الجمعة، 22 فبراير، 2013

الفرق بين أصحاب المشاريع الرجال والنساء


الفرق بين أصحاب المشاريع الرجال والنساء
 ريادة الأعمال تتطلب مجموعة من المهارات المتنوعة التي تشمل الذكاء المالي، التسويق بمهاره، والاهتمام بالتفاصيل، وبعد النظر والقدره على الإدارة. على الرغم من الكثير يعتقد أن المجتمع الذكورى يمتلك صفات القيادة التي تضمن النجاح في الأعمال التجارية، هناك ايضا العديد من الخصائص لدى سيدات الأعمال أثبتت أن الصفات الأخرى لديها تسهم أيضا في النجاح للمدى الطويل والقياده الواعيه لمشروعها.
  • الفرق فى استثمار الوقت :
أصحاب المشاريع من النساء يملن إلى بدء الأعمال من أجل الحصول على مزيد من السيطرة على العمل مع التوازن فى المنزل. هذا الخيار لا يؤثر فقط على نوع الأعمال التي تميل اليها المرأه، ولكن أيضا طبيعة الأعمال نفسها. فقد تختار صاحبات المشاريع التجارية المتزوجات, العمل خلال ساعات العمل المعتاده، بحيث يمكن أن تكون متفرغه فى المساء وعطلات نهاية الأسبوع لأطفالها والأجازات السنويه. اما أصحاب المشاريع من الرجال يقضى عادة ساعات أطول عند بدء أعماله التجارية الجديدة. وجود زوجات لرعاية واجبات رعاية الأطفال في المنزل، يمكنهم أن يعملوا دون التقيد بالوقت او العطلات او اجازات نهاية الأسبوع، مما يعطيهم الفرصه لتحقيق مكانة أوسع فى السوق وقاعدة عملاء كبيره. ويمكن ان يتساوى فى ذلك سيدات الأعمال الغير متزوجات.
  • الفرق فى توقعات الدخل :
المرأة تميل إلى أن تكون أكثر تحفظا فى نمط الاستثمار ولذلك هى أقل سعيا للحصول على دخل كبير و تفضل التأنى والأسلوب الأكثر وضوحا، كما تعتمد على الدراسه الدقيقه للتوسع في أسواق جديدة. هن أقل اهتماما بشراء الأعمال التجارية القائمة بالفعل، ويرجع ذلك على الأرجح إلى طبيعتها كمشرفه على ميزانيه المنزل و الأهم عدم رغبتها التضحيه بمبلغ كبير من راس مالها فهى لا تفضل القروض. اما أصحاب المشاريع الرجال لديهم الجرئه للمغامره و البحث عن الصفقات الماليه الكبيره والمصادر الجديدة لرأس المال والحصول على القروض للتوسع.
  • الفرق فى تجنب المخاطر :
النساء أكثر ميلا للعمل بعناية و حذر فى ما يتعلق بتوسيع أعمالهن، فضلا عن قضايا المنافسة. اما أصحاب المشاريع الرجال هم أكثر عرضة للدخول في الشركات كثيفه التكنولوجية التي تفقد ميزتها التنافسية بسرعة. سيدات الأعمال تجيد أخذ المشورة من المتخصصين واصحاب الخبره لتحسين وتوسيع فرص الأعمال الخاصة بهن.اما الرجال ا يميلون إلى اتخاذ المشورة من الآخرين ولكنهم لا يعملون بها في كثير من الأحيان, ويفضلوا الاعتماد على حكمتهم التى قد تخونهم فى بعض الأحيان.
  • الاختلاف في شبكه الإتصالات:
النساء غالبا ما تختار لبدء الأعمال التجارية على أساس احتياجات الجمهور الشخصية وتعتمد على العلاقات الشخصيه لتستفيد من "كلمة الفم" لتوسيع أسواقها واستمراريتها. أصحاب المشاريع الرجال يبنون شبكه هجوميه ويرتاحوا جدا لخلط مصالحهم التجارية مع اتصالاتهم الشخصية. النساء يشعرن بتحفظ تجاه خلط علاقات العمل مع حياتهم الشخصية، و ان كان هذا قد يؤدى إلى التقليل من الوقت والخبرة. سيدات الأعمال تنفق قدرا كبيرا من الوقت لتدعيم العلاقات التجارية و تواجه مشاكل العملاء بنفسها عند ظهورها مما يشجعهم على دوام تعاملهم مع مشروعها و كسب ولائهم. معظم رجال الأعمال المبتدئين لديهم خلفية في مجال الأعمال التجارية مما يساعدهم في إطلاق مشاريعهم. كما أنهم يميلوا للبحث بشكل أكبر للعثور على الفرص.
على الرغم من الاختلافات فى الأسلوب التى تظهر في الأعمال بين الذكور والإناث ، غالبا ما تكون لا تذكر مع مرور الزمن. فترة البدء هى أمر حاسم لكلا الفريقين، والمهارات لدى الإثنين لا تضمن النجاح في أي فترة يتأثر فيها الاقتصاد. من الواضح، مع ذلك، أن الفطنة المالية، والقدرة على إنشاء أسواق جديدة والقدرة على التكيف مع ظروف السوق المتغيرة يساعد ملاك المشاريع على حد سواء من الذكور والإناث في الحصول على ميزة على المنافسين والنجاح و الاستمراريه.
المصدر: د. نبيهه جابر
إقرأ مقاله "الفرق بين المعرفه و المهاره  " على:
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق