الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

بعض الطرق لتحقق النجاح في مشروعك

بعض الطرق لتحقق النجاح في مشروعك
قد لا تحتاج إلى كل القدرات التاليه للنجاح في مجال الأعمال التجارية. ولكن كن على استعداد للتعلم منها، أو استئجار شخص يمكن أن يجيد ما ينقصك.
1. كن مندوب مبيعات ماهر :
لا تقلل من اهميه أن تكون قادرا على البيع. انها في أعلى قائمة القدرات التى تساعد على تحقيق النجاح. حتى إذا كان ليس عليك ان تبيع للعملاء (وهو غير محتمل)، سيكون عليك ان تبيع أفكارك للمستثمرين، وان تبيع رؤية الشركة لموظفيها المحتملين، وبيع علامتك التجارية للمستهلكين أو العملاء . البيع هو في غاية الأهمية لنجاحك، لذلك إذا كان لديك نفور من ذلك، من الأفضل لك ان تتغلب على ذلك بسرعة.
2. تعلم الصبر :
أي عمل ناجح لم ينجح في يوم واحد، ولا حتى بعد سنة واحدة. إذا كنت تعتقد ان ريادة الأعمال هى تذكرة حظ نحو الثروات سريعا، انت في حاجة الى تستيقظ من الحلم. ليس فقط لديك عمل شاق وبجديه من أجل هدف طويل الأجل، بل سيكون عليك العمل الجاد في مواجهة ما يبدو وكأنه فشل في بعض الأحيان . الثراء يعنى العمل الشاق.
3. الانضباط :
الانضباط لا يقتصر فقط على العمل الجاد، وان كان عليك القيام بذلك. الانضباط هو أيضا حول إدارة و تنظيم ميولك نحو الملكيه الخاصه. من أصحاب المشاريع من ولد بطبيعتة عقله عباره عن ماكينه لتوليد الافكار. والخبر السار هو أن بعض تلك الأفكار هي مناجم للذهب. الخبر السيئ هو أنه إذا كنت تسعى باستمرار وراء الأفكار الجديدة ، الأفكار القديمة لن يتم تطويرها لتؤتي ثمارها. لقد شاهدت احد ملاك المشاريع تتجه شركته إلى الإفلاس بسبب انه كل أسبوع كان يعمل على شيء جديد ويهمل الفكره التى سبقتها.
4. شارك المخاطر :
مجرد تركك السباق حتى لا تخاطر هو خطر كبير في حد ذاته. لا عجب عدد قليل جدا من الناس تفعل ذلك. العمل الحر يحتوى على شىء بل الكثير من المخاطره. قد تترك عملك ذو الدخل الثابت مما يؤثر على عائلتك. يجب ان تشاركهم فى ما تنتوى فعله حتى يشاركوك المخاطره ويتحملوا معك النتائج.
5. بناء علاقة :
لاحظ أن هذا لا يسمى "صنع الأصدقاء" ،لكن الى حد ما نعم، ولكنه ليس نفس الشيء. بناء علاقة يعني بناء الاحترام، والسمعة، والتحالفات الرئيسية على طول الطريق. يجب ان يكون لديك القدره لتجعل الناس تستمع اليك و تصدقك و تثق بك. سوف تحتاج إلى بناء علاقات كصاحب عمل، العمل ليس جزيرة منعزله تعمل فيه منفردا. العلاقات الوديه طريقك لكسب الناس حولك وليس الاعداء.
6. كن قائدا :
حتى اذا كنت مما يولدون تابعين بالفطرة، يجب كصاحب عمل، ان يكون لديك القدره على القيادة. وهذا يعني الثقة ببوصلتك الداخلية ( حدسك) لإرشادك عندما لا توجد مؤشرات خارجية لاتخاذ خطوة مقبله. هناك  افراد يعتمدون عليك وانت دليلهم للطريق الصح لنجاح منشأتك. القياده فن يجب ان تتقنه لتنجح.
7. حاله ضاغطه :
لا أحد يعتقد أن ادارة الأعمال التجارية أمرا سهلا. ولكن كثير من الناس تقلل من حجم الصعوبة و كيف يمكن أن تكون. يمكن أن يكون صاحب العمل لشهور متتالية في حالة من التوتر، والقلق، والترقب، والانزعاج. كونك مالك مشروع يعني أن تكون قادرا على العيش والعمل في هذه الحالة لفترات طويلة من الوقت، وان تكون قادرا على إيجاد وسيلة لإيقاف ذلك بحيث لا تستهلك حياتك الشخصية وكذلك حياتك المهنية.
8. كن ملهما :
أن تكون رجل أعمال تحتاج إلى أن تكون مصدر إلهام. سيكون عليك ان تلهم الآخرين مثل الموظفين و الزبائن ليثقوا فيك ويتعاملوا معك. ولكن الأهم من ذلك كله ان تستمر في أن تلهم نفسك، لأن رؤيتك هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن يؤدي لانتقالك من المرحلة الأولى من عملك إلى المرحله التاليه بنجاح.
9. التركيز :
القدره المرتبطه بالانضباط هى التركيز، والقدرة على ضبط "الضجيج" الذى يمكن أن يصرفك عن هدفك. أن الضوضاء يمكن أن تكون الناس الذين يشككون فيك، القيام بالكثير من " التواصل الاجتماعي"، أو ربما أسوأ من كل شيء، الضوضاء داخل رأسك من الشك الذاتي، والخوف، أو التوقعات الغير واقعية لنفسك. ركز فى الهدف ولا تدع شىء يشتتك او يشغلك او يصرفك عن هدفك.
10. فهم الأرقام :
التعامل مع الارقام ايضا تحدى خطير.  الفوضى فى التعامل مع الارقام ستجد أن العائد الفعلي على الاستثمار من الوقت، والمال..الخ، ليست حيث ظننت أنه سيكون. والحق يقال، هذا هو السبب رقم واحد لفشل اى مشروع و افلاسه ، اعرف وتحكم فى الارقام الوارده كعائدات والمنصرفه كمصروفات، تضع اساس النجاح لمشروعك. اذا كنت لا تجيد التعامل مع الحسابات استأجر من يجيدها لتحقق النجاح.
11. القدره على التحليل :
تتعلق القدرة على التحليل بالقدره على فهم الأرقام . و هي القدرة على النظر إلى الأرقام بمجموعة متنوعة من الطرق. التحليل هو فهم اسباب تغير الارقام بالزياده او النقصان، سواء كانت الارقام عائدات او مصروفات او اعداد الزبائن. فهم اسباب حركه الارقام صعودا او هبوطا هو خريطه النجاح.
12. اطلب المساعدة عند الضروره:
بصراحة، أنا لا أعرف احد من رجال الأعمال يؤمن بطلب المساعدة. يبدو أننا لدينا النفور الطبيعي من عمل ذلك. أنها لا تجعلك أقل قيمه او أهمية - في واقع الأمر، هناك مواقف يحتاج فيه من يبدأ مشروع صغير ان يطلب المساعدة. واحيانا عندما تقرر طلب المساعد يكون الوقت تأخر ولم تصبح المساعده مفيده فى هذا الوقت.طلب المساعده ليس ضعفا، كل رجال الاعمال طلبوا المساعده وفى الوقت المناسب فانقذوا انفسهم و نجحوا.
13. اعرف نفسك :
كل رجل أعمال لديه نقاط قوة ونقاط ضعف. رجل الأعمال الجيد يركز على ما لديه من قوه ويعمل على تحسين وتقويه نقاط ضعفه. وهذا يعني معرفة ما لم تكن جيدا فيه، واعترف به، وهيكل عملك بحيث لا تقف نقاط ضعفك فى طريق نجاحك، وتكون انت سبب فشل مشروعك. ليس معنى ذلك ان تترك نقاط ضعفك دون تحسين وتعزيز.
14. وازن بين ثقتك بنفسك و تواضعك :
أن يكون لديك الثقة بالنفس عالية تفيد في مجال الأعمال التجارية. قد نذهب للقول إن قليلا من الأنا العاليه يمكن أن يكون في الواقع لافت للنظر مما يساعد فى جعل الناس يتحدثون عنك ويمكن أن يساعد فى زيادة ظهورك. ولكن هناك خط رفيع جدا بين الأنا الصحية وكونك انانى مغرور. الكثير من التواضع فى التعامل مع الناس، قد يجعلهم يشعروا انك تشك فى نفسك. يجب ان تحرص على وجود خط فاصل بين الاثنين لترضي المتعاملين معك بان تكون واثق من نفسك بلا غرور او تعالى.
15. المثابره :
الأهم من ذلك كله، لايجاد مكان لمشروعك بين الناجحين، تحتاج إلى المثابرة. قد تسقط على وجهك ولكن تقوم لتعمل بعزم. تحتاج إلى ارتكاب الأخطاء الكبيرة و تتعلم منها ولا تكررها. حتى في بعض الأحيان تحتاج إلى الفشل لتتعلم منه .تغلب عليه فقد يكون السبيل الوحيد لتحقيق النجاح.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق