الأحد، 10 مارس، 2013

لتبدأ يومك سعيدا



لتبدأ يومك سعيدا
كيف تبدأ يومك؟ عادة ما يكون على صوت مزعج من المنبه يسحبك فجأه من احلامك. تفتح عينيك، و تبذل جهدا عقليا كبيرا لتخرج يدك من تحت الغطاء لتغلق المنبه و تسقط نائما .. لحظات قليلة تسمع نفس الصوت يرن فى اذنك. لقد مرت 15 دقيقة بالفعل؟ لقد حان الوقت النهوض من السرير ولم يعد لديك ما يكفي من الوقت . عليك ان تستحم سريعا ، ترتدي ملابسك، تناول كوب او عصير وتنتزع شيء "يمكن اكله" في طريقك الى الباب. عاده تقضي بقية اليوم تشعر بالضيق والإحباط، لأنه يبدو أن كل ما تقوم به هو محاولة الحاق بركب الجدول الزمني المزدحم! هل هذا يبدو مألوفا لك؟  اذا كانت الإجابه بنعم ,اليك كيف تصحو سعيدا مقبلا على عملك:
1. إنهاء اليوم السابق بصوره صحيحه:
لا تذهب الى السرير في مزاج سيئ. انسى ما حدث و ضايقك، تخلى عن اى شعور بالاحباط, و ابذل جهدا واعيا لاسترخاء جسدك كله. هدئ السباق الجارى للافكار فى عقلك. توقف عن التفكير فى العمل و كل الأشياء التي عليك القيام بها اليوم التالى. الليل خلق للراحة لذلك استفد منه لتحقيق ذلك.
2. الصلاة لتهدأ قبل الذهاب إلى الفراش:
كل ليلة قبل أن تذهب للنوم اقضى حوالى 30 دقيقة إلى ساعة فى قراءه القرآن او الإنجيل حسب ديانتك. هذا يمنحك السكينه لأنه يتيح لك التخلص من كل المخاوف  وما مر عليك فى اليوم ونسيان مخاوف وهموم الغد. المستقبل لن يتغير و انت نائم والماضى قد ذهب, لا يوجد سبب لفقدان النوم! بعد القراءه صلى قبل ان تذهب للفراش. هذه وسيلة رائعة لتعد نفسك لنوم عميق و هادىء.
3. الحصول على قسط كاف من النوم:
ان تكون شخص يحب السهر , وتبقى حتى وقت متأخر فى الدردشة مع أصدقائك أو مجرد الفرجة على الفيلم المفضل لديك في المنزل. انها متعة، ولكن عليك أن تكون ذكيا حول هذا الموضوع. إذا كنت تسرق لنفسك ساعتين إضافيتين مستيقظا، فانك تسبب لنفسك ضررا بالغا. 7 ساعات من النوم هو المده الصحيه بالنسبة لمعظم الناس ليشعروا بالانتعاش والنشاط في اليوم التالي.
 4. لا تغلق الستائر المانعه للضوء تماما:
فى داخل كل انسان ساعه بيولوجيه متزامنة مع بزوغ الضوء الطبيعي. عندما نجد أنفسنا في الظلام، يبدأ الدماغ فى إنتاج هرمون الظلام ( الميلاتونين) الذى يعطى إشارات إلى الجسم بأن الوقت قد حان للنوم. الميلاتونين يٌمنع بالضوء وهذه هي الطريقة التى بها يعرف جسمنا أن الوقت قد حان للنهوض من النوم. اذا كنت تنام في الظلام الدامس، سوف تستيقظ في الصباح تشعر بثقل و تعب لان جسدك لم يأخذ الامر بالاستيقاظ نتيجه الظلام فى الحجره.
5. اعطي لنفسك الوقت لتستمتع بلحظه الإستيقاظ:
لا تقفز من السرير فورا. اعطي لنفسك من 5-10 دقائق لتتذكر أحلامك، لتحرك أصابع قدميك، وتشد جسمك لتتخلص من النعاس.
6. ابتسم لنفسك:
حتى لو كانت السماء تمطر في الخارج. حتى لو كنت لا تشعر برغبه فى الابتسام. ابتسم لنفسك. الإبتسامه ستضبط ايقاع اليوم باكمله وتجعلك تشعر بأنك أفضل.
7. رحب باليوم الجديد:
أفضل وسيلة لبدء يومك بايقاع سعيد هو التفكير في شيء لطيف. اخترع شيئا واحدا ممتع ستفعله اليوم، فكر في مكافأة صغيرة تعطيها لنفسك.
8. خذ دش دافئ :
الماء هو وسيلة رائعة لازاله الضباب الأخير من النوم ,وتطهر وتنظف جسمك و عقلك. تأكد من أن درجة حرارة المياه ليست ساخنة جدا، لأنه إذا كان الماء حار جدا له تأثير عكسي على الجسم - فهو يعود بنا إلى النوم.
9. تنظيف لسانك:
كلنا نعلم أن من المهم غسل الأسنان بفرشاة ، ولكن القليل يدركون أنه لا يقل أهمية تنظيف اللسان في الصباح كذلك. كما اتضح، ان 80٪ من البكتيريا، التي تسبب رائحة الفم الكريهة، والمسؤولة عن إنتاج السموم، تتكون على اللسان. ولكن هذا ليس كل شيء ... إذا كنت لا تقضي بانتظام على طبقة من البثورالتي تتشكل على رأس اللسان فان اجزاء التذوق لديك ستسد و لا تستطيع التمتع بالطعم الحقيقي لانواع الطعام. الذي، بالمناسبة، يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن!
10. رطب جسدك:
ابدأ يومك بشرب كوب من الماء الدافئ مع الليمون. هذا سوف يساعد على طرد السموم من الجسم وتحفيز التمثيل الغذائي لديك.
11. الاستماع إلى الموسيقى المرحه:
لا شيء يرفع معنوياتنا أسرع من أغنية مرحه. يمكنك ضبط التسجيل لتستيقظ على الموسيقى او اغنيه تفضلها بدلا من صوت المنبه . أو يمكنك الاستماع إلى الموسيقى أثناء الاستحمام أو ارتداء الملابس.
12. تحفيز العواطف:
قد أظهرت الأبحاث أن الرائحة تؤثر على مزاج الناس، و تطلق ذكريات الماضي السعيده وحتى يؤثرعلى أداءك فى العمل. اجعلها من طقوسك اليوميه لتنعش حواسك و ترفع روحك المعنويه , وجود رائحة طيبة من العطور، والزهور، أو حتى القهوة الطازجة...الخ.
13. ممارسه بعض الرياضه!
ممارسة بعض التمارين البسيطه في الصباح وسيلة رائعة لبدء يومك لثلاثة أسباب: 1) لأنه يزيد من تدفق الدم فى العضلات ويعزز مستويات الطاقة لديك. 2) تطلق مشاعر الإنتعاش و السعاده. 3) لا تعطيك الوقت الكافي لايجاد عذر مقبول للكسل.
14. ابقى على بعض الوقت لنفسك :
التأمل، قراءة  كتاب، الصلاة، القيام بنزهة في الحديقة، والجلوس على الشرفة والتنفس في الهواء الطلق كلها اشياء تخصك انت. هذا هو الوقت فقط الذى تكون فيه لوحدك مع أفكارك أو التمتع ببعض السلام والهدوء. استفد من ذلك!
15. ابعث الإيجابيه داخلك:
حفز نفسك ان تبدأ يومك من خلال قراءة الأخبار الطريفه أو اقتباس نكتة مضحكة. استخد الكلمات الإيجابية مثل " انى قادر على الإنتهاء اليوم من كل الملفات" أو     " انى اشعر انى احسن حالا من امس" , " السماء صافيه اليوم " استخدم العبارات الإيجابيه لتحسين حالتك المزاجيه.
 16. هدى سرعتك :
لا تبدأ يومك بالتفكير فى كميه ما عليك من مهمات .لا تشغل نفسك بعده مهام فى وقت واحد . بعد قليل ستشعر بالإرتباك لان لا شىء يكمل ولا ينتهى مما يصيبك بالإحباط . هدىء نفسك واجلس و رتب اعمالك تبعا للاهميه لكل منها .اذهب للعمل ولديك خطه عمل. ابدأ بعمل ولا تتركه حتى تنجزه. كلما انتهيت من واحد ابدأ الثانى  ستشعر بالسعاده لانهائك مهمه و البدأ فى الثانيه . عندما تتوالى انجازاتك ستطير للسماء بنجاحك.
17. تجنب ' طوارئ ماذا ارتدى " :
كل شخص يواجه مشكله ماذا ارتدى اليوم ؟ إرتداء الملابس يتحول إلى محنة تؤدى للعصبية. هذا يحدث عندما يكون عليك العثور على شيء لترتديه في آخر لحظة. لذلك، حضر الزي الذى سترتديه في اليوم السابق. لا يوجد أي معنى لبدء يومك عصبى بسبب سؤال عن الملابس التى سترتديها اذا كان فى امكانك تجهيز ملابسك بشكل افضل قبلها بيوم.
18. تناول الإفطار الصحى :
هناك سبب وجيه لماذا يعتبر اخصائى التغذية الإفطار أهم وجبة في اليوم. وجبة صحية متوازنة في الصباح توازن السكر في دمك و تعطيك الطاقة للتعامل مع الإجهاد العقلي والجسدي. وجبة إفطار متوازنة لا يعني أن عليك أن توازن الكعك مع فنجان من القهوة لكن افطار متكامل صحى هو خيار أفضل بكثير.
19. حيى و قبل عائلتك عند خروجك من المنزل:
سلم و قبل أفراد عائلتك، و انت خارج من المنزل. هذا يظهر أنك تحبهم و تهتم بهم (شيء في كثير من الأحيان نعتبرها مشاعر مفروغ منها وتنسى مع الوقت). هذا التآلف يبعث الشعور بالسعاده داخلك ويجعلك مقبلا على الحياه!
قد تفكر وتقول "هذا رائع، ولكن أين يمكنني العثور على الوقت لافعل كل هذا؟" سؤال جيد. الحل الوحيد هو أن تستيقظ  ساعه قبل موعدك , واذهب إلى الفراش ساعه مبكرا عن موعد نومك. قد يستغرق التعود على ذلك بعض الوقت في البداية، ولكن مما لا شك فيه يستحق كل هذا العناء، لأن الحصول على طن من الطاقة الإيجابية مع بدايه يومك جدير بهذا المجهود.
إقرأ مقالات ذات صله على:
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق