الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2015

12 خطوه لحملة علاقات عامة ناجحة

12 خطوه لحملة علاقات عامة ناجحة
الحملات هي جزء هام من مهنة العلاقات العامة، وينبغي أن يكون تنفيذها بالتخطيط الدقيق والإدارة الشاملة. ينبغي اتخاذ خطوة بخطوة تدابير محددة عند التخطيط لأي حملة للعلاقات العامة لضمان أنها تلبي الأهداف المحددة ،أو بعبارة أخرى، تحقق ما ينبغي تحقيقه.
وتظهر عمليات التخطيط الوافية في حملات العلاقات العامة أن كل ما يخرج من نتائج واقعيه او غير مقصودة ، قد أخذت بعين الاعتبار.
هنا 12 مرحله لتخطيط حملة علاقات عامة ناجحة : ـــ
1.   البحث :
بغض النظر عن نوع الانشطه فى حمله العلاقات العامه الذى تشارك فيها، يجب ان تكون البحوث في صلبه. اعتمادا على ما تفعله، تختلف طرق البحث التى يمكن استخدامها في الاوقات المختلفة. على سبيل المثال، إذا كنت تعمل في حملة للتأثير على المعلمين أن برنامج اختبار المخدرات المدرسى سوف يساعد في القضاء على تعاطي المخدرات بين التلاميذ، قد ترغب في معرفة رأيهم الحالي من خلال إجراء استبيان على مستوى الدوله بين المعلمين. أو اذا كنت تعمل في حمله للتدقيق فى الاتصالات الداخلية فى منشأه وتريد أن تتكلم أكثر عمقا مع الموظفين، التركيز على مجموعه من الموظفين قد يكون وسيلة جيدة للقيام بذلك.
يتم تصنيف طرق البحث إلى مجموعتين:
اوليه : هو معرفة المعلومات التي تريدها مباشرة: استبيانات، المقابلات وجها لوجه والمقابلات الهاتفية، ومجموعات التركيز، الخ
ثانويه : وغالبا ما تسمى البحوث المكتبية وينطوي على جمع المعلومات من مصادر منشورة بالفعل: الكتب و المجلات، الصحف والمكتبات والإنترنت الخ
2.   تحليل الموقف :
البحث الذى نفذته يجب أن يحدد بوضوح الوضع الراهن فيما يتعلق بالحملة. اعتمادا على ما تضمنه البحث، قد يشمل الوضع الحالي للمؤسسة في السوق، كيف ينظر إليها العملاء أو الموظفين أو كيف انها مستقره ماليا. وبالعودة إلى اختبار المخدرات في المدارس على سبيل المثال، قد يشمل الوضع الراهن ما يتعلق بالرأي العام حول هذه القضية أو كيف تصوره وسائل الإعلام. ايا كان ما تنطوي عليه حملتك، يجب أن تكون على علم تام بكل شيء داخليا وخارجيا.
من هذا يمكنك إجراء تحليل SWOT لدراسة نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات فى الوضع الراهن، وتحليل PEST لدراسة البيئة الخارجية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وتقنيا.
3.   الأهداف :
بما انك على علم بالمشاكل (الصورة)التى تواجه مؤسستك ، يمكنك تحديد أهداف الحملة. الأهداف هي التي تتوقعها أن تكون النتيجة النهائية لنشاط العلاقات العامة. يجب أن يكون كل هدف يتميز بالاتى:
خاص: هل هي محددة بوضوح ومفهومة؟
قابل للقياس: هل يمكن قياس كل هدف في التقييم؟
قابل للتحقيق: وبالنظر إلى عوامل أخرى (مثل الميزانية والجدول الزمني) هل يمكن تحقيقه؟
واقعي: هل الهدف واقعي بالنظر إلى الموارد لديك؟
الوقت: متى ترغب في تحقيق الأهداف المرسومة؟
تبعا للحالة، أحيانا مجموعة الأهداف يمكن أن توضع في البداية قبل أن يتم إجراء البحوث.
4.   تحديد الجمهور:
هم الذين تريد ان تخاطبهم؟ البحوث التي أجريت في المراحل الأولى من عملية التخطيط يجب أن تكون حددت كل جمهور له صلة بالحملة. هذا أمر بالغ الأهمية لضمان إبلاغ الرسائل الرئيسية لحملتك باكبر قدر ممكن من الكفاءة. البحث أيضا يجب أن يكون قد قام بتحديد التوجه الحالى للجمهور نحو الموقف مما يتيح لك تصميم و توجيه الرسائل الرئيسية بشكل مناسب. باستخدام اختبار المخدرات في المدارس كمثال، يمكن أيضا أن يصنف الجمهور إلى:
الجماهير الكامنة: المجموعات التي تواجه مشكلة ولكنها تفشل في الاعتراف بها - التلاميذ
الجماهيرالتى  تدرك: المجموعات التي تعترف بجود مشكلة - المعلمين، ووسائل الإعلام، والآباء
الجماهير النشطة: المجموعات التي تقوم بشيء حول المشكلة - منظمات المخدرات، والحكومة.
5.   تحديد أصحاب المصلحة :
بمجرد ان تم تصنيف الجماهير من هذه الحملة، من المهم تحديد من هم أصحاب المصلحة. تحليل أصحاب المصلحة ليست محددة مثل تحديد الجماهير حيث تشمل جميع المشاركين في الحملة بدلا من أولئك الذين يحتاجون للوصول بها إليهم فقط. ويمكن أيضا أن تصنف الجماهير من أصحاب المصلحة على :  
ـ  الموظفين
ـ  الجماهير التي تم تحديدها
ـ الموردون
ـ  كبار التنفيذيين
ـ  المستثمرون
ـ  إلخ.
6.   الرسائل الأساسية :
بمجرد أن تعرف المشكلة التي تواجهها المنشاه، والوضع الحالي لها (داخليا وخارجيا) والذي تريد التحدث إليهم، عليك ان تضع خطة لما تريد أن تقوله. تحتاج كل حملة للعلاقات العامة لمجموعة من الرسائل التي تشكل المحور الرئيسي للتواصل . هذه الرسائل يجب أن تكون واضحة وموجزة وسهلة الفهم.رسائل أساسية مهمة لسببين. أولا هي جزء أساسي من عملية تشكيل المواقف وثانيا، فإنها تثبت فعالية الاتصال. رسائل أساسية يجب ألا تتناقض او تتصارع مع بعضها.
7.   الاستراتيجية :
الاستراتيجية في حملة علاقات عامة كثيرا ما تخلط مع التكتيكات. ومع ذلك، فإن الاستراتيجية هي الأساس الذي بني عليه البرنامج التكتيكي. أنها النظرية التى من شأنها أن تنقل الوضع الحالي من حيث هو الآن إلى حيث تريد له أن يكون. الاستراتيجية هي عادة آلية تغطي الحملة حتى يتم استغلال التكتيكات لتحقيق الأهداف.
8.   التكتيكات :
مهنة العلاقات العامة لديها عدد من التكتيكات (أو أدوات) في حوزتها. ويتمثل التحدي في اختيار التكتيك المناسب لتحقيق الأهداف. مرة أخرى، وهذا يتوقف على نوع الحملة التي تشارك بها ، فقد تستخدم الوسائل الإعلامية، وسائل الضغط، والأحداث، والمقابلات، والعلاقات مع المدونات، والعروض، والمشاورات، والنشرات الإخبارية، والمسابقات، والمؤتمرات، والتصوير الفوتوغرافي، النشرات الإخبارية الفيديو، الخ . إلخ.
تذكر؛ لا تستخدم تكتيكا جديدا لأنه ينظر إليه على أنه مثير، ، فقط استخدم الأدوات التي من شأنها تساعدك أفضل على تلبية أهدافك، على الرغم من ان الإبداع هو دائما الهدف الأسمى لخروج حمله علاقات عامه ناجحه.
9.   الجدول الزمني :
الآن أنت تعرف الاستراتيجية الشاملة و التكتيكات التى تنوي استخدامها، عليك بعد ذلك تخصيص الوقت للقيام بذلك .الجدول الزمني يسمح لك بتنسق التكتيكات بشكل مناسب ويساعد على أن تكون على علم بالمواعيد النهائية. ليس ذلك فحسب، إذا كان هناك بعض الأحداث المستقبلية التي تتعلق بحملتك، يمكنك تفصيل تكتيكا في الجدول الزمني الخاص بك يتوافق معها. 
10.                     الميزانية :
تخصيص الميزانية هو جزء أساسي من الحملة ينبغى وضع جميع التكاليف بعين الاعتبار. السبب الرئيسي لميزانية هو انه يتيح لك معرفة ما يمكن أو لا يمكن القيام به، و أيضا يسمح لك بتخصيص الأموال لمناطق معينة في الحملة:
ـ تكاليف التشغيل
ـ التوزيع والإدارة، والسفر، والإنتاج، والحلقات الدراسية
ـ المشاركين
ـ النفقات العامة والنفقات الخاصه والرواتب
ـ المعدات
ـ الهواتف، والأثاث، وأجهزة الكمبيوتر
11.                     إدارة الأزمات:
الخطر هو جزء لا يتجزأ من بعض حملات العلاقات العامة، لذلك يجري الإستعداد لها بدقة في حالة حدوث مشكلة أمر بالغ الأهمية.
12.                     التقييم :
التقييم هو عملية مستمرة لا سيما في حملة العلاقات العامة على المدى الطويل لذا فمن الأهمية بمكان مراجعة دائمة لجميع العناصر المحددة للحمله. وينبغي أن يتم تقييم الحملة بطريقتين:
التنفيذ الجارى
الاستعراض الجاري هو ما سيتم تنفيذه خلال الحملة. لا يتم احتسابه في نهاية كل نشاط للحملة، ولكن باستمرار طوال الوقت. إذا بعض العناصر من الحملة لا تعمل بفعالية كما خطط لها فى مراحل التخطيط، فإنه يمكن إعادة النظر فيها أو إعادة تعديلها لتناسب الدور الذى وضعت له.
النهاية
استعراض النهاية يجرى بعد انتهاء كل انشطه حمله العلاقات العامة ، وحيث تتم مقارنة النتائج النهائية مقابل أهداف الحملة. للقيام بذلك، سوف يتم تحليل التكتيكات لكل هدف على حدة وبشكل حاسم.
التقييم هو أمر حيوي لاكتشاف أي الأجزاء من الحملة نجح وايها لم يكن كذلك. ليس ذلك فحسب، فإنه يساعد على تحديد ما هو الوضع الحالي بعد انتهاء نشاط العلاقات العامة. عملية التقييم هي "القيمة المضافة" للعلاقات العامة ،و هى شيء لا ينبغي إهماله.
المصدر: د. نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق