الاثنين، 28 نوفمبر، 2016

لا تتخلص من هذا النوع من العملاء المزعجين

لا تتخلص من هذا النوع من العملاء المزعجين
أنت تعرف هؤلاء الاستشاريون الذين ينصحوك ان تطرد العملاء المزعجين ويقول "إطرد هؤلاء العملاء انهم مزعجون" نصيحتي لك هي طرد الاستشاري.
سيكون ذلك جميلا لو كان جميع عملائنا عظماء؟ للأسف، هذا مجرد خيال. أصحاب الأعمال يبحثون دائما عن عملاء جدد. قليل منهم يمكن أن يتحمل ترف طرد عميل. عليهم دفع الفواتير، و توظيف العاملين والحصول على المال. إذا كان اى عميل مزعج يساهم فى دفع قسط للمنشاه، حسنا عليك ان تتحمله،و من المهم ان تتعامل معه بصبر واحترام لحثه على الشراء.
قد يري رجل الاعمال، و يتعامل مع كثير من العملاء المزعجين. وكثيرا منهم قد لا يبعث على الراحه او الثقة أو حتى يشجع على التعامل معهم اصلا فما بالك بقضاء بعض الوقت فى التفاوض معهم. ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن كسب المال منهم. بدلا من "طردهم" ، تعلموا بعض الطرق للاستفادة منهم.
فيما يلي بعض الأمثلة للعملاء المزعجين وكيف تتعامل معهم:
1.   رجل الكهف:
 هذا هو الرجل الذى يعمل في نفس المشروع منذ توليه من والده منذ عشرات السنين. لم يستثمر شيء فيه. منطقة الاستقبال فى شركته لم تتغير من سنين. العاملين فى الاستقبال ، لا يكادوا يلاحظوا وجودك.موظفيه يجلسون في مكعبات مضاءة بشكل سيئ. مكتبه غير منظم ويحتاج بشدة الى الطلاء. هل هذه علامة ان العميل سيئ؟ على الإطلاق. في الواقع، يمكن أن يكون رجل أعمال جيد جدا. انه يمكنه صنع ثروة. واذا رايت سيارته ستجدها BMW حديثه.
لا يهتم رجل الكهف لطلاء الواجهة. يريد المنتج الخاص بك ليحصل على المال من بيعه. عليك أن تكون على استعداد لتوضح له النتائج ملموسة على أرض الواقع على ما يستفيده ويجنيه من مال وان تقوم بذلك في أقل من 15 دقيقة. بالنسبة له، كل شيء هو حول السعر. وبقية علاقتك به يجب ان تكون بهذه الطريقة. انه يتساءل دائما إذا كان سيحصل على قيمة من ما ينفقه.العائد من ما ينفقه هو اهم شىء لديه.
2.   المتذمر:
هذا هو الرجل الذي يعتقد بأن الجميع يريدوا ان يغشوه. يدير منشاته من زمن. المتذمر من خلال تشغيل شركته لعقود ،تعامل مع عدد من النصابين،و المخادعين والمحتالين. انه لا يثق بك او منتجك. انه يلوم الآخرين عن مشاكله. يتحدث باستخفاف عن الشركات الأخرى التي يتعامل معها. يبدو وكأنه لا يصدق اى كلمة تقولها. انه يشكو من "ارتفاع الأسعار" وكل المال الذى ستربحه شركتك من بيعها له.هل هو عميل سيء؟ انه لا يفترض أن يكون. للتعامل مع رجل مثل هذا يحتاج البرود لاقصى درجه. لا تحاول أبدا كسب ثقته، انت لست طبيبه النفسي. عليك أن تكون فقط جيدا مثل آخر تعامل لك معه. وهو سيكون دائما يسعى لقيمه تزيد امواله.لا تحاول تكوين صداقات معه ولا تنتظر أن يكون من العملاء الاوفياء لمنشاتك على المدى الطويل. حاول تحقيق أرباح على المدى القصير واكسب منه بقدر ما تستطيع كلما امكنك و سنحت الفرصه. دعه يستخدم بطاقه الائتمان حتى تضمن انك اتممت البيعه  حتى لا تتركه دون ان يشترى منك. حتى لو كنت تعرف انه سيذمك بعد انصرافك ، تاكد انك لبيت طلباته حتى لا يذهب ماله لمنافسيك.
3.   العبقري الوحيد:
انه يعاملك مثل طفل. انه لا يرد على رسائل البريد الإلكتروني لأسابيع وأبدا لا يعتذر عن عدم الاتصال. انه يصدق بشده ان نجاحه لا يصدق و يفوق الجميع!
للاستفادة من هذا العبقرى يجب أبدا عدم التنافس معه. لا تظهر له أنك تعرف أكثر منه (بالرغم من انك كذلك). فليكن هو الرئيس. من المرجح سلوكه بسبب انعدام الأمان داخله أو الحياة المنزلية سيئة. لا تهتم فانت لا تريد أن تذهب هناك.ايد كلامه بإيماءة، و وافقه فى ما يقول، تأكد من أن تقدم توصياتك ، ثم بيع له ما يسأل عنه، بغض النظر عما إذا كان يتفق مع توصياتك ام لا. أنك دائما بالنسبه له لن تكون على حق. اذا كان غير راض عن المنتج سوف يكون خطأك. اذا كان سعيد سيكون بسبب قراره الحكيم أن يشتري منك. حافظ على أسعارك مرتفعه وسجل كل شيء كتابة.
تذكر:
تريد العملاء التي تقدر لك ما تفعله، و تعاملك مهنيا، وتبادلك نفس الاهتمام، و تقدم لك الشكر، و تطلب منك المشورة و تدفع فواتيرها في الوقت المحدد. حسنا حظا سعيدا. انهم هناك، ولكنهم قليلون ومتباعدين.اثناء ذلك، سوف تحتاج إلى التعامل مع كل انواع العملاء وايضا مثل تلك المذكورة أعلاه. بغض النظر عن ما يقوله "الخبراء"، لا يمكنك فقط اطلاق النار عليهم. ولكن يمكنك الاستفادة منهم و تحقيق المكاسب لمنشأتك.
المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل او الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق