الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

كيفية الـــثراء ببطء


كيفية الـــثراء ببطء

الثراء ليس مشروع قصير المدى. نحن لا نتحدث عن أيام و لا نتحدث عن شهور. نحن نتحدث عن سنوات, بل الكثير من السنوات ، وربما لعقود. هذه المقاله ليست للحصول على مخطط الثراء السريع. بل عن طريق للثراء البطىء الثابت الخطوات التى يجب أتباعها :ــ

  • إدخر جزء من مالك الخاص:

إدخر الكثير من المال على قدر ما يمكنك. كل قرش يمكنك إدخاره و لا تقل هذا مبلغ زهيد. إدخر بدلا من شراء القهوة ، اوشرب المياه الغازيه. بدلا من التوجه الى ماكدونالدز ، وتناول الطعام فى الخارج. قطع بطاقات الائتمان الخاصة بك إذا كنت تستخدم بطاقة الائتمان حتى لا تصرف على أشياء غير ضروريه لمجرد إنك لا تدفع شىء عند الشراء. ما لا تدفعه الآن ستدفعه خلال شهر لا تظن إن هذه السلع مجانيه. إذا كنت تريد أن تكون غنيا لا تستخدم بطاقه الإئتمان من الآن.

  • الخطوة الأولى لتحقيق الثراء يتطلب الانضباط.

إذا كنت تريد حقا أن تكون غنيا ، أنت تحتاج إلى الانضباط ، هل يمكنك ذلك؟ إذا كنت تستطيع ، سوف تجد أن أكبر معدل من العائدات سوف يتحقق مما كنت تنفقه على مشترياتك الترفيهيه الخاصة بك. يجب ان تتوقف فورا , و إن كان ذلك من الامور التي لا يستطيع تحملها الكثيرين، وبخاصة إذا كان لديهم عائلة. هذا هو الواقع. ولكن أيا كان ما يمكنك توفيره وفره. المبلغ الذى تراكم لديك ضعه و دبعه لمده 6 شهور فى البنك.

  • الهدف هنا هو وجود النقدية المتاحة.

إنك لا تدخر لتوفير مبلغ للتقاعد. أنت تدخر للحظة تحتاج فيها للنقدية. البعض يشترى أشياء ليبيعها عند الحاجه و لكن عندما تأتى فرصه للاستثمار قد لا يتمكن أن يبيع ما إشتراه كوسيله إدخار. الفرصه لا تنتظر.المثل يقول " القرش صياد" . أولئك الذين وضعوا أموالهم في البنك يناموا جيدا في الليل ، وبالتأكيد كل يوم يمر بزداد المبلغ المدخر عن ما كان عليه بالأمس النقد هو الملك لأولئك الذين يريدون الثراء.بمجرد ظهور الفرصه المناسبه الصحيحه سيأخذها فى الحال و يبدأ طريق الثراء.أنا لا أقل الشراء كوسيله للاستثمار خطأ. و لكن يحتاج بعض الوقت الذى لن تصبر عليه الفرصه التى تنتظر من يقتنصها فى الحال..

  • كن ذكيا و إستثمر فى نفسك :ــ

استثمر وقتك في نفسك وتعلم وإقرا و كن على دراية بالشيء الذى تحب حقا القيام به. لا يهم ما هو. أنظر من بين هواياتك ، وإهتماماتك ، والاشياء التى تهتم بها عن أكثر شىء تحب أن تفعله.إشتغل فى هذا المجال لفتره حى تكتسب الخبره التي تدعم ذلك. يمكن أن تكون كاتبا ، مندوب مبيعات ..الخ. لديك الوقت لبدء التعلم في مكان العمل. بدلا من أن تدفع للذهاب إلى الدراسه في مكان ما ، سيدفع لك صاحب العمل و انت تتعلم فى منشأته و تكتسب الخبره على نطاق أوسع فى كل حوانب العمل. قد لا تكون هى الوظيفة المثالية ، ولكن ليس هناك مسار مثالي لتحقيق الثراء. ما يجب أن تحرص عليه أن تراعى الله فى ما تعمل و لا تخالف القانون.

  • إقرأ على قدر ما تستطيع فى المجال الذى تحب العمل فيه :ــ

قبل أو بعد العمل وفي عطلات نهاية الأسبوع ، إقرا كل شيء متاح عن العمل الذى تريده. إذهب إلى المعارض التجارية ، قراءة المجلات التجارية ، وإقضى الكثير من الوقت في الحديث إلى العاملين فى نفس المجال الذى تريد العمل فيه. تحدث لتعرف من هم الموردين و أين تجدهم و طرق التعامل معهم.

  • أنتظار أوقات عدم الاستقرار والتغيير في مجالك :ــ

سيأتي الوقت. قد تأتي سريعا ، قد يستغرق الأمر سنوات وسنوات. لكنها سوف تأتي. طبيعة البنية التحتية التجارية أن تمر بلحظات ازدهار و لحظات كساد. لحظات الإزدهار هى التى يبيع فيها الأذكياء ليحققوا المكاسب الضخمه. أما لحظات الكساد هى التى يشترى فيها الذين فى طريقهم للثراء. بمجرد لحظه الإزدها يبيع ليحقق المكاسب و يعوض لحظات الإنتظار ويصبح ثريا. سوف تعرف متى ذلك الوقت بالنسبة لك لأنك أصبحت تعرف عملك من الداخل و الخارج, و تكون جاهزا لأنك قد ادخرت لهذه اللحظة في الوقت المناسب.

حافظ على توفير المال وتفادي إغراء التفكير السائد فى السوق. الازدهار والكساد يحدث فى كل صناعة. والسؤال هو : هل لديك الانضباط لتدخر لتكون جاهزا عندما يحدث ذلك لتشترى و تصبح غنيا؟

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " ما الذى سيبعه مشروعك و كيف " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

هناك 4 تعليقات:

  1. مشوار الالف ميل يبدا بخطوة الله يوفقك يا دكتورة الى الامام في بناء جيل قادر على تحمل مسؤليته في ميزان حسناتك ان شاء الله تعالى

    ردحذف