الجمعة، 4 نوفمبر، 2011

كيف تعرف الشخص المبدع


كيف تعرف الشخص المبدع

لننظر معا في بعض خصائص المبدعين إذا كنت تريد أن تكون الشخص الأكثر إبداعا :

  • الفضول:
الفضول هو مهارة أساسية لبناء القدره على الابداع لديك. تعلم أن تسأل : لماذا '،' ماذا لو 'و' وأتساءل... 'هي الأسئلة الكبرى في بناء حياتك إذا كنت تريد أن تكون شخصا مبدعا.

  • رؤية المشاكل باعتبارها مثيرة للاهتمام ومقبوله:
كثيرا ما نرى المشاكل كعقبات في الطريق، وأجزاء غير مقبولة من الحياة. ونتجنب الألم أو نقمعه عندما ياتى ، كما لا نرى في كثير من الأحيان الأعراض التي تظهر لتقول لنا ما يبدوا علينا و يترك اثر نتيجه ذلك. أما الشخص المبدع ينظر للمشاكل كجزء طبيعي وعادي من الحياة -- في الحقيقة غالبا ما ينجذب للمشاكل و يجد سعاده فى حلها.

  • مواجهة التحدي :
و فى الحقيقه لقد جاءت العديد من الأفكار الأكثر إبداعا عبر التاريخ من أشخاص كانوا يواجهوا تحديا أو أزمة ما وبدلا من الهروب من المواجهه و قفوا متحديين لها يسألون أنفسهم "كيف يمكن التغلب على هذه الأزمه و الإنتصار عليها؟"

  • عدم الرضا البناء :

المبدعين غالبا ما يكون لديهم وعيا حادا بما يوجد من خطأ فى العالم من حولهم -- إلا أن وعيهم هذا إيجابيا و بناءا ، إنهم لا يسمحون لانفسهم بالوقوع فى مستنقع التذمر أو السخط – إنهم يجعلون من سخطهم الدافع لفعل شىء بناء تجاه تصحيح الآخطاء من حولهم.

  • التفــاؤل :
المبدعين عموما لديهم الاعتقاد الراسخ أنه من الممكن حل معظم (إن لم يكن كل) المشاكل. أى تحد مهما كان كبير جدا يوجد طريقا للتغلب عليه ، وأى مشكله يمكن أن تحل (وهذا لا يعني انهم سعداء دائما أو لا يشعروا بالاكتئاب أبدا -- ولكنهم عموما لا يتجمدوا أمام أى تحدي).

  • تأجيل الحكم :
القدرة على تعليق الحكم أو النقد لأى فكرة, يعتبرمهم في عملية الإبداع. الأفكار العظيمة غالبا ما تبدأ كأنها شىء مجنون -- النقد المبكر و الإعتراض عليها , يقتل الفكرة و يمنع تطويرها لتصبح شيئا مفيدا وصالحا للتطبيق. (لاحظ إن هذا لا يعني أنه لن يكون هناك وقت للنقد أو الحكم في العملية الإبداعية -- بل إنه يعتبر مفتاح الإبداع-- ولكن هناك وقت ومكان لذلك).

  • رؤية العقبات كدافع يؤدي إلى تحسينات وحلول :
يتصل هذا ببعض ما ورد أعلاه – ولكننى أعنى بكلمه "العقبات" المشاكل والأخطاء في العملية الإبداعية نفسها. أحيانا يكون في رحلة لتطوير فكرة ,يحدث في كثير من الأحيان أن تخرج المشاكل الصغيرة أو الأخطاء عند تنفيذ التحسين الناتج عن هذه الفكرة. بدلا من التوقف يشعر المبدع إن هذه المشكلات سببا لتعديلات و تحسينات أكثر قد تجعل من الفكره الأصليه أكثر فائده و عبقريه.

  • المثابرة :
المبدعين الذين يرون في الواقع أفكارهم تؤتي ثمارها لديهم القدرة والإصرارعلى التمسك بأفكارهم ورؤيتها تتحقق -- حتى لو حدثت بعض الصعاب. هذا هو ما يفصل بين العظيم و غيره من الناس في هذا العالم بأكمله. القدرة على التمسك بالفكره والإلتزام بتنفيذها على خير وجه هو المفتاح.

  • مرونة الخيال :

المبدعون لديهم هذه القدرة المذهلة لرؤية المشكلة أو التحدي ، و الحلول المحتملة الكثيرة في نفس الوقت. لديهم موهبة ربط الأفكار الغير متصله التي تبدو بسيطة جدا ببعضها في لمحه -- وهو الأمرالذى يبدو مستحيلا حتى في الحلم للشخص العادي.

  • هل الإبداع مرتبط بنوع الشخصية أو هل يمكن أن تعلمه؟
الجواب على هذا السؤال هو -- "نعم".
بعض الناس مبدعين بطبيعتهم -- انهم لم يدربوا أنفسهم على التفكير كما يفعلون ، وأنهم غالبا لا يعرفون حتى أنهم مختلفين عن بقية الناس -- انهم خلقوا كذلك.
لكن أعتقد أننا يمكن أن نعزز قدرتنا على أن نكون مبدعين مع مرور الوقت بالتعلم و تنميه قوه الملاحظه لدينا و تنميه الصفات التى ذكرناها اعلاه.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " كن مبدعا واعد إكتشاف نفسك " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق