الأحد، 20 يناير، 2013

ما هو خطاب النوايا للشراء ؟


ما هو خطاب النوايا للشراء ؟
هذا يبدو وكأنه وثيقة مخيفه للتعامل ولكن في الواقع انها ليست كذلك. من الناحية الفنية، خطابات النوايا تشبه العقود المكتوبة، ولكنها عادة لا تكون ملزمة للطرفين في مجملها. ومع ذلك فإن العديد منها يتضمن أحكام ملزمة، مثل اتفاق بعدم افشاء المعلومات،والتعهد بالتفاوض بحسن نية، أو التعهد بعدم التسويق وتكون الحقوق مقصورة على المفاوض.وقد يفسر خطاب النوايا أيضا بأنه ملزم لجميع الأطراف إذا كان يشبه العقد الرسمي بصورة كبيرة. مرة أخرى، تبدو معقدة لكنها في الحقيقة بسيطة جدا , فهى وثيقه شبه قانونية تبدأ عمليه شراء كبيره بين منشأتين.
يجب أن تكون على علم بأنه قبل ان يوقع البائع على خطاب النوايا، لديه الحق في طلب إثبات ان الثمن متاح. إذا كان البائع لديه اخطار بذلك، فإن المبلغ يكون الدفعة الأولى. إذا كان المشترى سيحصل على قرض مصرفي لاتمام الشراء، فإن الأمر يتطلب في كثير من الأحيان دليل على وجود موافقة البنك بالتمويل.
إذا كنت لا غير قادر على اثبات وجود الأموال اللازمة لجعل الصفقة تتم، سيكون مضيعة للوقت بالنسبة للبائع ان يوقع على هذا الخطاب.
  • متى تكتب خطاب نوايا للشراء؟ 
لتوضيح النقاط الرئيسية في صفقة معقدة من أجل راحة الطرفين.كما انه يعتبر اعلان ,رسمى أن الأطراف تتفاوض الآن، عند تقدم آخرين للشراء , وانت تحتاج البضائع و تريد طمئنه البائع لنيتك فى الشراء.
هذا الخطاب للنوايا للشراء يكتبه المشترى للبائع عندما يحتاج السلعه و مواصفاتها ، ويفكر جديا في شراءها. وينبغي تقديم هذه الوثيقة من قبل المشتري، لأن هناك لديه بعض الطلبات ذات الصلة التى يريد من البائع الإلتزام بها و بذل العناية الواجبة لتنفيذها وفى حاله موافقه البائع عليها يكتب المشترى العقد وتتم العمليه طبقا لما طلبه. ليست هناك حاجة لمحام عند التعامل مع هذه الوثيقة لان كما قلت انها غير ملزمه.
  •  ما هو الغرض الحقيقي من خطاب النوايا؟
هى اثبات لجديه نيه المشترى فى الشراء و تحدد طلباته بخصوص البضاعه و تسليمها وتطمئن البائع بجديه المشترى و قدرته على السداد خاصه اذا كان هناك اكثر من مشترى ويخشى البائع من اضاعه فرصه البيع وركود السلعه لديه.
هذا الخطاب يقدم عرضا مكتوبا عن سعر الشراء الذي تم التوافق عليه من المشتري والبائع جنبا إلى جنب و ما تم الاتفاق عليه من شروط الدفع للبائع (إن وجدت) وأية اتفاقات أخرى مثل كيف سيتم التعامل مع البضائع وهل ستسلم دفعه واحده او على شحنات ,و كيفيه معالجه أى عوامل قد تظهر اثناء التنفيذ.
مع وضع كل ذلك معا، فان هذه الوثيقة المكونه من صفحتين او حتي 4اربعه, تحدد الأساس لعقد نهائي اذا قرر المشتري والبائع الانتقال إلى مرحلة التعاقد.
  •  ما معنى " غير ملزم قانونا "؟
خطاب النوايا هو اتفاق غير ملزم باتمام الشراء. انها ليست مثل الكثير من الوثائق القانونية التى تصبح ساريه بمجرد توقيع الطرفين. انها مخطط لما سوف يكون عند حلول التاريخ التى اتفق الطرفان فيه على تفعيل الوثيقه كعقد ملزم.اذا لم يحدد ميعاد للتفعيل يمكن للمشترى الغاء الخطاب دون مسائله.
لا نخطئ خطاب النوايا كشيء لا يؤخذ على محمل الجد من قبل البائع اوالمشترى. فهو عاده مصحوب بمبلغ من المال كمقدم لاثبات الجديه.
مطلوب "كحسن النية" ان توضع وديعة مع خطاب النوايا وعادة ما يكون 1000 جنيه الى 5000 جنيه ولكن قد تختلف تبعا للكميه او الثمن المطلوب. هذا ينطبق بشكل خاص عند العمل مع وسيط. هذا الرسم قابل للاسترداد بالكامل في نهاية المده اذا شعر المشتري بعدم الجديه فى تلبية النصوص في خطاب النوايا.
وينص أيضا خطاب النوايا على تواريخ معينة مثل ماذا يحدث بعد انتهاء فترة سريان الخطاب. في الأساس يمكن ان يتعهد المشتري بانه سيتخذ قرارا على الفور بعد نهاية الفترة، إن لم يكن من قبلها، حول ما إذا كان سيحرر العقد او يعيد النظر. كما ينص على انه فى حاله التعاقد ، يحدد تاريخ متى يبدء التوريد وتاريخ الإنتهاء منه لابقاء الامور تتحرك إلى أقصى حد ممكن.
أما بالنسبة للمبلغ المودع لاثبات حسن النيه، يكون التعامل معه كما ينص فى العقد طبقا لراى المحامين. أحيانا يتم اعادتها في النهايه أو تخصم من الدفعة الأولى من المدفوعات.
  •  لماذا عناء كتابه خطاب نوايا؟
خطاب نوايا الشراء هو حقا وثيقة ضرورية في عملية الشراء / البيع. كما يحدد نغمة العقد النهائي و أيضا يساعد على تحقيق سلاسة العملية بين المشترى والبائع. وبدون ذلك، قد ينتهي بك الأمر الحصول على المعلومات فى ما يخص البضائع ببطء شديد، أو لا على الاطلاق. وبدون ذلك الخطاب، البائع يمكنه عرض البضاعه لاكثر من مشترى و هو سباق المشترى فى غنى عنه.
  • الفرق بين خطاب النوايا ومذكره التفاهم:
الكثيرين يخلطوا بين الإثنين بالرغم ان هناك اختلافا بين خطاب النوايا ،و ومذكرة التفاهم . خطاب النوايا هو نية أحد الطرفين تجاه الآخر، وفي هذه الحالة لا يلزم التوقيع من كلا الطرفين، في حين أن مذكرة التفاهم هي اتفاق بين طرفين أو أكثر، والتي يجب توقيعها من قبل جميع الأطراف لتكون صحيحة وملزمه للموقعين.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق