الاثنين، 17 يناير، 2011

إكسب محبه زملائك فى العمل


إكسب محبه زملائك فى العمل

لا تهمل أهميه التفاعل الودى مع زملائك فى العمل. إن نظره زملائك او مديرك فى العمل لك تلعب دورا هاما فى بعث الثقه فى نفسك و رضائك النفسى فى محيط العمل. لا يهم مدى ضغط العمل أو ما هى كميه الأفكار البراقه لديك, إذا لم تستطع التواصل بموده و حب مع زملائك و مديريك ستعانى فى حياتك المهنيه. الخبر السعيد هنا هناك أشياء ملموسه يمكنك عملها لتحسين مهارات التواصل الإجتماعى لتقربك من زملائك.

  • إبتسم :ــ

لا يوجد من حولك أحد يحب أن يتواجد حول شخص عابس الوجه قليل الإبتسام. حاول أن تتبنى التفكير الإيجابى و تكون ودودا مع من حولك. قليل من المرح يفيد فى التخفيف عن الجميع أثناء العمل المرهق. إن الطاقه الإيجابيه التى ستشعها حولك ستجذب الجميع للتعاون معك فى العمل بل و لصداقتك. إن الإبتسامه تخلق نوع من الموده بينك وبين من تبتسم فى وجهه.

  • كن مقدرا :ــ

حاول إيجاد شىء إيجابى فى كل فرد من الزملاء و إسمعه رأيك هذا. كن كريما فى المدح و الكلمات اللطيفه المشجعه لهم بصدق دون مبالغه. أشكر من قدم لك العون بصدق. إجعل هذا الزميل يشعر إنه مرحبا به إذا جاء لمكتبك او تقابلت معه فى أحد الممرات. التعبير عن الإمتنان يشجع من حولك على الإسراع لمساعدتك لأنك شخص يعترف بالجميل و مقدرا.

  • إهتم بالآخرين :ــ

لاحظ ما يدور حولك و لا تتجاهل ما يشعر به زملائك فى العمل أو فى حياتهم الشخصيه. إظهر إهتمامك بمشاركتهم وجدانيا فيما يعانون منه فى مواقف صعبه مثل الوفاه أو المرض او الضائقه الماليه. تواصل بعينيك حتى يرى زميلك مدى تعاطفك. نادى زملائك بأسمائهم ليشعروا بالتقارب معك , و إسألهم عن رأيهم فى ما أنجزت مما يخلق جو من المحبه بدلا من الغيره .

  • إستمع بإهتمام :ــ

الإستماع بإهتمام تعنى أن تسمع وتفهم ما سمعته من وجهه نظر الآخر. أعد ما سمعت لتأكد فهمك لما يقوله المتحدث مما يجعله يقدر مدى تجاوبك معه وليس مجرد تحريك الشفاه أو التمتمه. سيقدر زملائك إهتمامك بما يقولوه و يحترموك ويبادلوك الإهتمام بإهتمام.

  • جمٍع العاملين معا :ــ

ساعد على خلق بيئه تشجع على أن يعمل الجميع معا و يتعاونوا لمصلحه الجميع. كن عنصر جامعا للجميع بطريقه واحده ولا تميز أحد عن آخر. كلهم زملائك مهما إختلفت مناصبهم أو وظائفهم. تجنب التحدث عن شخص فى غيابه و لا حتى بمجرد الموافقه على ما يقال. إذا قدم أحد إقتراح ووجدته مناسبا ساعد فى تحقيقه و إظهر تأيدك له و شجع الباقين على ذلك أيضا . إذا تكلمت تأكد أن الجميع فهم ما تقول. خلق هذا الجو المتعاون بين الزملاء و شعور الجميع بعدالتك و صلابتك فى الحق سيحبك و يحترمك ويثق فيك الجميع.

  • ساعد فى حل الخلافات :ــ

كن مساعدا فى حل الخلافات و إيجاد الحلول التى ترضى و تريح الجميع على قدر الإمكان. تعلم أن تكون وسيطا عادلا متفهما و فعالا. إذا إختلف إثنين من الزملاء فى موضوع يخص العمل, إسعى أن يجلس الجميع معا و إعمل على تقريب وجهات النظر و لا تنحاز لأى منهما حتى لا تتصاعد المشاكل و تسىء للجو العام للعمل. نجاحك فى تهدئه الأمور سيجعلك موضع ثقه و محبه الجميع.

  • تواصل بوضوح :ــ

إهتم أن يصل ما تقوله بوضوح و بأن تكون طريقه كلامك بسيطه و مفهومه للجميع على مختلف خلفياتهم الثقافيه.تجنب المفردات الغير شائعه الإستعمال حتى لا تؤدى إلى سوء الفهم بين المستمعين من زملائك.إن اللباقه و السلاسه تعكس ذكاء ونضج يعجب به الجميع.

  • قليل من المرح مطلوب :ــ

لا تخف من المرح البسيط فى التعامل مع زملائك. إن الجميع ينجذب للشخص اللطيف المرح الذى يبعث الإبتسامه على وجه الجميع. لكن إحذر التهريج فهو يقلل من إحترامك لديهم.

  • أنظر من وجهه نظرهم :ــ

التعاطف يعنى أن تكون قادرا أن تضع نفسك مكان الآخر و تفهم كيف يشعر تجاه موقف معين. أنظر لأى مشكله أو موقف من وجهه نظر الطرف الآخر حتى تساعد على حلها وتتفهم جميع الأطراف مع المحافظه على رأيك و ما تشعر به تجاه الموقف ككل.

  • لا تكثر من الشكوى:

لا يوجد شىء أسوأ من شخص يدمن الشكوى و يتذمر طول الوقت. نفث عن ما بداخلك مع أقرب أصدقائك أو عائلتك و ليس زملاء العمل. لا تكن كثير الشكوى مما يثير ضيق من حولك لأن كل فرد لديه ما يكفيه من مشاكل كما أن الحديث عن الشكاوى يضيف جو من الكآبه على العمل.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " حول السلبيه إلى الإيجابيه فى عملك" على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق