السبت، 12 يناير، 2013

خصائص أصحاب المشاريع المنزليه الناجحة



خصائص أصحاب المشاريع المنزليه الناجحة
بغض النظر عن تعريفك للنجاح، هناك، عددا كبيرا من الخصائص المشتركة التي يتقاسمها ملاك الأعمال المنزليه الناجحة. يمكنك وضع علامه بجانب كل صفه تشعر إنها لديك. بهذه الطريقة، يمكنك أن ترى مقومات نجاحك. حتى لو لم يكن لديك كل هذه الخصائص، لا تخاف. يمكن تعلمها مع الممارسة والأكثر من خلال تطوير الرغبه فى الفوز داخلك، خاصة إذا حددت الأهداف وعملت على تطبيقها ، من خلال التخطيط الاستراتيجي، لتحقيق هذه الأهداف في مراحل تدريجية وقابلة للقياس.
الضرورات الرئيسية للعمل من المنزل :
مثل أي نشاط تقوم به، هناك بعض الضرورات التي يتعين لتكون ناجحا في النشاط المختار. هناك بعض الضرورات التي لا بد من تطويرها بشكل كامل وتنفيذها وإدارتها لتحقيق النجاح لمشروعك. الآتى أعتقد من الضرورات الأكثر أهمية المطلوبة لبدء وتشغيل و نمو مشروع منزلي مربح.
1. افعل ما تستمتع به :
ان ما تحصل عليه من عملك في شكل الارتياح الشخصي، تحقيق مكاسب مالية والاستقرار والتمتع سيكون نتيجه مجموع ما وضعت في عملك. إذا كنت لا تستمتع بما تفعله، في جميع الاحتمالات سينعكس على نجاح عملك - أو عدم نجاحه. في الواقع، إذا كنت لا تستمتع بما تفعله، الإحتمال الأقوى أنك لن تنجح.
2. خذ ما تفعله على محمل الجد :
لا يمكن أن تتوقع أن تكون فعالا وناجحا في مجال الأعمال التجارية المنزليه إلا إذا كنت تعتقد حقا في عملك وفي السلع والخدمات التي تقوم ببيعها. عدد كبير جدا من أصحاب العمل المنزلى لا يأخذوا أعمالهم بجديه، و ينحرفوا بسهولة عن الهدف و يفقدوا حماسهم بعد فتره من العمل. أنهم يقعوا أيضا فريسة لرافضين لفكره العمل من المنزل و لا ينظروا اليه على محمل الجد لأنك لا تعمل من مكتب فى مبنى فخم ، محل، أو مصنع. كثير من هؤلاء المشككين، لا يعرفون أن عدد كبير من الأفراد الذين يعملون من المنزل، حققوا دخلا سنويا جيد جدا، وقد نمت اعمالهم بسرعة فائقة في السنوات الأخيرة.

3. خطط كل شيء:
تخطيط كل جانب من جوانب المشروع المنزلي ليس فقط لا بد منه، ولكن أيضا يبني العادات التي يجب على صاحب الأعمال المنزلية ان يطورها وينفذها ويحافظ عليها. تخطيط العمل مهم جدا لأنه يتطلب منك تحليل كل حالة و عمل البحوث وجمع البيانات ، واستخلاص الاستنتاجات التى تستند أساسا على الحقائق و كٌشفت من خلال الأبحاث. تخطيط الأعمال يخدم أيضا وظيفة ثانيه، و هى وجود أهدافك وكيف سيتم تحقيقها ، على الورق كتابهً. يمكنك استخدام الخطة التي قمت بإنشائها كخريطة لتأخذك من نقطه البدايه لنقطه النهايه,و كمقياس لقياس مدى نجاح كل خطة فرعيه أو جزء من الخطة.
4. إدارة المال بحكمة :
شريان الحياة في أي مؤسسة من مؤسسات الأعمال هو التدفق النقدي. انت في حاجة إليها لشراء المخزون، ولتدفع للخدمات، ترويج وتسويق عملك، وإصلاح واستبدال الأدوات والمعدات، ودفع اجر لنفسك بحيث يمكنك مواصلة العمل. ولذلك، يجب على جميع أصحاب العمل ان يديروا الأموال بحكمة للتأكد من تتدفق النقدية ليغطوا الفواتير المطلوب سدادها. هناك جانبان لإدارة الأموال الحكمة.
  •        المال الذي تتلقاه من العملاء في مقابل السلع والخدمات الخاصة بك التي تقدمها (الدخل)
  •        المال الذي ينفق على المخزون والإمدادات، والأجور وغيرها من البنود المطلوبة ( ان وجدت) وخاصه فواتير النور والتليفون و الإيجار للحفاظ على التشغيل الخاص بالأعمال من المنزل. (النفقات)

5. اسعى للبيع:
يجب عليك كصاحب مشروع منزلى ان تتذكر دائما أن التسويق، والإعلان، أو الأنشطة الترويجية لا قيمة لها تماما، بغض النظر عن درجة ذكاءها، وتكلفتها، أو الى ماذا تهدف، ما لم يتم إنجاز شيء واحد بسيط - طلب البيع. هذا لا يعني كونك مندوب مبيعات كبير، أو مصمم اعلانات أو أخصائي علاقات عامة ليست رصيدا هائلا لعملك. ومع ذلك، فإن جميع هذه المهارات تصبح بلا فائده إذا كنت لا تسأل الناس بنشاط ان يشتروا ما تقوم ببيعه.
 6. كل شيء يدور حول العميل:
عملك المنزلى ليس عن المنتجات أو الخدمات التي تقوم ببيعها. كما انه ليس حول الأسعار لما تقوم بشحنه من السلع والخدمات لتوصيلها. عملك المنزلى ليس حول منافسيك وكيفية التغلب عليهم. عملك هو كل شيء عن الزبائن، أو العملاء و فقط. بعد كل شيء، عملائك هم الأفراد الذين سيقرروا في نهاية المطاف إذا كان عملك سينجح ام يفشل. يجب أن يكون كل ما تفعله في مجال عملك المنزلى التركيز على خدمة العملاء، بما في ذلك السياسات الخاصة بك أو الضمانات، وخيارات الدفع، وساعات العمل، والعروض، والإعلان والحملات الترويجية والموقع. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تعرف من هم زبائنك فى الداخل و الخارج والتواصل معهم.
7. كن جريئا فى الترويج لنفسك (دون أن تصبح لحوحا بغيضا):
واحد من أعظم الأساطير حول النجاح الشخصي أو العمل هو القدرات الشخصية، و المنتجات أو الخدمات التى تبيعها و الجماهير التي سوف تعرف طريقك لشراء ما تقوم ببيعه. ولكن كيف يمكن ان يحدث ذلك إذا لم يكن أحد يعرف من أنت، ماذا تبيع ولماذا يجب أن يشتروا منك دون غيرك؟
الترويج الذاتي هو واحد من أنفع(ولكن الغير مستغلة) أدوات التسويق لأصحاب العمل المنزلى . صفحتك الرئيسية على موقعك اجعلها تتكلم عنك وعن منتجك جيدا على الإنترنت.
8. إعطاء صورة إيجابية لمشروعك :
لديك لحظة عابرة لاعطاء انطباعا ايجابيا للاشخاص الذين تنوي ان تتعامل معهم. يجب على أصحاب العمل المنزلى بذل جهدا واعيا لاظهار صوره دائمه و جاذبه للنشاط التجاري وان تكون مواقعهم على الإنترنت أكثر مهنية لانها نافذتهم التى ينظر منها العملاء. غالبية أصحاب المشاريع المنزليه ليس لديهم ميزة وجود مكاتب أو محلات تجارية وصالات عرض أنيقة تؤثر على توقعات العملاء وتثير اعجابهم. بدلا من ذلك، يجب أن يعتمدوا على الخيال والإبداع والانتباه إلى أدق التفاصيل عند إنشاء الصورة المهنيه لأعمالهم التجارية والحفاظ على.
9. تعرف على عملائك :
واحدة من أكبر الميزات التنافسية لرجل الأعمال من المنزل على المنافسين هو أنه يمكن أن يقدم اهتمام شخصي. يجب ان يجيد استخدام التكنولوجيا كرد فعل اذا صح التعبير، يمكن لصاحب العمل المنزلى الإجابة فورا على المكالمات الهاتفية، او الرد على الرسائل البريديه الإليكترونيه فى الحال ,وبذلك التعرف على العملاء، وتوفير الاهتمام الشخصي وكسب تكرار الأعمال بذلك. انها حقيقة أن معظم الأعمال (80 في المئة) تأتي من تكرار العملاء القدامى اكثر من العملاء الجدد. ولذلك، جنبا إلى جنب مع محاولة ايجاد عملاء جدد، يمكنك القيام بتقديم العروض لجذب الزبائن الدائمه والاهتمام الشخصي باستخدام جيد لتكنولوجيا الإنترنت.
10. حافظ على مستوى استخدامك للتكنولوجيا:
يجب تجنب الوقوع بشكل مفرط في استخدام التكنولوجيا الفائقة، ولكن يجب أن نعرف أيضا كيفية الاستفادة من استخدامها. واحد من أكثر الجوانب مذهلة للإنترنت هو أن عمل تجارى لشخص واحد أو اثنين فى بدروم المنزل يمكن أن يكون لها تأثير على شبكة الانترنت يتفوق على شركة براسمال50 مليون جنيه، ولا أحد يشعر بالفرق. تأكد من أنك تواكب التكنولوجيا الفائقة العالميه بما يناسب احتياجاتك. أفضل التكنولوجيا هي التي تساعدك فى عملك، وليس تلك التي تبهر جيرانك فقط.
11. بناء فريق العمل متجانس:
لا يمكن لشخص واحد بناء مشروع تجاري ناجح وحده. انها مهمة تتطلب فريق ملتزم بنجاح العمل وتنفيذ اهدافه مثل مالك المشروع. قد يشمل فريقك أفراد الأسرة والأصدقاء، الموردون، ..الخ. بالطبع اهم أعضاء الفريق هم الزبائن أو العملاء. يجوز لأي من هؤلاء ان يقول رايه في كيفية عملك مما يفيد مصلحة عملك فى المستقبل.
12. يجب ان تٌعرف كخبير:
عندما يكون لديك مشكلة تحتاج إلى حل، هل تسعى للمشورة عند أي شخص، ولا تطلبها من خبير في المجال للمساعدة في حل المشكلة الخاصة بك؟ من الواضح أنك تريد معلومات أكثر دقة و افضل مساعدة يمكنك الحصول عليها. انك تسعى بشكل طبيعي لخبير للمساعدة في حل مشكلتك. ولذلك، فإن مما يقبله العقل أنه كلما أصبحت معروف لخبرتك في مجالك ، كلما زاد عدد الناس التى تسعى للاستفادة من خبرتك, مما يخلق مزيد من فرص البيع والإحالة. في الواقع،عندما تٌعرف باسم الخبير هو نمط آخر من التنقيب عن عملاء جدد. بدلا من إيجاد أشخاص جدد ومؤهلين للبيع ، سيسعى الناس للحصول على الخبرة التي لديك.
 13. خلق ميزة تنافسية:
يجب أن يقدم العمل المنزلى بوضوح اقتراح بيع فريد من نوعه. هذا ليس شيئا أكثر من طرح السؤال الحيوي "، لماذا يختار الناس القيام بأعمال تجارية مع مشروعك و شراء المنتج أو الخدمة بدلا من التعامل مع منافس وشراء المنتج أو الخدمة التى يقدمها هو؟" وبعبارة أخرى، ما الميزه أو مجموعة الميزات التى تفصل عملك عن منافسيك؟ هل هى الخدمه الأفضل ، الضمان الأفضل، أفضل اختيار، ساعات أطول للعمل, خيارات دفع أكثر مرونة ,أقل سعر، الخدمة الشخصية، وتحسين خدمة العملاء، ومرونه سياسات الإرجاع والتبديل أو مزيج من العديد من هذه؟ اوجد ما يمزك عن منافسيك.
14. استثمر في ذاتك:
أصحاب المشاريع الأعلى شهره يشتروا ويقرؤا كتب فى اداره الأعمال والتسويق , والمجلات التجاريه، والنشرات الإخبارية، والمواقع والمنشورات الصناعية، بهدف تحسين فهمهم لوظائف العمل والتسويق والمهارات المطلوبه لمجالهم. انضمامهم لرابطات الأعمال التجارية والنوادي، تدعم التواصل مع غيرهم من رجال الأعمال من ذوي المهارات لمعرفة أسرار نجاحهم مما يساعدهم على تحديد الأهداف وطرق تحقيقها. رجال الأعمال الناجحون يحضروا الندوات وورش العمل والدورات التدريبية، حتى لو كانوا يتقنوا بالفعل موضوعها. يفعلون ذلك لأنهم يعرفون أن التعليم هو عملية مستمرة. عادة ما تكون هناك طرق جديده للقيام بالعمل على نحو أفضل، في وقت أقل، مع أقل جهد. وباختصار، لا يتوقف أبدا رجال الأعمال عن الاستثمار في العنصر الأقوى فعالية, وأفضل وسيلة للتسويق تحت تصرفه الفوري - أنفسهم.
15. يسهل الوصول إليك:
يجب عليك دائما ان تدرك حقيقة أن ما يجعل من السهل على الناس التعامل معك, يعني أنه يجب أن تكون سلعتك في متناول يدهم وقت ما يحتاجوا اليها, ويجدوا المعلومات الكافيه عن المنتجات والخدمات التى تبيعها. يجب أن تكون قادرا على تزويد العملاء بما يريدون، عندما يريدون و بالسعر و الجوده التى تناسبهم.
16. بناء سمعة صلبه كالصخر:
السمعة الطيبة مما لا شك فيه واحدة من الأصول الاساسيه لصاحب العمل المنزلى والملموسه أكثر و القابلة للتسويق. لا يمكنك ببساطة شراء سمعة طيبة، بل هى شيء يكتسب من خلال محافظتك على وعودك. إذا وعدت العميل ان البضائع ستكون في يده بحلول يوم الأربعاء، ليس لك عذرفى عدم ارسالها فى الموعد. إذا وعدت بخدمه ما بعد البيع يجب ان تكون عند وعدك. الاتساق في ما تعرضه هو العامل الرئيسي الآخر. إذا فشلت أن تحافظ على نفس المستوى من الخدمة (والمنتجات) لعملائك على أساس منتظم، ليس لديهم سبب ليثقوا فيك. . . وبدون الثقة، لن يكون لديك سمعة جيدة.
17. بيع المنافع :
يجب ان تركز فى البيع او الإعلان عن ما تبيع على الفائده التى تعود على العميل مقابل ما يدفعه من نقود. الإعلانات، وعروض المبيعات، والمواد التسويقية المطبوعة، منتجات التعبئة والتغليف، على شبكة الإنترنت، النشرات الإخبارية، يجب ان تتكلم عن فوائد ومميزات ما تبيع لتجعل السلعه اكثر إثاره للمشترى. في كل مرة وفي كل وسيلة مستخدمة للتواصل مع جمهورك المستهدف يجب أن يكون دائما بيع المنافع مرتبط بمنتجك أو باستخدام الخدمة التى تقدمها.
18. المشاركة المجتمعيه:
انخرط في الانشطه التي تدعم عملك. يمكنك القيام بذلك بعدة طرق، مثل المساعدة فى الجمعيات الخيرية المحلية أو بنك الطعام، و المشاركة في تنظيم الفعاليات المجتمعية. يمكنك الانضمام إلى الجمعيات والنوادي التي تركز على البرامج والسياسات التي تهدف إلى تحسين المجتمع المحلي. انها حقيقة أن الناس ترغب في القيام بأعمال تجارية مع أشخاص يعرفونهم، ويحترموهم، ومع الأشخاص الذين يفعلوا أشياء لمساعدتهم لمجرد انهم أعضاء في المجتمع.
19. انتزاع الاهتمام :
أصحاب الأعمال الصغيرة المنزليه لا يمكنهم ان يضيعوا الوقت والمال والطاقة على الأنشطة الترويجية التي تهدف إلى بناء الوعي من خلال عرضها و تكرارها على المدى الطويل. بدلا من ذلك، يجب عليك البحث عن النشاط الترويجي الذى يعود عليك بالدخل  ولا يكلفك الكثير (وسائل الإعلانات الغير مكلفه) حتى تتمكن من الاستمرار في الحصول على المزيد من الاهتمام وينمو عملك.
20. إتقان فن المفاوضات:
القدرة على التفاوض بفعالية مما لا شك أنها المهارة التى يجب على كل صاحب مشروع منزلى, او غير ذلك, اجادتها . يجب بذل كل جهد ممكن لإتقانها. انها ربما الضروره الثانية من حيث الأهمية بعد طلب البيع من حيث ضرورات المشاريع المنزلية. في مجال الأعمال التجارية، تستخدم مهارات التفاوض يوميا. نتذكر دائما أن إتقان فن التفاوض يعني أن مهاراتك ستمكنك من التوافق دائما لتصل وضع مربح للجانبين. هذه الترتيبات تعني أن كل من يشارك فى التفاوض يشعر أنها قد فاز، وهو في الواقع الأساس لبناء علاقات تجارية طويلة الأمد ومربحة.
21. تصميم مساحة العمل الخاصة بك للنجاح:
التخطيط بعناية لتصميم مساحة العمل الخاصة بك فى المنزل لضمان الأداء والإنتاجية الشخصية القصوى، وإذا لزم الأمر، لإبراز الكفاءة المهنية امام زيارة احد العملاء. إذا كان ذلك ممكنا، قاوم إغراء تحويل زاوية من غرفة المعيشة أو غرفة النوم الخاصة بك الى مكتبك. من الناحية المثالية، فأنت تريد غرفة منفصلة مع باب منفصل يغلق للحفاظ على نشاطك التجارى دون ان يسبب إزعاج لأفراد الأسرة في المسكن .إذا لم يكن ذلك ممكنا، سيكون عليك العثور على وسيلة لتحويل قسم من غرفة بفاصل أو تحديد ساعات للقيام بالجزء الأكبر من العمل الخاص بك عندما لا يكون هناك أحد آخر فى المنزل.
22. حافظ على النظام :
ان تكون منظما ليس حول أي نوع من الملفات لديك أو الحفاظ على كومة من الأوراق أو اثنتين على مكتبك، ولكن هذا حول تنظيم عملك. انها وجود نظام تعمل به الأشياء. لذلك، بوضع نظام روتيني يمكنك إنجاز أكبر قدر ممكن في يوم العمل ، سواء كان ذلك ثلاث ساعات اذا كنت تعمل لبعض الوقت , أو سبع أو تسع ساعات اذا كنت متفرغ وتعمل ليوم كامل. في الواقع، يجب أن تضع نظم وإجراءات لكل نشاط يتعلق بعملك التجاري. عمل قائمة عمل فى نهاية كل يوم ، أو لمدة أسبوع، سوف تساعدك على إنجاز المهام الهامة فى موعدها. دمج الأسرة والأنشطة الشخصية في قائمه العمل أمر بالغ الأهمية أيضا حتى يتسنى لك العمل من خلال القائمه لانجاز خطة العمل دون ان تنسى عائلتك.
23. الحد من عدد الأعمال التى تؤديها:
 من المعتاد ان يحاول مالك المشروع المنزلى أن يقوم قدر الإمكان بمعظم العمل ومعالجة العديد من المهام في أعماله. القدرة على تعدد المهام، في الواقع، هى سمة مشتركة يتقاسمها أصحاب المشاريع الناجحة. ومع ذلك، لو لمرة واحدة نظرت الى ما تفعله وسألت هل على ان اقوم بكل هذا العمل بمفردى بعد نجاح مشروعى واصبح فى الإمكان تحمل مرتب مساعد؟ معظم أصحاب المشاريع الناجحة يقولوا من الوقت الذي بدأوا فيه، كانوا يعرفون ما الذى يجيدوه و ما يمكنهم تفويضه من المهام إلى الآخرين.اذا حان الوقت لا تتردد فى تعيين مساعد لك.
24. المتابعة باستمرار:
الاتصال الدائم والمتابعة، للعملاء و العملاء المتوقعين، ينبغي أن يكون شعار كل صاحب العمل منزلى، جديد أو قديم. المثابره والمتابعة تمكنك من تحويل العملاء المحتملين الى عملاء دائمين، وزيادة قيمة المبيعات بتحويل تردد بعض العملاء الحاليين الى قرار بالشراء الفعلى، وبناء علاقات عمل أقوى مع الموردين وفريق عملك الأساسي. المتابعة أمر مهم خاصة مع قاعدة العملاء الحالية، حيث أن العمل الحقيقي يبدأ بعد البيع. فإنه من السهل أن تبيع منتج واحد أو خدمة، لكنه يتطلب كثير من العمل بعد البيع للاحتفاظ بالعملاء والاحتفاظ بهم لتكرار العودة للشراء منك.
25. أخذ إجازة :
إغراء العمل على مدار الساعة هو احتمال حقيقي جدا بالنسبة لبعض أصحاب العمل من المنزل. انت ليس لديك مساعد يقول لك ان الوقت حان لانتهاء العمل لأنك لا تستطيع تحمل اجر عمل إضافي لاى مساعد. يجب على كل شخص يعمل من المنزل ان يضع جدول للعمل يتضمن الوقت لاستراحة الغداء، بالإضافة إلى بعض أيام العطلات والإجازات المقررة. ضع هذا الجدول بمجرد ان قررت التزام لبدء عمل منزلي. بطبيعة الحال، يجب ان يكون هذا الجدول الزمني مرن. يجب عليك، لذلك، لا تملأ كل ساعة في اليوم. اترك لنفسك ساعة احتياطية أو اثنين. العمل المتواصل يضغط على اعصابك و يجعلك متوتر وعصبى فى تعاملك مع العملاء , وهذا ما لا يريده الناس.خذ اجازه لتجدد نشاطك وتعود بحماس لعملك.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس)

هناك تعليق واحد:

  1. العمل الحر يحتاج صاحب عمل قوي وفريق عمل متفاهم والعمل بحرية والدعم المادي الذي يحدد لدعم المشروع والصعود به الى درجات النجاح

    ردحذف