السبت، 27 فبراير، 2016

كيفية تحسين علاقتك مع 10 أنواع من العملاء

كيفية تحسين علاقتك مع 10 أنواع من العملاء
كل عميل من مالكى المشاريع مختلف عن الآخر. فهم أولويات كل منهم يساعد على الاحتفاظ بهم على المدى الطويل. وفيما يلي عشرة أنواع من العملاء وكيفية إنشاء علاقات ناجحة معهم.
1.   المدير المهتم بالتفاصيل.
هذا المدير يرغب في السيطرة على كل جانب من جوانب المشروع. في حين أنه يمكن أن يكون مزعجا، الا انه واحد من أسهل العملاء لجعله سعيدا. فهو يمكن التنبؤ به. لذلك، يمكنك التحكم في مستوى رضاه عن طريق توفير جميع المعلومات ذات الصلة المحتملة في وقت مبكر مع التفاصيل. لافتا إلى الأولويات والتغييرات، وكذلك اقتراح بما يجب القيام به حول المشاكل المحتملة قبل وقوعها.هذه الطريقه فى التعامل مع مالك المشروع المهتم بالتفاصيل من الاستراتيجيات الناجحة هنا.
2.   مالك المشروع الذى يتعاقد مع المتخصصين.
هذا النوع من رجال الاعمال الذين يستئجروا بعض الشركات أو التعاقد مع متخصصين ذو مهارة عالية حتى يتمكنوا من التركيز على ما يفعلونه فى اداره المشروع أفضل. يسلموا مهام محددة للخبراء لان ليس لديهم الوقت لإدارة كل مهمة بانفسهم. هذا العميل يقدر الروتينية، مثل إرسالهم تقارير أسبوعية مع موجز للأحداث ذات الصلة، لتوفر له الوقت.
3.   المولع بالبيانات.
بعض رجال الاعمال يفضلون اتخاذ قرارات تستند إلى بيانات قابلة للمقارنة في أقرب وقت عندما تصبح متوفرة. في بعض الأحيان، الأمور على المدى القصير أكثر اهميه لهذا النوع من العملاء عن المنظور طويل الأجل. ما يهمه البيانات الكافية لاتخاذ قرارات ذات مغزى، وضع أهداف واضحة، وعقد اجتماعات لتحليل البيانات والاتفاق على استراتيجية الأعمال.
4.   العميل غير المنظم.
العميل غير المنظم ليس عميلا سيئا على الإطلاق. في معظم الوقت، إنه ببساطة لديه الكثير جدا على مكتبه لليهتم بكل شيء. لإحداث تأثير إيجابي ملحوظ عليه، عليك تزويده بقوالب قابلة لإعادة الاستخدام وجدولة الاجتماعات قبل الموعد بوقت كاف. تحديد المعالم  والمعايير بشكل استباقي ضروري للحفاظ على هذا العميل.
5.   التنفيذي ذو الخبرة.
عادة العملاء الذين عملوا في مجموعة متنوعة من الصناعات وحققت مرارا النتائج المالية المتميزة اعتادوا على مستوى معين من الرياسه. حتى لو كنت أكثر نجاحا منه، كن متواضعا واظهر أن هناك دائما شيء للتعلم. لتبرز ويمكنك الحصول على الإحالات، حاول تجاوز التوقعات من خلال تقديم الأفكار الجديده المبهره.
6.   المولع بالاجتماعات .
الاجتماعات ضرورية لكن الكثير منها إضاعة لكثير من الوقت. لتجنب الاجتماعات غير الضرورية إما تتفق على جدول زمني على أساس معالم المشروع أو بوضوح يتم تضمين كم من الوقت له في العقد وما خارج الوقت يدفع مقابله مبلغ اضافى. هذا يلبى التوقعات الصحيحة للعميل ولكن لا يزال يسمح بما يكفي من الوقت للعمل على المهام الفعلية الخاصة بك.
7.   العميل المنظم.
العميل المنظم في كثير من الأحيان يكون له نموذج جاهز في المكان ليتبعه حتى يكون ما يعرض دقيق ومرتب. ومن الأمثلة النموذجية التي تتبع والمقرره مسبقا هى عقد لقاءات عدة أسابيع مقدما بشكل دوري. خلق علاقة جيدة مع هذا العميل هو ان يكون كل شيء يتم إعداده للاجتماعات، و هيكله العمل والاتصالات فضلا عن المهام المطلوبه.
8.   صاحب الأعمال الصغيرة المشغول.
هناك دائما العميل الذي يأخذ بعض الوقت ليعود اليم لأنه مشغول جدا. كن سباقا وضع تقارير قصيرة لمؤشرات الأداء الرئيسية التي يريد مراقبتها. تجربة طول الاجتماع، و برمجيات حجز المواعيد ، والبرنامج الآلى للرد. لا تسبب له عبء عمل إضافي بطرح أسئلة كثيرة . بدلا من ذلك اعمل قائمة من الأسئلة لمناقشتها جميعها في وقت واحد.
9.   المدير المتحفز.
هناك فرق كبير بين أن تركز على تحقيق هدف محدد ولديك الدافع لإحراز تقدم. العميل المتحفز قد يسارع إلى تغيير الامور في وقت مبكر. حدد متطلبات زمنية واضحة لكل من المهام الخاصة بك. وصل اليه كم هو مهم انجاز الامور خطوة واحدة في المره حتى لا تؤثر سلبا على الأداء.
10.                  الذى يكرر الاختبار.
بعض العملاء ترغب في اجراء العديد من الاختبارات على نطاق واسع على أساس يومي. لديهم عادة ميزانيات أكبر ويعرفوا ان الاختبار هو التكلفة التي قد لا تحسن الأداء. ضع خطة تتضمن ما يختبر ومتى وكيف. أقترح على نحو استباقي اختبار لأفكار جديدة أسبوعيا في محاولة لتحسين أداء الأعمال.
المصدر: د.نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط  عند النقل او الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق