السبت، 8 أكتوبر، 2011

أهميه مراقبة المخزون؟


أهميه مراقبة المخزون؟

المخزون يتكون من السلع والمواد التي تحتفظ بها المنشآت التجارية للبيع بالتجزئة أو صانع يحتفظ بالمواد الخام اللازمة للإنتاج. مراقبة المخزون هى وسيلة للحفاظ على المستوى الصحيح من المخزون والحد من الخسائر في البضائع او المواد الخام قبل أن يصبح المنتج نهائي أو يباع للمستهلك.

مراقبة المخزون هي واحدة من أكبر العوامل في نجاح الشركة أو فشلها. هذا الجزء من سلسلة التوريد لديه تأثير كبير على قدرة المنشأه على تصنيع البضائع للبيع أو لتلبيه طلبات العملاء من المنتجات النهائية. ومراقبة المخزون هى التى تحقق التوازن السليم بين حاجة العميل لتأمين المنتجات بسرعة مع ضرورة العمل للسيطرة على تكاليف التخزين. لإدارة المخزون بشكل فعال ، يجب على مالك المشروع أو مدير المخازن فهم كامل لكل من الطلب ، وتكاليف المخزون.

  • عدم اليقين في الطلب :ــ
طرق مراقبة المخزون تعتمد على أنواع التجارب التى إكتسبتها المنشأه نتيجه الطلبات التى نفذتها سابقا. يمكن تلبية الطلب من المواد الخام اللازمة للانتاج والتصنيع ، من خلال العمليات الحسابية لربط ناتج التصنيع وتوازنة مع توقعات الطلب على منتج معين. الطلب المستقل يأتي من الطلب على السلع الاستهلاكية ، مما يجعلها أكثر عرضة لتقلبات السوق والتغيرات الموسمية. من خلال التنسيق بين مراحل سلسلة التوريد يمكن للمنشاه الحد من عدم اليقين في هذا المجال.
يتم التحكم في تكاليف المخزون من خلال نماذج مختلفة تطبق على المنتجات المختلفه. البنود التي يكون الطلب عليها مستمرا , فإن نموذج طلب الكمية الاقتصادية هو الأنسب . أما المنتجات المتاحة لفترة محدودة فإن نموذج أخبار البائع هى الأنسب.

  • تكاليف المخزون :ــ
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من تكاليف الاحتفاظ بالمخزون. التكاليف القياسية لجرد المخزون والسلامة. تكاليف مرحله الطلب والإعداد , أخيرا ، تكاليف العجز. نظام مراقبة جيد للمخزون يخلق التوازن بين تكاليف التخزين مقابل تكاليف العجز.

  • كميات المخزون الآمنه :ــ
وتتألف كميات المخزون الآمنه من السلع اللازمة لتكون في متناول اليد لتلبية الطلب الاستهلاكي. لأن الطلب في حالة تغير مستمر ، لذلك حفظ كميات معقوله من حجم المخزون الآمن هو التحدي. ومع ذلك ، تقلبات الطلب لا تفرض على المنشاه الحفاظ على مخزون في متناول اليد في معظم الوقت. يمكن للمنشآت استخدام الحسابات الإحصائية لتحديد الاحتمالات في الطلب.

  • تكاليف الطلب :ــ
تكاليف الطلب لها علاقة بالطلبات ، والإستلام ثم تخزين البضائع, كما تشمل النقل ، وتجهيز الفواتير. وقد أثبتت تكنولوجيا المعلومات إنها تفيد في الحد من هذه التكاليف في العديد من الصناعات. إذا كان العمل هو في الصناعات التحويلية ، يتم النظر في تكاليف الانتاج بدلا من الإعداد.

  • تكلفة النقص فى المخزون :
تكلفه النقص فى التوريد يمثل تكاليف المبيعات الضائعة التى لم تتم بسبب نقص التوريدات للمستهلكين. كيف يتم احتساب هذه التكاليف يمكن أن تكون مثار خلاف بين مديري المبيعات و مديرى الخدمات اللوجستية. أقسام المبيعات تفضل أن تبقى هذه الأرقام منخفضة و الإحتفاظ بمخزون وفير حتى لا يفقدوا أى صفقه بيع . مديري الخدمات اللوجستية يفضل أن يتحمل الخطأ من جانب الحذر للحد من تكاليف التخزين.
ويمكن تجنب تكاليف نقص المواد المورده عن طريق الحفاظ على تأمين مخزونا كافيا في متناول اليد. هذه الممارسة تعمل على زيادة رضا العملاء. ومع ذلك ، يجب أن تكون متوازنة مع تكلفة حفظ البضائع. أفضل طريقة لإدارة نقص المخزون هو تحديد مستوى مقبول من خدمة العملاء. ثم يمكن للمرء أن يوازن الحاجة لرضا عملاء عالية مع الحاجة إلى خفض تكاليف المخزون. يجب دائما إعتبار رضا العملاء من قبيل تكاليف التخزين.

  • الجرد بالعد للمخزون :ــ
تجارة التجزئة تعتمد بشكل كبير على العد لإدارة المخزون. تتم مقارنة ناتج العد بالسجلات التى تم تسجيل البضائع فيها عند دخولها المخزن لتحديد أوجه النقص ، اوالخطأ أو العجز. في كثير من الحالات ، لا بد من اعاده العد للتأكد من دقة التباين أو التطابق قبل أن تتمكن من تتبع مصدر المشكلة.
عندما يتم تحديد النقص فى المخزون ، يمكن زيادة مستويات الطلب من المنتج او الخامه للتكيف مع التغيرات في الطلب عليها , و عاده يصعب العثور على الأخطاء فى السجلات وتتطلب التدقيق وإعادة مراجعة قسائم السحب من المخزن مع قوائم الإستلام عند ورود البضائع لتحديد حجم العجز. مشاكل العجز غالبا ما تكون نتيجة لسرقة أحد العاملين ، مما يتطلب اجراء تحقيق شامل.

  • العد الدوري :ــ

ويفضل العد الدورى لأنه يسمح لمواصلة العمليات أثناء إجراء الجرد. ميزه هذه الوسيله ، إن المسئول عن المخزن لا يضطر لإغلاق المكان أثناء إجراء عمليه العد . كما لا يتطلب في كثير من الأحيان الاستعانه بطرف ثالث أو استخدام الموظفين لوقت إضافى.

  • الاهتمامات الخاصة للبيع بالتجزئة
شركات البيع بالتجزئة عرضه أكثر من باقى الأشكال التجاريه لخطر العجز فى البضائع. و العجز فى المخزون يحدث بسبب السرقة على أساس منتظم من الموظفين او طرف ثالث. وبسبب هذا ، عمليه التوظيف تلعب دورا هاما في إختيارالعاملين لهذه الشركات و التأكد من أخلاقياتهم و سلوكياتهم, بواسطة فحص السجلات الجنائية للموظفين المحتملين و التأكد من عدم تعاطيهم المخدرات, ويتمكن بذلك التاجر من حمايه المخزون.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " تحسين الجودة والإنتاجية في مشروعك الصغير " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق