الأربعاء، 1 مايو، 2013

كيف تقيم عرضا للعمل ؟


كيف تقيم عرضا للعمل ؟
عندما تتلقى عرضا للعمل، فإنه من المهم أن تأخذ من الوقت لتقييم بعناية هذا العرض حتى تتمكن من اتخاذ قرار مستنير لقبول، أو رفض، هذا العرض. وآخر شيء تريد القيام به هو جعل هذا القرار متسرع تندم عليه لاحقا.
النظر في الحزمة بأكملها الراتب - المكافآت، والفوائد، الحوافز، وبيئة العمل – وقربه من السكن ـ وسائل الانتقال وليس فقط الراتب. قارن إيجابيات وسلبيات الوظيفه خذ وقتك فى دراسه العرض. من المقبول تماما أن تطلب من صاحب العمل بعض الوقت للرد. ركز على الآتى عند دراسه العرض:
يناسب مهاراتك و تعليمك:
لا تتقدم لوظيفه لمجرد انك تحتاج للعمل. اعرف المطلوب لهذه الوظيفه وهل تناسب امكانياتك المهاريه ومؤهلاتك العلميه وخبرتك ان وجدت واذا كانت من ضمن الشروط المطلوبه.لا تتظاهر بالمعرفه ثم تفصل بمجرد تعينك. لا تضع نفسك فى وضع مهين. تأكد من مطابقه مهاراتك ومؤهلاتك مع مواصفات الوظيفه المطلوبه.
الأمور المالية :
المال ليس الاعتبار الوحيد، ولكنه، جانب مهم. هل العرض هو ما كنت تتوقعه؟ إذا لم يكن كذلك، هل هو الراتب الذي يمكن أن تقبله دون الشعور بالإهانة؟ هل سيجعلك قادرا على دفع فواتيرك؟ إذا كان الجواب لا، لا تقبل العرض، على الفور وانتظر. اسال عن الحزمه كامله. لا أحد يريد أن يكون في وظيفه ثم يكتشف أن الراتب لا يكفي - بعد قبول عرض العمل. إذا كانت المكافآت غير ما تتوقع، فكر في التفاوض مع صاحب العمل.لا تقرر قبل معرفه باقى جوانب العرض.هناك جوانب اخرى لا تقل اهميه عن الراتب.
الفوائد والمنافع :
بالإضافة إلى الراتب،استعرض الفوائد. في بعض الأحيان، يمكن لحزمة المنافع ان تكون مهمة مثل ما تحصل عليه كراتب. إذا كنت غير متأكد من الفوائد التي يتم تقديمها، اطلب معلومات أو توضيحات إضافية. معرفة التفاصيل حول التأمين الصحي , والتأمين الاجتماعى، والإجازات، والاجازات المرضيه، والإعاقة اذا حدثت، والبرامج الترفيهيه. إذا كان هناك مجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة، اطلب نسخه من الخطة حتى تتمكن من مقارنة حزم المنافع.
ساعات العمل و المسافه و السفر:
قبل قبول عرض عمل، تأكد من ساعات العمل المحدده. أيضا، تأكد من وجود احتمال السفر للعمل فى مناطق اخرى إن كان هناك احتمال لذلك. إذا كانت الوظيفه تتطلب 45 أو 50 ساعة من العمل في الأسبوع، وكنت معتادا العمل 35 ساعة، انظر في ما إذا كان سيكون لديك صعوبة في الالتزام بالجدول الزمني و القدره على تواصل العمل. إذا كانت طبيعة العمل تتطلب الخروج لمقابلات خارجيه، هل سيكون هناك بدل انتقال و رسوم وقوف السيارات ؟هل مكان العمل يبعد كثيرا عن منزلك يضيع المرتب فى الانتقال او بعد المسافه سيشكل اجهادا لك.
المرونة وثقافة الشركة :
الكثير منا، لديه أطفال صغار أو آباء مسنين، أو اعتبارات شخصية أخرى، يحتاجون إلى المرونة في الجداول الزمنية للعمل. لهؤلاء، الالتزام بجدول زمني اكثر من أربعين ساعه عمل فى المكتب أسبوعيا ، غير مناسب. اسأل هل يمكن ان تعمل ساعات العمل بمرونه تقبلها المنشأه .من المهم أيضا أن تشعر بالراحة في البيئة التي أنت ذاهب للعمل فيها و لا يقل ذلك اهميه عن راتب لائق. إذا كنت غير متأكد من أن بيئة العمل والثقافة مناسبه لك , فكر جيدا قبل ان تقبل.راحتك النفسيه تشكل جزء مهم فى نجاحك فى العمل.
ظروفك الشخصية :
وخلاصة القول في قبول عرض عمل، هو أن هناك في الحقيقة لايوجد عرض افضل. كل شخص لديه مجموعة مختلفة من الظروف الشخصية. ما قد يكون الوظيفة المثالية بالنسبة لك قد تكون مهمة فظيعة لشخص آخر. خذ وقت كافى لاستعراض الإيجابيات و السلبيات. عمل قائمة لتجسيد ذلك امام عينيك دائما مفيد. أيضا، والاستماع إلى حدسك - اذا كان احساسك الداخلى يقول لا ,استمع ولا تقبل الوظيفه، قد يكون هناك شيء ما غير مناسب لك. ضع في اعتبارك، أنه إذا لم تكن هذه هي الوظيفة المناسبة لك، انها ليست نهاية العالم. العرض القادم قد يكون افضل بكثير.
انه من الاسهل بكثير رفض عرضا ,عن ترك وظيفه بعد ان كنت قد بدأته بالفعل. لذلك، خذ الوقت لتقيم بدقة العرض.اطرح الأسئلة، اعرف كل شىء عن المنشأه قبل ان تتقدم. خذ الوقت الذي تحتاجه لتأخذ  قرارا مستنيرا بحيث تتأكد أن اختيارك سليم ويناسب مهاراتك ومعرفتك لتضمن نجاحك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق