الثلاثاء، 5 يناير، 2016

العادات المالية لأصحاب المشاريع الناجحة

العادات المالية لأصحاب المشاريع الناجحة
هل سبق لك أن تساءلت لماذا هذا المطعم الجديد الذى كنت أحبه وجميع أصدقائك أحبوه ، و يبدو مشغولا معظم الوقت ، اغلق قبل بداية العام التالى؟
الافتراض التلقائي هو أن هناك الكثير من المنافسة هناك، لذلك المطعم فقط لم يكن لديه فرصة. عادة، هناك اكثر من ذلك لما هو عليه. إذا كان لديك فكرة عمل جيدة، وفعلت المطلوب منك بالعناية الواجبة ليس هناك سبب يمنعك أن تكون ناجحا بغض النظر عن مدى المنافسة هناك.
كل شيء يبدأ مع وجود عادات مالية جيدة. هناك بعض العادات التي يتشارك فيها أصحاب المشاريع الناجحة.منها العادات التاليه:
1.   كتابة خطة الأعمال :
كل عمل، مهما كان صغيرا أو أي نوع من الاعمال او حجم الميزانية انت فى حاجه لخطة عمل. حتى لو كنت خطة العمل من صفحه او اثنين عليك أن تضع كتابة الخطة لأنها يجبرك على دراسة مجال عملك، والمنافسة، وتقييم مستوى المهارات لديك.
2.   الاحتفاظ بسجلات دقيقة :
المحافظه على الإيصالات و الفواتير جنبا إلى جنب مع استخدام المحاسبة المالية أو برامج المحاسبة للمساعدة في تتبع السجلات .هذه السجلات سوف تساعدك على تقييم وضعك المالي في أي يوم من الأيام. يجب أن تكون قادرا بسهولة أن تنظر إلى النفقات و المصروفات لديك ، دون فهم ذلك، لا يمكنك معرفة ما إذا كانت أسعارك مناسبه ام لا. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن نعرف بالضبط ما تحتاج ان تكسبه للحفاظ على عملك الحالي عاملا، و هو ما يعرف بنقطة التعادل.
3.   وجود نظام ملائم :
أي عمل لا يمكن أن يعمل بشكل صحيح من دون نظام، أو حتى أنظمة متعددة. وهذا صحيح ما إذا كنت تعمل بمفردك في ملكية فردية ، أو إذا كان لديك 500 موظف. بدون نظام في المكان و تحسينه مع الوقت ، ستدور في دوائر مفرغة تكرر نفس الأخطاء. هذا يمكن أن يكلفك الكثير من الوقت والمال.
4.   وضع ميزانية واقعية :
ابدأ بفهمك لنقطة التعادل ثم حول ذلك ضع ميزانية واقعية لجميع المناطق المختلفة من عملك بحيث يمكنك تشغيل عملك بشكل مناسب. هناك الكثير من أصحاب الأعمال تفلس بسبب عدم فهم الميزانية، و تكلفة ممارسة الأعمال التجارية، وفكرة إبقاء أيديهم خارج درج النقود حتى يدخر ما يكفي ليدفع لنفسه. اكيد انت لا تريد ان تكون هذا الشخص.
5.   تابع المصاريف:
لقد سبق ان ذكرت ان تتبع النفقات مهم ولكن من المدهش كيف بعض النفقات قليلا هنا وهناك يمكن أن تدمر الأعمال التجارية. خمسة  جنيهات في الشهر هنا وهناك تبدو مبلغ صغير، ولكن إذا كنت لا تحصل على أقصى استفادة من كل هذه النفقات الصغيرة، فمن الأفضل القضاء عليها عندما تستطيع. تجنب تسرب القروش والجنيهات من عملك فى ما لا يفيد يمكن أن يوفر الآلاف في النهاية.
6.   إدارة التدفق النقدي :
مسألة أخرى أن أصحاب المشاريع الناجحة يفهموا جيدا ما هو التدفق النقدي. إذا كان لديك مشروع قائم على الخدمات ، مهما كانت كبيرة أو صغيرة، سوف تكون مستويات الدخل مختلفة على مدار الأسبوع أو الشهر. انت أيضا قد تكون لديك مشاكل مع عملاء  يتأخروا فى الدفع لك في الوقت المحدد ،ما لم تحصل على المال مقدما. حتى إذا كنت تبيع سلع مادية دخل رجل أعمال ليس دقيقا مما يجعل عم الميزانية  نوع من التحدي. إذا وجدت وسائل مبتكرة لإدارة التدفق النقدي ستجد أنك أقل ضغطا وأكثر نجاحا.
7.   فهم قانون ضريبة :
واحدة من الأشياء التي تضع الكثير من الشركات في ورطة ، هو عدم الفهم الكامل لقوانين الضرائب والالتزام بدفع ما عليهم لمصلحه الضرائب. أصحاب الأعمال، وأصحاب المشاريع الصغيرة حتى الذين يعملون من المنزل وجدوا أنفسهم في ورطة مالية بسبب عدم دفع الضرائب المستحقة عليهم. هذا يحتاج إلى أن يكون جزءا من معرفتك و جزء مهم من ميزانيتك.
8.   توفير المال للمستقبل :
ينبغي أن تتضمن جزءا من ميزانيتك توفير المال للمستقبل من عملك، وكذلك مستقبل عائلتك ويجب أن يكون الاثنين منفصلين. تحتاج إلى أن يكون لدى رجل الأعمال حساب يمكنه ان يودع فيه ما قيمته ستة إلى ثمانية أشهر من المال بما يساوي نقطة التعادل في الحساب. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك أن يفعل الشيء نفسه بالنسبة للمدخرات الشخصية فى حساب مع السيولة المتوفرة لمدة ستة إلى ثمانية أشهر لتغطيه نفقات المعيشة.
9.   فهم قيمة كل جنيه :
قد يبدو هذا سخيفا عندما تقرأ لأول مرة. وبطبيعة الحال، عليك أن تدرك قيمة كل دولار ينفق لكم وجلب ولكن هل حقا؟ هل قضاء بعض الوقت على عملك فعل الأشياء التي شخص آخر يمكن القيام به بشكل أسرع، وبتكلفة أقل من الأجر بالساعة لك الأمر؟ إذا كنت تستطيع القيام بالعمل الذي يأتي في 150  ساعة وأنت تتعامل مع البريد الالكتروني خدمة العملاء كنت إضاعة حوالي 130  ساعة.
10.    الحصول على مساعدة الفنية :
بعد أن تعرفت على قوانين الضرائب في بلدك، وفهم المفردات المالية الأساسية من المهم ان تبحث عن المهنيين التي يمكن أن تساعدك. التعاقد مع محاسب يضبط لك الحسابات يراجع السجلات الماليه. وحدد محامى ثقه ليتابع المسائل القانونيه.
وأخيرا، حتى إذا كان لديك بالفعل مشروع تجاري ناجح دون القيام بأي من هذه الأشياء، وإذا كنت ترغب في العمل على المدى الطويل واستمراريته حتى تنتقل إلى أطفالك أو بيعها عندما تصبح على استعداد للتقاعد، تحتاج لدعم المسار ووضع خطط مالية تنظم حركة وتطوير العادات المالية لك كصاحب مشروع ناجح بحيث تكون قادرا على البقاء ناجحا اليوم وكذلك في المستقبل.النصيحه الاخيره لا توقع على اى ورقه او مستند قبل قرائته جيدا، واستوضح كل جزء لا تفهمه. اذا استعصى عليك الامر او تسرب اليك الشك استشر المحاسب او المحامى حسب طبيعه المستند.
المصدر: د.نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق