الأحد، 31 أكتوبر، 2010

هل يكرهك عميلك ؟


هل يكرهك عميلك ؟

دائما تسمع كلمه كفى! من المكلف أن تحصل على عملاء جدد أكثر من المحافظه على عملائك الحاليين. ولكن و إن كان فى هذه الجمله بعض الحقيقه إلا أن المحافظه على العملاء أيضا تحتاج لعمل شاق و إجتهاد فى إبتكار الوسائل التى تساعد على ذلك, خاصه عندما تحاول تطوير الخدمات و تنميها .

لتبنى علاقه دائمه عليك أن تجعل عميلك راضيا سعيدا فى تعامله معك. و لكنك قد تجد بعض العملاء, فى بعض الأحيان, يكرهوا التعامل معك. لا تقلق هذا شىء طبيعى بل و يمكن تجنبه. إليك بعض الأسباب القليله التى تولد مشاعر سلبيه لدى العميل تجاه التعامل معك و تجاه منشأتك. إنتبه قد تكون واحدا منهم . حاول إصلاح ذلك بأسرع وقت ممكن حتى لا تفقد عملائك الواحد تلو الآخر.

  • لا شىء مجانا :ــ

لنعترف جميعا ! كل فرد يحب أن يحصل على أى شىء مجانا عند الشراء, مهما كان كان كبيرا أو صغيرا. بالتأكيد عملائك أيضا يشعروا بذلك مثلنا. لذلك يجب أن تبعث السعاده فى المتعاملين معك بتقديم عروض بسيطه بمنح العميل شيئا مجانيا كهديه بالإضافه لما يشتريه. بالطبع إنك لا تملك مؤسسه خيريه, توزع الهدايا و لا تجنى أى أرباح. كن وسطا , إمنح الهديه بحيث تكون بسيطه وغير مكلفه لك ولكنها ستسعد عميلك لأنه لم يدفع مقابلها شيئ مثال: قطعتين من الصابون مع زجاجه شامبو إشتراها العميل , أو زجاجه شامبو صغيره مع الزجاجه الكبيره التى دفع مقابلها . والأمثله كثيره حسب نوع المنشأه تجاريه كانت أو صناعيه .إضافه شىء بسيط يسعد العميل و يزيد من إقباله على التعامل معك و يزيد من أرباحك.

  • لا تعلن عن مواعيد العمل: ــ

معظم الناس تحب أن تشترى فى أى وقت تحتاج فيه لشىء بغض النظر عن الساعه. إذا كان مكلفا بالنسبه لك أن تعمل 24ساعه طوال الأسبوع, حدد موعد أنتهاء العمل حتى لا يأتى عميل للشراء ويشعر بالضيق لأنه وجد منشأتك مغلقه. إذا كان بإمكانك توفير الدعم للعمل طوال اليوم وتحقيق ربح بعد المصاريف , إفعل ذلك. ولكن إحذر أن تفعل ذلك لمجرد إرضاء العميل ثم تخسر كل شىء لزياده مصاريف التشغيل مع قله المباع ليلا ليغطيها. إذا عرف العميل مواعيد فتح و إغلاق المنشأه سيحترم ذلك و يأتى للشراء فى المواعيد المحدده و لن يضايقه ذلك.

  • الشــفافيــه :ــ

تأكد من أن كل الحقائق عن منتجك واضحه لعملائك. لا تخفى مصاريف إضافيه أو مخفيه مضافه للسعر دون إخطاره بذلك. لا تعلن عن سعر لتجذب عميل أو تغرى عميل قديم بالشراء و عند حضوره يفاجىء أن مطلوب منه أن يدفع أكثر. لا تكون عند بدايه مشروعك واضحا حتى تكثر العملاء ثم تبدأ هذه اللعبه بعد ذلك. أيا كانت المده التى تتعامل فيها مع العميل سيكره التعامل معك لخداعك له و يقطع تعاملاته معك بمجرد إكتشاف ذلك. الشفافيه و الأمانه فى التعامل هى مفتاح نجاحك و حب عملائك لك.

  • التقلب فى المعامله :ــ

عند بدايه التعامل مع عميل جديد, عاده ما يسعى مالك المشروع أو البائع لكسب رضاه بكل الوسائل الممكنه. مع مرور الوقت و تكرار المعاملات, يصبح وجود هذا العميل شىء عادى و لا يعطى نفس الإهتمام السابق و كأنه شىء مضمون. هذه المعامله تجعل العميل يشعر بالإهمال بل و بالتجاهل. هذا الشعور ينفر العميل من التعامل معك أو مع منشأتك مهما كان نوع ما تبيعه و قيمته و سيذهب إلى منافسيك. تجنب ذلك تماما حتى لا يكرهك. حافظ على أسلوب تعاملك معه ليستمر فى التعامل معك و يصبح من عملائك الأوفياء.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " البيع فى ظل الأزمه الإقتصاديه " على :

http://kenanaonline.com/DrNabihaGaber

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق