الاثنين، 20 مايو، 2013

اساسيات العقد التجارى



اساسيات العقد التجارى
فى الماضى , كان هناك القليل من العقود المكتوبة فى العمل. وكان العديد من الأعمال التجارية والصفقات الشخصية تتم بمجرد المصافحة و كلمه شرف. وإذا كانت هناك مشكلة، يمكن للطرفين احالة القضية الى المحكمة، التى تستمع لهم، حتى لو لم يكن العقد مكتوب لكن بوجود شاهدين. اليوم، على الرغم من أن العقد اللفظي لا يزال قانونى (باستثناء حالات محددة)، فان معظم العقود مكتوبه.
العقود مفصلة جدا في هذه الأيام، و يٌبذل كل جهد ممكن لجعل كل الاحتمالات واضحة. بالإضافة إلى كونه واضحا، يجب على العقد تلبية معايير معينة للتأكد من قابليته للتنفيذ. العقد القابل للتنفيذ يمكن تقديمه للمحكمة لاتخاذ قرار بشأن البند المتنازع عليه. إذا لم يكن العقد يحتوى على المكونات الأساسية، فإنه ليس واجب النفاذ و بالتالى لا يمكن لحامله اللجوء للمحكمه.
معظم العقود لا ترى قاعة المحكمة و يمكن أن تكون شفهيه ما لم يكن هناك سبب محدد للعقد لأن يكون مكتوبا. ولكن عندما يكون هناك شيء خاطئ، العقد المكتوب يحمي كلا الطرفين. إذا كان أحد الطرفين لديه عقد صحيح (واجب النفاذ) و يعتقد ان الطرف الآخر خرق العقد ("خرق" هو المصطلح القانوني) ويمكن للطرف الذى تعرض للأذى رفع دعوى ضد الطرف الذي يعتقد أنه قد نقض الاتصال. وتحدد الإجراءات القانونية إذا كان العقد قد تم خرقه أو إذا كانت هناك ظروف تنفي الخرق. ولكن، تذكر، فإن المحكمة تستمع فقط للتنازع إذا كان العقد صحيحا.
الفرق بين العقد والاتفاق :
كثير من الناس تستخدم مصطلحي "العقد" و "اتفاق" بالتبادل، ولكنها ليست بالضبط نفس الشيء. لكن كثير من القانونين يعرفوا الاتفاق بأنه "التفاهم المتبادل بين طرفين عن حقوقهم النسبية و مسؤوليات كل منهم." و عرفوا العقد بأنه "اتفاق بين الأطراف يخلق التزامات قابلة للتنفيذ." لذلك، يمكنك أن تعقد اتفاق متبادل مع شخص ما، ووضعه كتابة، ولكن إذا كان لا يلبي متطلبات العقد الاساسيه قابل للإنفاذ (كما هو موضح سابقا)، فإنه ليس مقبولا في المحكمة.
إذا كان الفرق يبدو مربكا، أعتقد أنه من هذا الطريق يمكن ان نقول: جميع العقود هي اتفاقيات، ولكن ليس جميع الاتفاقات هي عقود.
 من هم أطراف العقد؟
الجانبين الذين يحررا العقد يسمون أطراف العقد. في عقود المستهلكين تكون بين المشتري والبائع. قد تكون هذه بين المستهلك الفرد و بين التاجر أو اتفاق بين اثنين من الأفراد العاديين. على سبيل المثال، السيد جمال(طرف) يشتري اثاث مكتبى من السيد حامد صاحب محلات السمرى (طرف).
يمكن أن يكون هناك أكثر من طرفين لعقد؟
في بعض العقود، قد يكون هناك أكثر من فرد واحد في كل طرف. على سبيل المثال، إذا كنت وشريكك على حد سواء توقعا عقدا لتنظيم رحلات للمصيف ، سوف يكون كلاهما طرف في العقد، جنبا إلى جنب مع شركه الخدمات السياحيه. سوف يكون الشريكين ملزمين على حد سواء مناصفة بأحكام وشروط العقد ويكونا.
أساسيات العقود التجارية :
هناك ستة عناصر أساسية للحصول على عقد لتكون صالحة (قابلة للتنفيذ من قبل محكمة). الثلاثة الأولى،التى وردت هنا معا، تتصل بالاتفاق نفسه، والثلاثة الاخرين تتعلق بالأطراف المحررين للعقد:
  •  العرض والقبول والموافقة المتبادلة :
يجب أن يتضمن كل عقد عرض محدد وقبول هذا العرض المحدد. ويجب على كلا الطرفين قبوله بإرادتهم الحرة. لا يمكن لأي من الطرفين ان يجبر على التوقيع بالإكراه على العقد، ويجب على كل الأطراف الموافقه على الشروط نفسها. ضمن هذه الشروط الثلاثة هي نية الطرفين فى وضع اتفاق ملزم. إذا كان أحد الطرفين أو كليهما غير جاد، لن يكون هناك عقد.
  •  القيمه: يجب أن يكون هناك شيئا ذا قيمة متبادل بين الطرفين. هذا الشيء ذات القيمة قد يكون المال أو الخدمات او سلعه ...الخ، ولكن يجب أن يقدم الطرفان شيئا (على خلاف ذلك، هو هدية، وليس العقد).
  •  الاهليه : يجب أن يكون كلا الطرفين "فى كامل قواهم العقليه" لفهم خطورة الوضع وفهم ما هو مطلوب. يتطلب هذا التعريف أن لا يكون أيا من الطرفين  قاصرا، او مغيبا ليس فى حالته الطبيعيه (اى تحت تأثير المخدرات أو الكحول عند توقيع العقد)، ولا يمكن أن يكون معاق ذهنيا . إذا كان أحد الطرفين غير صالح يمكن للمسؤل عن هذا الشخص الغاء هذا العقد.
  •  لغرض قانونى : يجب أن يكون العقد لغرض قانوني. لا يمكن أن يكون عن شيء غير قانوني، مثل بيع او ترويج المخدرات أو تسهيل الدعارة او ما شابه ذلك من اغراض مخالفه للقانون.
تذكر أنه ليس من غير القانوني الدخول في عقد لا يحتوى كل من هذه العناصر الأساسية، بل يعني فقط أنه إذا كان أساس منها مفقود لا يمكن أن يكون العقد مقبول من قبل المحكمة.
العقود التي يجب أن تكون مكتوبه :
في حين أنه ليس شرطا أن يكون العقد مكتوبا ليكون قابلا للتنفيذ، هناك بعض أنواع معينة من العقود التي طبقا للقانون، يلزم أن تكون مكتوبه من أجل حماية الأطراف من الاحتيال. وهنا بعض أنواع العقود التي يجب أن تكون في الكتابة:
  •  عقود اثبات دين بين الدائن والمدين
  •  عقود الزواج
  • عقود بيع العقارات أو شراء الممتلكات العقارية
  •  عقود توريد البضائع
تنفيذ العقد :
 بمجرد أن يتم تحديد العرض والقبول والقيمه، يصف العقد بالتفصيل جميع الأجزاء. العقد يجيب على ــ من وماذا وكيف وأين ومتى تم الاتفاق. من المهم أن  تذكر شروط الاتفاق بوضوح. يجب أن تكون مفصلة ودون غموض - شروط العقد - الالتزامات والتوقيعات ومسؤوليات وحقوق جميع الأطراف. بمجرد ان قرأ جميع الأطراف وفهموا العقد،عليهم ان يوقعوا و يكتبوا تاريخ العقد. العقد ملزم قانونا مما يعني أنه بمجرد توقيعه اصبح ساريا قانونيا وعلى جميع الأطراف أن تنفذ ما وافقت عليه,و اصبح العقد قابلا للتنفيذ من الناحية القانونية كذلك. واذا اخل طرف بالعقد و لم يلتزم بما وافق عليه يعتبر خرقا للعقد واصبح غير ملزم للطرف الاخر الذى يحق له الذهاب إلى المحكمة ليطلب من القاضي إجباره على التنفيذ او التعويض. العقد الشفهى أصعب بكثير حيث لا توجد أدلة، مثل الاتفاق المكتوب، لإظهار ما اتفق الطرفان عليه و ما كانت القيمه المتفق عليها.

نصائح وتحذيرات
  •  الاستفاضه فى التفاصيل أفضل,لمنع اى سوء فهم من الطرفين.
  •  إذا كنت تستخدم نموذج، لا تترك أي فراغ. إذا لم يمكن ذلك عليك وضع ××××،  فى الاماكن الفارغه و ويوقع كل طرف عليها.
  •  يجب أن يكون لكلا الطرفين صورة من العقد. من الأفضل كتابة كل الشروط الأساسية، من نسختين ويوقع كل من الطرفين عليهما.
  •  إياكم والدخول في عقود مع الأفراد الذين ليس لديهم القدرة على الدخول في العقد. القصر والأشخاص غير المؤهلين عقليا والأفراد المخمورين حتى لا تسائل قانونيا.
  •  الافضل كتابه العقود باستشاره محام و التوقيع طبقا لنصيحته.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق