الأربعاء، 1 أبريل، 2015

اساليب مختلفه لتوسع مشروعك

اساليب مختلفه لتوسع مشروعك
عندما بدأت لأول مرة عملك، وربما اجريت الكثير من البحوث. طلبت المساعدة من المستشارين. حصلت على المعلومات من الكتب والمجلات وغيرها من المصادر المتاحة بسهولة. استثمرت الكثير من حيث المال والوقت والجهد لترفع عملك بعيدا عن الارض وتحقق النجاح. ماذا بعد ذلك ... ماذا تفعل الآن؟
لأولئك الذين نجوا من مرحله بدء التشغيل وبنوا أعمال ناجحة ، قد يتسائلوا كيف يتخذوا الخطوة التالية لينمو عملهم ابعد من الوضع الحالي. سنعرض بعض المقترحات لما يجب عمله لتحقيق النمو. اختيار النوع الصحيح (أو منهم) لعملك يعتمد على نوع العمل الذي تملكه، والموارد المتاحة لديك، ومقدار المال والوقت والجهد المبذول الذى انت على استعداد لاستثماره في المشروع مرة أخرى.
1.          فتح موقع آخر.
هذا قد لا يكون أفضل خيار لتوسيع الأعمال التجارية، لكنها ذكرت اولا لأن هذا هو ما يأتي في كثير من الأحيان إلى الذهن أولا لعدد كبير من رجال الأعمال عند النظر في التوسع. "التوسع الجغرافى ليس دائما أفضل إجابة للنمو دون البحث الدقيق والتخطيط و تحليل الارقام".
 النصائح التالية لأي شخص يفكر في مكان آخر:
·             تأكد من أنك تحافظ على الربح عند خط ثابت والذى يظهر نموا متصاعدا خلال السنوات القليلة الماضية.
·             انظر على الاتجاهات، سواء على الصعيد الاقتصادي والاستهلاكي، كدلائل على محافظه شركتك لقوتها.
·             تأكد من ان النظام الإداري وفريق الإدارة على درجه عاليه من الكفاءه، لانك في حاجة لهم لانشاء موقع جديد وتشغيله.
·             إعداد خطة عمل كاملة للموقع الجديد.
·             تحديد أين وكيف عليك الحصول على التمويل.
·             اختر موقعك على أساس ما هو الأفضل لعملك، وليس محفظتك.
2.   عرض عملك كحق امتياز أو فرصه أعمال.
حق الامتيازهوعقد بين طرفين مستقلين قانونيا و اقتصاديا يقوم بمقتضاه أحد طرفيه و الذي يطلق عليه مانح الامتياز (Franchisor) بمنح الطرف الأخر و الذي يطلق عليه الممنوح (Franchisee) الموافقة على استخدام حق أو أكثر من حقوق الملكية الفكرية و الصناعية أو المعرفة الفنية لإنتاج سلعة أو توزيع منتجاته أو خدماته تحت العلامة التجارية التي ينتجها أو يستخدمها مانح الامتياز و وفقا لتعليماته و تحت إشرافه حصريا في منطقة جغرافية محددة و لفترة زمنية محددة مع التزامه بتقديم المساعدة الفنية وذلك فى مقابل مادي أو الحصول على مزايا آو مصالح اقتصادية.
ومن الناحية الاصطلاحية، «franchise» يعني العقد الذي يربط الطرفين إلا أنه غالبًا ما يستخدم هذا المصطلح ليعني المشروع الفعلي الذي يقوم به المستفيد من حق الامتياز التجاري
ويدخل في هذا النظام نوعان على الأقل من الاشخاص:
·      مانح حق الامتياز التجاري franchisor : وهو الذي يعير علامته التجارية أو اسمه التجاري ونظام المشروع ويدعى مالك حق الامتياز التجاري.
·      المستفيد من حق الامتياز التجاري franchisee : وهو الذي يدفع ضريبة وأجرًا دوليًا أوليًا في الغالب مقابل الحصول على حق العمل باسم مانح حق الامتياز التجاري ونظام شركته. ويسمى الشخص المستفيد من حق الامتياز التجاري .
وفي مشاريع الامتياز التجاري، يقوم مانح حق الامتياز التجاري بتقديم خطة كاملة أو شكل العمل وتوصية المستفيد بحق الامتياز التجاري بذلك لإدارة وتشغيل المؤسسة. وتعتمد الخطة على تقديم الإجراءات التفصيلية للأوجه العامة للمشروع وما يمكن أن يتوقع من مشاكل إدارية ،وكذلك يقدم منظومة متكاملة للقرارات التي سيواجهها المستفيد من الامتياز التجاري. ومن أهم مزايا شراء حق الامتياز التجاري أن نظام العمل وطرق توزيع السلع والخدمات المرتبط بالعلامة التجارية قد تم تطويرهما واختبارهما، وكنتيجة لذلك، يمكن توقع حدوث التوسع السريع والناجح في بيع التجزئة
3.   ترخيص المنتج الخاص بك.
هذا يمكن أن يكون وسيلة فعالة للنمو، وانخفاض التكلفة، وخاصة إذا كان لديك منتج أو خدمة للمنتجات ذات العلامات التجارية، يمكنك الحصول على الأموال مقدما ونسبه من استمرار المبيعات أو استخدام البرنامج، اسم العلامة التجارية، وما إلى ذلك إذا كان ناجحا. هذا الاسلوب منخفض التكلفة اذا كانت شركتك تقدم خدمه او تبيع منتج ذات علامة تجارية اصبحت معروفه.
للعثور على شريك الترخيص، ابدأ من خلال البحث في الشركات التي تقدم منتجات أو خدمات مماثلة لما تنتجه. لكن قبل إعداد اجتماع أو الاتصال بأي شركة، ابحث عن محامي متخصص في حقوق الملكية الفكرية، هذا هو أفضل وسيلة لتقليل خطر فقدان السيطرة على الخدمة أو المنتج.
4.   تشكيل تحالف.
الاتفاق بين منشاتك و بين بعض المنشآت الاخرى على التعاون وتبادل الخدمات، يمكن أن تكون وسيلة قوية للتوسع بسرعة و النمو. يمكن تبادل تقديم منتجاتك وتعريف عملاء المنشآت الاخرى بها، وانت ايضا تفعل ذلك ، مما يوسع دائره العملاء لكل الاطراف المتشاركه فى التحالف وبالتالى تزيد من ارباحهم وتساعدهم على النمو.
5.   التنويع .
·      بيع المنتجات أو الخدمات التكميلية حتى يلجأ لك المصانع الاخرى
·      بيع منتجات مختلفه لتغطى احتياجات مختلفه
·      الاستيراد أو التصدير لك أو للآخرين
التنويع هو استراتيجية نمو ممتازة، لأنها تتيح لك الحصول على تيارات متعددة من الدخل الذي يمكن في كثير من الأحيان ملء الفراغات الموسمية، وزيادة المبيعات وهوامش الربح.
6.   استهداف أسواق أخرى.
السوق الحالي يخدمك جيدا. هل هناك غيره؟ يمكنك التاكد من ذلك. الأسواق الأخرى هي التي ستحقق المال الاكثر وتساعدك على التوسع و بالتالى النمو.
اذا كان السوق المستهلك لما تنتج يتراوح من المراهقين الى طلاب الجامعات، فكر وابحث عن الاماكن التى يقضي هؤلاء الناس معظم وقتهم. هل يمكن أن تعرض عملك على المدارس والنوادي أو الكليات؟ هل يمكن أن تقدم تخفيض لأندية المصالح الخاصة ، أو التبرع بجزء من ارباحك إلى المدارس والجمعيات .ابحث عن افكار لكبار السن ، والمراهقين... اسمح لخيالك ان يأخذك حيث تحتاج أن تكون. ثم خذ ما تبيعه سواء منتج او خدمه إلى الأسواق التي تحتاج إليهم.
7.   ابحث عن شريك .
العمل مع شريك تجاري يغير جذريا إدارة المشروع. شريك تجاري كبير يمكن أن يضيف الكثير إلى مشروعك. وازن مزايا وعيوب وجود شريك تجاري، و حلل بدقه أسباب اختيار شريك تجاري يمكن أن يساعدك في ضمان أن تجد الشخص المناسب ليشاركك عملك.بمجرد اتخاذ قرار لإيجاد شريك تجاري، خذ وقتك فى اتخاذ القرار، للتأكد من العثور على شريك الأعمال الذي يناسب حقا عملك وأهدافك.
8.             التوسع عالميا.
ستحتاج هنا الى موزع اجنبى يحتفظ بمخزون من المنتج الخاص بك وبيعها في أسواقه المحلية. المجموعات التجارية والغرف التجارية والملحقين التجاريين بالسفارات، أماكن جيدة لارشادك لايجاد الموزعين الاجانب الذين يمكنك العمل معهم.
9.          التوسع للنمو على الإنترنت.
في عصر حيث "جوجل" هو الفعل، إذا كنت لا تسوق على الانترنت، فانت لا تبيع بقدر ما يمكن أن يكون. وفقا للاحصائيات، 80٪ من مستخدمي الإنترنت يستخدموه لإجراء عملية جمع معلومات عن منتج يريدون شراؤه ثم يقوموا بالشراء عبر الانترنت خصوصا الشباب. بالإضافة إلى ذلك، 81٪ من العملاء يبحثون عن المنتجات على الإنترنت قبل اتخاذ قرار الشراء. من أجل ان يزدهر مشروعك ، يجب أن يكون عملك مرئي للمستهلكين الذين يبحثوا على الانترنت للتسوق.التسويق على وسائل الاعلام الاجتماعية، والبيع بين جميع قنوات الاتصال كلها عنصرا حاسما للغاية لزيادة مشاهديك عبر الإنترنت.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق