الاثنين، 4 مارس، 2013

كيفية اختيار الموردين لمشروعك


كيفية اختيار الموردين لمشروعك
الموردين ضروره لأية شركة للبيع بالتجزئة. اعتمادا على اختيار وكميه المخزون الخاص بك، قد تحتاج إلى القليل أو العشرات من الموردين. أحيانا يتصل الموردون بك عن طريق مندوبي المبيعات، ولكن في كثير من الأحيان، وخاصة عندما تكون فى بدايه مشروعك ، سوف تحتاج إلى البحث عنهم بنفسك - إما في المعارض التجارية وصالات العرض واسواق الجملة، أو من خلال دليل المشترين , الغرف التجاريه والصناعية، و، في المجلات التجارية، أو مواقع الويب ..الخ.
ويمكن تقسيم الموردين إلى أربع فئات عامة :ــ
1. الشركات المصنعة: معظم تجار التجزئة يشترون عن طريق موزعين مستقلين أو مندوبي المبيعات لمصنع معين, او المندوبين الذين يتعاملون مع منتجات شركات مختلفة. الأسعار من هذه المصادر عادة ما تكون أقل، الا اذا كان موقع تاجر التجزئة يجعل الشحن مكلف.
 2. الموزعين : المعروفون أيضا باسم السماسره وتجار الجملة أو والموزعين المعتمدين للمنتجين, الذين يقوموا بشراء كمية كبيره من البضائع من العديد من الشركات المصنعة ثم يخزنوها للبيع لتجار التجزئة بالكميات المناسبه لهم. على الرغم من أن أسعارهم أعلى من الشركة المصنعة، فإنها يمكن أن تزود تجار التجزئة بالطلبات الصغيرة من مجموعة متنوعة من الشركات المصنعة. (بعض الشركات المصنعه ترفض البيع بكميات صغيرة.) انخفاض فاتورة الشحن السريع والتسليم في الوقت المحدد من موزع قريب , يعوض ارتفاع السعر.
 3. الحرفيين المستقلين : يقوم بالتوزيع الحصري للإبداعات الفريدة من نوعها الحرفيين المستقلين، الذين يبيعون من خلال ممثلين عنهم أو في المعارض التجارية.
 4. المستوردين: العديد من تجار التجزئة يشتروا السلع الأجنبية  من المستورد المحلي، الذي يعمل مثل الكثير من تجار الجملة. أو، وهذا يتوقف على معرفتك بالمصادر في الخارج، قد ترغب في السفر إلى الخارج لشراء السلع بنفسك. المورد الجاد يقوم بتوفير السلع أو الخدمات المطلوبه بأنسب الأسعار, في الأوقات المحدده لاحتياجات العمل.
بمجرد الانتهاء من تجميع قائمة الموردين المحتملين، اطلب منهم عروض بيع أو مقترحات، مع الأسعار والخصومات المتاحة، وشروط التسليم والعوامل الهامة الأخرى. لا تنظر فقط للشروط؛ تحقق من حالة المورد المالية أيضا. واطلب منه بعض اسماء العملاء الذين يتعامل معهم؛ اتصل بهؤلاء العملاء لمعرفة مدى التزام المورد و أداءه. إذا كانت هناك أي مشاكل، اطلب معرفه التفاصيل حول كيفية تعامل المورد معها.
العناصر الأساسيه لاختيار المورد :ــ
السعر :
إذا كنت تبدأ عمل تجاري جديد، أحد الاعتبارات الرئيسية لاختيار الموردين هو القدرة على تحمل التكاليف. إذا كنت تركز على ادارة اموالك، المورد بأسعار تنافسية هو خيارا جذابا.ومع ذلك، رخص الثمن لا يمثل دائما أفضل قيمة مقابل المال. إذا كان هناك شك فى جودة المنتج من المورد أو خدمة رديئة، قد تتكبد تكاليف إضافية للمرتجع والتبديل، وخطر فقدان العمل مع أي تأخير فى التسليم. إذا قررت تمرير نوعية رديئة إلى الزبائن ، فإنك تجازف بتدمير سمعة عملك.
المصداقيه:
يجب أن تضع فى الاعتبار المصداقيه كعامل رئيسي فى اختيار الموردين. مورد موثوق به هو الذى يقوم بتسليم البضائع أو الخدمات الصحيحه في الوقت المناسب، وبالسعر المناسب.كبار الموردين بشكل عام يمكن الاعتماد عليهم لأن لديهم ما يكفي من الموارد والنظم المعمول بها للتأكد من أنهم يمكن أن يحققوا المطلوب حتى لو حدث اى طارىء. ومع ذلك، يمكنك تكوين علاقة أوثق مع صغار الموردين - وخاصة إذا كنت العميل الرئيسي لهم. في هذه الحاله قد يستجيب أيضا المورد للطلبات المختلفة، مثل طلبات العاجله.
الاستقرار :
البحث عن الموردين ذوي الخبرة الذين كانوا في مجال الأعمال التجارية لفترة طويلة. الاستقرار هو المهم، وخاصة إذا كنت ستدخل في عقد طويل الأجل مع مورد أو أنه هو المورد الوحيد لعنصر معين تحتاجه لعملك.تحقق ايضا من موقفه المالى لتتأكد من قدرته على التوريد بالجوده المطلوبه و فى الوقت المحدد.
الموقع:
قرب المورد من منشأتك عنصر مهم فى اختيار المورد. التعامل مع مورد بعيد يعني أوقات أطول للتسليم وتكاليف شحن إضافية. إذا كنت بحاجة الى شيء بسرعة، يكون المورد المحلي خيارا أفضل. لكن يجب التأكد من التحقيق في سياسات الشحن للموردين البعيد فقد يمكن ان تكون منخفضه. الطلبات الكبيره، على سبيل المثال، قد تحصل على شحن مجاني أو ان تعمل على الجمع بين طلبيتين مختلفتين  لخفض التكاليف.
مجموعات الموردين :
بينما استخدام مورد واحد له مزاياه (على سبيل المثال يمكنك تطوير علاقة تجارية وثيقة تفيد الطرفين) الا انها لديها مخاطرها ايضا . إذا المورد الخاص بك توقف عن العمل لسبب ما , أو لا يمكنه أن يورد المطلوب، سوف يعاني عملك. قد تكون فكرة أفضل ان تستخدم مجموعة مختارة بعناية من الموردين كتأمين ضد أي عوائق او مشاكل تحدث.
كيف يؤثر الموردين على منشأتك:ــ
  •  الجودة: التوريد يمكن يؤثر سلبا أو إيجابا على نوعية المنتج الخاص بك. الجودة العاليه تزيد رضا العملاء وتقلل من المرتجعات ، وهو ما يضيف إلى عائداتك والى سمعتك.
  •  الوقت المناسب: تسليم في الوقت المناسب ضروري لنظره العملاء لمصداقيتك. ويمكن لسرعه التوريد ان تصبح مفتاح تقليل المخزون لديك، والذي يترجم بدوره فى تقليل الخطر من تقادم المخزون وانخفاض النقدية لتقييدها فى مخزون لا يتحرك.
  •  القدرة التنافسية: يمكن للمورد ان يظهرك على منافسيك على أساس التسعير والجودة، والمصداقيه، و مواكبه الطفرات التكنولوجية ومعرفة اتجاهات الصناعة.
  •  الابتكار: الموردون يمكن تقديم مساهمات كبيرة في تنمية المنتج الجديد. تذكر، انهم يعيشون منتجاتهم أكثر مما تفعل انت، لذلك ممكن أن تكون في طليعة منافسيك بالابتكارات الجديده للمنتجات. والجيد انهم يفهموا طبيعه منشأتك، والصناعة، والاحتياجات، مما يمكنهم من مساعدتك على تنفيذ افكارك الجديدة.
  •  التمويل: إذا كنت قد اثبت التزامك فى السداد،وجديتك فى العمل مما زاد من حجم تعاملاتك مع المورد ، قد تكون قادرا على الاستفادة من الموردين للحصول على تمويل إضافي - إذا واجهت نقص فى السيوله. التمويل قد يأخذ شكل الشراء بالأجل، عند التوسع فى مشتريات جديدة، أو استثمار في تجارتك لتحسين الموقف النقدي لديك.
كيف تطور علاقاتك مع الموردين:
بمجرد ان اخترت الموردين ، فمن المهم تطوير علاقتك الإنتاجية والمهنية معهم. من المهم تطوير علاقات جيده مع البائعين و الموردين بشكل مستمر والمحافظه على استمراريتها. الأساس لهذه العلاقات تتضمن ما يلي:
1. الاحترام: يجب ان تنشأ علاقات مبنية على الاحترام المتبادل. وإذا كنت لا تحترم بائع أو مورد فأن العلاقة محكوم عليها بالفشل.
2. الثقة: بناء الثقة يوفر حجر الزاوية في العلاقة مع البائع او المورد. الثقة هي طريق ذو اتجاهين يجب أن تزرع في جميع الأوقات. الثقة هى المخرج عندما تصبح الاوقات عصيبة.
3. تبادل المعلومات: اجعل الموردين الموثوق بهم على علم بما يجري في منشأتك. اخبرهم عن التغييرات في الموظفين الرئيسيين، والمنتجات الجديدة والعروض الخاصة و ما الى ذلك. فى مرات عديدة، سوف تجد أن المورد الجيد يساعدك على إيجاد عملاء جدد لمنتجاتك الجديده وعروضك الخاصه.
4. النزاهة والصدق : التعاون العادل و النزيه ينجح دائما على المدى الطويل. أي مكسب على المدى القصير يتحقق عن طريق الكذب، الغش أو الاستفادة من شريك تشوه علاقة طويلة الأمد وتدمر الثقة.يجب أن نتذكر كل من هذه المكونات يجب ان تكون موجودة لأنها تغذي بعضها البعض وتسمح للعلاقة أن تكون منتجة بدلا من ان تكون فاشله.
كيف تجعل العلاقات مع الموردين ناجحه:
 النصائح التالية سوف تساعدك على الحفاظ على علاقات إيجابية مع الموردين:
  •  تحدث بانتظام مع الموردين : يجب ان تكون العلاقات الجيدة بين الشركات والموردين معتمده على علاقات قوية تعتمد على الاتصالات في الاتجاهين. حيثما أمكن، يجب أن تتواصل وجها لوجه مع الموردين أو ممثليهم.
  •  إعداد طلبات فى شكل موحد : يجب ان يكون طلب البضائع واضح و مفهوم لكلا الطرفين حتى ينفذ بسهولة منعا لاى سوء فهم.
  • حل المشاكل :  التعامل مع أي مشاكل أو استفسارات على الفور و اخطار المورد عنها حتى يمكن حلها فى وقتها.
  •  دفع حساباتك في الوقت المحدد. إذا ظهر ما جعلك غير قادر على سداد المدفوعات في الوقت المناسب، تأكد من اطلاع المورد قبل الموعد بذلك و اطلب منه السماح بتأجيل موعد السداد الى موعد لاحق.
  •  تجنب الطلبات غير الواقعية للمنتجات أو الخدمات: التغيير المستمر أو استعجال الطلبيات لتورد قبل الموعد سيربك و يحبط الموردين و يجعلهم غير مرتاحين للتعامل معك.
  •  ارجاع البضائع المعيبة على وجه السرعة.
  •  رصد واستعراض أداء الموردين وقياسه ضد منافسيهم : كن على استعداد للتفاوض على شروط التجارة بينكما من وقت لآخر مع تغيرات السوق ولتحسين الأداء للمستوى الأفضل.
  •  تأكد أن تدرس بعناية أسباب المشاكل قبل قطع العلاقات مع الموردين : يمكن إدخال منتجات جديدة، والتغيرات في الشحن وتحديث عملية ترتيب البضائع تسبب اضطرابات مؤقتة. مثل كل شخص آخر، سوف تتعرض اعمال المورد للصعود والهبوط في بعض الأوقات. قد يحقق لكما الولاء فى العلاقه فهم الأوقات الصعبة لأى منكم.تطوير علاقة جيدة مع الموردين أمر ضروري للمحافظه على حجم مخزون جيد و مناسب.
اساس التفاوض مع المورد:
هناك جوانب كثيرة يجب ان توضع فى الإعتبار عند التفاوض مع البائع أو الموزع بشأن التعامل بينكم. هذه الجوانب تدور حول ما يلي:
  •  ماذا يوجد في الصفقه يفيدنى؟ هذا يبدو واضحا ولكن الكثير من رجال الأعمال لم يفهموا الفوائد الحقيقية التى اعطاها بائع معين أو المورد لهم فى صفقه ما. أنهم فقط يتبعوا ما يفعلوه فى كل المفاوضات او كما يفعل الجميع. يجب ان تتعرف على المزايا التى يحتويه العرض فى كل صفقه على حده وعلى اساس الفائده قرر.
  •  ما في ذلك بالنسبة لهم؟ العلاقة مع المورد او البائع هى منفعة متبادلة تتطلب من كلا الطرفين فهم المنافع فى الصفقه لكلا الطرفين. معرفه لماذا يحرص البائع أو المورد على التعامل مع منشأتك,و ماذا يستفيد, سيسهل اتمام الصفقة.
  •  ما المهم لعملي: السعر يهم أحيانا بينما في أوقات أخرى الجوده هى الأهم او سرعه التوريد. مهما كانت المشكلة، من المهم ان تفهم كيف يساهم البائع او المورد لعملك وكيف يمدوك باحتياجات العمل الأساسية بجوده وبسعر مناسب وفى الوقت المناسب.
  •  هل يلتزم بالتوريد؟ يمكن لبعض البائعين والموردين ان يعدوا بتقديم الكثير ولكن لا يلتزموا باى وعد. هذا ينطبق بشكل خاص على البائعين الصغار الذين لا تسعفهم قدراتهم على تلبيه الطلبات. كن على بينة من التحديات الخاصة بمنشأتك و حجم طلباتك التى تؤثر على اداء المورد بحيث يمكنك الحكم الصحيح على قدرته على الإنجاز.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

هناك 3 تعليقات: