الاثنين، 24 أكتوبر، 2011

لتكون مديرا جيدا


لتكون مديرا جيدا

ليست هناك وصفة سحرية لإدارة جيدة ، ولكن أن تصبح مديرا ناجحا ليست مهمة مستحيله. انها ليست فقط مسألة اتخاذ القرارات الصحيحة لمنشأتك ، ولكن عليك أن تكون قائدا جيدا. هذا يعني أنك في حاجة إلى معرفة كيفية مواجهة المشاكل المختلفة والتعامل مع.

  • تفويض المهام بشكل جيد: علم موظفيك كيفية تنفيذ المهام. يجب أن تتعلم أن تثق فى قدره موظفيك بان تسمح لهم بتنفيذ هذه المهمات بمفردهم دون تدخل منك.
  • أعرف نقاط القوة والضعف فى موظفيك: امنحهم وفرة من الفرص لترفع قدراتهم إلى أعلى مستوى ، وتقديم المشورة لهم حول كيفية تحسين نقاط ضعفهم. هذا يمكن أن يسهم في زياده إنتاجيتهم في العمل ويخفف من العبء الذى تتحمله نتيجه الاشراف المستمرعليهم و المتابعه اللصيقه لكل التفاصيل.
  • ارشدهم إلى اتخاذ المبادره : بعد فهم نطاق وظائفهم والمهام المسندة إليهم، لا تحاول إطعامهم بالمعلقه مهاماتهم. "أتركهم يعملوا بمفردهم" و علمهم أن يكونوا أكثر استقلاليه. شجعهم أيضا على اتخاذ القرارات بأنفسهم و تحمل مسئوليتهم و كن متاحا كلما إحتاجوا إليك.
  • شارك أهدافك وتوقعاتك مع موظفيك : حيث أن ذلك يساعدهم على تنفيذ أهدافك وتوقعاتك على افضل وجه.كيف سينجز العامل و هو لا يعرف ما هو المطلوب.
  • اظهر تقديرك لهم :عبر عن سرورك لما يؤدوه من عمل جاد والتفاني في أدائه. يمكنك القيام بذلك عن طريق الكلمه المشجعه و تنظيم لقاءات سنوية أو تقديم مكافأة لهم.
  • طور العاملين للقيام بعملهم على نحو أفضل : انقل مهاراتك لهم. هذا يعتبرهدف مثير ، ولكنه يمكن أن يكون مصدر تهديد للمدير الذي يقلق انه يدرب بديل له قد يحل محله. إذا كنت قلقا ، اسأل رئيسك في العمل : "إذا دربت شخص ليؤدى عملى بشكل جيد ، هل الشركة لديها فرصه أفضل بالنسبة لي أم لا؟" كثير من المديرين الاذكياء يحبون أن يروا موظفيهم ينمو و يجيدوا عملهم لأنهم بذلك يفرجوا عن المديرين للتعامل مع المهام الجديدة .لا تخف, لا يوجد هناك نقص في الوظائف الجيدة للمديرين. العالم لديه ما لا حصر له من العمل الذي يتعين القيام به .
  • بناء المعنويات: إعطاء العاملين شعورا بأهمية ما يؤدوه من عمل , و مدى أهميته للشركة و للعملاء يحفزهم و يزيد من إنتمائهم للمنشاه.
  • ضع يدك فى العمل: انت بحاجة لبذل المزيد من التواصل. آخر شيء يريده الناس هو رئيس يعطى أوامر فقط. من وقت لآخر ، اثبت انك يمكنك التواصل عن طريق اتخاذ واحده من المهام الأقل جاذبية للعاملين لصعوبتها واستخدمها كمثال للكيفية التي ينبغي أن يواجه موظفيك التحديات و لتشعرهم بكفاءتك.
  • عدم إتخاذ القرار نفسه مرتين: تمضية الوقت والفكر لاتخاذ قرار ثابت لأول مرة بحيث لا تعود للموضوع مره أخرى يضيف قوه لشخصيتك. يكره العاملين المدير المتردد الغير حاسم. ولكن هذا لا يعني أن عليك أن تقرر كل شيء في اللحظة التي يظهر فيها موضوع ما. كما لا يمكن أن تظل تعيد النظر لفترات طويله دون إتخاذ القرار.
  • القدره على التخطيط : يحتاج المدير الوصول الى بعض الاهداف و تحقيقها. إذا أراد أن ينجح عليه أن يضع تصور لخطة زمنية للمدى القصير ، ولكن الأكثر أهمية هى خطه للمدى الطويل توضح الاستثمارات التي يمكن أن تكون مفيدة على المدى البعيد. ربما تكون هذه الاستثمارات لها تأثير سلبي على أرباح الشركة في السنوات الأولى ولكن سوف تؤدي إلى زيادة فى الأرباح وارتفاع في معدل دوران راس المال.لكن الأهم وضع الخطه بعد دراسه دقيقه غير متسرعه.
  • كن مستمعا جيدا : العمل مع فريق يعني أنك في حاجة لفهم مواقف موظفيك, و محاولة فهم دوافعهم , وفي حالة حدوث مشاكل محاولة ايجاد حلول لمشاكلهم. والمستمع الجيد هو دائما شخص لديه عقل منفتح للحصول على اقتراحات من العاملين في فريقه و العمل بها إن كانت صالحه. إذا إختلف أحد العاملين فى الراى مع ما إتخذته من قرارات إستمع له و ناقشه لتصل إلى منطقه وسط تحل الموقف و تفيد العمل.
  • كن معلما جيدا : المدير يحتاج الى فريق عمل جيد . مدير يجيد تحديد الأولويات , يعرف أى من الأهداف يجب تحقيقها أولا .التواصل مع فريقك هو المهم . تعليم موظفيك ما مهامهم ومسؤولياتهم ومنحهم فرصة لتبادل الأفكار من أجل العمل بالطريقة الأكثر فعالية. إعطاء الأوامر بطريقة محترمة هو المفتاح لتحقيق النجاح.
  • القدره على التفويض : أنت المدير ، و كل مدير لا يمكنه عمل كل شىء بنفسه لكثره مسؤلياته. إنه يحتاج إلى تفويض بعض المهام إلى موظفيه لكنه لا يستطيع التخلي عن المسؤولية كامله في نهاية المطاف. لذلك عليه بناء فريق من الموظفين ذوي المسؤوليات المختلفة ، وهؤلاء الموظفون يحتاجون التأكد من النتيجة النهائية لمهامها, لذلك التواصل مهم حيث عند الانتهاء من المهام هناك حاجة للحديث والمناقشة مع موظفيك.
  • الثقة بالنفس : يجب أن تصدق في نفسك وقدراتك. لا تصبح عصبيا عندما يفشل عمل ما وكن متفائلا لخططك القادمة. تجنب التوتر و لا تخف من عدم الوصول إلى أهدافك. كل خطأ يعتبر درس لمهمه قادمه.
  • تحفيز موظفيك : المدير بحاجة الى اظهار الاحترام لموظفيه. انهم يريدوا أن يشعروا بالتقدير لما ينجزوه. يجب أن تضع نظام مكافأة لتحفيز موظفيك. و تعتبر فكرة جيدة أن تحدد أي نوع من المكافآت التى يستجيب لها موظفيك. ربما بعض المكافآت الماديه ، بحيث يمكن الحصول عليها كلما زادت الإجاده والحصول على المزيد من المال مع المزيد من الجوده فى الأداء.
  • المرونة والصبر : المدير الجيد يحتاج إلى إعطاء الأوامر حول المهام الضرورية ولكن من المهم أن تكون مرنا مع فريقك. إسمح لموظفيك بامكانية اعطاء رأيهم فى الكيفية التي سيتم بها تنفيذ العمل أو تعديله. المرونة تعني أن هناك إمكانية للتوصل الى اتفاق. لا تأخذ موقف المدرب الوحيد الذي لديه كل المعرفه و يجيد اتخاذ القرارات الصائبة.أعطي موظفيك الوقت اللازم لأداء عملهم. الصبر هو المفتاح للنجاح.
  • عرف معنى النجاح : وضح لموظفيك ما هى المكونات التى تشكل النجاح ، وكيف يمكنهم أن يقيسوا انجازاتهم. الأهداف يجب أن تكون واضحه و واقعية. جداول المشروع ، على سبيل المثال ، يجب أن يحددها العاملين المشاركين فى العمل. سوف يقبل العاملين الموعد النهائي الذى ساعدوا كمجموعة فى وضعه، ولكنهم سوف يضيقوا بجدول زمني مفروض من أعلى عليهم. أهداف غير قابلة للتحقيق تقوض المنشأه.

المدير الناجح هو المحرك الأساسي للشركة. انه يحتاج الى العمل الجاد، ومعرفة من أين ياتى بفريق عمل جيد. الصدق والعمل الجماعي و التواصل و المساهمه الايجابية هو مفتاح النجاح. المدير الناجح يعمل جنبا إلى جنب مع فريق و يعتبر كل عضو في الفريق مهم و يدرك أهمية العمل الجماعي.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " قواعد بسيطة لتقييم فرصة لمشروع " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق