الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

الفنان التشكيلى النوبى احمد عثمان

الفنان التشكيلى النوبى احمد عثمان
كتبت/ امل عطا
قد يسمع الكثيرون عن الفن النوبى ولكن اول ما يتبادرالى ذهنهم الغناء او الرقص النوبى ولكن للنوبة مبدعين فى مجالات كثيرة قد يجهل الكثيرون عنها شيئا مثل الفنان التشكيلى النوبى احمد عثمان .رغم اننا نرى اعماله الخالدة يوميا والتى تزين ربوع مصر امامنا كمصريين وامام زوارنا من الخارج والتى خير شاهد على عبقرية ورهافة حس الانسان النوبى. فالفنان (احمد عثمان ابوراس )من مواليد (8/7/1907- 13/11/1970) كانت دراسته فى الفنون والزخرفة وحفر الخشب والاثاث وحصل على دبلوم الفنون والزخارف المصرية بدرجة امتياز وعين مسجلا للحفريات الاثرية فى فلسطين ثم سافر الى ايطاليا فى بعثة وحصل احمد عثمان على الدكتوراه فى النحت ثم سافر الى فلورنسا وعند عودته لمصر اشترك مع زملائه فى انشاء جمعية فنيه مصرية تحت اسم (رابطة الفنانين المصريين ) وكان من اكبر المهتمين بمسئوليات تلك الجمعية وظل رئيسا لقسم النحت بكلية الفنون الجميلة بالزمالك لمدة عشرين سنة وبعد ذلك تولى احمد عثمان انشاء كلية الفنون الجميلة بالاسكندرية ثم اسندت اليه الدولة تنفيذ العديد من المنحوتات على بعض المنشات العامة .
ومن اعماله:                                                                     
1- تمثال الشهيد عبد المنعم رياض .
2- النحت البارز للمدخل الرئيسي لحدائق الحيوان بالجيزة 1936
3-  النحت البارز في حوائط محطة سراي القبة عام 1937.
4-  النحت البارز على قاعدة تمثال إبراهيم باشا، ويمثل الجيش المصري سنة 1949
5- ترميم وإقامة تمثال رمسيس الثاني سنة 1953
6-  النحت البارز بنادي ضباط الجيش بالزمالك وهليوبوليس.
7- تجميل مدخل برج القاهرة السياحي بأكبر نسر من البرونز
8- تمثال الشاعر أحمد شوقي بالقاهرة سنة 1960
9- النصب التذكاري لميدان الجمهورية الذى تطل عليه محطة السكة الحديد بالاسكندرية 1966
10-  النحت البارز بدار الأوبرا لنجيب الريحاني، ومحمد تيمور- قبل احتراقها .
11- واجهة مبنى الكونسرفتوار سنة 1967.
12- تمثال يمثل رمز العلم والصحة والرفاهية بسرس الليان 1966
13- تمثال الأثري محمد زكريا غنيم المقام بفناء المتحف المصرى بالقاهرة 1960
14- النحت البارز على واجهة مصلحة المساحة العسكرية بالقاهرة 1965
15- تمثال النزهة واختارته مؤسسة هليوبوليس بالقاهرة.
16- تمثال الزعيم محمد فريد المقام فى مبنى نقابة المعلمين بالقاهرة .
17- ميداليات وأنواط مختلفة.
18-  وأخيراً المشروع الخاص بإنقاذ معبد أبي سنبل بطريقة النشر والقطع إلى أجزاء ثم إعادتها كما كانت بأعلى هضبة الجبل، وقد تقدم بمشروعه للحكومة في 18/1/1959 بناء على طلبها، ورغم ما قام به البعض من محاولات لعرقلة الأخذ بمشروعه وتنفيذه فقد رُفضت كل المشاريع الأخرى التي قُدمت من الجهات الأجنبية وتقرر العمل بمشروع الفنان أحمد عثمان .وعلى ذلك يعود له الفضل فهو من ابتكر فكرة نقل معبدى أبو سمبل بطريقة النشر والقطع الى أجزاء ثم إعادة تركيبها بنفس هيئتها بأعلى هضبة الجبل و العبقرية تجلت في محافظته علي الإعجاز الفلكي المتمثل في سقوط الشمس علي وجه الفرعون يومين فقط طوال العام يوم مولده و يوم تتويجه علي عرش البلاد .

هذا علم واحد من اعلام النوبة وغيره الكثير ولكن يبقى السؤال لمذا لايلقى الضوء على هذه الاعلام النوبية بما قدمت من ايادى بيضاء على مصر . فواجب وسائل الاعلام المختلفة تعريف الجمهور بها والا تستمر السياسة الاعلامية فى سياسة التهميش .ولعلنا نتسائل من اين اتى بتلك العبقرية الفنية ولكن تزول الدهشة عندما نعرف ان الفنان عاصر النوبة القديمة قبل التهجير فاصبح فنه نابع من الطبيعة النوبية الخلابة ثم صقل رهافة الحس بالتعليم الاوربى فكان الفنان النوبى احمد عثمان رائدا من رواد بناء مصر الحديثة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق