الجمعة، 9 يناير، 2015

موقعك على الانترنت يجنب مشروعك الفشل

موقعك على الانترنت يجنب مشروعك الفشل
التحديات شاقة، ولكن يمكن للشركات الصغيره زيادة فرصهم بشكل كبير عن طريق تجنب هذه الاخطاء المميتة.
معظم أصحاب المشاريع، لديهم جرئة، وقدرة على المنافسة. و كثيرا منهم بل معظمهم لديهم الصفات الشخصية التي يحتاجونها لتشغيل مشروع تجاري ناجح. اذن لماذا هذا الرقم المذهل ان ثمانية من أصل 10 شركات صغيرة تفشل كل عام؟
من خلال دراسة المخاطر في الشركات التي تفعل كل شيء بشكل صحيح، يمكننا أن نرى ان الامر يتطلب أكثر من مجرد مدير او مساعد للشركة طموح لتحقيق النجاح. هنا خمسة من الأخطاء الأكثر شيوعا التى نراها متكرره فى الأعمال الصغيرة خاصه في السنوات القليلة الأولى من بدأ المشروع:
1.    الفشل في التسويق على الانترنت:
 في عصر حيث "جوجل" هو الفعل، إذا كنت لا تسوق على الانترنت، فانت لا تبيع بقدر ما يمكن أن يكون. وفقا للاحصائيات، 80٪ من مستخدمي الإنترنت يستخدموه لإجراء عملية جمع معلومات عن منتج يريدون شراؤه ثم يقوموا بالشراء عبر الانترنت خصوصا الشباب. بالإضافة إلى ذلك، 81٪ من العملاء يبحثون عن المنتجات على الإنترنت قبل اتخاذ قرار الشراء. من أجل ان يزدهر مشروعك ، يجب أن يكون عملك مرئي للمستهلكين الذين يبحثوا على الانترنت للتسوق.التسويق على وسائل الاعلام الاجتماعية، والبيع بين جميع قنوات الاتصال كلها عنصرا حاسما للغاية لزيادة مشاهديك عبر الإنترنت.
العرض فى الصحافة، والنشرات الصحفية، والعلاقات العامة التقليدية، وسائل الاعلام الاجتماعية، وحتى التسويق المطبوع عاده يتضمن معلومات عن المنتجات و الخدمات على الانترنت. لذلك نجد، العديد من الشركات تضع الآن بريدها الاليكترونى و عنوان موقعها على النت على وسائل الإعلام و في الإعلانات المطبوعة لأنهم يعرفون أن عددا متزايدا من الناس سيبحث عن أعمالهم عبر الإنترنت. تتقابل أنشطة الانترنت مع الجهود التسويقية فى منطقتك، فتحقق المزيد من الرؤية و تكسبك عملاء اكثر.
2.    الفشل في الاستماع للعملاء:
78٪ من المستهلكين يروا مدخلات مستهلكين آخرين عن منتجات اشتروها على الانترنت اكثر من أي مصدر آخر. سواء كانت جهود التسويق الأولية لمشروعك على الانترنت أو غيره ، يجب إعطاء الزبائن طريقة سهلة وفورية للتفاعل معك على الانترنت. فيمكنهم اعطائك ملاحظاتهم حول المنتج، والتسعير، وعملك. في المقابل، انت تتفاعل معهم بمنحهم نوع من الاستجابة المرضيه التي يمكن أن تتحول إلى علاقة تجاريه مستمرة. ستكون ردودك السريعة و المفيدة مصدر اعجاب عملائك الحاليين والعملاء المحتملين - وهم الذين يبحثون عن منتج مثل ما تنتجه او خدمه على الانترنت وقد يفضلوا استخدام منتجات مشروعك بعد ان راوه على الانترنت.
3.    الفشل في الاستفادة من النمو في المستقبل:
 في حين أن العديد من مجهودات التسويق حاليا لها تأثير قصير المدى ، يمكن لجهود التسويق التى تقوم بها على الانترنت تدوم لمدى طويل. إذا كانت العلامة التجارية التى تقدمها لنفسك تعمل على نحو فعال وتجذب المشاهدين ، يمكن أن ينمو عملك باطراد. التسويق عبر الإنترنت ولو مرة واحدة يمكن أن يستمر في التأثير على عملك لسنوات قادمة. مع وجودك على الانترنت، تأكد من ان موقعك على شبكة الانترنت و حساب الشركة على تويتر للتواصل مع المشاهدين، كلها متطابقه مع بعضها البعض في الرسائل، اللهجة، النظرة الشاملة، والمظهر. العملاء والعملاء المحتملين يستجيبوا بشكل جيد للمواقع الجميله الجذابه وهم أكثر احتمالا للعودة إلى موقعك على الويب. ضع القليل من الجهد الآن و ستجني المكافآت لشهور وحتى سنوات قادمة.

4.    الفشل في التكيف والتطور عندما يتغير السوق:
يمكن لنموذج مشروعك الأولي أن ينتج مستوى معين من النشاط، ولكن إذا كنت لا تدرس دائما سوقك المستهدف وتطورة وفقا لذلك، فانت عرضة لخطر كبير لتخلفك عن الشركات المنافسه. هل قمت بالبحث عن مجال عملك و عن السوق في موقعك الجغرافي. قد تجد أنك يمكن أن تكون متقدما على الاتجاهات في منطقتك مقارنه بالشركات المماثلة في المناطق الأخرى. ادرس كيف ازدهر آخرين من أصحاب الأعمال الصغيرة و حققوا نجاحا في منطقتك. حدد دائما وقت للقيام بالبحوث التفصيليه الجوهرية الخاصه بمجال مشروعك ستكتشف الكثير من المعلومات الحديثه التى تجعلك متقدما على اتجاهات السوق و تقف بارزا في مجتمعك لتطور و حداثه ما تنتج او تقدم من خدمه.
5.    الفشل في تتبع وقياس جهودك التسويقيه:
يمكن لأدوات التحليل على شبكة الإنترنت ان توفر لك أبحاث للسوق قيمة ومتعمقه. استخدام تحليلات الويب لمعرفة أي أنشطة تولد حركة مرور لمشروعك، لتتعرف على ما يريده جمهورك ، من الذي يشتري (و من الذي لا يشترى) والعملاء الذي يغادرون موقعك دون شراء. أن تكون قادرا على قياس عملك على الانترنت يسمح لك لتحسين تجربة المستخدم، واكتشاف الاتجاهات بين الزبائن، وزيادة أرقام العملاء.
تذكر:
بمساعده التسويق الاليكترونى ، انت اصبحت على طريقك الى النجاح من دون الوقوع ضحية الترهيب من 80 ٪ معدل الشركات الصغيرة التى تفشل في السنة الأولى لبدايتها. ولكن ليس معنى هذا ان تهمل تسويقك بالطرق المختلف والابتكار فيها لجذب العملاء الذين لا يتعاملون مع الانترنت.
المصدر: د نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)

هناك تعليق واحد:

  1. بالفعل ومثلما ذكرتي فالبداية ان هناك الكثير من الناس وخاصة الشباب قبل شرائهم لأي منتج فأنه يقوم بالبحث عنه عبر الإنترنت لمعرفة مايحتاج معرفته عن المنتج المراد شراءه و الذي قد يساهم في اقتناعه بالمنتج و شرائه او الأبتعاد عنه ... لذلك من المستحسن أن يتم وضع التسويق الالكتروني من أولويات خطة التسويق و الاهتمام بها حق اهتمام ...

    سلمت يمناك دكتورة نبيهة جابر بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك يارب

    ردحذف