الأحد، 13 مارس، 2016

أشياء يجب معرفتها قبل بدء نشاط تجاري مع الاصدقاء

أشياء يجب معرفتها قبل بدء نشاط تجاري مع الاصدقاء
بدء عمل تجاري مع أصدقائك غير مجزى بشكل لا يصدق، لكنه يأتي مع تحديات فريدة من نوعها. اذا اردت الذين يمكن أن يدفعوك، والذين يمكن أن تجعلك متحمسا - هذا النوع من الناس الذين ذكائهم و تحفيزهم تجعلك تشعر كما لو كنت تعمل اكثر من طاقتك ،تذكر انك لست فى مارثون للجرى. أنت أيضا تريدهم أن يعرفوا شيئا لا تعرفه. إن ما تحتاجه فى الشريك المؤسس ان يكون لديه مهارات وخبرات خارج نطاق ما تعرفه، وهو ما يجعلكما فريقا متكاملا قويا.
إذا كنت بالفعل لك صداقات مع أناس من هذا القبيل، اعتبر نفسك محظوظا، ولكن لا أعتقد أن كل شيء سوف يكون سهلا للمضي قدما. وهنا خمسة دروس تعلمتها ممن بدأوا عمل تجاري مع أصدقائهم ، و من شأنها أن تساعدك على تجنب بعض العقبات الواضحه :
1.   حافظ على الممر الخاص بك :
تحديد الأدوار الخاصة بك، و افعل ذلك في وقت مبكر. عند التعامل مع الأصدقاء، اتخاذ نهج أكثر تعاونا تجاه كل شيء تشعر انه طبيعيا. قد يعمل هذا إلى حد ما، ولكن من الأفضل ان يتفرغ كل من الفريق المؤسس و "يتملك" جزء مختلف من الأعمال التجارية حتى لا يحدث احتكاك يؤدى الى مشاكل. لتفعل ذلك بالطريقه الصحيحه يعني فهم نقاط القوة والضعف في الفريق بأكمله،بما فيهم  نفسك ، واستخدم هذه المعرفة لتحدد بوضوح المسؤوليات الفردية للجميع. بمجرد ان  فعلت ذلك، لا تخجل من فرضها. لا بأس أن تقول لشخص ما ان يتراجع من عملك والتركيز على ما يخصه من عمل.
2.   قم بالمحادثات الصعبة في وقت مبكر :
يمكن أن يكون هناك رئيس تنفيذي واحد للشركة ، ورئيس واحد للانتاج، ورئيس واحد للمبيعات، وهلم جرا. مرة أخرى، معرفه نقاط القوة والضعف لفريقك هو مفتاح الحل. ما هو أكثر من ذلك، لا يمكن أن تخاف من إجراء مناقشات صريحة حول مواضيع يحتمل أن تثير بعض الحساسية مثل حقوق الملكية، والراتب، والمسمى الوظيفى، والوصف الوظيفي. كلما وضعت هذه المسائل جانبا لفتره طويله ولم تناقشها، كلما اصبحت أكثر صعوبة وغير مريحة.


3.   الشركات ليست ديمقراطيات :
نحن تدرس و نحن اطفال المشاركة وتقديم تنازلات مع أصدقائنا، نحن نسمع أيضا أن الديمقراطية هي اعدل شكل للحكومة. آخر الأخبار: الأعمال ليست الفصول الدراسية لرياض الأطفال أو دوله، الإنصاف ليست أولوية بالنسبة للمؤسسين في مرحلة مبكرة. "الدكتاتور العادل" هو الوصف الوظيفي الأكثر دقة بكثير بالنسبة لك. عند ما تبدأ فى ترتيب الامور و تقيمها على الأرض، ليس هناك وقت لتشغيل كل شيء من خلال لجنة، وبصراحة، بعض الأشياء ليست مطروحه للمناقشة. السيطرة ونقل الامور إلى الأمام كل يوم هو المطلوب. من الآمن و الاسهل ان تطرح كل شيء  للتصويت، ولكن في النهاية هذا مضيعة للوقت. سوف تقع في مستنقع البيروقراطية التي من شأنها أن شركتكم لن تحقق أي شيء.
4.   آفاق جديدة حاسمة :
ربما لديك الكثير من القواسم المشتركة مع أصدقائك. خلفيات مماثلة، والشخصيات، وتجارب الحياة غالبا ما تجعل أسس متينة للصداقات، ولكن يمكن أن تسبب مشاكل من وجهة نظر الأعمال. إذا كان لديك نقص ما فى خبره، هناك احتمالات ان أصدقائك يمكن أن يشتركوا فيها، لذلك تأكد من أن التعيينات الخاصة بك تتم في وقت مبكر من اشخاص الذين يمكنهم أن يعطوا عملك ما ينقصك بالاضافه الى الأفكار جديدة.
5.   تأكد ان تشمل الجميع :
عندما تبدء الأعمال التجارية مع الأصدقاء، تصبح حياتك الاجتماعية حافزا للابتكار. وسيذهب جزء كبير من جلساتكم خارج المكتب، سواء في عطلة نهاية الأسبوع، على العشاء، أو حتى فى جلسه على شاطىء فى مناقشه العمل و ما يخصه. هذا هو أحد الأصول الحقيقية لك ولفريقك، ولكن عليك أن تكون حريصا على عدم استبعاد أعضاء الفريق الجدد الذين ليسوا جزءا من دائرتكمالقديمه منذ فترة طويلة - هذا سيكون كاطلاق النار على نفسك في القدم، لما سيثيره ذلك من غيره و يزرع التفرقه بين زملاء العمل.
6.          هنا درس كمكافأة: بدء الأعمال التجارية مع أصدقائك يستحق كل هذا العناء. خلق شيء من لا شيء، والمساعدة على النمو هي تجربة رائعة، وانه من الافضل حتى عندما يمكنك أن تفعل ذلك جنبا إلى جنب مع اشخاص تحبهم بصدق. ليس هذا من السهل دائما، أحيانا قوتك كأصدقاء يمكن أن تصبح نقاط ضعفك فى الأعمال التجارية، ولكن إذا كنت تأخذ ذلك في الاعتبار و تخطط بذكاء ستكون في موقف عظيم لتحقيق النجاح.
المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق