الأربعاء، 17 فبراير، 2016

نصائح لاكتساب المزيد من العملاء

نصائح لاكتساب المزيد من العملاء
 المكالمات الباردة ( الاتصال دون سابق معرفه لتبيع سلعتك) اصبحت شيئا من الماضي؟ وإذا كانت كذلك، فكيف تجد زبائن جدد؟
غالبا ما يعتبر التوقع هو التحدي الأعلى عندما يتعلق الأمر بتزايد الأعمال التجارية.
إذا كنت تعتمد على المكالمات الباردة، يمكن أن يكون الموقف محرجا وغير منتجا.
وهناك طريقة جديدة للنظر في - الدعوة الباردة  هى "لا تفعل ذلك على الإطلاق". بدلا من ذلك، المسوقين يقوموا بالكلمات الدافئه. ابحث عن العميل المتوقع حتى قبل أن تلتقط الهاتف لتتحدث ،بحيث يمكنك أن تجد حقا مشكلة لديه، وتقدم حلا لها فى مكالمتك له.
بالإضافة إلى التخصيص، استخدم هذه النصائح لمساعدتك على النجاح في الحصول على المزيد من الزبائن.
1.   الثقة يسمعها الجمهور :
العميل المتوقع يلاحظ الثقة في صوتك، وسوف يؤثرذلك بشكل مباشر على نجاح المكالمة. عند إجراء المكالمات يجب ان تضع في اعتبارك أن الشخص على الطرف الآخر لا يراك و لكن يمكن أن تتطور فقط ثقته بك بناء على الطريقة التي يسمعها من صوتك. إذا كنت واثقا في نفسك، سوف يصبح هو ايضا واثقا فيك أيضا.
2.   الأخطاء تحدث :
إذا كنت قد بدأت في دور جديد، قد لا تعرف كل الإجابات وقد تقوم ببعض الاخطاء. استخدم المكالمات التي اخطأت فيها كأدوات للتعلم لتحسين المهارات لديك.و لا تترك الخطأ دون تصحيح لك وللعميل حتى تزداد ثقته فيك.
3.   اعرف عندما لا يكون منتجك مناسبا :
حدد ما إذا كان المنتج الخاص بك يناسب جيدا العملاء المحتملين. إذا ما كنت تبيع منتج غير مناسب لاحتياجات العميل، اعرف متى عليك التراجع وعدم الضغط عليه.
4.   لا تكن مندوب مبيعات :
إذا كنت تأخذ دور الاستشاري، بدلا من مندوب مبيعات، سوف تكون قادرا على تحليل بصراحة الاحتياجات الخاصة بالعميل وتقديم توصياتك بناء على ذلك. كن ودودا ومفيدا.
5.   اسأل عندما لا تعرف :
عندما لا تعرف الإجابة، لا تخاف ان تسأل. ليس فقط سوف تتعلم المزيد عن المنتج الذي تبيعه، ولكن سوف تبدو حقيقيا أكثر وصادقا عندما تبحث عن الإجابات الصحيحة بدلا من إعطاء اجابات خاطئة.
6.   لا تتخلى عند اول اعتراض:
العميل المحتمل سيقوم باعتراضات مثل الحاجة، السلطة، والميزانية. استخدم هذه الاعتراضات كفرصة لمعرفة المزيد عن احتياجاته وقدم العرض بناء على ذلك.
7.   حافظ على إيجابيتك :
نشاطك وتفاؤلك سيظهر من خلال صوتك، وبالتالى العميل سيشعر بهذه الطاقة الإيجابية عندما يتحدث إليك.مهما كانت حالتك النفسيه لا تظهرها مطلقا للعميل حتى لا يشعر ان تجهمك ضيقا منه فتفقده للابد.
8.   استخدم وسائل الإعلام الاجتماعية لصالحك :
انها دائما فكرة عظيمة للبحث عن الشخص الذي تتوقعه عبر وسائل الاعلام الاجتماعي لأول مرة. ليس فقط سوف تجمع معلومات عن الشخص، الشركة، ومصالحهم، ولكن يمكنك أيضا الوصول إليه من خلال تلك الانواع من الاتصالات كذلك. شارك، و عبر عن اعجابك بتويته كتبها، وتواصل على وسائل الاعلام الاجتماعية قبل ان تتصل به.
9.   إجراء الابحاث الخاصة بك :
بنفس طريقه وسائل الإعلام الاجتماعية، تحقق من موقع الشركة لعميلك لجمع معلومات عن أعمالهم. فهم المشتري يساعدك على بيع المنتج لهم الذي يلبى احتياجاتهم.
10.                  كن منظما:
إذا قمت بتحديد موعد مع عميلك المحتمل، تأكد من الحفاظ عليه. استعن بما ينبهك لتذكيرك بالمكالمه قبلها ببضع دقائق. نظم جدول مواعيدك كتابه وحضر مستنداتك ومذكراتك عن المحادثه يذكرك بها و يمكنك بسهولة العودة لها مرة أخرى.
11.                  كن كفء وفعالا مع مراسلاتك :
في كثير من الأحيان، فإن أول اتصال مع العميل المحتمل تأتي عن طريق البريد الصوتي أو البريد الإلكتروني. تأكد من أن تكون رسالتك متفائله ، و قصيرة، لطيفه، وفى الموضوع مباشره. تاكد ان كل جمله فى الموضوع من رسائل البريد الإلكتروني فعالة.
12.                  اعرف منتجك جيدا :
جمع اكبر قدر من المعلومات عن منتجك أو الخدمة لتكون قادرا على شرح المزايا بفعالية وبشكل واضح. ومع ذلك، لا تطغى على العميل المحتمل بالمعلومات حول المنتج. الاستماع إلى ما يحتاجه سوف يساعدك على شرح كيف ان المنتج يمكن أن يلبى احتياجاته، اما الاسترسال فى الوصف سيشتت تركيزه عن ما يحتاجه بالفعل.
13.                  كن انسان :
تذكر أن العميل المتوقع يريد أن يتحدث إلى إنسان فعلي، وليس الى شخص يقرأ من نص مكتوب فى برنامج. اضفى على مكالمتك لمحه شخصية و تفاعل بطريقة تظهر التزامك  بمساعدته.
14.                  بناء علاقات :
تابع العملاء المحتملين و تابع ما تقول انك تنوي القيام به بالنسبة لهم. ضع نظام لكيف ستتم المتابعة . قدم لمسة شخصية لإثبات أنك تفهم احتياجاتهم.
15.                  تحدى نفسك :
حدد الأهداف و المسارات التي يمكنك القيام بها لتحقيق تلك الأهداف. هذا لن يساعد فقط على اكتساب المزيد من الزبائن، ولكنه سيساعد فريقك بأسره.
المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق