الأربعاء، 16 مارس، 2016

كيف تصبح مديرا أكثر فعالية

كيف تصبح مديرا أكثر فعالية
بالنسبة لكثير من رجال الأعمال، آخر شيء يريدوا أن يقلقهم (أو يفعلوه) هو الإدارة. انهم يريدوا الخروج من هذه المنطقه وتلبية احتياجات العملاء وخلق منتجات رائعه وفرصا جديدة مثيرة من خلال الباب الأمامي لشركتهم. ولكن ما لم تستأجر فريق للإدارة يتولي مهمة إدارة العاملين، ستبقى المنشاه فى خطر.الخبر السار هو أنه يمكنك جعل هذه المهمة أسهل قليلا لنفسك عن طريق تذكر هذه المفاتيح الأساسية للاداره، وستستفيد مؤسستك منها ايضا كنتيجة مباشرة.
1.   التفويض بحكمة :
مفتاح النجاح للإدارة هو أن تتعلم كيفية التفويض الفعال لمسؤولية انجاز المهام والاختصاصات اللازمة لإنجاز الأمور المتعلقه بها. العديد من رجال الأعمال يشعرون أنهم بحاجة إلى السيطرة على كل شيء حتى القليل الذي يقوم به موظفيهم. هذه هى وصفة لكارثة. عند تفويض العمل للموظفين، انت تضاعف كمية العمل الذي يمكنك تحقيقه، و فى الوقت ذاته تطور مهارات الثقة والقيادة والعمل لدى موظفيك.
2.   تحديد الأهداف:
كل موظف يحتاج أهداف يسعى لتحقيقها. ليس فقط الأهداف تعطي الاتجاه والغرض للموظفين ، ولكنها تضمن ان موظفيك يعملون باتجاه تحقيق الأهداف الشاملة للمنشأه. ضع أهداف محددة وقابلة للقياس لموظفيك، ثم تابع بانتظام تقدمهم نحو تحقيقها لتصل الى الهدف الرئيسى للمنشاه.
3.   التواصل:
عدد كبير جدا من المديرين يتواصلوا قليلا مع مرؤوسيهم. انها مسأله غالبا ما تكون صعبة لأصحاب الأعمال والمديرين التنفيذيين المشغولين معظم الوقت ان يطلعوا موظفيهم اولا باول على آخر الأخبار التنظيميه للمنشأه. بغض النظر، يجب بذل كل جهد ممكن لتساعد الموظفين  فى الحصول على المعلومات التي يحتاجونها، للقيام بأعمالهم بسرعة وكفاءة.
4.   اترك بعض الوقت للموظفين :
قبل كل شيء، الإدارة هي مهمة للعاملين لديك. عندما يحتاج الموظف إلى التحدث معك - أيا كان السبب - تأكد من أن جانبا من الوقت تركته لذلك. ضع عملك جانبا للحظة، وضع الهاتف بعيدا، و وجه اهتمامك وتركيزك للشخص الواقف أمامك.التعرف على مشاكل العاملين واحتياجاتهم مهم جدا لروحهم المعنويه التى تساعد على رفع كفائتهم وحسن ادائهم للعمل بهمه ونشاط .
5.   التعرف على الإنجازات :
كل الموظفين يريدوا القيام بعمل جيد. وعندما يقوموا بعمل جيد، ينتظرالموظفين التقدير من رؤسائهم. للأسف، عدد قليل من المديرين لا يفعلوا الكثير في سبيل الاعتراف ومكافأة الموظفين على العمل الجيد الذي قاموا به. والخبر السار هو أن هناك العديد من الأشياء يمكن للمديرين القيام بها لتقدير الموظفين و التي تكلف القليل من المال و سهلة التنفيذ، و تستغرق بضع دقائق لإنجازها، منها كلمه الشكر والمديح خصوصا امام الجميع.
6.   التفكير في حلول دائمة :
بغض النظر عن مدى صعوبة المشكلة، هناك دائما حل سريع يلجأ اليه العاملين دائما، ورجال الأعمال يسعدوا عندما يتم وضع حلول للمشاكل سريعا. والمشكلة هي أنه في حماسنا لاصلاح الامور بسرعة والانتقال إلى ما هو قادم، هم غالبا ما يتجاهلوا الحل الدائم الذي قد يستغرق وقتا أطول لتطويره. على الرغم من أنها أكثر متعة أن تكون رجل الإطفاء دائما للمشاكل وتعرف بذلك فى المنشأه، في المرة القادمة عندما يكون هناك مشكلة تحتاج لحل ، تعامل مع المشكلة نفسها وادرس اسبابها وعالجها من جذورها بدلا من مجرد علاج الأعراض فتكرر المشكله.
7.   لا تأخذ الأمور بجدية زائدة :
دون أدنى شك، امتلاك شركة هو عمل جاد. المنتجات والخدمات يجب أن يتم بيعها وتسليمها، ويجب أن يتم تحصيل المال. وعلى الرغم من خطورة هذه المسؤوليات، المدير الناجح يجعل منشاته مكان ممتع للعمل. بدلا من وجود موظفين يبحثون عن كل الأسباب المحتملة لادعاء المرض أو للوصول إلى العمل متأخرين أو العودة إلى المنزل في وقت مبكر، المديرين الذين يجعلوا العمل متعة يخلق قوة عاملة نشيطه تعمل بجد وسعاده وتحب عملها.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر والرابطعند النقل او الاقتباس)


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق