الأربعاء، 6 مارس، 2013

ما تتوقعه من القادة فى العمل


ما تتوقعه من القادة فى العمل
كم مرة يتم التعاقد مع الأفراد في المناصب القيادية دون معرفة حقيقة ما يتوقعوه من عمليه القياده ؟ هذه التوقعات مزعجة خصوصا بالنسبة لأولئك الذين يديرون العمل للمرة الأولى. التوقعات تسمح لنا للعمل معا كفريق ورفع أداء القيادة عاليا بسرعة أكبر، ولكن أيضا تعطى فرصة منذ البداية لبناء أفضل فريق عمل مشترك للمنشأه ككل.
الآتى هى التوقعات المشتركة لتشكيل فريق قيادة قوي:
1. نحترم بعضنا البعض : معاملة الجميع بشكل جيد, و ليس بالتصادم. الحفاظ على احترام الذات. كن حساسا لنبرة صوتك والكلمات التي تخرج من فمك. إعطى الافراد الاحترام و الكرامة التى يستحقونها. عامل الآخرين، كما تريد ان يعاملوك. ثق فى العاملين معك وتقبل افكارهم بتقدير. يجب أن تكون دائما في شراكة وجزء  من فريق واحد يستفيد منه الجميع ويشكل منشأه ناجحة.
2. العمل بنزاهة : التحدث بصدق وفعل الشيء الصحيح. دائما، دائما قل الحقيقة. بعد ذلك سوف تكون قادرا على تذكر ما قلته. اختار احسن فكره طرحت عن شيء عندما تحاول أن تقرر كيفية التصرف.
3. التحفيز من خلال توزيع المهمات: اجعل ادائك من القلب مع العاطفة والرحمة. اعطي الأفراد سببا مقنعا لكونه جزءا من هذه المنشاه. الموظفين يتفانوا فى العمل مع قائد انسان يشعر بانسانيه من حوله. سيكون لديهم شغف بأفكارك وقيمك. قل عبارة "انا أعتقد" و شارك أفكارك مع فريقك. احرص ان يكون الافراد متحمسون! تعلم أن القوة الحقيقية تأتي من الداخل، و هو المصدر الذي يغذي كل النجاح.
4. كن قابلا للتكيف: تحلى بالشجاعة لتنفيذ الأشياء بشكل مختلف.إحرص على إيجاد السبل للتحسين دائما. كن على استعداد للتفكير بطريقه جديده إذا كنت ترغب في بناء مختلف (جديد ومحسن) لحقيقة واقعة. اغرس في الأخرين ضرورة " أن يجدوا افكارا جديده ". تذكر، التغيير هو جزء من النظام الطبيعي للأشياء. يجب عليك إما التغيير أو أن تٌترك فى الخلف و يسبقك الآخرين. كون مستريحا لترك الماضي و النظر لمستقبل مختلف.
5. اختار معاركك : اعرف ماهو غير قابل للتفاوض. الطريقه التى تدير بها أزمة ما تحدد ما إذا كانت تسير فى اتجاه التصعيد أو فى اتجاه الحل. اختار معاركك بحكمة. بعض الأمور لا تستحق التعارك بشأنها. التوقيت هو كل شيء! لا تسمح بأن تتفاقم المشاكل. تعامل معها. اعترف بالمشاكل على الفور و لا تتجاهلها، وتعامل معها بحكمه و بسرعه و لا تتركها للزمن ليحلها.الزمن يراكم المشاكل و قد يعقدها و لا يحلها.
6. الإبقاء على قنوات الاتصال مفتوحة : اكسر الحواجز التي تحول دون قدرة المنشأه على التعلم والنمو والتكيف باستمرار اثناء التقدم. بناء منشأه تسمح بتبادل وتدفق المعلومات و الأفكار للمضي دون مشقه قدما كجزء من عمليه دعم الصالح العام. تعلم الاستماع للآخر والتعامل مع الشدائد مع الالتزام بمعتقداتك.
7. تمسك بالفريق! نحن ننجح أو نفشل معا - انها شراكة. يجب أن يعرف الافراد أن الجميع، بما فيهم أنت، في هذا معا. يجب أن يفهموا أن نجاحك كقائد يرتبط بنجاحهم.
8. ابحث دائما عن طرق لتحسين الأداء : (تذكر يمكن تحسين كل شيء الى ان لا تصبح  هناك حاجة له). احرص على الحفاظ على الابداع والبحث عن أفكار جديدة وإبتكار. اعمل على إيجاد سبل للتحسين دائما، والعثور على طرق جديدة لتحقيق الفوز. لا تتعثر في جمله "هذا هو الاسلوب الذى فعلناه دائما" لأنه إذا كان هذا صحيحا، فإنه على الأرجح حان الوقت للتغيير وترك الأسلوب الذى تتبعه.العالم يتغير و يتقدم, فلا تبقى انت فى الخلف.
9. عش في المستقبل، لا تتمسك بالماضي : ضع فريقك في " التفكير المستقبلى" و انت تسد الفجوة بين الماضي والمستقبل. إيجاد سبل تؤدي إلى خلق رؤية للمستقبل , و أيضا "رؤية" للوقت الحاضر. يجب أن تتصور هذه الرؤيه قبل أن تتمكن من تنفيذها، لتنقلها الى الفريق. عندما توحد الرؤيه مع الجميع يسهل التنفيذ و يتحقق النجاح.
10. العمل مع شعور بالإلحاح : يجب أن نفهم أن ليس لدينا وقت غير محدود! كل و  مع المعرفه أن ما تعمله حاليا ليس سوى نقطة انطلاق إلى الفرصة القادمة التي تظهر امامك انت وفريقك يجعل الجميع يعمل بهمه و نشاط.
11. بناء الشعور بالأهميه فى الفريق : ضع المجموعة فى المكانه الأولى. اجعل الأفراد من حولك يشعروا انهم أفضل.اجعلهم فخورون بأنهم جزءا مهم من الفريق. اجعلهم يعرفوا أنهم "يصنعوا " التاريخ" كل يوم. اجعل النجاح حول إنجازات الفريق. اخلق ثقافة القيم المشتركة داخل الفريق.
12. لا تدع اليوم يمر دون انجاز : اجعل الجميع يشعروا انهم انجزوا شيئا مهما فى اليوم و ان غدا يمكنهم تحقيق أكثر من ذلك. هذه النظرة بالإنجاز اليومى تخلق الفرص لأعضاء فريقك للتطوير والنمو و محاوله ابتكار الأفضل. الشعور بالإنجاز والسعى وراء المزيد لدى افراد الفريق،لا يحقق النجاح للمنشأه فقط، بل لنجاحهم الشخصي كذلك.
13. الاجتماعات: دخول - خروج! كثرتها لا لزمه لها مجرد اضاعه للوقت! الأجتماعات لمناقشه الأمور الهامه التى تريد ان تطلع الفريق عنها.
14. تعزيز ودعم حياة عمل متوازنة: يجب ان تعى ان الناس لا تعيش لتعمل، بل تعمل لتعيش. لذلك، تبني حقيقة أن لدي الافراد حياة خارج العمل، و كذلك انت. قود من خلال المعرفة أن الناس يعيشون داخل نظام شمولي يتضمن ما يحدث داخل وخارج العمل.
15. اظهار التقدير: تفهم أن فريقك هو المصدر الأكثر قيمة لديك. ذلك هو ما يدعم القيادة والقدرة على النجاح للمنشأه و لفريقك. اعترف بأن فريقك مؤهل بشكل فريد لتقديم النجاح للمنشأه. ما تفعله مع المواهب والتجارب والخبرات التي تتواجد داخل فريقك هو الذى يشكل الفرق بين النجاح والفشل. لا يوجد أي فريق آخر مثل فريقك على هذا الكوكب، اجعل قيادتك لهم تقوم على هذا الاساس.
16. التواصل بما تريد: تعرف على مخاطر الافتراضات. الآجتماعات عندما يكون هناك شىء جديد او تعليمات لاطلاع الفريق بما يستجد يعتبر ضروريا. لا يمكن أن تلوم اى فرد من الفريق أو تحمله المسؤولية عن شىء لا يعرفه. تأكد من فهم الرسالة, و لا تفترض ببساطة ان الأفراد تعرف ما تريه من نفسها.
17. كن مبعوثك الخاص: تحدث الى الفريق (كل يوم)، أكد على الرؤية، وحافظ باستمرار على ذلك. كن مرئيا من الجميع و دع الآخرين يروا كيف تقود. اسمح لفريقك بسماعك ورؤيتك تقود من المستقبل، و لا تتمسك بالماضي.
18. العمل باصرار : قرر أن تنجح مع سبق الإصرار, واعمل كل ما يلزم لتحقيق ذلك. انسى كلمه "محاولة" لأنه لا يوجد شيء من هذا القبيل امامك. اما تحصل على النتائج التي تريدها أو لا. قرر ان تكون قائدا ناجحا. تعلم أساليب الأخرى للقادة الناجحين. تعلم ما يصلح وما لا يصلح واعثر على أفضل ما يمكن عمله بالنسبة لك.
19. لا تخاف ان تفشل: اعتز بجميع انجازاتك. الفشل هو جزء من حزمة القيادة. لا تخاف أن تخطئ، لا تخاف من الفشل، هذا جزء من العملية. الفشل هو مجرد درس آخر في مدرسة الحياه. فقط تذكر، عندما تفشل، قم بسرعة، وتعلم منه الدرس المستفاد ثم واصل المضي قدما متسلحا بما اكتسبته من خبرات.
20. دائما "كن فى الخدمة": يجب أن توجه كل ما لديك كزعيم نحو رعاية البيئة التي يعمل فيها فريقك لتكون بيئه أفضل. احرص على خدمة الآخرين لان تلك هى ما ينتظره العاملين تحت قيادتك.كن دائما موجود عندما يحتاج اليك اى فرد من الفريق.
المصدر: د. نبيهه جابر
إقرأ مقالات ذات صله على:
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق