الجمعة، 15 يناير، 2016

أساسيات التغلب على الحواجز النفسية للنجاح الاستثنائي

أساسيات التغلب على الحواجز النفسية للنجاح الاستثنائي
نجاح استثنائي يتطلب الكفاءة العاطفية، والوضوح العقلي والاستعداد لتغيير الوضع القائم. أن تكون فى الصدارة، يجب تنميه نقاط القوة لديك والعمل من خلال الخوف والشك على إظهار أفكارك.الكفاءة العاطفية والوضوح العقلي يأتي من استخدام سلاحي ـ الوقت والصبرـ  لصالحك.
1.   إدارة العاطفة :
لتكون ناجحا استثمر فى النمو داخلك وتنمية شخصيتك. عليك أن تكون أفضل مدير لنفسك. عندما تحدث أخطاء ،تعامل مع العواقب العاطفية. الأخطاء هي الخطوات الأولى في معرفه ما يجب أن يتغير داخلك لتحقيق التوازن العاطفي والإدارة الذاتية. كلما كانت لديك معرفة بذاتك، كلما زاد نجاحك. معرفة نفسك يساعدك في معرفة حدودك. إذا كنت مرنا اكثر من اللازم تبعد نفسك عن ما عليك عمله، وسوف تعيق تقدمك بالسرعة التي تريدها. وقد يسرق أفكارك شخص آخر و تشغيلها بالوتيرة التى كنت ترغبها. إذا كنت جامدا لا يمكنك أن تبقى منفتحا لجميع الاحتمالات التي تنتظرك، مما يحد كثيرا من قدراتك. إدارة العاطفه هو التوازن الدقيق. أصحاب المشاريع الناجحة تعرف متى تكون مرنة ومتى تضع الحدود. هذا الرصد العاطفي تجعلك صانع قرار استثنائي.
2.   كن لديك هدف :
لتكون ناجحا تحتاج لغرض ابعد من الشك تتابعة حتى تحقيقه. مهمه قوية تكون الدافع و الاعتقاد الثابت مطلوبين لتكون قصة نجاح بارزه. عندما تكون واضحا حول لماذا تستثمر في دمك، وعرقك، و دموعك، ووقتك و طاقتك لن يكون هناك مجال للكسل أو التهاون.
الوقت والصبر تبقياك على تواصل مع التزامك بالنجاح في جميع الظروف. لتعطي نفسك الوقت حتى يصفو عقلك ويبقيك على الارض أكثر إحكاما لغرضك بشكل عام. ذلك يمنعك من ان تكون صانع قرار متهور. الوقت والصبر يمدوك بالإرادة القويه لمواصلة المسيرة مهما كانت الامور صعبة أو التحديات التي تواجهها. عليك أن تؤمن إيمانا عميقا بأن بناء عملك هي فرصتك لتغيير كبير و التأثير على العالم.
3.   عدم التماشى مع ما يفعله الآخرين :
رجال الأعمال الاستثنائية هي التى لا تتشابه مع الاخرين في عالم يحتاج لأفكار جديدة، وتفكير جديد واختراعات جديدة. هم لا يخشوا من مواجهه السخرية، والرفض أنهم يتحدوا الاشخاص السلبيه بلا شك بان وضعوا أفكارهم للتنفيذ.التطابق يمكن أن يذهب بك فقط حيث الأفكار قد تمت بالفعل. عليك أن تفكر بطريقة مختلفة. دراسة المشاريع الأخرى لمعرفة ما فعلوه للوصول الى حيث هم. حضورالندوات وتعلم كيفية إدارة القلق وطرق اللاوعي التى قد تخرب حلمك. ثق أنه من الممكن أن تشعل فكره لديك ثوره من اختراع جديد يلبى احتياجات المستهلكين. ما لم تتمكن من جعله أفضل استثناء مطروح فى السوق، ليست هناك حاجة لتكرار ما هو موجود بالفعل. العثور على الشجاعة لاتخاذ الأفكار التي تعتقد أنها مجنونة وجعلها ممكنة.
4.   تجديد نفسك :
من السهل أن تكون متحمسا عند البدء ، ولكن أصحاب المشاريع الناجحة تلتزم بالحفاظ على مستويات الطاقة لديهم عالية خاصه عندما تصطدم بالحواجز المحبطة. لتكون ناجحا عليك أن تعتني بنفسك جسديا وعاطفيا وعقليا وروحيا.من المهم أيضا ألا تأخذ الأمور على محمل الجد حتى لا تضعف ما لديك من شغف وحماس بالعمل. عليك خلق شعور بالاقبال على العمل لتنشيط و تجديد الحياة في عملك اليومي. عقلك يحتاج قدر كاف من النوم ، والتغذية الجيدة وممارسة الرياضة البدنية لإدارة الأفكار والعواطف لمستويات مرتفعة و للحفاظ على طاقتك. خذ استراحه لتحافظ على نشاطك وتجدده.حافظ على صحتك جيدة وعلى تركيزك. ضع في اعتبارك أن هناك علاقة واحد الى واحد بين ما تؤمن به وما تحصل عليه. لا تسمح ان يكون التخلي عن ما تريد خيارا لك.
5.   نفذ كلامك :
قد تتحدث عن ماذا تريد أن تفعل كثيرا حتى يتكون لديك اعتقاد وهمي بانك قد حققت بالفعل حلمك. لتعيش التزاماتك يجب أن تفهم أن "المحاولة" هي طاقة غير مؤثره. إذا كنت لا تعرف كيفية القيام بما تريد عمله، خذ وقتك لمعرفة المزيد، ولكن في النهاية انت المتغير في جعل شيء يحدث أو لا. تذكر، لا يوجد شيء "جاهز"  لكن هناك دائما خطر، لذلك يجب الالتزام و وضع نفسك في موقف يمكنك من انجاحها.هناك طريقة واحدة للنجاح: نفذ ما تقوله. الكلام لا يكلف شيئا. أي نوع من المماطلة يأخذ الحلم و يجعله ينكمش لمجرد " فكره". الاعذار هي سارق الحلم ، بينما تبدو أنها ذات نوايا طيبة.
6.   كن فضولى :
الفضول هو شكل من أشكال الحماية من الخوف. الفضول يمنحك الشجاعة لبدء الأعمال التي من شأنها تغيير الوضع الراهن. العثور على الشجاعة لمتابعة فضولك حول كسر الحدود، يمكنك من وضع المخاوف من عواقب جانبا. الفضول العاطفي أقوى من المخاوف و العوائق. الحاله الذهنيه "ماذا لو" محرك حيويى طبيعي يساعدك على اتخاذ المخاطر التي عادة لا تاخذها. في كثير من الأحيان، عندما يقال لنا "لا" كثيرا نصبح أكثر فضولا لنرى ما سيحدث لو فعلنا ذلك على أي حال.الفضول يسمح لك أن تأخذ فكرتك وتتقدم بها لحيز التنفيذ. الفضول يجعل احتمال الفشل ثانوي. مع الفضول انت كأنك فى مرحله اختبار الفكرة.
7.   الشك في الدوافع :
قليلا من الشك أمر صحي. عندما تكون في شك فهذا يعني أنك تدفع نفسك إلى حواف منطقة الراحة الخاصة بك. الإبداع الحقيقي يتخطى حدود الوضع الراهن. ان تدفع إلى الحافة هو مكان الاكتشاف. الأرض المجهولة دائما مزيج من الإثارة والشك. يساعدك الشك أن ترى غير المرأى و تحفر أعمق في شيء كنت ترغب في متابعتة. لا أعتقد ان أي فكرة قد وصلت الى اقصى مدى لها. أصحاب المشاريع الكبيرة تتخطى الشكوك، و تأخذ ما هو موجود بالفعل وجعله أفضل أو خلق شيء جديد تماما.ليكون نجاحك فى الصدارة يجب أن تكون جرىء بما فيه الكفاية لتضع القواعد الخاصة بك، وان تكون على استعداد لتجاوز الوضع الراهن، و الاستعداد لاتخاذ مخاطر كبيرة لتأمين مكانه فريدة من نوعها في عالم الأعمال.
المصدر: د.نبيهه جابر
(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق