الاثنين، 6 أبريل، 2015

أشياء لا يفعلها رجال الأعمال الناجحين

 أشياء لا يفعلها رجال الأعمال الناجحين
في حين انه لا يوجد مقياس واحد يناسب كل نماذج أصحاب المشاريع ، الا ان هناك بعض الأشياء يبدو أنها من القواسم المشتركة بينهم . ما يفرقهم ليس مجموعه من الصفات بل انها أفعالهم. ما يجعلهم نموذج فريد من نوعه هو ما يفعلونه، وربما الأهم من ذلك، ما لم يفعلوه.
1. انهم لا يفكروا فى التوازن بين العمل والحياة :
انهم في الغالب مدمني العمل. ما يعنيهم هو عملهم الذى يأتي دائما أولا. هذا ما يعيشون له. انهم ليسوا منطلقين،او يسعون للمتعة فى عطلة نهاية الاسبوع. هم يعيشون ليفعلوا ما يحبوا، وهو العمل.
2. أنهم لا يحاولوا أن يكونوا غير طبيعتهم:
ربما أسطورة الأعمال الأكثر ضررا هي ان تضع لشخصيتك علامة تجارية. أنت لست منتج او خدمه، أنت هو انت،لا يمكن أن تغير من أنت. الى جانب ذلك، أصحاب المشاريع الحقيقية لا يفكرون في أنفسهم. يفكرون فى كيفيه تحويل أفكارهم إلى منتجات اوخدمات رائعة، و ينتجوها فعلا.
3. لا يفعلون ذلك من أجل المال:
انهم لا يتذمروا من صعوبة الاعمال التى يؤدوها. انهم فقط يعملوا بتركيز وجد و اجتهاد. وبسبب انهم متحمسون و يحبوا ما يفعلونه، المال يأتي في نهاية المطاف و بوفره.
4. انهم لا يترددوا :
رجال الأعمال العظيمة لا يجربوا الماء قبل ان ينزلوا اليه. أنها يقفزوا اليه دون ان يخشوا شىء. أنهم لا يفعلوا قليلا من هذا وقليلا من ذاك. عندما يجدوا شيء يعتقدون أنه رائع حقا ومثير، يدرسوه و يحللوا الوضع ويتقدموا بثقه لتنفيذه.
5. أنهم لا يستسلمون للخوف :
أنهم لا يهتموا بتلك الأصوات في رؤوسهم - التى نسمعها جميعا ـ تلك التي تطاردهم مع كل ما يقدموا عليه بانه لن ينجح. انهم لا يعرفون الخوف، انهم فقط لا يدعوا خوفهم يمنعهم من اتخاذ المخاطر المحسوبه. انهم لا يستمعون لمن يحبطوهم. انهم يستمعون إلى بعض الأصوات المشجعه، صوت العقل وحدسهم .
6. لا يروا انفسهم عظماء:
في حين أن البعض لديهم أوهام كبرى عن عظمتهم - نبوءة غالبا ما تحقق ذاتها، من المثير للاهتمام - بالنسبة للجزء الأكبر، فإنهم عموما لم يكن لديهم رؤى كبرى لشركاتهم. انهم فقط يعملوا بجد وعزم وتخطيط جيد ويتوقعوا نتائج جيده.
7. ليس لديهم مرشدين افتراضيين:
معظم الناس تتابع جميع أنواع الكتاب والمدونين والموجهيين في هذه الأيام. هذا شيء طيب، ولكن للحصول على مكان في الحياة، عليك أن تفعل أشياء عظيمة،ان  يكون لديك موجهين حقيقين في العالم الحقيقي. وراء كل رجل أعمال كبير معلم كبير واحد هو قدوته. حقيقة واحدة.رجال الأعمال الحقيقين لا يسمون أنفسهم رجال الأعمال. انهم مختلفين عن الاخرين ، لا يفعلوا ما يفعله اى شخص آخر. أنهم لا يقبلوا الوضع الراهن ، والحكمة التقليدية أو البدع الشعبية. أنهم نحتوا مسار فريد خاص بهم. انهم قادة مصيرهم. هذا ما يدفعهم. وهذا هو السبب في أنهم نجحوا.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق