السبت، 22 أكتوبر، 2011

حول السلبيه إلى الإيجابيه فى عملك


حول السلبيه إلى الإيجابيه فى عملك

السلبيه فى العمل قد تكون ضاره و هذه العاده تؤدى إلى فقدان الإنتاجيه و خفض معدل المبيعات.السلبيه معديه. هؤلاء الذين لديهم مشاعر سلبيه سينجذبوا للأشخاص الذين يعانوا مثلهم من هذا الشعور, كما يحاولوا التأثير على الآخرين ليصبحوا مثلهم. و لكن السلبيه ليست دائما سيئه. فهى تٌخرج المشاكل على السطح أمام الجميع مما يساعد على التعامل معها و إيجاد الحلول لها. النصائح التاليه تساعدك على تحويل شعورك السلبى إلى شىء يمكن أن ينتج عنه التغيير الإيجابى فى مكان العمل.

  • تأكد إن نقدك بناء : لا تشتكى فقط, كن مستعدا لتقديم الحلول للمشكله التى تعانى منها.
  • إتخذ الإجراء اللازم : خذ خطوه أكثر من مجرد إيجاد حل. إعمل على تنفيذ هذا الحل.
  • لا تحاول إصلاح ما هو سليم : هناك بعض الأشخاص يظنوا إن كل فرد غيرهم ينفذ الأشياء بالأسلوب الخاطىء, و يقوموا بالتغيير لمجرد التغيير و إظهار رأيهم و إدخاله فى الموضوع. لا تكن مثلهم و ركز طاقتك فى إصلاح ما يحتاج للإصلاح فقط.

يمكنك أيضا كشخص إيجابى أن تخلص المكان من السلبيه النابعه من الأفراد بإتباع الخطوات التاليه :ــ

  • إخطر الموظف عن تأثير سلبيته على باقى الزملاء فى القسم. إشرح له المظاهر التى توضح تأثيره عليهم و كيف يمكنه أن يتصرف لتعديل هذا الوضع.
  • تجنب أن تكون مدافعا : لا تأخذ كلمات الموظف السلبيه بصفه شخصيه و إنك المقصود بها فيشتعل الموقف و تزيده سوءا.
  • ركز على إيجاد الحلول : لا تركز على ما هو خطأ و سلبى. ركز بدلا من ذلك على خلق آراء و معنويات إيجابيه. إذا لم يكن الموظف مرحبا بالنقاش, و تأكدت إنه سمع ما تريد توصيله له, إنهى النقاش فورا قبل أن يتحول إلى شجار.
  • ركز على الجوانب و المساهمات الإيجابيه : لا تنظر للسلبى فقط أنظر للجانب الإيجابى الذى أنجزه هذا الموظف أو أى أضافه للعمل وليس السلبى فقط. ساعده على بناء الجانب الإيجابى فى شخصيته و تنميه قدراته على البناء.
  • إمدح إذا كان هناك ما تمدحه : كلما أدى هذا الزميل شىء إيجابى بدلا من سلبياته السابقه, إمدحه دون مبالغه حتى لا يفقد كلامك معناه و لا يصدقه و تكون النتيجه عكسيه و تزيد سلبيته.

إذا لم تنجح النقاط السابقه فى تعديل توجه هذا الموظف السلبيه, تعامل معه على إنه واحد من المشاكل اليوميه و تعامل معه مثل أى مشكله أخرى.

تعرف على دورك فى دائره السلبيه :ــ

  • تذكر إنك بشر وقد تمر ببعض المواقف التى تتخذ فيها قرارات لا تؤيدها بالكامل. أنت لا تريد أن تساهم فى السلبيه بكلماتك أو تصرفاتك أو حتى بالصوت. ومع ذلك أنت تريد أن تتصرف بصدق لأنك توضح موقفك و مع ذلك لا تعطل العمل. لذلك تصبح جدير بالثقه و المصداقيه.
  • إعرف نفسك جيدا بحيث تعرف متى تشعر داخلك بالسلبيه فتسارع بالتخلص منها.
  • كن مقدرا لحاله العمل التى تجد نفسك فيها مدافعا أو سلبيا. كونك مدركا لذلك, حاول أن تعرف متى تكون رده فعلك و متى يمكنك تجنب موقفك السلبى المعتاد( إحذر فقد يكون هناك من يعرف ميلك للسلبيه و يستفزك حتى تتصرف تبعا لذلك).
  • إذا إستفزك أحد أخرج من المكان و خذ وقت مستقطع لتهدأ. إقضى بعض الوقت كل يوم لتفكر فى الأشياء الإيجابيه فى عملك و حياتك كلها. إنك لا تريد أن تمضى حياتك تنظر إلى كل شىء بسلبيه وتصاب بأمراض نفسيه و يهرب منك الجميع حتى لا يصبحوا مثلك سلبيين. إذا لم تجد شىء إيجابى فى حياتك, فكر فيما تتمنى أن تكون عليه حياتك و كيف يمكنك تحقيق ذلك.
  • لا تعاقب نفسك على أى خطأ إرتكبته دون قصد. أنت بشر, لست معصوما من الخطأ , و لكنك يجب أن تتعلم من أخطائك و لا تكررها. إن الإنسان يكبر و ينضج و تتغير سلوكياته تبعا لذلك فلا تجلد ذاتك و أستفد من الدروس الناتجه عن أخطائك. أنت المتحكم الوحيد فى أفعالك و أنت بالتالى المسئول عن ردود أفعالك.

التعامل مع السلبيه المؤقته :ــ

  • إستمع لشكوى الموظف أو الزميل حتى تساعده على التنفيث عن ما يشعر به و يقول كل ما عنده. لا تمل إذا كرر ما يقوله فهذا ما يحدث مع الشخص الذى يمر بموقف يجعله يعانى من شعورا سلبيا.
  • إذا كانت شكواه حقيقيه إعرض المساعده فى حل المشكله إذا كان فى إمكانك عمل ذلك. إفعل ذلك صادقا.
  • إذا كان الزميل من مدمنى الشكوى و دائما ما يفعل ذلك , إتركه يفعل ذلك , بل إشعره إنك تستمع جيدا . و لكن بعد فتره ضع حدا يقف عنده حتى لا يسترسل بلا نهايه و يشعرك بالكآبه أنت أيضا.
  • إذا شعرت إن شعوره السلبى ليس له ما يبرره و لا يوجد سبب حقيقى لذلك, إستجمع شجاعتك و قل له ذلك و إشرح له الأسباب لرأيك هذا حتى يتحول من التفكير السلبى إلى الإيجابى.

تحذير :ــ

تجنب قضاء وقت طويل مع الشخص السلبى لأن الشعور السلبى معدى. إذا إضطررت لذلك لا تجعله يجرك لأى حديث سلبى, و لا تٌظهر مشاركتك الوجدانيه لهذا الشخص. إنصحه أن يلجأ لشئون الأفراد ليقدم شكوى عن ما يؤدى لشعوره السلبى بدلا من شحن الجميع بهذا الشعور الذى يعكر مناخ العمل ويفقد العاملين روح الإنتاجيه .

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " حب الأستطلاع و العقل" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

هناك تعليقان (2):

  1. و الله موضوع جميل و هحاول استفيد منه

    http://www.jareditmisr.com/

    ردحذف
  2. تجنب قضاء وقت طويل مع الشخص السلبى لأن الشعور السلبى معدى
    طيب تعمل ايه لو كل اللي حواليك سلبيين !!!!!!!!!!

    http://www.fekerjadeed.com/

    ردحذف