الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

عندما تٌقرر بدأ مشروعك الخاص


عندما تٌقرر بدأ مشروعك الخاص

عند إنشاء مشروع خاص بك, عليك الإختيار بين أن تعمل بمفردك كتاجر فردى أو تنضم للآخرين ليكون شركه تضامن أو شركه مساهمه. عند الإختيار يجب أن يضع الفرد فى ذهنه إن هناك نقاط مختلفه يجب أن توضع فى الإعتبار عند إختيار شكل المشروع. أهم هذه النقاط يمكن تلخيصها فى الأسئله الآتيه :

  • من الذى فعليا يملك المنشأه ؟
  • من يتحكم فى إداره المنشأه ؟
  • هل يحقق ربح يكفى لتغطيه التكاليف و بقاء فائض كدخل لمالك المشروع ؟

أى كان شكل المشروع الذى سيتخذه الفرد, هناك عده مبادىء يجب أن تطبق.

مثال: سنفترض إن شخص يرغب أن يمتلك مشروع خاص به. فى الوقت الحالى هىو يعمل كمهندس إليكترونيات بمصنع. ولكنه إخترع معده إليكترونيه يمكنه بيعها للمصنع. لكنه بدلا من ذلك قرر أن ينشأ مشروعه الخاص ليصنع و يبيع معدته التى إخترعها. قبل التخلى عن الأمان الذى يمنحه إياه العمل فى المصنع من حيث الدخل الثابت, النصيحه التى نقولها له هنا قبل إتخاذ هذا القرار, هى أن عليه أن يسأل نفسه الأسئله الآتيه :

  • هل المنتج سيباع بربح مناسب ؟

من الواضح إنه مقتنع إن المعده ممتازه فنيا , و لكن هل هناك من يحتاجها و يشتريها؟ و هل هناك أعداد كافيه من الجمهور توافق معه على إنها مفيده؟ هل هم مستعدون لشرائها بسعر يحقق له الربح الكافى ؟ لو أن هذه المعده ستدخل كمكون لماكينه كبيره هل تأكد إن هناك مصانع تقبل إدخالها فى ماكيناتها ؟ إذا كان سيبيعها لموزع هلى هذا الموزع يقبل أن يتحمل المخاطره فى بيعها؟ هنا نقول لهذا المخترع تأكد أن ما إخترعته له سوقا مربحا.

  • هل لديه المال الكافى :

بدايه أى مشروع عاده تكون مكلفه. المال الذى يوضع فى المشروع يعرف برأس المال, فى بدايه المشروع يصعب تحديد المبلغ المطلوب. يجب على هذا الشخص أن يفكر فى المبلغ الذى يحتاجه لبدأ مشروعه, و تغطيه التكاليف ليستمر فى العمل حتى يدر إختراعه مال يكفيه. إن بدأ مشروع خاص عمليه تأخذ بعض الوقت و تحتاج للمال لتغطيه التكاليف المطلوبه دون أن يكون هناك عائد مالى.

  • هل يستطيع أن يدير المشروع بمفرده ؟

إن هذا الشخص يعرف إن عليه العمل بجديه و لساعات طويله . قد يتمكن من إستخدام عدد من العمال والموظفين, لكن هل يمكنه أن يشارك أحد يساعده فى إداره المشروع ؟ أم عليه أن يشارك شخص يمده بالمعلومات المتخصصه التى لا يمتلكها فى مجالات الإداره أو البيع و التسويق؟ أو يستخدم من يقوم بهذه المهام ويضيف تكلفه التشغيل؟ لو كان لا يملك المال الكافى يمكنه أيضا أن يشارك شخص لديه المال ليساعد فى بدأ تشغيل المشروع حتى يدر الربح. إذا كان هذا الشخص مخترع فقط و تنقصه المعلومات فى الإداره و البيع و التسويق, أو ينقصه المال يمكنه أن يشارك من لديه هذه الأشياء.

  • ماذا تفعل إذا نجح المشروع و نمى؟

إذا زاد عدد الجمهور الذى يرغب فى شراء منتجك, وأصبح من الضرورى أن تتوسع لتغطيه الزياده فى الطلب عليك أن ترفع رأس المال. إذا لم يكن لديك هذا المال عليك أن تبحث عن شريك يزودك بما ينقصك من المال, أو تلجأ لبنك لتحصل على قرض دون أن تضطر لمشاركه أحد, و تظل مالك مشروعك الوحيد.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله" التعامل مع العميل الثرثار " " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق