الثلاثاء، 9 فبراير، 2016

كـيف تـفهـم المنـافسـه وانواعها

كـيف تـفهـم المنـافسـه  وانواعها
ان فهم واضح للمنافسه هو المفتاح لنجاح أي عمل تجاري. حتى إذا كان المنتج أو الخدمة تملأ فجوة فريدة من نوعها في السوق، فهناك دائما الشركات الأخرى التي تقدم شيئا من هذا القبيل، أو هناك طرق أخرى لتلبية حاجة الزبون نفسه غير التى تتبعها. المفتاح عند التفكير فى المنافسه هو أن تعلم ما يجعل عميل يختار منتج ما أو خدمة ويفضلها على غيرها. الاختيارات المختلفة للعملاء هم  المنافسين.
 المنافسة يمكن أن تكون إما مباشرة (المنافسة من خلال بيع نفس المنتجات) أو غير مباشر (تتنافس على نفس السوق). شدة المنافسة، سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة، سوف تؤثر على الإمكانات الكلية لنجاح عملك. هذا هو السبب في أنه من المهم النظر في جميع أنواع المنافسة عند التخطيط لعملك، للتأكد من أن لديك ميزة على الآخرين في مجال عملك.
المنافسة المباشرة :
وجود شركات متعددة تقدم منتجات وخدمات مماثلة تخلق منافسة مباشرة. برغر كينغ وماكدونالدز يعتبروا منافسين مباشرين. وكذلك المخابز، محلات البقالة ومتاجر الحلويات في الشارع نفسه، أو السباك المستقل .
 من المرجح ان ينظر العملاء لمجموعة متنوعة من نقاط السعر، والمواقع، ومستويات الخدمة، وميزات المنتج عند البت فى قرار شراء شيء ما. ومع ذلك، ليس كل العملاء يختاروا نفس المزيج من هذه الخيارات، وهذا هو أساسا سبب وجود المنافسة. عن طريق وضع عملك لتقديم مزيج فريد من الخيارات ستكون قادرا على التوصل إلى نوع مختلف من المستهلكين. تتنافس الشركات التي تستهدف المستهلكين الأثرياء، على سبيل المثال، ليس من المرجح أن يتنافسوا على السعر، في حين أن المتنافسين على العملاء من الطبقة العاملة قد يحاولوا أن يقدموا نفس المنتج ، ولكن بأقل سعر ممكن. فهم وضع منافسيك هو المفتاح لتحديد الثغرات التي يمكن أن يملأها عملك.
المنافسة غير المباشرة :
المنافسين الغير مباشرين هم الشركات التي تقدم منتجات وخدمات مختلفة قليلا، ولكن تستهدف نفس المجموعة من العملاء بهدف تلبية نفس الحاجة. في بعض الأحيان يعرفوا كبدائل. على سبيل المثال، الجوع يخلق الحاجة لشراء الطعام. عميل قد يختار الهامبرجر ، أو يشترى خضار ولحمه ليطهيها بالمنزل. هذه المنتجات هي مختلفة جدا عن بعضها البعض، ولكنها تنافس غير مباشر لأنهم جميعا لإرضاء الجوع.
 مثال : تواجه جميع الشركات تقريبا نوعا من المنافسة غير المباشرة. مقدمي الخدمات، مثل مصممي الويب، من الانماط الجاهزه على شبكة الإنترنت التي يمكن شراؤها وتحميلها. كل هذه الخدمات تلبى حاجة العميل بتملك موقع على شبكة الإنترنت. من خلال النظر في كل السبل الممكنة يمكنك تلبيه احتياجات العملاء ، وخلق استراتيجية للتعامل مع تلك المنافسة بخلق ميزة قوية على أصحاب الأعمال التجارية الأخرى الذين يعتقدون أنهم متفوقين لا يضاهيهم احد وليس لهم أي منافس غير مباشر.
خلاصة القول :
هناك دائما منافسة، بغض النظر عن نوع الأعمال التجارية. هناك أكثر من طريقة لعبور النهر، ولكن أحيانا يستغرق ذلك بعض التفكير الإبداعي لمعرفة كيف دون ان تغرق!
أنواع المنافسة :
·      المنافسة الخالصه :
سوق تنافسية بحتة هو حالة النظرية التي تقول لا مشترى واحد أو بائع لديه تأثير على المنتجات التي تباع في السوق. أي بائع يدخل السوق لبيع أي منتج، والمشترين أحرار في شراء أي منتج يحتاجونه. وهناك عدد كبير من المنتجين والبائعين تعمل في السوق التنافسية البحتة، والمنتجات التي تباع من قبل المنتجين واحدة ، يمكن استبدالها بسهولة من قبل منتج مماثل لمنتج آخر. و تتحدد اسعار البضائع وفقا للمعدل الذى غالبية المستهلكين على استعداد لدفعه، و المنتجين يضبطوا الإنتاج لتتناسب مع الاسعار الجاريه.
·      المنافسه الاحتكارية :
المنافسة الاحتكارية، تصف السوق الذى تقدم فيه شركات متعددة أشكال مختلفة من نفس المنتج أو منتجات متعددة يتم طرحها، مع اختلافات. قد يكون هناك تباين واختلاف في الجودة اوالمتانة اوالسعر أو الفائدة. فى المنافسة الخالصه، عدد كبير من الشركات تبيع للمستهلكين.لا توجد أي حواجز لمنع دخول النشاط التجاري للمنافسة في السوق، ومع ذلك، تضطر بعض الشركات إلى الخروج من السوق إذا امتنع المستهلكين عن شراء منتجاتها. وهناك مثال حقيقي للمنافسة الاحتكارية في صناعة المطاعم. يمكن تقديم مطبخ واحد فى أكثر من عشرة مطاعم، كلها تختلف من حيث النوعية والكمية والسعر والنظافة. ومقيدة فقط بتفضيل المستهلكين الشخصي والقدرة على تحمل التكاليف في اختيار المطعم.
·      احتكار القلة :
اعتمادا على المنتج، العديد من الصناعات تميل نحو احتكار القلة، حيث يوجد عدد محدود من الشركات تتنافس على مشتريات المستهلكين. جودة المنتج من مورد لآخر قد تكون متباينة أو المنتجات قد تكون متطابقة. الحواجز أمام دخول شركات كثيره في صناعة ضخمه كالطائرات او السيارات كمثال هى النواحى التنظيمية والمالية. تكلفة لإنتاج طائرة واحدة باهظة التكاليف بالنسبة لمعظم المصنوعات، وبالتالي يصعب المنافسه فيها لقله عدد اصحاب القدرات الماليه الهائله، و بذلك تكون المنافسة محدودة.
الاحتكار الكامل :
تفتقر إلى أي منافسة سواء داخل السوق أو داخل صناعة معينة. وتعرف الاحتكارات بانها عمل واحد، يعمل دون منافسة في السوق. الحاجز الرئيسي لدخول الأسواق الاحتكارية هو أن شركة واحدة تملك كل حصة السوق ، وحصتها في السوق لا تترك لغيرها من الشركات اى فرصه لتحقيق النجاح. يمكن تشكيل الاحتكار إذا كانت الشركة تمتلك المصدر الوحيد للخامه او المعرفه لمنتج معين ، حاصل على براءة الاختراع لصنع نوع معين من المنتجات ، أو إذا كانت الحكومة لا تسمح لأي عمل آخر بالمنافسة في صناعه معينه. وان كانت الحكومات منذ بدايه القرن العشرين بدأت فى الغاء الاحتكارات فى السوق، الا ما هو يستدعى ذلك للامن القومى.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق