الثلاثاء، 19 يناير، 2016

الدروس المهمة المستفادة من الفشل

الدروس المهمة المستفادة من الفشل
الجميع فشل في حياته. عند نقطة أو أخرى، وأنت تسير ستعانى من الفشل ايا كان حجمه. إذا لم تكن قد شهدت بالفعل بعض الاخفاقات الصغيره او الكبيره، فإنك قد ترى لحظات من الفشل. أنا لا أقول ذلك لأن نظرتي متشائمة – بل لانها واقعية و لان الفشل جزء من مسيره الحياه.
المشكلة؟ ان معظم الناس تعتبر الفشل يساوى هزيمة كاملة. ولكن من خلال هذا الفشل نتعلم بعض الدروس الهامة. بينما الفشل مؤلم في ذلك الوقت،الا انه جزء من تكوين الحياة .
عندما نفشل، نحن نتعلم. نحن ننمو و ننضج، و نفهم و تتفتح آفاق جديدة للحياة، الحب، العمل، المال، والعلاقات، والناس. أن نضطر إلى اعاده الاتصالات باخرى جديدة، و نتعلم كيف نسد الثغرات التى لم ننتبه لها من قبل.ولكن هناك ضوء بالتأكيد في نهاية النفق - استطيع ان اؤكد لكم ذلك.لكن ما هى الدروس المستفاده من الفشل ؟
1.   تدرك أنه ليس نهاية الطريق:
عندما تفشل، وكان فشلا كبيرا، فإنك تشعر وكأنه نهاية حياتك. فهو يبدو وكأن كل شيء كنت تأمل او تحلم به الآن لم يعد موجود او فى متناول يديك. لقد تحطمت جسديا وعقليا، وروحيا. ولكن، مع الوقت ستدرك أن الفشل ليس نهاية الطريق. على الرغم من أنه يؤلم أكثر مما تستطيع التعبير عنه ، الا انه نفعك وخدمك أكثر مما اعاقك. أنه يساعد على بناءك احسن مما انت عليه اليوم. أنه افادك وعلمك كيف تفكر بطريقه صحيحه.في معظم الوقت، نحن أكثر قلقا حول الخوف من الفشل بدلا من الفشل نفسه. ما الذي يفكر فيه الآخرون عنا؟ كيف ستبدو أمام زملائك؟ في حين أن تلك هي بعض الأسئلة التي قد تسألها، الا ان الفشل هو بالتأكيد ليس نهاية الطريق.
2.   يساعدك على إعادة تحديد أولوياتك في الحياة :
الفشل إما أن يقويك أو يكسرك. ولكن لا يمكن أن يقويك الا بعد ان يكسرك. هذا هو الجزء الصعب. لا احد شهد شعورا جارفا بالنجاح دون فشل كبير فى اول الطريق. هناك البعض تحمل عدد قليل من الفشل قبل النجاح، والبعض الآخر قد عانى الاف المواقف من الفشل.
ولكن عندما تفشل، شيئا غريبا يحدث. انك تبدأ في إعادة تعريف أولوياتك في الحياة. يمكنك إعادة ترتيب الأمور التي تهمك. تنظر الى داخلك، و تضطر لجرد آمالك وأحلامك. وبدأت تتحقق من الأشياء التي تهمك أكثر.إعادة تحديد الأولويات هى خطوة حاسمة لتجاوز الفشل. تفلتر الامور لإفساح المجال أمام ما هو مهم. إذا كان النجاح هو المهم لك ابدء في إجراء التعديلات اللازمة لتسير نحوه.
3.   يعيد تشكيل ما له قيمه لك :
من خلال كل فشل تمر به فى حياتك ، تعيد تقيم وتشكيل ما له قيمه لديك. مع مرور الوقت، قد تتغير تماما. ما كنت تعتبره له قيمه لديك منذ 10 سنوات لم يعد بنفس القيمه اليوم. واحدة من اكبر الاخطاء التي يرتكبها الناس عندما تحاول النجاح، هو أنهم يقيمون الاشياء الخطأ.عندما تعطى قيمة للأشياء الخطأ ، يزول النجاح سريعا، و من السهل ان تحبط. ولكن، عندما تكون قيمك منظمه بترتيب صحيح، يمكن أن تنجح بسعاده و ليس تنجح لتكون سعيدا. لذا، ما الذي يعنيه بالضبط تقييم الأمور الصحيحه؟
كلما كنا نركز على أخذ شيء من العالم أو الأشخاص الآخرين، الفشل يصبح ليس بعيدا. ولكن، عندما تتغير قيمنا إلى تلك القائمة على المساهمة، وإعطاء العالم أكثر مما نتلقاه، يحدث تحول جذري نحو النجاح.
4.   يجعلك أكثر رحمة :
كلنا نعرف قوة الأنا. قبل أن تفشل بشكل كبير، الأنا هى التى تدير حياتك. تكون أكثر قلقا على ما يعتقده الاخرين عنك أو مقدار المال الذي ينفق امام الآخرين. ولكن عندما تفشل، تتغير الأمور.الفشل الكبير يؤدي لتحطيم الأنا. ونتيجة لذلك، يمكنك أن تصبح أكثر رأفة. يمكنك أن تصبح أكثر تواصلا وشعورا بالبشر. أنه يجبرك على نظرة أعمق إلى الأشياء، و فهم ورعاية المزيد من الاهتمام بالآخرين بدلا من التركيز فقط على نفسك.الفشل في حياتك يجعلك أفضل بكثير مما يمكن أن تتصور فى أي وقت مضى. يجعلك تشعر بما يعانيه لاخرين، وستكون أكثر اهتماما وإعطاء مما كنت في أي وقت مضى. من دون تلك الإخفاقات، لم تكن لتشعر بشعور الاخرين. وعندما تنجح ستكون شخصا متعاطفا مع الاخرين ومحبوبا منهم ويقدموا لك يد المساعده كلما احتجتها.
5.   يحسن نظرتك للنواحى الماليه :
كل فشل كبير يساعدك فى النظر الى المال بطريقة مختلفة. سواء كنت تفشل في الزواج، العمل، العلاقات، أو أي شيء آخر. عندما تفشل تضطر لتحسين نظرتك لجميع الأمور المتعلقة بالمال.
كل القرارات التي نتخذها في الحياة لها تأثير على أرباحنا. عندما نتعامل بعدم احترام للمال وباستهتار، نجمع إمكانية الفشل حولنا. عند إضافة أشياء مثل القمار والكحول والإدمان الأخرى إلى المزيج، فإنه يصل برصيد الفشل للذروه.ولكن من خلال الفشل ، تتحسن نظرتك للمال،ستتعلم أن تحترمه و تتعامل معه بحذر، وبدلا من إنفاق هذه الأموال ببذخ. اذا ما اهتممت بتنظيم تعاملك مع النقود  فقد وضعت اساس قوى للنجاح وبناء الثروة في المستقبل.
6.   يضطرك لمراجعة اسلوبك  :
كثير من الكتب تتكلم عن ضرورة وضع خطة من أجل تحقيق النجاح. ولكن ليس فقط وضع خطة واحدة جامده دون تعديل او تغيير . الفشل ايضا يجعلك تعيد النظر باستمرار فى النهج المتبع، وقياس التقدم الذى تحققه وضبط الأمور مع مرور الوقت.عندما تفشل قد تدرك، انك فعلت شيئ خطأ. ربما لم تخطط بشكل صحيح على طول الطريق. إذا كنت قد خططت أفضل، ربما لم تكن قد فشلت هذا الفشل الكبير. الفشل يعلمك أن الأهداف لا تتغير، ولكن يجب أن يكون لديك خطة تتطور وتعدل باستمرار كلما تطلب الامر ذلك.
7.   يعلمك من هم أصدقاءك الحقيقين:
تتعلم بسرعة جدا من هم أصدقائك المخلصين بعد كل فشل. الفشل يعتبر"مصفاه للاصدقاء،" إذا جاز التعبير. عندما كنت ناجحا، الجميع يريد أن يكون من حولك. ولكن، عندما تفشل، فإن معظم هؤلاء ما نسميهم أصدقاء او حتى المقربين يختفوا. في هذا الوقت، تشعر أن ذلك مؤلما، و تشعر كما لو كان الجميع خانك. ولكن، الأصدقاء الحقيقيين يحبوك كما أنت، وليس لنجاحك. لا يهتم الصديق الحقيقي بمقدار الاموال التي لديك في البنك أو أنواع الأشياء التي كنت قد أنجزتها. الأصدقاء هم الذين يهتموا حقا بك، تمسك بك. الصديق الحقيقى هو مصدر وحي ودافع لك. يكون دائما بجانبك يساندك باستمرار. يشجعك بإيجابية، ولا يركز على السلبيات ولكن ينبهك بك ان وجدت. الأصدقاء الحقيقيين يكونوا بجانبك مهما كنت.
8.   يمكنك تطوير طرق جديدة للتعامل مع عواطفك :
انه من الصعب الاستمرار في التركيز عندما تكون مستاء وتعاني من آلام الفشل. يمكن أن تتجاذبك العواطف لكل مكان، تؤرجحك صعودا وهبوطا فاقدا سيطرتك عليها.الفشل مؤلم بالنسبة لكل انسان يواجهه. ستلغى عقلك وتركز على عواطفك. في كثير من الأحيان، تشعر انك غير قادر على تحمل الالم . ولكن، ستخرج اشياء هامة للتعامل مع مشاعرك. ستتعلم كيفية إعادة التركيز وإعادة تدريب ذهنك لرؤية الأشياء الإيجابية بدلا من السلبية.العقل هو الى حد كبير مثل عدسة الكاميرا - سوف ترى ما تركز عليه. عند تدريب عقلك على التركيز على الأمور الصحيحه، ستتمكن من التعامل بشكل أفضل مع المشاعر التي شقت طريقها إلى السطح وتتغلب عليها وتبدأ من جديد.
9.                  تدرك أن النجاح ليس كل شيء:
عندما تفشل، خاصه اذا كان فشل كبير، ستدرك أن النجاح ليس كل شيء. هذا صحيح خصوصا عندما لا تتماشى قيمك مع أهدافك. عندما تفشل في العمل،اوالزواج، او الحياة بشكل عام، ستدرك ان هذا النجاح، طبقا لتعريفك انت ، لم يكن كل شيء. الفشل سيفرض عليك أن تلقي نظرة أعمق، و تغوص اعمق فى داخلك لتعرف من تكون ولماذا كنت تفعل الأشياء بتلك الطريقه. الأهم من ذلك، انك عندما اعتبرت النجاح قيمه أكثر من أي شيء آخر، كان الفشل يطل براسه في أكثر الأحيان. ولكن، عندما ادركت قيمة السعادة والمشاركه، اصبح النجاح اقرب و مستمر.
10.   يساعدك على إعادة تصور-أهدافك :
لا أعتقد أن أهدافك يجب أن تتغير، حتى لو فشلت. لا يهم كم نبيلة أهدافك. ما وجد من خلال الفشل هو انه يجب إعادة تصور-أهدافك، وليس مراجعتها. انت بحاجة لرؤيتهم أكثر وضوحا في ذهنك. تحديد الأهداف بالطريقه الصحيحه هو عامل رئيسي لتنميه قدراتك لتحقيق النجاح. انت بحاجة إلى إعادة تصور الأهداف التي وضعتها في ذهنك. عند إعادة تصور اهدافك واتخاذ خطوة إلى الوراء لتنظر اليها ، يمكنك الحصول على مزيد من الرؤيه. وان ترى الأشياء أكثر وضوحا. بعد ذلك، يمكنك المضي قدما بكامل طاقتك لتحقق النجاح، طالما انك لم  تستسلم للفشل واعتبرته مجرد هزيمة مؤقتة او نكسة، اذا صح التعبير.
11.   يجعلك تسعى إلى الإلهام من خلال الآخرين:
الفشل يجعلك تسعى للإلهام من خلال الآخرين. سواء كان ذلك من خلال المشاهير الذين فشلوا في بداياتهم ثم حققوا نجاحات مبهره، أو بعض المصادر الأخرى ، و تبدأ في البحث عن الأشياء التي سوف تساعدك على التقدم نحو أهدافك. ستدرك أن الكثير من الناس قد فشلت مرات عديدة قبل أن تنجح. لا تقسو على نفسك. استمتع بالرحلة بدلا من التركيز بشده على النهايه. إذا كنت قد فشلت، أنت أيضا يجب أن تدرك أن كثيرين آخرين قد فشلوا مثلك ،إن لم يكن أسوأ، في الماضي. اسعى و ستعثر على الإلهام الذي تبحث عنه وتنجح.
12.   تتعلم إدارة وقتك بشكل أفضل :
الفشل يعلمك، انه من خلال إدارة الوقت باسلوب مناسب ستقدر على النجاح. ستدرك انك كنت تدير وقتك بطريقه سيئه غير متوازنه لذلك فشلت.وبالنظر إلى أن لدينا جميعا كميه متساويه من الوقت في العالم، عليك اجراء بعض التغييرات فى ادارتك للوقت لتحسن الاستفاده منه، وبسرعة لتلحق بالناجحين. ان الوقت المتاح امام الجميع متساوى ومتعادل، بينما كل شيء آخر قد يكون مختلف. الاختلاف ياتى نتيجه قدره الناجحون على تنطيم الوقت وحسن استغلاله وهو ما تتعلمه من الفشل. المهم  يجب ان تعى ان كل شيء عن ما اخترت القيام به وليس كميه الوقت لديك كما تظن.
13.   يعلمك الفشل معرفة سبل أفضل لتخطيط يومك :
قبل الفشل معظمنا يترك يومه يسير دون تحديد ما الذى يجب عمله وما هى الاوليات. ومعظمنا لايكتب الاشياء المهمه على الورق ونحتفظ بها فى رؤسنا. والكل يحسب أنها أسهل بهذه الطريقة. ما لم نكن ندركه هو مدى تشتتنا ونسياننا لكثير من الاشياء المهمه التى احتفظنا بها فى ذاكرتنا. الفشل علمنا أننا بحاجة إلى وضع خطة عمل واسعة النطاق والانخراط في تحديد الأهداف اليومية. فقط علينا كتابه التفاصيل للأشياء التي نحتاج القيام بها في اليوم. عندما تقرأ أهدافك على المدى الطويل، أسأل نفسك السؤال التالي: "ماذا حققت اليوم؟" ثم، في نهاية اليوم، قارن النتائج. هل حققت أهدافي لهذا اليوم؟ هل التزمت بخطتي ؟ هكذا نتعلم من الفشل؛ أن التنظيم له أكثر من طريقة. وتعلمت أن خطة لما عليك عمله خلال اليوم تضعك على المسار الصحيح مع ما أردت تحقيقه. إنها الأشياء الصغيرة التي تهم، والتي يمكنك القيام بها على أساس يومي تؤدي إلى النجاح في النهاية.اهمالها هو الذى يؤدى للفشل.
14.   تبدأ في النظر في العقبات بشكل مختلف :
نحن مجتمع الإشباع الفوري. نحن نريد أشياء و نريدها الآن. ولكن، عندما تفشل، تبدء في إدراك أن الأشياء الجيدة لا تأتي بين عشية وضحاها. علينا أن نعمل بجد لتحقيق أحلامنا وتحقيق أهدافنا. المشكلة؟ عندما تكون الأهداف جديدة ، تكون مثيرة. لكن عندما تقدم تفقد هذه الاثاره و نشعر بالملل، الرتابه، و نضيقا ذرعا بها، ونعود إلى الطرق القديمة لدينا. أهدافنا تخرج من النافذة. ولكن، عندما يمكنك تجاوز هذا الميل الطبيعي، عندها يحدث السحر ويعيد الحماس ليس بين عشية وضحاها، ولكن في الوقت المناسب.
15.   تتعلم أن لا ترضى "لا" كاجابة :
بعد الفشل تتعلم ان تدرك بعض الحقائق حول ما يريد الناس وماذا يريدون بالفعل. تتعلم أن لا تأخذ "لا" كإجابة. واصل الدفع والحث، بغض النظر عن ما يلزم.
الكولونيل ساندرز، مؤسس KFC الشهيرة رفض1009 مره قبل ان يوافق شخص ما على امتياز نموذج الدجاج الذى يقدمه. لكنه كان يعرف، داخل أعماقه، أن منتجه رائعا. لقد تمسك بالاعتقاد بأن في نهاية المطاف سوف يبدأ الناس فى قول نعم وسينجح مشروعه.وهذا ما حدث و اصبحت محلات كنتاكى تملاء العالم كله. تعلم أن لا تأخذ "لا" كإجابة. وثابر. وتحمل. بغض النظر عن عدد المرات التي ستسقط فيها. بغض النظر عن عدد المرات التى ضحك الناس في وجهك أو تحدثوا وراء ظهرك.
16.   تصبح أكثر شغفا بمهمتك :
هنري فورد فشل فى اول شركتين له. الاولى أفلست. والثانيه اضطر للتخارج منها بعد خلافات كبيره فقط مع احتفاظه بحقوقه فى اسمه. ولكنه فى محاولته الثالثة دوى نجاحه. كان متحمسا وشغوفا جدا حول مهمته و رفض التخلي عنها حتى اصبحت سيارات فورد معروفه ومطلوبه. لقد تعلم أنه تطور طبيعي ان تصبح أكثر ولعا بمهمتك بعد الأوقات الكثيره التي تفشل فيها. انها نتيجة لصقل الأفكار في عقلك، وترسيخ الفكره، مما يجعلها أكثر واقعية وملموسة. ان الفشل فرصة لالتقاط الانفاس ثم عد مرة أخرى وحاول مرة أخرى، ولكن هذه المرة مع كل المعرفة، والحكمة، والخبرة التي حصلت عليها من محاولاتك.
17.   تعترف بعاداتك السيئة :
العادات السيئة هى التى مهدت الطريق لفشلك. في الواقع، العادات السيئة يمكن ان تخرب فرصنا للنجاح في أي شيء. وأعني حرفيا أي شيء. جزء كبير مما قد تعانيه من فشل يحدث نتيجه العادات السيئة التي كانت متأصلة في نفسك لسنوات وسنوات وتعتبرها شىء عادى. لكن الفشل يعلمك كيفية التعرف على تلك العادات السيئة. عندما يعني النجاح لك الكثير، تبدء في التغيير. ببطء تعدل سلوكك مع مرور الوقت للمساعدة في تخليص نفسك من أي عادة سيئة تعوقك عن النجاح.
18.   تتعلم أن لا تتخلى أبدا عن ما تريد:
بالرغم من ان عباره "لا تيأس أبدا." تتكرر كثيرا لك او لغيرك فهى صحيحه تماما. عندما تزرع داخلك بعمق حبك للنجاح، تتعلم أن لا تتخلى ابدا عن السعى لتحقيقه، بغض النظر عن ما آلت إليه الأوضاع.بغض النظر عن عدد المرات التي ضحك الناس عليك، او سخروا منك ، أو مجرد تجاهلوك ، عليك أن تبقي مثابرا و مصمما على ان تنجح. لا يهم إذا كنت تتقدم قليلا او ببطىء كل يوم. ما يهم هو أن نحقق بعض التقدم كل يوم و لا تتوقف ابدا حتى تصل لقمه النجاح وتلغى كلمه فشل من قاموسك.
المصدر: دزنبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل اوالاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق