الاثنين، 25 يناير، 2016

عيوب فى شخصيتك تساعدك على النجاح

 عيوب فى شخصيتك تساعدك على النجاح
هل بعض الناس يقولوا عنك شخص غريب الأطوار أو مختلف؟
ربما يغضبوا من بعض الأشياء التي تقوم بها. ربما لا يتفقوا مع ارائك. ابدء في استجواب نفسك وعما إذا كان هناك شيء خاطئ فى شخصيتك.
ولكن هناك الكثير من الاشخاص العظماء في التاريخ كان بهم ما يسمى "العيوب" التي ارتفعت بهم لقمه النجاح. ربما لديك بعض من هذه العيوب.
1.   تصبح مهوسا بما تحب من الأشياء بسهولة :
ان تكون مهوسا بشىء يمكن أن يكون خطيرا إذا تركت هذا الشعور دون تحكم. انه لشيء رائع أن تحب شيئا، ولكن عندما تبدأ في فقدان النوم، والعلاقات، وصحتك لذلك، هذا يمثل مشكلة.لكن الهوس بشيء يمكن أيضا أن يكون قوة فاعلة. لا أحد فى أي وقت حقق شيء بمجرد "انه تعجبه او تروق له". ان الشخص يرغب في ذلك من كل قلبه وتفكيره. انه يؤمن إذا أي شخص كان على وشك تحقيق ذلك، فإنه لابد ان يكون هو.وهكذا هل انت مهووس بشيء. ربما الموسيقى، الكتابة، هواية، والعاطفة، ولكن هذا الهوس سيدفعك للاجاده لتحقيق النجاح.
2.   أنت تعتمد على الآخرين لدعم أهدافك :
هناك حركة كبيرة في المجتمع اليوم ان تكون فرد. نعم، إنه لأمر رائع "أن تكون نفسك"، و ان ترسم مسارك الخاص. ولكن هذا لا يعني أنك لا تحتاج مساعدة الآخرين للوصول إلى هدفك. الوصول على القمة شىء عظيم، ولكن ماذا لو لم يكن هناك احد ليحتفل معك عندما تصل الى هناك؟ سيكون مكان موحشا ولن تشعر بنجاحك بمفردك.كل العظماء، احتاجوا وقبلوا المساعدة فى كل المراحل . ان تفعل الشيء نفسه شيء عظيم. يمكنك دفع نفسك للنجاح ولكن يجب ان تفهم ان هناك من الآخرين الذين سوف يساعدوك على الوصول الى هناك.
لا تفترض أنهم سوف يفعلوا كل شيء نيابه عنك، ولكنهم قد يعطوك بعض السرعة - سواء كان ذلك بمثابة اتصال عمل، علاقة وثيقه، أو غير ذلك، عليك ان تفهم وجود الناس ضروري لمساعدتك على طريق النجاح .لذلك طلب المساعده ليس عيبا.
3.   أنت عنيد وترفض الانسحاب. تتقبل الفشل. . . الكثير منه :
الناس الضعيفه تبدأ الطريق ،واذا تعثرت او فشلت تستسلم لليأس وتتوقف. الاشخاص الناجحه تفشل وتستمر فى طريقها، لأنهم يعرفون أنه يؤدي إلى مكافأة في نهايته. توماس أديسون اشتهر بمقولته: "أنا لم تفشل. لقد وجدت فقط 10000 طريقه لا تعمل لاتجنبها ".
اذن كن كما انت عنيدا. استمر فى المحاوله حتى تحصل على ما تريد. "لكنك فشلت، الا يؤلم ذلك؟"قد يسألك الناس. ياتى ردك عليهم وتقول "كلا ، هذا يعني فقط أنى في حاجة لمحاولة شيء آخر."الاصرار على النجاح والتمسك به عندا مطلوبا لتصل للقمه.
4.   قد يكون لديك ميل للانطواء :
في هدوء: قوة المنفتحه في العالم لا تستطيع أن تتوقف عن الكلام، يمكننا أن نرى في هذه الأيام كيف أن المجتمع يركز على الانفتاح - مكاتب كبيرة مفتوحه دون حواجز للعمل، اجتماعات تعقد فى الكافيهات او النوادى. هذا كله عظيما للمنفتحون ليتألقوا، ولكن ليس للانطوائيين محبى الهدوء والانفراد مع افكارهم.
عندما يكون شخص انطوائي يحتاج الوقت ليعمل لوحده، أو يجلس هادئا ويستمع لمحادثة بدلا من الثرثرة، أو يفضل قراءة كتاب في المنزل عن الخروج،او يرفض الدعوات للمناسبات فيعتقد الناس أنه غريب، اومكتئب، أو معادي للمجتمع .ليس هناك شيء خاطئ مع كونك انطوائي، بعض الناس المذهلة تنتمي إلى هذه الفئة. ابراهام لنكولن، بيل غيتس، ألبرت أينشتاين ليسوا سوى عدد قليل من المشاهير .الانطوائيه تعطيك فرصه للتفكير والابداع بهدوء ، وتترك لك وقت لانجاز ما تريد.
5.   تتبع مسارا مختلفا، وتهتم أقل بما يقوله الناس عنك :
المجتمع يدفعك لمسار معين - المدرسة الابتدائية / الاعداديه ، الثانويه، الجامعة، وظيفه من 9-5 ، الزواج، 2. 3أطفال، العمل 40 عاما، تتقاعد فى 60، وتعيش حتى 70. انك ترى الناس ينشرون على الفيسبوك وتويتر وغيرها للتحقق من صحة ما يفعلوه.انت غير راضى عن ذلك وتسال ما هى الفائده؟ لماذا أحتاج أن أقول باستمرار للناس ما أفعله؟ "
انك لا توافق. انك تريد أن تتخلص فقط من الوظيفه وتسافر حول العالم. انت لا ترغب في أي وقت ان تتزوج. جيد. ضع خريطه للمسار الذى تريده وتحبه، لا تستمع إلى أي شخص آخر. هناك شخص واحد فقط يمكنه ان يجعلك 100٪ سعيدا فى 100٪ من الوقت:هذا الشخص هو أنت. لا يوجد أحد من العظماء فى أي وقت أصبح عظيما لانه فعل بالضبط ما فعله الآخرين.
6.   أنت تضع نفسك و وقتك قبل كل شىء، وقد يسميها البعض أنانية:
استمرارك فى عمل ما سبق، فإن الإجراءات التي تتخذها قد تجعل الناس يعتقدون أنك غريب بعض الشيء - عدم الخروج في كل وقت، وعدم الحصول على وظيفة معينة، رفضك للزواج ، قول لا لمساعدة مليار شخص حتى يكون لديك الوقت لنفسك.أثمن شىء لديك ليست النقود، ولكن وقتك. الوقت اذا مضى لن يعود، لذلك تقدم، كن أنانيا. إذا كان شخص ما لا يستحق وقتك و طاقتك، اتركه. إذا كان هناك شيء لا يستحق اهدار الوقت عليه، لا تفعله. الوقت لا ينتظر او يرحم.
7.   أنت تتقبل ان يكون الآخرين غاضبين أو غير سعيداء معك :
بما انك تتبع مسارا مختلفا وتضع نفسك أولا، يصبح الناس غير راضين عنك. ربما تجعل أمك حزينه لكثره سفرك حول العالم. ربما تقطع علاقة لمواصلة العمل. ربما تضع حدودك على صفقة تم الاتفاق عليها مع شريك تجاري و تتمسك بتنفيذ شروط هذه الحدود. استمر ...     انت لا تريد عمدا جعل الناس غير سعداء، انت مجرد وضعت حدودك الشخصية وتعرف أنه ليس هناك شيء يمكنك القيام به لإجبار الناس على الشعور بالرضا عن اختياراتك. انت موافق و تتقبل ذلك لانك لم تسىء لاحد.
8.   ترى الجانب الإيجابي في كل شيء، وتبعد عن السلبيىة ،أو لا تتأثر بها :
افتراض ان كل شيء على ما يرام عندما تحتاج الأمور إلى توخي الحذر ، شىءغير صحي. مع ذلك، ما هو صحي هو التركيز على كل الفرص الإيجابية مثال:
"ليس لدي مكان للسكن، ولكن يمكن أن أجد الوقت في العثور على واحدة، و لدي المال لدعم نفسي في الوقت الراهن."
"انى ابحث عن وظيفه ، هناك طن من الأماكن للبحث عن فرص عمل. أنا مؤهل و متعلم تعليما عاليا، لو ارسل السيره الذاتية وقمت ببعض الاتصالات أنا متأكد من أني يمكن العثور على عمل مناسب ".
" إذا كان كل ما تفكر فيه أفكار سلبية، ستحصل على المشاعر السلبية. الناس الناجحة تتعامل مع المواقف الصعبة أو السلبية، وربما تكون حزينه أو غاضبه، ولكن سرعان ما تحول الوضع إلى الإيجابية و تتخذ الإجراءات التصحيحية.يقول البعض أنك قد تكون مقيد بالسلاسل للبؤس وللمشاكل.لكنك تقول يجب اتخاذ إجراءات حاسمة و الاستمرار في الاستمتاع بالحياة. عليك أن تدرك أن الأمر يستحق تعلم كيف تكون أكثر سعادة، بايجاد الايجابى فى كل شىء.
9.   الإفراط في إعداد القليل :
عندما تقوم برحلة، يمكنك إحضار الدواء تحسبا لوعكه مفاجئه. لاقتراح عمل، تحضرفكرة بديلة في حالة رئيسك رفض الاقتراح الذى قدمته. إذا اغلق المطعم، انت تعرف مطعم آخر فى مكان قريب.قد تكون حريص قليلا، ولكنك تحرص على التفكير واقفا على قدميك. انت تفضل التخطيط مسبقا للتعامل مع الحالات الغير متوقعه.هذا ليس افراط بل استعداد.
قد يقول الناس انك تفرط  في تعقيد الامور قليلا، أحيانا هذا صحيح. ولكن في معظم الوقت انت من يضحك فى الآخر عندما تسير الأمور على نحو سلس لأن لديك بعد نظر وقمت بالتخطيط. بعد النظر، هو اسم اللعبة عندما تأتي لتحقيق النجاح.
10.                  أنت تتحرك أبطأ من الجميع :
يهرع الناس للحصول على مئات من الأمور في يوم واحد: يبحث فى 50 من مواقع السفر ، التحدث إلى أكبر عدد من الناس ، يذهبو الى عشرات الحفلات. أنت لا تفهم هذا. ليس فقط عدم التحرك أبطأ يسمح لك أن تفعل أشياء أفضل، ولكن يسمح لك بالاستمتاع بالحياة أكثر، ولا تجرى بين ما عليك عمله بارتفاع ضغط الدم في كل وقت.انت تقبل القيام بعدد محدود من الأشياء خلال النهار، والتحدث الى عدد معين من الناس، وتحقق قدر معين من العمل بالأفضل من قدرتك على تحقيق هذه الأهداف.انت بطىء لانك تفضل الجوده عن الكميه لتحقق النجاح الدائم والقابل للنمو.
المصدر: د. نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق