الأحد، 20 مارس، 2016

ما اهميه إدارة المخاطر لنجاح المشروع؟

ما اهميه إدارة المخاطر لنجاح المشروع؟
تمكنك الاستراتيجيات الفعالة لإدارة المخاطر من تحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات لمشروعك . من خلال التخطيط للأحداث غير المتوقعة، يمكنك أن تكون على استعداد للرد والتعامل معها بالسرعه اللازمه في حالة ظهورها. لضمان نجاح مشروعك ، يجب تحديد كيف سيتم التعامل مع المخاطر المحتملة حتى تتمكن من تحديد وتخفيف أو تجنب المشاكل عندما تحتاج إلى القيام بذلك. مديري المشاريع الناجحة يؤمنوا بأن إدارة المخاطر أمر مهم، لأن تحقيق أهداف مشروع يعتمد على التخطيط والإعداد والنتائج والتقييم التي تسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية.
الخطط :
وتساهم خطط إدارة المخاطر فى نجاح المشروع من خلال إنشاء قائمة المخاطر الداخلية والخارجية. وتشمل هذه الخطة عادة المخاطر التي تم تحديدها،و احتمال حدوثها،و الأثر المحتمل والإجراءات المقترحة. المخاطر المنخفضة عادة تأثيرها ضئيل أو لا يؤثر على التكلفة والجدول الزمني أو الأداء. اما المخاطر المتوسطه تسبب بعض الزيادة في التكاليف، وتعطيل الجدول الزمني لسير العمل أو تدهور الأداء. اما المخاطر العاليه من المرجح أن تؤدي إلى زيادة كبيرة في الميزانية، تعطيل الجدول الزمني لفتره قد تطول أو مشاكل كبيره فى الاداء.
الإعداد :
لضمان أن المشروع يسير بسلاسة، مدير المشروع الفعال يوصل خطته لرعاة المشروع وأصحاب المصلحة وأعضاء الفريق. هذا يحدد توقعات الاشخاص الذين يقدمون التمويل ويتأثروا بالنتائج. فإنه يضمن أن المشروع يسير بشكل سلس بحيث كل خطوة تؤدى إلى الأخرى دون انقطاع. من خلال تحديد وتجنب والتعامل مع المخاطر المحتملة مسبقا، يمكنك التأكد من أن موظفيك يمكن أن تستجيبوا بشكل فعال عندما تظهر التحديات وتتطلب التدخل.

النتائج :
عن طريق تحديد عمليات إدارة المخاطر لشركتك، وجعل تحقيق النجاح أكثر احتمالا عن طريق تقليل والقضاء على المخاطر السلبية من المشروع ، يمكن ان يتم الانتهاء من اى منتج في الوقت المحدد. وهذا يتيح لك الالتزام بميزانيتك وتحقيق الأهداف المرجوة. عندما لا يكون لديك استراتيجيات إدارة المخاطر في المكان، سيتعرض المشروع للمشاكل ويصبح عرضة للخطر بل و الخساره. استراتيجيات فعالة لإدارة المخاطر تسمح للشركة بتعظيم الأرباح وتقليل النفقات على الأنشطة التي لا تنتج عائدا على الاستثمار. من خلال تحليل مفصل، القائد الفعال يحدد أولويات العمل الجاري بناء على النتائج المحققه، على الرغم من الصعاب.
التقييم :
لتقييم نجاح مشروعك حتى تتمكن من استخدام أفضل الممارسات في مشروعك ، وقيم أثر الأنشطة على التخفيف من التعرض للمشاكل واستغلال الفرص التي استفادة من نقاط القوة الخاصة بالشركة. على سبيل المثال، إذا كنت تنفذ برنامج تدريب عن خلق الوعي حول أمن الإنترنت، بما في ذلك الاقتحام والفيروسات وسرقة الهوية، وقياس عدد الشكاوى بمكتب المساعدة حول هذه المشاكل. إذا انخفضت عدد الاتصالات عن هذه المشاكل، يمكنك ان تتاكد ان التدريب نجح و ساهم فى إدارة المخاطر لتحقيق النجاح. إذا لم يكن كذلك، إعد النظر في برنامج التدريب الخاص بك. اعد تدريب موظفيك.
المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدروالرابط عند النقل أو الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق