مثلك يحبوك أكثر إذا كنت تستمع لهم بإهتمام. هذا يبدأ مع تجاهل متابعه تويتر على تليفونك عند الخروج لتناول العشاء مع الأصدقاء، وقد يذهب أبعد كثيرا من ذلك. يمكنك إظهار إنك تستمع إلى شخص ما من خلال لغة الجسد (وضع جسمك لمواجهة المتحدث مما يعكس له إهتمامك و تركيزك فى ما يقول)، الاتصال بالعين (يعطى الكثير من ذلك)، و التأكيد اللفظي.
4.حافظ على التواصل بالعين لمدة 60 في المئة من محادثة.
مفتاح الاتصال بالعين هو التوازن. في حين أنه من المهم الحفاظ على الاتصال بالعين، لكن ان تظل 100٪ من وقت الحديث تنظر إلي من تتحدث إليه يعتبر عدوانية وشىء مخيف. في الوقت نفسه، إذا كنت فقط تحافظ على التواصل البصري لجزء صغير من المحادثة، فسوف يُنظراليك على إنك، خجول، أو تخشى المواجهه. الحفاظ على الاتصال بالعين لما يقرب من 60٪ من المحادثة يظهرك مهتم، ودود، وجديرة بالثقة و بالتالى ستكون موضع حبهم.
5.إستخدم التأكيد اللفظي.
معظم كتب علم النفس تشير إلى هذه التقنية باسم "الاستماع الفعال او النشط". الاستماع الفعال يدور حول إظهار مهارات الاستماع عن طريق تكرار عبارات مما قاله شخص لك.
هذه الطريقه يمكن أن تقطع بالفعل طريقا طويلا لجعل الناس تحبك أكثر. فهو يجعل الفرد يشعر إنك مهتم و مركز بالفعل فى ما يقول. بالاضافة الى ذلك، الناس يحبون سماع أقوالهم الخاصة تتردد كصدى مما يُرضى غرورهم.
6.إستعاده المحادثة : تٌثبت أنك مهتم.
لقد ناقشنا بالفعل كم هو مهم أن تُبين للناس أنك تستمع لهم. الإغفاء أثناء الكلام أو النظره المحملقه الجامده لا يؤدي إلى شعور بالموده بل يُظهرعدم الاهتمام والتصنع به .
لإظهار حقيقة انك مهتم بالفعل، حاول التذكير بموضوع ذكره الشخص المتحدث في وقت سابق . هل لديك زميل تحدث حول العمل مع ابنه على مشروع لمعرض علمي الأسبوع الماضي؟ تابع وإسأله كيف سارت الأمور معهما. ليس مهما أن يكون ما تتابع حدث كبير ، بل أى من أحداث الحياة المتغيرة. في الواقع، يمكنك أن تذكر وتظهر الإهتمام حتى بالأحداث الصغيرة في حياة الشخص الآخر.
 7.الإطراء الصادق و المديح كثيرا.
الأفراد يسعون إلى التقدير الأصيل. وهذا يختلف كثيرا عن الإطراء الفارغ، والذى معظم الناس بارعون في إكتشافه. ما يريده الناس حقا هو التقدير الصادق - الاعتراف والتقدير لما بذلوه من جهد.
بالإضافة إلى إعطاء الناس خالص التقدير، فمن المهم أيضا أن تكون سخيا فى الثناء عليهم طالما العمل أو الموقف يستحق. الناس تحب ان يشاد بما أنجزته .إنه شعور رائع أن يقال قمت بأداء المهمة بشكل جيد. عندما يقوم شخص بعمل جيد إمدحه. لن ينساها.
8.التعامل مع النقد بلباقة.
وفي السياق ذاته، في حين إنك تريد أن تكون كريما مع الثناء ، كن شحيحا مع نقدك. الناس جميعا تشعر بضيق من النقد، حتى لو كلمة إدانة بسيطة يمكن أن تجرح كبرياء الشخص. بالطبع التصحيح سيكون من الضروري في بعض الأحيان، ولكن يجب أن يكون النقد دائما بهدف ويتم التعامل معه بحذر. اذا كان شخص ما أخطأ، لا تستدعيه  و تنتقده أمام المجموعة. كن حذرا، كن حساسا. غلف النقد ببعض المجاملة بمدح العمل ثم إنتقد الجزء الذى أخطأ فيه - هذه استراتيجية فعالة فى معظم الأحيان.
استراتيجية أخرى لتصحيح الاخطاء دبلوماسيا ان تبدأ خلال مناقشة خطأ لك أنت قبل حفر في أخطاء شخص آخر. إهدف إلى أن تكون لطيفا دائما مع النقد وتعرض له فقط عندما يكون هناك حاجة حقيقيه له.
9.تجنب إصدار أوامر - اسأل أسئلة بدلا من ذلك
يضيق أي شخص بالتحكم حوله. ماذا تفعل عندما تحتاج القيام بشيء من هذا القبيل؟ الحقيقة هي أنه يمكنك الحصول على نفس النتيجة بطرح سؤال عن ما تستطيع بإعطاء أمر. قد تكون النتيجة واحدة، ولكن شعور الفرد والموقف يمكن أن تختلف اختلافا كبيرا تبعا لأسلوبك.
مثال: "ليلى، أنا بحاجة لتلك التقارير اليوم. إرسليها لي في اسرع وقت ممكن" يمكنك قول بدلا من ذلك " ليلى هل تعتقدى أنك يمكن أن ترسلى لي تلك التقارير بعد ظهر هذا اليوم؟ انه سيكون عونا كبيرا لى لانه مطلوب بسرعه" هنا الفرق واضح إن الامر يثير الضيق حتى لو ستقوم بتنفيذ الامر. أما صيغه السؤال محفزه لاثاره الإحساس بالمشاركه .
10.كن شخص حقيقيا،و ليس إنسان آلى.
 حاول أن تكون واثقا من نفسك  محترما وتعامل الشخص الآخر باحترام. بعض الخبراء تنصح أن تخطو نحو الشخص مع الانحناء للأمام قليلا عندما تُقدم لشخص. هذه اللفتات يمكن أن تقطع شوطا طويلا نحو جعل الناس يعجبون بك و يميلون أكثر إليك.
11.كن خبيرا في إلقاء القصص
الناس يحبون القصة الجيدة، والقصص العظيمة تتطلب رواة عظام. القص هو شكل من اشكال الفن الذي يتطلب فهم اللغة و السرعة. السيطرة على روايه القصه بشكل جيد سيجعل الناس تحب التحدث معك وقضاء بعض الوقت.
12.أطلب ​​النصيحة.
أن تسأل شخص ما للحصول على المشورة هو، إستراتيجية كبيرة لجعل الناس تحبك. طلب الحصول على المشورة يدل على أنك تقيم وتثق فى رأي الفرد الآخر ويدل على الاحترام. الجميع يحب أن يشعر بأهميته وقيمته لدى الناس. عند جعل شخص يشعر بالرضا عن نفسه ، هذا الشخص بالتأكيد سيحبك.
13. تجنب الكليشيهات.
من أهم الحالات التي من المهم أن تتجنب الكليشيهات فيها هى المقابلات. بدلا من ترديد "سعيد لمقابلتك" في ختام اللقاء، أضف نوع من الاختلاف لتجعلك لا تُنسى، وحتى لو طريقة صغيرة. جرب شيئا مثل "لقد استمتعت حقا بالتحدث معك اليوم" أو "لقد كانت متعة حقيقية تعلم المزيد عن شركتكم ( و أذكر إسم الشركه)." ليس عليك إعادة إختراع العجلة - فقط أن تكون نفسك.
14.إطرح الأسئلة.
طرح الأسئلة على الشخص الذى تحدثه يظهر إهتمامك به . إسأل عن حياتهم ومصالحهم وعواطفهم - وهى وسيلة مؤكدة النجاح فى كسب موده الشخص. الناس أنانيه بطبعها - أنهم يحبون التحدث عن أنفسهم. إذا كنت تطرح الأسئلة و تجعلهم يتحدثون عن أنفسهم، سيترك الإنطباع بإنك الطف شخص للحديث معك. حتى لو كان الحديث لم يعطي الشخص الآخر سببا لذلك.

15. إظهار الإثارة يجعل الآخرين مثلك.
هذا يرجع إلى فكرة أننا نعكس سلوكنا على من حولنا. إذا كنت تظهر الإثارة والحماس عندما ترى شخص ما، فهو بطبيعة الحال يعكس نفس الإثارة و الحماس هو الآخر لك. انها وسيلة سهلة لجعل الانطباع الأول قويا وتجعل الشخص الآخر يبادلك نفس الحماس و أكثر و يحبك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)


الأحد، 5 نوفمبر، 2017

سبعة مطبات تؤدى لفشل الأعمال وكيفيه تجنبها

سبعة مطبات تؤدى لفشل الأعمال وكيفيه تجنبها
عندما تبدأ أعمال تجارية جديدة، آخر شيء تريد التركيز عليه او تتوقعه هو الفشل. ولكن إذا عالجت الأسباب الشائعة للفشل من البدايه، يصبح الاحتمال أقل بكثير من أن تقع ضحية لهم. هناك، عوامل رئيسية التي - إن لم تتجنبها - كن على يقين من أنك تثقل عملك بالمشاكل وربما اغراقه إلى الأبد.
وفيما يلي أهم الأسباب لماذا تفشل المشاريع ونصائح لتجنبها.
1.   أن تبدأ عملك لأسباب خاطئة :
إن السبب الوحيد لديك لبدء عملك التجارى هو انك تريد أن تحصل على الكثير من المال؟ هل تعتقد أنه إذا كان لديك أعمالك الخاصة سيكون لديك المزيد من الوقت مع أسرتك؟ أو لن يكون عليك رئيس او تحاسب امام أي شخص آخر؟ إذا كان الأمر كذلك، من الأفضل ان تعيد التفكير مرة اخرى.
من ناحية أخرى، إذا كنت بدأت أعمالك التجارية للأسباب الآتيه، سيكون لديك فرصة أفضل في نجاح مشروعك :
·      أن يكون لديك العاطفة والحب لما تريد أن تفعله، وتصدق ذلك بقوة - على أساس دراسة متعمقه وبحث - أن المنتج أو الخدمة ستشبع حاجة حقيقية في السوق ويحبها العملاء.
·      أنت لائق بدنيا وتمتلك القدرة على التحمل العقلي اللازم لتحمل التحديات المحتملة. تجاهل الحالة الصحية و الذهنيه تعتبر المسؤوله عن أكثر حالات الإفلاس.
·      لديك الدافع والعزم والصبر و المثابره والتوجه الايجابي. حتى عندما ينسحب الآخرين، تكون أكثر تصميما من أي وقت مضى.
·      الفشل لا يهزمك. تتعلم من أخطائك، وتستخدم هذه الدروس لتنجح في المرة القادمة. انت تستخدم الفشل وتعتبره "درس للتعلم."
·      انت متمسك باستقلاليتك، و بارع في تحمل المسؤولية عند الحاجة إلى حل مبتكر أو ذكى. هذا مهم بشكل خاص فى ظل قيود زمنية صارمة.
·      انت تعجب - إن لم يكن تحب - زملائك ، و تظهر هذا في صدقك و نزاهتك، و تفاعلك مع الآخرين. يمكنك التوافق مع الآخرين ويمكنك التعامل مع جميع الأنواع المختلفة من الأفراد.
2.   سوء الإدارة :
تشير العديد من التقارير عن الفشل التجاري ان سوء الإدارة هو السبب رقم واحد للفشل. أصحاب الأعمال الجديدة كثيرا ما يفتقروا الى معرفه الأعمال ذات الصلة والخبرة الإدارية في مجالات مثل التمويل، والمشتريات، والبيع، والإنتاج، والتعاقد وإدارة الموظفين. اذا لم يدركوا ما لا يفعلوه بشكل جيد، و يطلبوا المساعدة، فان أصحاب الأعمال قد يواجهوا كارثة. ويجب أيضا أن يكون لديهم معرفه عن و ينتبهوا إلى الغش،و يتخذوا التدابير اللازمه لتجنب ذلك.
إهمال الأعمال التجارية يمكن أيضا أن يؤدى للتعثر. يجب الحرص على دراسة وتنظيم وتخطيط ومراقبة جميع الأنشطة و العمليات. وهذا يشمل دراسة مستمرة للبيانات عن بحوث السوق والعملاء، وهي المنطقة التي قد تكون أكثر عرضة للتجاهل بمجرد ان تم تأسيس المشروع التجاري.
المدير الناجح هو أيضا القائد الجيد الذي يخلق مناخ عمل يشجع الإنتاجية. كما لديه مهارة في توظيف أشخاص أكفاء، وتدريبهم و هو قادر على التفويض. القائد الجيد هو أيضا ماهر في التفكير الاستراتيجي، وقادر على تحويل الرؤية إلى واقع، و مواجهة التغيير، و عمل  التحولات اللازمه، وتصور إمكانيات جديدة للمستقبل.
3.   رأس المال غير كاف :
خطأ فادح مشترك للعديد من الشركات الفاشلة هو عدم وجود أموال كافية للتشغيل. أصحاب الأعمال يسيؤا تقدير حجم الاموال المطلوبة و بذلك مضطرون للإغلاق حتى قبل أن يكون له فرصة عادلة لتحقيق النجاح. كما أنهم قد يكون لهم توقعات غير واقعية عن الإيرادات الواردة من المبيعات.
لا بد من التأكد من مبلغ المال الذى سوف يتطلبه عملك. ليس فقط تكاليف الانطلاق، ولكن تكاليف البقاء في مجال الأعمال التجارية. من المهم أن تأخذ في الاعتبار أن اى مشروع يأخذ سنة أو سنتين ليبدأ فى تحقيق عائدات كافيه. هذا يعني أنك سوف تحتاج ما يكفي من الأموال لتغطية جميع التكاليف حتى يبدأ البيع ان يحقق العائدات المتوقعه في نهاية المطاف لتغطيه هذه التكاليف. عمل حسابات دقيقه عن بدء الأعمال ومصاريف التشغيل المتوقعهl تساعدك على التنبؤ بحجم الاموال التي سوف تحتاجها لإطلاق عملك وتشغيله.
4.   الموقع، الموقع، الموقع
الموقع أمر بالغ الأهمية لنجاح عملك. في حين أن موقع تجاري جيد قد يمكن الأعمال التجارية التى تكافح من أجل البقاء ان تظل على قيد الحياة وتنمو ، يمكن لموقع سيئ ان يؤدى الى كارثه لمؤسسة تدار أفضل.
بعض العوامل التى يجب ان توضع في الاعتبار:
       أين يوجد زبائنك الذين تستهدفهم
       المرور، وسهولة الوصول اليك، ومواقف السيارات والإضاءة
       موقع المنافسين
       شروط الامن و السلامة للمبنى
       تاريخ و ثقافه المجتمع و مدى تقبله لمنتجات الأعمال التجارية الجديدة في الموقع المختار
5.   عدم وجود تخطيط :
أي شخص كان فى أي وقت مضى مسؤول عن حدث كبير ناجح يعلم أن لولا التحضير الدقيق، المنهجي، والتخطيط الاستراتيجي - والعمل الشاق لم يكن ليتحقق النجاح. والشيء نفسه يمكن أن يقال عن معظم النجاحات فى المشروعات التجارية.
من الأهمية بمكان بالنسبة لجميع الشركات ان يكون لديها خطة عمل. تفشل العديد من الشركات الصغيرة بسبب أوجه القصور الأساسية في تخطيط أعمالهم. يجب أن نكون واقعيين و نبنى على اساس توقعات دقيقة، و معلومات حديثه ودراسه دقيقه للمستقبل.
ويمكن أن تشمل عناصر هي:
       وصف الأعمال والرؤية والأهداف، و مفاتيح النجاح
       احتياجات القوة العامه
       المشاكل والحلول المحتملة
       المالية: المعدات الرأسمالية وقائمة التوريدات، الميزانية العمومية، قائمة الدخل، و تحليل التدفقات النقدية وتوقعات المبيعات و المصاريف
       تحليل المنافسة
       أنشطة التسويق والإعلان والترويج
       إعداد الموازنات وإدارة نمو الشركة
وبالإضافة إلى ذلك، كل البنوك او اى ممول يطلب خطة عمل إذا كنت تسعى للتمويل من البنك بالإضافة لشركتك.
6.   التوسع المفرط :
السبب الرئيسي لفشل الأعمال هو التوسع المفرط في كثير من الأحيان. هذا يحدث عندما أصحاب الأعمال تخلط بين النجاح مع مدى السرعة التي يمكن توسيع أعمالهم بها. التركيز على النمو البطيء و الثابت هو الأمثل. وقد تسبب النمو السريع فى إفلاس الكثير من الشركات.
وفي الوقت نفسه، انت لا تريد قمع النمو. بمجرد ان يكون لديك قاعدة عملاء متينة راسخة و وجود تدفق نقدي جيد، دع نجاحك يساعدك بوضع قياس سرعة صحيح للتوسع. تشمل بعض المؤشرات على أن التوسع قد يكون له ما يبرره عند زياده الطلب واستمراريته وعدم القدرة على تلبيه احتياجات العملاء في الوقت المناسب، و الصعوبة في مواكبة الموظفين لمتطلبات الزياده فى الإنتاج.
إذا كان هناك ما يبرر التوسع بعد مراجعة دقيقة والبحث والتحليل، وتحديد ما الذي تحتاج إلى إضافتة من أجل تنميه عملك ابدأ فى التوسع بخطوات محسوبه جيدا. ثم مع النظام الصحيح والموظفين الاكفاء في المكان المناسب، يمكنك التركيز على نمو مشروعك ، وليس على عمل كل شيء في ذلك بنفسك.
7.   لا يوجد موقع على النت :
على أقل تقدير، يجب أن يكون لمشروعك موقع على شبكة الانترنت ذات مظهر احترافي ومصمم بشكل جيد، والذى يمكن المستخدمين من العثور بسهولة على أعمالك وكيفية الاستفادة من منتجاتك وخدماتك. وفي وقت لاحق، يمكن إضافة وسائل إضافية لتوليد الدخل على الموقع. مثال بيع المساحة الإعلانية، خفض سعر الشحن على المنتجات التى تطلب من النت لزياده المبيعات..الخ.
تذكر، إذا لم يكن لديك موقع على شبكة الانترنت، فأنت على الأرجح تفقد الأعمال عن هؤلاء الذين لديهم مواقع. تأكد من أن الموقع يجعل عملك يبدو جيدا،و ليس سيئا - لانك ترغب في زيادة الإيرادات، وليس تخفيضها.
عندما يتعلق الأمر لنجاح أي عمل تجاري جديد، - صاحب العمل - هو في نهاية المطاف "سر" النجاح. بالنسبة لكثير من أصحاب الأعمال التجارية الناجحة، لا يكن الفشل أبدا خيارا لهم. هو يتسلح بالدافع والتصميم، وبعقلية إيجابية تعتبر التعرض لأي نكسة فرصة فقط للتعلم والنمو. معظم المليونيرات العصامين يمتلكوا ذكاء متوسط. ما يفرقهم عن الآخرين هو انفتاحهم على المعرفة الجديدة واستعدادهم لتعلم كل ما يلزم لتحقيق النجاح.
المصدر: د.نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)