الأربعاء، 8 أبريل، 2015

10 طرق لينمو مشروعك

10 طرق لينمو مشروعك
لشركة نامية المبيعات تصبح أسهل مع سمعة قوية، ويصبح العمل أكثر متعة."يصبح العمل أكثر متعة عندما يصبح لديك فريق عمل يسعي نحو هدف واحد - و عندما ترى الأعمال تنمو بجهود أكثر من مجهودك انت بمفردك."
عشره نصائح حول كيفية تحقيق النمو لعملك:
1. قضاء المزيد من الوقت في المبيعات : الاستراتيجية الأولى هو التأكد من أن صاحب العمل أو صاحب المشروع يقضى الكثير من الوقت فى البيع أو إدارة عملية البيع على قدر الامكان. وهذا أمر مهم لا سيما في المراحل الأولى من المشروع. لا أحد يستطيع أن يضاهيك من حيث المعرفة والعاطفة لعملك – وهذا هو ما يبيع.أكتب هدف كم من الوقت يجب أن تقضيه في المبيعات، وذلك لمقارنة كم من الوقت كنت تقضيه واقعيا فى البيع.إذا كانت هناك مشاغل كبيره تعوق تنفيذ استراتيجيات تحرير وقتك وضمان ذلك ، ولم يكن باستطاعتك التركيز على المبيعات و ضمان استمرار ذلك، استأجر من يستطيع فى كل ما ينقصك فى حدود امكانياتك .
2. كن لاعبا متخصصا : لا تحاول أن تكون كل شيء للجميع - تحديد الأسواق المستهدفه التي تناسب نقاط القوة لديك، وابنى منتجاتك والعمليات وسمعتك حول كونك الزعيم بلا منازع لهذا السوق المستهدفة. لكن، لأن هذه الاستراتيجية تأخذ وقتا ،العديد من أصحاب المشاريع تفقد الصبر وتميل إلى إطلاق مبادرات العلامة التجارية الجديدة في أسواق جديدة - عادة يمكن اعتبار ذلك لعنة صاحب المشروع. هذا يعني أنك تنشر نفسك بضحاله ولا تحقق شيئا باستثناء عدد لا يحصى من الأفكار التي لم تكتمل.
نجاح الأعمال ياتى نتيجه كونك خبيرا في مجال أساسي واحد لسوق مستهدفة أساسية واحدة قبل توسيع المنتجات و المواقع و زياده الأنواع المحتمله. هذا سيساعد على ضمان أن تولد المزيد من العملاء المحتملين ، واتمام المزيد من المبيعات، ويمكنك طلب سعر اعلى.
3. إطلاق حملة استباقيه : التسويق الاستباقي هو واحد من أفضل الطرق لينمو عملك بسرعة.لا تنتظر للعملاء ان يتصلوا بك، اخرج واعثر عليهم باستخدام واحدة من العديد من حملات التسويق المباشره المفتوحة عليك. قد تشمل هذه البريد المباشر، التسويق الإلكتروني، المبيعات عبر الهاتف، والحلقات الدراسية أو المبيعات شخص إلى شخص.
تذكر انها ليست كل شيء عن إتمام بيع من أول اتصال - عادة ما يستغرق هذا ما يصل الى سبعة اتصالات قبل يكون العملاء على استعداد لشراء منتجاتك او الخدمه التى تقدمها .لا تيأس وواصل الاتصال، وتأكد من أنك تقوم بالبيع فقط للعملاء المناسبين و في الوقت المناسب.بالنسبة لباقى الامور اعمل على كيفية بناء احتياجاتهم و كيف تكون شركتك في أعلى قائمتهم عندما يكونوا على استعداد لشراء.
4. تجديد عروضك الفريده بالبيع : المنافسه متزايده بشكل مقلق و بمعدلات مثيرة هذه الايام. إذا لم تعيد النظر باستمرار فى مزايا عروض البيع التى جعلت الزبائن تختار شركتك أنت بالذات ، ستكون عرضه لخطر التخلف عن الركب.التفكير في اثنين أو ثلاثة من الأشياء التي أنت تجيدها و إبرزها في عروض البيع المقترحه و مواد التسويق لديك – يجب ان تجعلها تدور حول بعض من هذه الصفات الست، وهي منتجك أو الخدمة ،أسرع وبسعر مناسب، متفوقة، أسهل، و بها ميزات فريده.من خلال وجود هذه الصفات واضحة فى موادك التسويقيه ستبيع إلى المزيد من الزبائن بل و أكثر فى كثير من الأحيان.
5. بناء سمعتك : بينما السمعة والعلاقات العامة نادرا ما يؤدوا على الفور لعقد الصفقات ، الا انهم ضرورة لأية شركة ترغب في بناء قيمة طويلة الأجل و سمعه طيبه لعلامهتا التجارية.سمعة رائدة ضروريه أيضا إذا كنت ترغب في تحويل مؤشرات البيع إلى مبيعات. يمكنك العمل بشكل نشط على سمعتك لتصبح فكرة رائدة في مجال عملك، على سبيل المثال، من خلال نشر مقال عن شركتك ومنتجاتك و عنك شخصيا أو التحدث في مؤتمر او حضور ورش العمل و الندوات فى مجالك ..الخ.
يمكنك أن تسأل الزبائن الحاليين لشهادات مكتوبة أو فيديو. أو يمكنك أن تطلب من الموظفين والعملاء الذى يعجبهم خدماتك ان يكتبوا تعليقاتهم على موقعك او وسائل الإعلام الاجتماعية.
6. تواصل خلال النت : وسائل الاعلام الاجتماعية مثل لينكدان، الفيسبوك وتويتر توفر عدد لا يحصى من الفرص لبناء شبكة تواصل.لكن تأكد من بناء علاقة تقدم قيمه وليس مجرد علاقه لتحقيق المبيعات. اطرح هذا السؤال: "كيف يمكنني إضافة قيمة أو مساعدة من تواصلت معهم؟           " بدلا من "كيف يمكنني بيع شيئا لهم؟".
سوف تفاجأ من السرعة التي تساعدك والجهد سوف يتحول إلى إحالات تعود اليك. إذا كانت الشبكات الإلكترونية ليست الشيء التى تتعامل به، تأكد من بناء شبكه الاتصالات من خلال المؤتمرات وغيرها من الأحداث الاجتماعيه.
7. بناء تحالف : إذا كان أو لم يكن لديك قاعدة البيانات الصحيحة من الزبائن المحتملين لينمو عملك، هناك شخص آخر لديه. تحتاج إلى تحديد هذه الشركات والعمل على كيف يمكنك مساعدتهم على تحقيق أهدافهم بحيث يمكنك تحقيق اهدافك.يجب اختيار الشركات ذات الاخلاقيات و القيم مثل شركتك وتبادل معها المصالح حتى تبنى علاقه تجاريه مستدامه و لا تسىء لاسمك.يمكنك البحث عن علاقات تحالف مع العملاء والموردين والهيئات الصناعية والشركات التي تبيع المنتجات غير المنافسة في السوق التي تستهدفها، أو الشركات التي لديها منتجات مماثلة في مواقع جغرافية مختلفة.
8. زيادة السعر الخاص بك : زيادة السعر عن طريق ضمان أن تقدم المزيد من القيمة للعملاء يمكن أن يكون في كثير من الأحيان أسرع طريقة لتوليد المزيد من العائدات.قد تفاجأ أن الزبائن ليسوا حساسين للسعر كما كنت تظن ، لانهم يقدروا القيمة المضافة التي لا تشكل سوى زيادة طفيفة في الأسعار.
9. كن قادرا على المنافسة : بديلا لزيادة السعر ، تأكد من أنك تحافظ على قاعدة التكلفة منخفضه. إعادة التفاوض مع الموردين بانتظام وإزالة الاشخاص الغير منتجة أو المنتجات أو العمليات التى لا تحقق اضافه للعمل والارباح. خفض قاعدة التكاليف تعني إما أن تكسب المزيد من الأرباح التي يمكن إعادة استثمارها في استراتيجيات النمو أو استخدامها لتقديم شيء أكثر قدرة على المنافسة في السوق التي تستهدفها.
10. شارك الموظفين فى النمو : فريقك، سواء كان موظفين ثابتين أم لا، يعطوك أكبر تأثير في نمو عملك.شاركهم أهدافك وطموحاتك للعمل و حفزهم على زياده النتائج بافكارهم . ويمكن أن تشمل الحوافز ، المكافآت النقدية، والمسؤوليات، والترقيات، والإنصاف، وتقاسم الأرباح أو المكافآت غير النقدية.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق