الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

خمسه أسئلة اسألها نفسك قبل بدء مشروعك الصغير


خمسه أسئلة اسألها نفسك قبل بدأ مشروعك الصغير

بدء النشاط التجاري شىء مثير... ومخيف. أفضل السبل لزيادة الإثارة و تقليص الخوف هو أن تكون مستعدا. بالرغم من صعوبه التخطيط لكل إحتمال وتحدي قد يحدث ، يمكنك الحصول على طريق النجاح من خلال النظر في هذه الأسئلة الخمسة و الإجابه عليها قبل ان تقفز بكلتا قدميك.

  • هل حددت أهداف محدده و و ضعت خطة للوصول إليها و تحقيقها؟

كما يقول المثل ، " الذي يفشل في التخطيط ، يخطط لفشله " ، وهذا ينطبق بشكل خاص عند بدء مشروع تجاري. من دون فكرة واضحة عن المكان الذي تريد أن تصل اليه ، والتخطيط لكيفيه الوصول إلى هناك ، قد تجد نفسك تتعثر خلال مراحل بدء النشاط التجاري وتواجه الضغوط غير المرغوب فيها والإحباط.
واحدة من أهم الخطوات هي تحديد الأهداف التي تحدد ما تريد تحقيقه في المدى القصير (1 شهر ، 3 أشهر ، 6 أشهر ، الخ) ، وكذلك على المدى الطويل (2 سنة ، 5 سنوات )، بمجرد أن حددت أهدافك ، حان الوقت للتأكد من أن لديك الخطه التي ستوجهك على طول الطريق.

  • هل أستطيع متابعة خطتي دون خرق أي قوانين أو لوائح؟
هناك عدد من الجوانب القانونية التي يجب أخذها في الاعتبار عند البدء في الأعمال التجارية. هنا لائحة لبعض المجالات القانونية التي ينبغي أن تعرفها قبل أن تبدأ :
اتخاذ قرار بشأن الشكل القانونى لمشروعك (ملكية فردية ، الشراكة ، شركة تضامن، شركة محدودة المسؤولية ..إلخ)
تسجيل الاسم التجاري
الحصول على التراخيص والتصاريح اللازمة
الحصول على البطاقه الضريبيه , البطاقه الإستيراديه, البطاقه التصديريه ( إذا كنت ستستورد أو تصدر).

  • هل فكرت تماما فى الآثار المالية المترتبة على بدء عمل تجاري؟
المال هو مصدر قلق كبير عند بدء النشاط التجاري ، وخاصة إذا كنت سوف تترك وراءك راتب ثابت وإذا كان عملك عند البدء يحتاج لنفقات كبيره. بعض خيارات تمويل المشروع التى تساعد على تخفيف الضغوط المالية التي تمر بمرحلة البدأ ؛ قد تشمل -- البدء في المشروع مع الاستمرار في العمل بدوام كامل لتضمن دخل ثابت لاسرتك لحين تحقيق عائد من المشروع -- أو العمل بوظيفة بدوام جزئي حتى يقف مشروعك على قدميه -- أو تنتظر أن تبدأ مشروعك بعد أن تتدخر مبلغ يكفى مصاريف البدايه -- او اقتراض المال اللازم لسد الفجوة بين ما لديك و ما تحتاجه.

  • هل لدى شبكة للدعم متاحه عند الحاجه؟
أننا ننجز القليل جدا في الحياة بشكل مستقل تماما و دون دعم أو مساعده من الدائره المقربه إلينا , وينطبق الشيء نفسه في مجال الأعمال التجارية. حتى لو كنت تخطط لتكون المالك الوحيد ، يمكنك الاستفادة بشكل كبير من تكوين شبكه للدعم الخارجي لإبقاء مشروعك على المسار الصحيح. قد تتضمن الشبكة دعم الأسرة والأصدقاء ، و الزملاء وغيرهم من أهل الثقه ممن يمكن الإعتماد عليهم فى التنقل بين المراحل المختلفه للمشروع. عندما يكون لديك نظام دعم فعال سوف تجد أن لديك المشجع ، المستشار ,و من يمنحك الدعم المعنوي أو حتى المالى عند الحاجه.

  • هل لدي ما يلزم من المقومات لأكون صاحب العمل؟
لتكون صاحب عمل ناجح يتطلب مزيجا فريدا من الصفات الشخصية وصفات رجل الأعمال . بالرغم من عدم وجود صيغة موحدة تجعل شخص ما أكثر نجاحا من شخص آخر ، إلا ان بعض الصفات الشخصية يمكن أن تخفف من عملية البدء كمالك مشروع منها على سبيل المثال و ليس الحصر ؛ العاطفة ، والحافز والتفاني والانضباط الذاتي. كما أنه من المهم أن يكون لديك مهاره التواصل الفعال مع الأخرين والإستعداد للمخاطرة المحسوبة.

هذه الأسئلة الخمسة من المرجح أن تُظهر صفات أكثر تساعدك على البدا. الآن هذا هو الوقت المناسب للنظر في جميع الاحتمالات... ثم جعل حماسك يتغلب على الخوف لتبدا و تنجح.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " الثلاثه أشهر الأولى تحدد نجاح مشروعك الصغير " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق