السبت، 19 مارس، 2016

ما هى عمليه اتخاذ القرار؟

ما هى عمليه اتخاذ القرار؟
وكثيرا ما يقول الناس أنهم يجدون صعوبة في اتخاذ القرارات.للأسف علينا جميعا اتخاذ القرارات في كل وقت، بدءا من قضايا تافهة مثل ما لديك لتناول طعام الغداء، وصولا إلى قرارات الحياة المتغيرة مثل أين وماذا نواصل دراستنا، وقرار الزواج.
بعض الناس تؤجل اتخاذ القرارات من خلال البحث الى ما لا نهاية لمزيد من المعلومات أو اللجوء الى أشخاص آخرين لتقديم توصياتهم. البعض الاخر يلجأ لاتخاذ القرارات من خلال التصويت، أو حتى بقذف عملة فى الهواء واختيار احد وجوه العمله.
ما هو اتخاذ القرار؟
في أبسط معانيه، صنع القرار هو اختيار بين اثنين أو أكثر من مسارات العمل.في عملية أوسع من حل المشاكل وصنع القرار، ينطوي على الاختيار بين الحلول الممكنة لمشكلة ما. ويمكن اتخاذ القرارات إما عن طريق عملية بديهية أو عقلانية، أو مزيج من الاثنين.
الحدس ( الاحساس الداخلى):ـــ
الحدس يستخدم "الشعور الغريزي الداخلى" حول مسارات العمل الممكنة. على الرغم من أن الناس يتحدثون عن ذلك كما لو كان "معنى" سحري، الا ان الحدس هو في الواقع مزيج من الخبرة الماضية وقيمك الشخصية. ومن المستحسن اخذ الحدس الخاص بك في الاعتبار، لأنه يعكس ما تعلمته من الحياة. غير أنه، ليس دائما مبنيا على أرض الواقع، فقط لديك تصورات، وكثير منها قد بدأت في مرحلة الطفولة وربما لا تكون ناضجة جدا نتيجة لذلك.
لذلك يجدر فحص هذا الشعور بشكل وثيق، وخاصة إذا كان لديك شعور قوي جدا ضد مسار عمل معين، لمعرفة ما اذا كان يمكنك معرفة السبب، وإذا كان هذا الشعور له ما يبرره.
المنطق :ـــ
المنطق يستخدم الحقائق والأرقام التي أمامك في اتخاذ القرارات.
المنطق له جذوره فى الوقت وفي الحقائق. يمكن، مع ذلك،ان يتجاهل الجوانب العاطفية للقرار، وعلى وجه الخصوص، قضايا الماضي التي قد تؤثر على الطريقة التي يتم بها تنفيذ هذا القرار.
الحدس هو وسيلة مقبولة تماما من اتخاذ قرار، على الرغم من أنه عادة أكثر ملاءمة عندما يكون القرار ذات طبيعة بسيطة أو يحتاج إلى أن يتم بسرعة.القرارات الأكثر تعقيدا تتطلب نهجا أكثر رسميه و تننظيما، وعادة ما تعتمد على الحدس والمنطق معا. من المهم أن نكون حذرين من ردود الفعل المندفعة عن الموقف.
فعالية صنع القرار:ـــ
القرارات يجب أن تكون قادرة على التنفيذ، سواء على المستوى الشخصي أو المنشاه. لذلك، تحتاج إلى الالتزام بالقرار شخصيا، وتكون قادرا على إقناع الآخرين بمزاياه.عملية فعالة لصنع القرارات، تحتاج إلى ضمان أن تكون قادرا على القيام بذلك.
ماذا الذى يمنع صنع القرار الفعال ؟
هناك عدد من المشاكل التي يمكن أن تمنع اتخاذ القرار الفعال. وتشمل هذه:
1.   المعلومات غير كافية :
إذا لم يكن لديك ما يكفي من المعلومات، يمكن أن تشعر وكأن اتخاذ القرار دون أي أساس.خذ بعض الوقت لجمع البيانات اللازمة لدعم قرارك، حتى لو كان الجدول الزمني ضيق جدا. إذا لزم الأمر، حدد أولويات جمع المعلومات عن طريق تحديد ما هي المعلومات التي سوف تكون الأكثر أهمية بالنسبة لك.
2.   المعلومات كثيره جدا :
مشكلة عكس السابقه، ولكن واحده ننظراليها في كثير من الأحيان باستغراب: وجود الكثير من المعلومات المتضاربة التى تجعل من المستحيل أن نرى كيف نتخذ القرار. وهذا ما يسمى في بعض الأحيان شلل تحليلى ، ويستخدم أيضا كوسيلة لتأجيل اتخاذ القرار فى المنشأه، حيث يطالب المعنيين بمزيد من الوقت لجمع المعلومات قبل أن يتمكنوا من اتخاذ قرار.
كثيرا ما يمكن حل هذه المشكلة عن طريق جلوس الجميع معا ليقرروا ما هي المعلومات المهمة حقا، ولماذا، ووضع جدول زمني واضح لعملية صنع القرار، بما في ذلك مرحلة جمع المعلومات.
3.   مشاركه الكثير من الناس :
اتخاذ القرارات من قبل لجنة صعب. كل شخص لديه وجهه نظره الخاصة، وقيمه. وعلى الرغم من أنه من المهم أن نعرف ما هي هذه الآراء، ولماذا، وكيف أنها مهمة، قد يكون من الضروري لشخص واحد تحمل المسؤولية عن اتخاذ أي قرار فى الآخر. في بعض الأحيان، أي قرار أفضل من لا شيء.
4.   المصالح الخاصة :
عمليات صنع القرار في كثير من الأحيان تؤسس تحت وطأة المصالح الخاصة. هذه المصالح المكتسبة غالبا ما تكون غير معلنه، ولكن قد تكون عقبه شديده فى طريق اتخاذ القرار. لأنه لم يتم التعبير عنها بشكل علني، فمن الصعب التعرف عليها بوضوح، وبالتالي معالجتها، ولكن يمكن في بعض الأحيان القيام بذلك من خلال استكشافها مع شخص من خارج العملية، ولكن في موقف مماثل. ويمكن أيضا أن يساعد على استكشاف الجوانب العقلانية مع جميع أصحاب المصلحة، وعادة مع ميسر خارجي لدعم هذه العملية.
5.   الارتباط العاطفي :
الناس غالبا ما تتعلق جدا بالوضع الراهن. القرارات تتضمن احتمال التغيير الذي يجده الكثير من الناس صعب تقبله.لذلك يعتبر "اتخاذ قرارا بعدم اتخاذ قرار" هو أيضا قرار.
6.   لا للارتباط العاطفي :
أحيانا يكون من الصعب اتخاذ قرار لأنك غير مهتم  بالموضوع بطريقة أو بأخرى. في هذه الحالة، يمكن لعملية صنع القرار المنظم غالبا ما يساعد بتحديد بعض الإيجابيات الحقيقية و السلبيات فى إجراءات معينة، و التى ربما لم تفكر فيها من قبل.
العديد من هذه القضايا يمكن التغلب عليها باستخدام عملية صنع القرار التنظيمى. وهذا سوف يساعد على:
تقليل صعوبه اتخاذ قرارات أكثر تعقيدا باعتماد خطوات بسيطه .
انظر كيف توصلوا لأي قرارات فى السابق.
خطط ليكون لعمليه صنع القرار ميعاد نهائي.
تذكر :
·      قد تم تطوير العديد من التقنيات المختلفة لصنع القرار، بدءا من ذات القواعد البسيطة ، إلى ذات الإجراءات المعقدة للغاية.
·      الطريقة المستخدمة تعتمد على طبيعة القرار المتخذ ومدى تعقيده او بساطته.
المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق