الأحد، 9 يناير، 2011

لماذا تفشل فى تحقيق الهدف


لماذا تفشل فى تحقيق الهدف

كثير من الأشخاص يشكون دائما من فشلهم فى تحقيق الأهداف التى يحددونها لحياتهم. إنك أيضا قد تجد سبب أو إثنين مما ذكرتهم فى هذا المقال تنطبق عليك. إذا كان ذلك حقيقى, لا تيأس ستجد بعض الأسئله بعد كل سبب نطرحه حاول الإجابه عليها لتتعرف على ما يعوقك. عند قراءتك للآتى كن أمينا مع نفسك و لكن دون مبالغه فى قسوتك على نفسك. خذ وقتك و فكر قبل أن تجيب.

السبب الأول : الفرد لا يتخذ أى قرار :ــ

هذا يبدو واضحا. لا تجلس مكانك متجمدا. عليك إتخاذ الإجراءات اللازمه لتحقيق الهدف من أجل أن تتقدم و لو خطوه واحده نحوه. لن تصدق عدد الأشخاص الذين تكلمت معهم و إكتشفت إنهم لم يفعلوا أى شىء فى إنتظار أن يحقق لهم الله ما يتمنوه دون بذل أى جهد من ناحيتهم. إن الله يساعد من يساعد نفسه لتغيير هذا الوضع . إذا كنت لا تعرف ماذا تفعل إسأل من يعرف, إبحث , إقرأ ..إلخ.

كن أمينا وقل أنك تكاسلت و تحججت بإنتظار ما سترسله لك السماء و لم تفعل أى شىء.

أجب عن الأسئله الآتيه :ــ

  • ما الذى تريد عمله الآن ؟
  • ما هو الإجراء الذى عليك عمله لتصل لهدفك ؟
  • أي الإجراءات أكثر إلهاما لك ؟
  • هل الإجراء الذى أفكر فيه سيفيدنى فى تحقيق الهدف ؟
  • هل أنت ممن يبتكروا الأفكار و لا يفعل أى شىء لتحقيقها؟

النصيحه هنا هى خذ الفكره التى تفيدك فى تحقيق هدفك و قم بتنفيذها دون تكاسل أو إنتظار معجزه لن تحدث.

السبب الثانى : يشعر الفرد بالخوف :ــ

قد يخاف الفرد من الفشل أو النجاح, و أحيانا من الإثنين معا. عاده عندما تخاف من العمل على تحقيق الهدف يكون السبب عدم فهم ما الذى نعنيه بأننا نرغب فى محاوله تحقيق الهدف و لكننا نخشى من الفشل أو النجاح فلا نفعل شىء فى هذا الإتجاه. هذا الموقف يكون أساسه للأسف القصص التى سمعناها من بعض الكسالى, أو بعض الأكاذيب التى صدقناها من بعض الفاشلين.

الحل هنا هو أن تكون أمينا مع الواقع و تواجه نفسك و تبحث داخلك عن ما يخيفك.

إسأل نفسك الأسئله الآتيه و أجب عليها:ــ

  • ما هو المخيف فى أن يتحقق هذا الهدف؟
  • ما هو المخيف فى العمل على تحقيقه و لم نحقق شىء ؟
  • ما الذى أخاف منه فى الحقيقه؟
  • هل هذا هو سبب خوفك ؟
  • ما الحقيقه وراء موقفك هذا ؟
  • هل أنا فعلا أريد هذا الهدف ؟

السبب الثالث : برنامج داخلى سىء لترتيب الأمور :ــ

فكر فى نفسك و كأنك كومبيوتر ــ ما تٌدخله فيه من معلومات يؤثر على ما يخرج من بيانات. كل هذه الأشياء التى تدخلها رأسك من أفكار و كلمات و خيال تؤثر على النتائج الإيجابيه التى تحتاجها لتتقدم فى طريق تحقيق الهدف . بمجرد ما بدأت التفكير ساعد نفسك بهذه الأسئله:ــ

  • ما هى الأفكار التى أدخلتها ؟
  • ما هو الحوار الدائر فى رأسك ؟
  • ما الذى تتخيل إنه سيحدث ؟

النصيحه هنا أحسن إختيار ما تدخله رأسك, لتحصل على أفضل النتائج.

الأسئله الآتيه ستحث الآليه الإيجابيه داخلك على العمل :ــ

  • إذا تحقق هذا الهدف ماذا سيكون عليه شعورى ؟
  • ما الذى سيتغير فى حياتى ؟
  • ما شعورى و أنا أتخذ خطوات تنفيذيه عمليه لتحقيق الهدف ؟
  • ما شعورى و أنا أرى النتائج تظهر و بمجهودى أنا ؟

السبب الرابع : بيئه الفرد غير مشجعه على النجاح :ــ

لقد تعلمنا من الصغر أن يكون لدينا قوه إراده لنحقق ما نريده أو نتمناه و يشجعنا على ذلك البيئه المحيطه بنا. بالرغم من أن هذا يشجعنا على المدى القصير إلا إننا بعذ فتره يفتر هذا الحماس و نتوقف عن عمل اى شىء .

أسأل نفسك الأسئله الآتيه :ــ

  • ما هى العوائق الموجوده فى بيئتى تمنعنى من تحقيق الهدف ؟
  • كيف تزيل هذه العوائق من محيطك؟
  • ما الذى عليك عمله ليذكرك بالتقدم كلما وقفت ؟
  • أنظر حولك و إسأل هل هؤلاء الأصدقاء و البعض ممن حولى من العائله يحثوا على النجاح فى تحقيق الهدف ؟
  • كيف أعيد بناء بيئه صالحه لتحقيق الهدف و نجاحه و تغيير مايحبطنى من أصدقاء و معارف وبعض أفراد عائلتى؟

النصيحه هنا أن تفكر فى إعاده تشكيل البيئه التى أنت فيها و تحسن إنتقاء دائرتك المقربه حتى تتشجع و تحقق أهدافك.

السبب الخامس : الإنسان ييأس بسهوله و سرعه :ــ

الحقيقه هى إننا ننهزم بسرعه وننيأس و نشعر بالعجز و نتوقف عن التقدم. إننا نترك العقبات تتحول إلى حواجزبيننا وبين تحقيق الهدف بدلا من إستخدامها كدافع للعمل و الإجتهاد لنتخلص منها و نستفيد من الدروس المستخلصه منها.

إسأل نفسك الأسئله الآتيه :ــ

  • هل يمكن إن يكمن النجاح فى هذه العقبات ؟
  • إلى أى مدى يهمنى هذا الهدف ؟
  • إذا كانت هذه العقبات لا تستطيع التغلب عليها لا تصدم رأسك بالحائط. بل فكر, ماهى الأعمال التى يجب أن أقوم بها لأزيل هذه العقبات او أستفيد منها فى خلق النجاح فى تحقيق الهدف ؟
  • هل يمكننى أن أعدل البرنامج داخل رأسى ليناسب الموقف حتى أتمكن من تحقيق الهدف و أنجح فى ذلك ؟

إذا سألت نفسك هذه الأسئله بالتأكيد ستخرج من السلبيه و تتجه نحو الإيجابيه و تعمل على تحقيق الهدف.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله "فن إتخاذ القرار الصحيح " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

هناك تعليق واحد:

  1. هدفي كان الحصول على وظيفة وفعلت كل مابوسعي ان افعله ولم يبقى جهة الا وارسلت لهم السي في وعملت حتى الان ٣ مقابلات في مدة شهر ولم يتم قبولي بأي منها ولا ادري اين السبب ؟؟ فكيف احقق هذا الهدف

    ردحذف