الثلاثاء، 27 يناير، 2015

10 أخطاء تجنبها عند بدء مشروعك الصغير

10 أخطاء تجنبها عند بدء مشروعك الصغير
هل تفكر في بدء عمل تجاري؟ إذا كنت، تأكد من تجنب هذه الأخطاء، وإلا عرضت عملك للفشل.
1. البطء و الثبات لا تحقق الفوز في السباق :
معظم الشركات الجديدة تفشل لأنها لا تملك ما يكفي من المال. إذا كنت تتحرك ببطء، سوف يستغرق ذلك وقتا أطول قبل تحقيق أول مبلغ كبير. وحتى لو كنت بالفعل قد ضخيت بعض النقود، هذا لا يكفي. عليك أن تحقق ربحا.الوقت لا ينتظرك، لذلك تقدم وافعل كل ما فى وسعك لظهور عملك فى السوق وكسب المال. قد لا تريد خفض أي مصروف، ولكن الواقع هو أن عليك أن تخفض الكثير من المصروفات للبقاء على قيد الحياة.
2. لا استئجار للموظفين بسرعة كبيرة فى البدايه :
الا يبدو الأمر لطيفا ان تجلس على مقعد وثير، و تسترخى، و تشاهد جميع موظفيك يقوموا بكل العمل لك في حين تجمع انت الايرادات ؟ أعلم أنك تتمنى أن تفعل هذا. لذلك، كيف يمكن جعل هذا الحلم حقيقة؟ حسنا، ليس من خلال توظيف الناس على الفور. عندما تبدأ لأول مرة، سيكون عليك بذل المزيد من العمل اكثر مما ترغب. التوظيف فكرة عظيمة، ولكن إذا كنت لا تفهم ما هي واجبات كل وظيفة، وكيف سينجزوا مهامهم، وما العوائق التى سيواجههوها ،و كيف تحلها، اذا لم تعرف ذلك سينتهى الامر بتعيين الموظفين التي لا يلبون توقعاتك.قبل استئجار شخص لمنصب جديد في شركتك، تأكد من أنك وضعت نفسك أولا في مكانه. بمجرد فهم ما يتطلبه العمل  و كيفيه التعامل مع ما سيواجهه الموظف من خلال عمله، يمكنك استئجار شخص مناسب لشغل المنصب.
3. لا تخلط العواطف بالأعمال:
دعونا نواجه الأمر، انت تفكر بعواطفك رضيت بذلك أم رفضت. لا تقلق. انك لست وحدك - الكل يفعل ذلك.سيكون عليك ان تدرب نفسك على اتخاذ القرارات على أساس المنطق. حتى لو كانت العواطف تقول لك أن تفعل شيئا آخر، تحتاج إلى اتخاذ قرار منطقي.العواطف لا تختلط جيدا مع الأعمال لأنها تدفعك أن تفعل كل ما سيرضى مشاعر القلب بدلا من كل ما هو أفضل لعملك.
4. لا يهم ما تريد؛ المهم هو ما يريده الزبون :
هل لديك فكرة رائعه لعملك الجديد؟ ربما انها منتج ثوري سيؤدى إلى تغيير العالم. أو الأفضل من ذلك، شيء كنت تحلم بابتكاره منذ كنت طفلا.أنا أكره أن أقول ذلك، ولكن لا يهم ما تريد. يجب عليك فقط أن تفعل ما يريده الزبائن لأنهم هم الذين يدفعون لك من مالهم. لذلك، قبل أن تستثمر الكثير من الوقت والمال في فكرة رائعه انت تحبها، اعرف إذا كان الزبائن يريدونها فعلا،و هل تشبع حاجه لديهم او تحل لهم مشكله. يمكنك أن تفعل ذلك من خلال مسح لهم ومحاولة فهم المشاكل التي يواجهوها.
5. انسى الرئاسه انت في بؤره المسئوليه :
كونك المالك و الرئيس التنفيذي يبدو مثيرا، ولكن الواقع غير ذلك. كونك الرئيس التنفيذي للشركة لا يعني أن تتحكم فى العاملين و ترأسهم، بل حول ان تقول لهم ما يجب القيام به وتوجيههم . وهو ما يعني أنك مسؤولا عن رخاء الشركة.الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تضمن أن الشركة تعمل بشكل جيد، عندما تبدء العمل، هو وجودك في وسط العاملين والعمل.يجب أن يكون الحديث مع العملاء، وفهم نقاط آلامهم مع المنتج / الخدمة، وحتى التعامل مع قضايا خدمة العملاء. من خلال كونك في الوسط، عليك أن تكون قادرا على تحديد ما هي الخطوات التى يحتاج العمل إلى إتخاذها لتصل إلى الربحية و النجاح.
6. المال لا ينمو على الأشجار:
أنا أعلم، أنه من الناحية الفنية لا ينمو على الأشجار، ولكن انت تعرف ما أعنيه. ذلك لأن رأس المال هو الشيء الوحيد الذي تفتقر اليه معظم الشركات الجديدة ، لذلك عليك أن تكون حذرا مع الانفاق فى مشروعك.احفظ كل قرش يمكنك لأنك لا تعرف متى وأنت تسير في عملك ستكون فى حاجة إلى المال. هذا قد يعني أن عليك أن تدفع موظفيك أقل مما يحتاجون إلى البقاء على قيد الحياة أو المساومة لخفض أسعار المورد الخاص بك ،على الرغم من ان المورد هو صديق مقرب لك.عليك فعل كل ما يمكنك لتوفير مبلغ كبير. لا تخجل أبدا أن تطالب بما لديك عند الآخرين، و الا لن تحصل عليه أبدا.
7. أفضل شريك هو الشريك التجاري :
هناك الكثير يمكنك القيام به بنفسك. عند البدء بالمشروع، سوف لا يكون لديك طن من النقدية لتعيين الموظفين.لذلك، كيف يمكنك الحصول على انجاز العمل دون دفع العاملين؟ اوجد شريك تجاري! الشريك التجاري لا يعمل فقط بجديه وتفانى عن معظم موظفيك، ولكنه لن يكلفك قرش واحد ... ، غير حصته من الارباح التى ستتحقق في عملك. الاهم هو حسن اختيار الشريك والتأكد من مهاراته ليكون اضافه لمشروعك وليس خصما منه او عبئا عليه.
8. توقف عن التفكير طويلا عن المستقبل :
مشكلة واحدة كبيرة عليك أن لا تصل إليها، هي أنك تستمر في التخطيط للمستقبل الى ما لا نهايه وانت تحتاج التفكير و التخطيط للحاضر لتبدأ. على الرغم من أنه عادة من الحكمة أن تكون مستعدا، لكن مع شركة جديدة، ليس هناك ما يكفي من الوقت بالنسبة لك للتفكير في العام المقبل، الشهر المقبل، أو حتى الغد.كل يوم، يجب أن يكون تركيز العمل على الأشياء التي تساعد على جعل الشركة أكثر ثباتا و ربحية. وهذا كل شيء! لا تضيعوا وقتكم التخطيط للمستقبل وانت تخطط للفتره الحاليه لبدأ المشروع ودعمه لتخطى هذه المرحله.كل ما يهم هو أن يكون لدى الشركة ما يكفي من النقود من أجل البقاء. إذا كنت لا تعمل على تحقيق الربحية ، سوف تغلق أبواب مشروعك في وقت قريب.
9. لا يوجد شيء خاطئ فى طلب المساعدة :
انت لا يمكن ان تكون شخص يجيد كل المعارف و لديه كل المعلومات. لا أحد! سيكون لديك دائما أسئلة، ، دعونا نأمل، إنك دائما تعلم كيفية الإجابة عليها.في غضون ذلك، عندما تبحث عن حلول لمشاكلك، تأكد أن تسأل أصحاب المشاريع الأخرى الناجحه. لا يوجد شيء خاطئ فى وجود عدد قليل من الموجهين يمكنك الاعتماد عليهم للحصول على المشورة.أفضل جزء في ذلك هو أن معظم المرشدين سوف يفعلوا هذا مجانا. انها طريقتهم في رد الجميل لمجتمع رياده الاعمال الذى فيه من ساعدهم فى بداياتهم .لذلك، انتقل الى هناك و ابحث عن معلم قبل فوات الاوان . إذا كنت تعتقد أنك بالفعل لديك كل الأجوبة التي تحتاج إليها، عليك أن تنتظر النهايه.
10. العمل، دون ترفيه يجعلك شخص كئيب :
إذا كان كل ما تقوم به هو العمل، سوف ينتهي بك المطاف ان تحترق اعصابك و تنهار. تحتاج إلى أخذ قسط من الراحة والحصول على بعض المتعة بحيث عند العودة إلى العمل، تكون نشطا و منتجا ذهنك صافى.الترفيه ليس ان تذهب إلى ملهى ليلى. أنما يمكن قضاء الوقت مع عائلتك أو أصدقائك . يمكنك حضور فعاليات التواصل فى مجال مشروعك،و هو مكان رائع للقاء أصحاب المشاريع الأخرى واكتساب مشورة مجانية، بل يمكنك حتى اتمام بعض الصفقات التجارية في هذه الفعاليات.
تذكر دائما :
v   لا تتوقع معجزات فى بدايه مشروعك. لا يهم ما تفعله، لكنك قد تخطئ. مفتاح النجاح، يكمن في التعلم من أخطائك.
v   كلنا يخطئ، ولكن ما يفصل بين رجال الأعمال الناجحون وغيرهم هو عدم تكرار نفس الأخطاء او اضاعه الوقت فى البكاء عليها.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق