الاثنين، 12 يناير، 2015

ثق فى نفسك دون تكبر

ثق فى نفسك دون تكبر
الثقة هي سمة بارزه فى الشخصيه. الثقة يمكن أن تجعلك ناجحا محبوبا من الآخرين. الاشخاص الواثقه من نفسها مثل المغناطيس ... تجذب انتباه و ثقة و احترام من حولهم، لانهم يؤمنون أنهم قادرون على فعل الاشياء، و يتحملوا المخاطر و يجنوا المكافآت. انك تطمئن للعمل مع شخص واثق في عمله وقدرته على انجاز المهمة و بشكل جيد. الثقه معدية - نحن جميعا نريد أن نحيط أنفسنا بالاشخاص الواثقه الذين يجعلونا نشعر أننا يمكن أن نفعل و ننجز ذلك أيضا.
و لكن هناك خط رفيع بين الثقه و الغطرسة. لا أحد يحب الشخص الذى يشعر انه يعلم كل شىء ، أو شخص لا يستمع لأنه يعتقد أنه ليس هناك شىء يتعلمه لانه العالم ببواطن الامور. تذكر أن حياتك تعتمد حتما على مساهمات الآخرين. عكس الثقه ،الغطرسة سمة شخصية غير سارة للغاية.  الشخص المتعجرف، لا يحترم أفكار وآراء الآخرين. بالاضافه لارتفاع حبه لذاته،و هذه صفه لا محالة تدفع الناس بعيدا ويكون لها أثر سلبي على كل من العمل والحياة الشخصية. إذا كنت على علم بهذه المشكلة، مع عدد قليل من التدابير التصحيحية البسيطة يمكن تحسين تعاملك مع الآخرين وتجنبك ان تٌعرف كشخصية متغطرسة.
هنا بعض الطرق لزيادة ثقتك بنفسك دون ان تدخل منطقه الكِبر
·       كن ودودا :
وجود الثقة لن تفيدك بأي خير إذا أصبحت متحفظ أو غير ودي فى تعاملك مع الآخرين. اذا كنت تريد أن تكون قادرا على تعزيز وتطوير العلاقات، لا تجعل الناس ينظرون لك بحذر ويتجنبوك لانك متغطرس تتعالى عليهم. يمكنك ان تجعل نفسك أكثر ودا من خلال التواصل بالعين واستخدام لغة الجسد الواثقة التى تدعو للمحادثة ومعامله الاخرين بموده وبساطه.
عندما تكون في الأوساط الاجتماعية، قدم نفسك، مد يدك للمصافحة (ولكن لا تضغط بقوه) ، تذكر الاسماء واستخدما اثناء حديثك مع احد . في شبكات التواصل الاجتماعي، اشترك فى المحادثات - سواء الشخصية اوالتجارية - لإظهار شخصيتك وإعطاء الناس طريقا للتواصل معك.
·       طرح الأسئلة والسماح للآخرين بالمشاركه:
قد تشعر بأن ما لديك لتقوله هو أكثر أهمية، ولكن تذكر أن أفكار وآراء الآخرين ايضا مفيدة ومهمة مثل ما لديك. تقبل مساهمات الآخرين دون مهاجمتهم وانتقادهم بعنف. اطرح الأسئلة الهادفة المفتوحه التى تشجع على تواصل الحديث و اظهر اهتماما في ما يقوله الآخرين.قد يكون لديك معلومات لكنها قد تكون ناقصه سيكملها الطرف الآخر فى الحديث.
·       كن صادقا :
الناس المتكبره نادرا ما تجامل او تمدح احد ،و ان فعلت فتقوم بذلك بطريقة مصطنعه تظهر انهم مضطرين لذلك مما يفقد المجامله معناها، و يقلل من قيمتها. امدح الآخرين على إنجازاتهم وحييهم على العمل الجيد الذي قاموا به. تأكد ان تكون هذه المجامله هادفة و صادقة. تجنب الكلمات الجوفاء الفارغة، مثل المجاملات التى لا معنى لها مثل "قميص لطيف!" اعترف  بدقه العمل والنجاحات المتميزه من حولك، حتى أولئك الذين قد تعتقد انهم منافسيك.
عندما تشارك في المحادثات اليومية، استمع جيدا و ركز على تطوير العلاقات. تجنب قول ما تعتقد أن الشخص الآخر يريد أن يسمعه، بدلا من ذلك انتظر حتى تشعر أنك ترغب ان تعلق باسلوب حقيقى وشخصي.
·       كن متواضعا :
التواضع والثقة تعمل بشكل استثنائي معا بشكل جيد في المعركة ضد الغطرسة والتكبر. لتبدو واثقا من دون غطرسة او كبر، تواضع عندما يتم الاعتراف لك و مدحك على عمل تم بصورة جيدة، و كن مسؤولا عن دورك في أية أخطاء وقعت. إذا كنت جزءا من فريق اشترك فى هذا النجاح، شارك في الثناء، و امنح الفضل لمستحقيه، و وضح مساهمات الآخرين. نحن نادرا ما نصل إلى النجاح دون دعم من شخص آخر، الاعتراف بالدور الذي لعبه الآخرين في إنجازاتنا هو وسيلة رائعة لاظهار ثقتك بنفسك دون غطرسة.
·       أعترف بالخطأ :
  حتى أفضل الافراد تٌخطئ في بعض الأحيان، و اعترافك بخطئك او بنصيبك فيه ، يجنبك الظهور بمظهر المتعجرف. المتغطرس ينكر ارتكاب أي مخالفات او اخطاء و يلقى اللوم على الآخرين.
الغطرسة دائما تأتي مع الاعتقاد الدائم أنك على حق، في حين أن الثقة ترفع قدرتك على الاستماع والتعلم ممن حولك. وضوح رؤيتك حول ما تعرفه وما لا تعرفه يمكن أن يكون عامل يحررك من الغطرسه ويظهرك كشخص طبيعى تخطىء وتصيب، و يجعلك موضع تقدير من قبل الآخرين. تذكر أن القدرة على الاعتراف بالخطأ هى علامة على القيادة الجيدة والثقة.
·       كن مفيدا :
ثقتك فى نفسك تأتى من اجادتك لما تفعله. بدلا من الجلوس مع علمك في جيبك، تقاسمه مع الاخرين تفيدهم تكسب ثقتهم ويكونوا لك شاكرين. تحدث في المؤتمرات،فى الندوات ، تحدث مع زملائك لتنقل بعض من الحكمة والعلم الذى اكتسبته. تعاونك مع الآخرين يجنبك ان توصف بالغطرسه و يفتح الباب أمام علاقات وديه وفرص جديدة لتكسب ثقه من حولك والاهم ثقتك فى نفسك دون غطرسه.
·       فكر في الصورة الكبيرة:
عندما تشعر أنك الأفضل على الاطلاق ، تذكر أن هناك العديد من الآخرين من ذوي المهارات والقدرات التي تفوق ما لديك. مهما كانت مواهبك، فإنك لن تكون قادرا على الاستمرار دون مساهمات الآخرين، سواء كان ذلك الأسرة اوالأصدقاء أو حتى الغرباء. تذكر أن لا أحد على كامل خالى من النواقص، وأن لديك أوجه قصور أيضا.
·       كن لطيفا مع الآخرين:
 من السهل أن نغفل المجاملة اذا كنا منغمسين داخل انفسنا معجبين فقط بشخصنا. اشكر الآخرين، كن لطيفا عند استقبالهم، كن مهذبا معهم. كونك مهذب لطيف مع الآخرين سيجنبك السقوط فى هاويه الغطرسة .
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

هناك تعليق واحد:

  1. الله يبارك لك دنيا وآخره يارب من جد موضوع مهم و آتى في وقته المناسب شكرا لك دكتوره جزاك الله الف خير إن شاء الله لك ودي .

    ردحذف