الأحد، 6 مارس، 2011

كن واقعيا مع مشروعك على الإنترنت


كن واقعيا مع مشروعك على الإنترنت

إذا كنت تسعى لنجاح مشروعك على الإنترنت بشده, لا تنتظر أن يأتى ذلك بسرعه خلال أيام أو حتى شهور. من المهم أن تدرك و أنت تبنى مشروعك على الإنترنت إنه يتطلب العمل بصبر و مثابره . يجب أن تعلم إنك تتعامل مع أشخاص لا تراهم أو حتى تعرف أين هم كما لا يعرفون هم مكانك. كثير مما يقوموا بإنشاء مشروع على الإنترنت يعتقدوا إنهم بأقل مجهود و فى أقل وقت يمكن أن يحققوا النتائج التى يرجوها من المشروع. هذا بالطبع خطأ. للأسف الكثيرين لهم نفس الإعتقاد مما يصيبهم بالإحباط عندما لا يحدث ذلك و يتوقفوا عن المحاوله فى أول الطريق.

الأفضل أن تكون أكثر واقعيه و أنت تبنى مشروعك وأن تعرف إن المطلوب لتحقيق النجاح هو الكثير من الإجتهاد و بذل المزيد من الجهد. هناك ثلاثه توقعات واقعيه يمكن أن تتبناها إذا كنت تتمنى النجاح لمشروعك على الإنترنت.

  • النتائج لن تكون فوريه :ــ

من المهم أن تعرف إن الكثير من المجهودات التى تبذلها لن تكون نتائجها فى الحال. إذا توقعت عائد فورى من كل شىء تقوم به فإنك بذلك تعرض نفسك لإحباط بل ولفشل أنت فى غنى عنه. أن تحبط نفسك بالتوقعات العاليه جدا لن تحفزك بل ستجعلك تنسحب من العمل و تلغى الفكره من أولها.

  • النتائج ليست واضحه :ــ

فى كثير من الحالات تكون النتائج التى تحصل عليها بسيطه للحد الذى تجعلك لا تلاحظه. هنا أيضا تجد معظم المهمات التى تقوم بها تؤدى إلى نتائج بسيطه. الخبر السار هنا إن مجموعه المهمات التى أنجزتها بنجاح بعد فتره زمنيه سينتج عنها نسبه معقوله من النجاح. هذا يتطلب منك الصبر و المثابره حتى تجنى الثمار التى تتمناها من المجهودات التى بذلتها و ستبذلها. تذكر إن بناء مشروع هو عمليه تقوم على خطوات للإنجاز و ليست شىء يحدث نتيجه تصرف واحد تتخذه.

  • النتائج ليست هى ما نتوقعه دائما :ــ

إن من الشائع و من المتوقع إنه ليس كل ما تقوم به يأتى بالنتائج التى تتمناها أو لا تأتى بشىء على الإطلاق. بل هناك كثير من الأشخاص ينظروا لهذه اللحظات على أنها لحظات فشل. الأفضل أن تنظر إليها على إنها لحظات الحصول على دروس مستفاده و خبرات. من أجل تحقيق النجاح لمشروعك على الإنترنت , يجب أن تدرك إن الوقوع فى الخطأ شىء طبيعى و أن هذا ليس بخطير. التعلم من الأخطاء سيجعلك أفضل فى ما تؤديه و يجنبك الوقوع فى خطأ جديد أو تكرار ما حدث سابقا. إن نجاحك يعتمد على مدى صبرك و إصرارك و بذل المزيد من الجهد لتجنى الثمار. فى كثير من الأحيان يشعر الفرد إن النتائج التى يريدها ستحدث فى الحال و إذا لم يحدث يحبط و يتوقف.الحقيقه هى أن تراكم نتائج ما تبذله من مجهودات يحتاج لوقت حتى تصل إلى ما تتمناه من نتائج. إدراكك لذلك مسبقا سوف يعطيك التوقعات الواقعيه التى تحتاجها لنجاح مشروعك على الإنترنت. بهذه الطريقه لن تحبط و لن تنسحب من أول الطريق نتيجه للمبالغه فى توقعاتك الغير ناضجه. النجاح هو تراكم النتائج لما تبذله من مجهود.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله "موظفوك يسيئوا لسمعه المنشاه" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

هناك تعليق واحد:

  1. جزيتى خيرا دكتور نبيهة, مقالاتك روعة وأهدافك أروع جعلها الله فى ميزان حسناتك.

    ردحذف