الثلاثاء، 8 مارس، 2016

لتبدأ مشروعك الصغير بنجاح تجنب هذه الاخطاء

لتبدأ مشروعك الصغير بنجاح تجنب هذه الاخطاء
في وقت أو آخر، الجميع تقريبا يفكر فى بدء عمل تجاري. جاذبية ان تكون مالك مشروع وتكون رئيس نفسك يمكن أن تكون قوية، ولكن من المهم أن نتذكر أن إطلاق مشروع تجاري جديد محفوف بالمخاطر .كثير من الدراسات  اثبتت ان حوالي 50٪ من مجموع الشركات الصغيرة تفشل في غضون الخمس سنوات الاولى فقط.
يمكن لإدارة مشروع مبتدأ ان يكون حقل ألغام، خصوصا عند اتخاذ القرارات - وعندما تبدأ وحدك مع عدم وجود الخبرة في الأعمال التجارية. ولكن إذا ما قررت بدء مشروعك ، تكون فكرة عظيمة ان تتعلم من أخطاء الأخرين وتعد نفسك للنجاح. هنا خمسة أخطاء لتتجنبها :
1.   قياس غير دقيق للطلب على المنتج أو الخدمة :
تذكر – ليس لانك تحب شىء ان يحبه الجميع. العديد من الشركات الصغيرة تفشل لأن المالك قيم عاليا حجم الطلب. قبل إطلاق مشروعك ، يجب معرفة مدى قوة الطلب على المنتج أو الخدمة. هل هو المنتج أو الخدمة التي يحتاجها و يريدها معظم الناس ؟ هل تتناسب مع الاتجاهات الحالية فى السوق؟ قبل أن تستقر على مشروع تجاري، اسأل نفسك إذا كانت الفوائد التي تعود على العملاء مقنعة وسهلة الفهم. اختبر منتجك أو الخدمة عن طريق عرضها على مجموعة واسعة من الأهل والأصدقاء الذين سوف يكونوا صادقين معك دون مجامله فى ابداء رايهم .
2.   دخول سوق مزدحمة دون ميزة تنافسية فريده:
قد تستطيع طهي همبرجر لذيذ لا يقاس أو تقديم البيتزا الشهيه، ولكن قبل أن تحاول بناء مشروعك التجاري حول تلك الموهبة، فكر كيف تميز عملك عن كل مطاعم الهامبرجر أو البيتزا الآخرى. من المهم  ايضا النظر في عوامل مثل السعر، والطعم، الديكور، سرعة الخدمة، والإعلانات وغيرها من الخيارات ،وتحديد الكيفية التي يمكن أن تبرز عملك عن كل المطاعم المشابهه. بدون ميزة تنافسية واضحة المعالم، سيكون من الصعب المنافسة في سوق مزدحم مثل قطاع المطاعم، حيث عادة ما يستغرق الكثير من الوقت والمال لبناء علامة تجارية قابلة للحياة. تأكد أن لديك الميزة التنافسية التي تبرزك عن الآخرين فى المجال.
3.   نسيان حساب التكاليف :
مثل أي مشروع آخر على نطاق واسع، مثل بناء منزل،لتبدأ بنجاح إطلاق مشروع تجاري يتطلب دراسه وافية، وحساب مقدما التكاليف، سواء المالية اوالمعيشيه. تقليل المبلغ المطلوب هي واحدة من أهم الأسباب لفشل الأعمال، و لذلك قبل البدء، تأكد أن لديك ميزانية تفصيلية تتضمن ليس فقط تكاليف بدء التشغيل ولكن ايضا نفقات المعيشة التى عليك أن تأخذها من عملك قبل أن يبدأ فى ضخ المال لتغطيه نفقاتك. من الأفضل أن نفترض أنه سيكلف أكثر ويستغرق وقتا أطول مما كنت تعتقد في البداية أنه سيفعل ذلك. من الأفضل أن نبالغ في تقدير التكاليف لتكون مفاجأة سارة عن توقع سيناريو وردي أكثر من اللازم، وينتهي الأمر بالافلاس.
4.   الفشل في التفويض وتجاهل المهام الحيوية :
لا شخص يجيد كل جانب من جوانب إدارة الأعمال، لذلك تأكد من أنك تعرف كل ما تتطلبه وظيفة من مهمات ضروريه ، وتعين لها أفضل شخص يناسب انجاز هذه المهمات. استخدم نقاط القوة لديك على أفضل وجه لصالح الشركة ، وفوض الوظائف التي يمكن للآخرين أن ينفذوها أفضل.
أيضا، تأكد من أنك لا تتجاهل الأشياء لمجرد انك لا ترغب في القيام بها. يمكنك تفلس بنفس السرعة لامتناعك عن دفع الضرائب ، والتامينات الاجتماعيه على المرتبات إذا كنت لا تولد مبيعات تغطى التكاليف. هناك العديد من الوظائف الهامة في تشغيل مشروع تجاري ناجح. الحصول على الاشخاص المناسبه في فريقك و تأكد ان كل واحد في المكان المناسب.
5.   لا تخطط للارباحية :
واحد من أول الأشياء التي يجب عليك القيام بها عند وضع خطة العمل هو تحديد نموذج الأعمال. بالتأكيد كل نوع من الاعمال يحتاج مهارات معينه تناسبه ، ولكن قبل أن تتمكن من النجاح في أي نوع من الأعمال، سوف تحتاج إلى معرفة نموذج الربح من الداخل والخارج.
ما هو هامش الربح الإجمالي على المبيعات؟ صافي ارباحك؟ كم عدد المبيعات التى تحتاجها كل يوم أو أسبوع؟ ما هو السيناريو الأسوأ، وكيف يمكنك التغلب عليه؟ إنشاء مؤشرات الأداء الرئيسيه لعملك لبحث هذه الجوانب سوف يتيح لك معرفة كيفية الأداء لشركتك. الأرقام لا تكذب، و لا تكون عاطفيه، و لا تتحجج بالأعذار. إذا أظهرت الأرقام ان المبيعات  في تراجع حاد، اتخذ الإجراءات اللازمه ، وإجرى التغييرات قبل ان ينهار مشروعك. ولكن لا يمكنك القيام بذلك إلا إذا كنت قمت بتحديد وقياس الأرقام لديك بدقه.
اذن كيف يمكنك زيادة فرصك في ان تكون بين 50 في المئة من الشركات التي تستمر لمدة خمس سنوات على الأقل؟ الحظ و التوقيت بالتأكيد يلعبا دورا، ولكن يمكنك تحسين فرصك مع التخطيط الدقيق ووضع استراتيجية مفصلة.
المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق