الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

عناصر البرنامج الفعال لادارة الجودة


عناصر البرنامج الفعال لادارة الجودة

تعتبر العناصر الآتيه عوامل اساسية لتطبيق ادارة الجودة الشاملة وتتكون هذه العناصر من الآتى :-

1-تطوير ثقافة الجودة:

تعتبر بناء ثقافة الجودة شراء مسبق لابد منه كى تنجح المؤسسات فى مساعيها لتحسين الجودة . ويعتبر بناء ثقافة الجودة لملائمة للمؤسسة امرا حيويا لتطورها ولذلك فإن على الادارة العليا بالمنشأة ادراك مسئولياته تجاه التغيرات العالمية الجديدة وزيادة حدة المنافسة ، وأن تتحمل مسئوليه قيادة التغيير لان الكثير من اللوائح والاعمال الروتينية يجب أن تتطور باعتبارها من ضمن العقبات التى تعوق الوصول إلى تطبيق الجودة الشاملة .

ونحن نعتنى بثقافة الجودة مجموعة القيم ذات الصلةبالجودة التى يتم تعلمها بشكل مشترك من أجل تطوير قدرة المؤسسة على مجابهه الظروف الخارجية التى تحيط بها وعلى ادارة شئونها الداخلية ([1]) :

أ‌- قيم الادارة :

- الايمان بالتحسين المستمر للجودة

- اعتبار الجودة عاملا استراتيجيا لأعمال الادارة .

- اعطاء الجودة الاهتمام الاكبر فى التنظيم

- توزيع المسئولية عن الجودة بين أقسام الانتاج كلها.

- الاهتمام بسعادة العاملين فى المؤسسة وتحفيزهم .

ب‌- قيم العاملين:

- كل عامل مسئول عن جودة ما ينتجه

- ضرورة تنفيذ الأعمال دون أخطاء من المرة الأولى

- هدف العامل الانتاج بدون عيوب

- مشاركة العامل تعتبر أساسية لتحسين الجودة فى المؤسسة

وللوصول إلى هذه القيم لابد عن تحليل الفجوة القائمة بين القيم المطلوبه للجودة والقيم السائدة فى المءسسات وايجاد الحلول التصحيحية لمعالجة هذه الفجوة ، مما يساعد المؤسسة على تحقيقق أهدافها وقدرتها على المنافسة .

2. تحديد الاهداف:

يجب تحديد الاهداف التى تسعى الادارة الى تحقيقها وتضعها بالشكل الواضح حتى يمكن تطبيق الجودة الشاملة فى المنشأة .

3. وجود قاعدة بيانات :-

ضرورة ارتكاز فلسفة ادارة الجودة على قاعدة عريضة من البيانات والمعلومات التى ترشد عملية اتخاذ القرارات بالمنشأة .

4. تحديد احتياجات العملاء:

توجيه الاهداف التى تسعى الادارة إلى تحقيقها باحتياجات ورغبات المستهلك فى الاجل الطويل دون التركيز بدرجة اساسية على تحقيق الربح فى الاجل القصير كما يجب ان يتناسب المنتج أو الخدمة مع احتياجات العميل.

5. الاستغلاليه وتحمل المسئولية:

اعطاء الافراد الاستغلالية المسئولية السماح لهم بالتصرف كالبالغين ومحترفين واعطائهم المساعدة والتوجيه عند الحاجة لذلك دون التدخل فى كل كبيرة وصغيرة من قبل الادارة اثناء عملية التنفيذ بهدف منح الموظف الثقة وتشجيعه على اداء عمله بجودة .

6. وجود فريق عمل للتطوير :

النظر إلى عملية تطوير وتحسين الجودة على انها عملية مستمرة الأمر الذى يتطلب وجود فرق عمل تكون مهمتها تصميم وتطوير وتحسين جودة المنتجات حتى تكون ملبيه لاحتياجات المستهلك النهائى .

7. التدريب المستمر:

يجب تدريب العاملين على كل ما هو جديد ومطروح فى مجال العمل كما يجب أن يشتمل التدريب على دورات تنشيطه فى المواد التدريبية التى تتعلق بادارة الجودة الشاملة بالاضافة إلى الطرق الحديثة المتقدمة التى تؤدى إلى تحقيق مستويات جديدة من الاتفان والجدارة .

متطلبات عناصر الجودة:

- وضع مواصفات للمنتج بما يلى توجهات السوق ومتطلبات المستهلك الحالية والمستقبلية.

- توحيد جودة المواد والمدخلان التى تتعامل معها المنشأة والتعامل مع موردى المدخلات من خلال مواصفات وشروط ملزمه.

- توكيد الجودة اثناء التحضير والانتاج وتلافى الاخطاء قبل الوقوع منها.

- توكيد جودة المنتج النهائى ، متضمنا عمليات الفرز والتدريج والتغليف والتعبئة والبطاقة والنقل وضبط جودة الاجهزة والمعدات المستخدمة فى القياسى والمعايرة .

- تحليلل المعلومات التى ترد من الاسواق والمستهلكين والعملاء والاستفادة منها فى تحسين الاداء وتلافى الاخطاء.

- تدريب العاملين لرفع كفاءة الاداء والحفاظ على مستوى جودة الاداء وخلق روح الانماء للموسسة من خلال السمعه الطيبه التى حازت عليها المؤسسة فى توجيهها لزيادة المبيعات وتعليل التكلفة وارضاء رغبات المستهلكين .

المصدر : د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " رقابــة الجــودة على الإنتاج" على :

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتباس )


(1) أوكاد شين ، تنظيم الثقافة والقيادة ، فعال مترجم على الشبكة الليكترونية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق