الأربعاء، 3 أغسطس، 2016

أشياء تعلمها من الفشل لتنجح فى مشروعك

أشياء تعلمها من الفشل لتنجح فى مشروعك
الفشل في الأعمال التجارية ليست نهاية العالم. في الواقع، يمكن أن يكون بداية لأعمال جديدة ناجحة مزدهره. هنا عشرة أشياء يمكنك بها معرفة ما إذا مشروعك يفشل ام لا.
الفشل ليس شيئا للاحتفال، على الأقل إذا كنت ممن ينتمون فى تفكيرهم للحكمة التقليدية.هم يعتبروا الفشل في حال حدوثه انتكاسة. نهاية الطريق. عندما تفشل الشعور بالنقص والخجل، والإجهاد يسيطر على أفكارك وتقول، لماذا هذه الخطوة؟ لماذا احاول مرة أخرى؟
ماذا لو اعتنق توماس اديسون هذه الحكمة التقليدية؟ كم من الوقت قد انتظر العالم قبل اختراع المصباح الكهربائي؟ بدلا من ذلك، قال بعد فشله عدة مرات : "أنا لم أفشل. لقد وجدت فقط 10000 طريقه لا تعمل وتجنبتها."
إذا كنت تنظر إلى الوراء وعلمت ما حدث من خطأ، ربما لن تكرر نفس الأخطاء. يمكن لأي من هذه الاخطاء كانت هى السبب فى فشلك فى عملك فى الماضى؟
1.   لا تلعب لعبة اللوم :
من الصعب أن نعترف بما حدث ، ولكن قبل المضي قدما عليك ان تتقبل واقعا قاسيا. إنه خطؤك. انها ليست خطأ الاقتصاد، خطأ شريك حياتك، المدينة التي تعيش فيها، قلة مالك، الناس، المنتج، أو قضايا الأسرة التى شغلتك. انها غلطتك لأنك انت القائد. كل مالك مشروع ناجح تغلب على نفس القضايا التي هزمتك وفشلت. عندما يمكنك ان تقول أنك كنت السبب الرئيسي لفشل العمل، يصبح عقلك منفتحا للتغيير والبدأ من جديد متجنبا الاحطاء السابقه.
2.   لا تهزم نفسك :
فقط لأنه كان خطأك لا يعني أنك شخص سيء. مؤسس شركه ابل ستيف جوبز أسس في عام "1985 شركه نكست كومبيوتر" بعد أن اضطر للخروج من ابل. وكانت الشركة بعيدة عن النجاح و اشترتها أبل في وقت لاحق واعادت الوظائف. لم يكن الوحيد الذي طرد من الشركة التي أسسها،بل يمكن القول إنه العقل المفكر للأعمال الأكثر ابهارا في التاريخ الحديث بدأ الأعمال التي فشلت في الأساس. هذه السلسلة من الإخفاقات لم تعرقل عمله، أنها أوصلته إلى مزيد من العظمة. واجه نفس القرارات التى يواجهها أصحاب الأعمال لكنه اختار تحويلها الى ايجابيات وانتشر فى العالم كله..
3.   لا مضاعفة للفشل :
التحدث مع أي مستثمر ناجح، سوف يقول لك نفس الشيء، لا تلجأ الي مضاعفة الاستثمار على شىء يؤشر انه يفشل. بعبارة أخرى، قاوم الرغبة في إعادة إطلاق شركة أكبر وأفضل على نفس الفكره دون تغيير وتحسين . فرص ان تنجح كما هى ضئيلة جدا. ابحث عن فكره  أخرى وادرسها جيدا واستفد من اخطائك،و ابقى فى حدود نقاط قوتك ولكن انظر إلى شيء مختلف.
4.   إعطاء العملاء ما يريدون :
هل من الممكن أن يكون لديك فكرة عظيمة بالنسبة لك ولكن ليس لعملائك؟ هل إجريت أبحاث السوق شامله في المرة الاولى؟ في المرة القادمة، تأكد من ان الزبائن يريدون ذلك، و انهم على استعداد لدفع ثمن منتجك، و القيمة التى سيضعونها عليه تكفي لجعل عملك ينمو.الاهم ان يحب العملاء المنتج لانهم هم الذين يدفعوا العائدات.
5.   كن على استعداد للتخلى عن فكرتك :
ربما في المرة الاولى قمت بالبحث ولكن الفكره لم تحقق ما تمنيته. بدلا من التخلي عن هذه الفكرة، سرت إلى الأمام على أي حال. أفضل رجال الأعمال يعرفون أن تكون شغوفا جدا حول فكرة هو وصفة للفشل. انهم يعرفون ان شغفك هذا يعمى عينك عن رؤيه الحقيقه .هناك الكثير من الأفكار لتختار من بينها. اختار فكره أنت وعملائك تحبونها.
6.   إستعن بالخبراء :
أنت لست خبيرا في كل شيء. في هذا العالم التنافسي للغاية، تحاول أن تكون خبير تسويق، مصمم على شبكة الإنترنت، صانع، مدير، مساعد مبيعات، ومحاسب ، لن يعمل. بناء فريق من الخبراء من شأنه أن يحسن التنفيذ في المرة التالية.لا يوجد انسان يجيد ويعرف كل شىء.
7.   شمر عن ساعديك :
اكبر خطأ يقترفه رجال الاعمال هو ان يرفع يده عن العمل والمشاركه فيه بمجرد ان ينجح ، أبحث باستمرار عن طرق لتحسين العمل و اضافه بعض التنوع والتحسين والتغيير وتطويره لينجح.انعزالك عن عملك وما يحدث فيه وصفه للفشل.
8.   اجمع ما يكفي من المال :
تتطلب بعض الشركات القليل من المال لتبدأ. إذا كنت بدأت مشروعك فى استشارات الأعمال، قد تستثمر مبلغ قليل في تكاليف بدء التشغيل. ولكن هذا لا ينطبق على معظم الشركات.      هل لديك فكرة عظيمة ولكن ينقصك ببساطة رأس المال؟ في المرة القادمة، تمهل و اجمع ما يكفي من المال لشراء المعدات المناسبة، استئجار مكان في موقع أفضل، وتوظيف الخبراء اللازمين. عندما توفر على نحو ملائم الاستثمار في بدء التشغيل ، فإن فرص النجاح تكون أعلى من بكثير.
9.   أنت لا تحب مشروعك بما فيه الكفايه :
هناك الكثير من الفرص التجارية و لها إمكانية تحقيق الكثير من المال، ولكن إذا لم تكن متحمسا حيال ذلك، فهناك فرصة ضئيلة للنجاح. يجب ان تحب ما تفعله ، والا لا تفعله. لا يهم إذا كنت هيأت الظروف للبدايه إذا كنت لا تحب الفكره جيدا، وليس لديك خبرة في ذلك. افعل و اتبع ما تعرفه و تحبه.
10.                  لا تلتزم :
هناك الكثير من الشركات المتنافسة لكسب عملائك. اذا ابتدأت بالعمل جزء من الوقت قد ينجح في بعض الحالات ولكن لا تتوقع أن يدر الكثير من المال. نوع آخر من الشركات الأخرى تتطلب منك أن تتفرغ للعمل. هل انغمست في عملك؟ هل المسؤوليات الأخرى للحياة وقفت فى طريقك؟ انت تتنافس مع اشخاص يعملون دون توقف فى مشروعهم. إذا لم يكن لديك هذا النوع من الوقت، قد تحتاج أن تعتبرعملك كهواية أكثر منه عمل بدوام كامل تبنى عليه حياتك.
الخلاصه :
كما قال توماس اديسون: "أكبر نقطة ضعف لدينا تكمن في التخلي. الطريقة التى تعينك على النجاح  هى دائما في ان تحاول مرة اخرى أكثر مما فعلت ".
مهما حدث، لا تستسلم. وباعتبارك فشلت، يمكنك الانضمام إلى صفوف قادة الأعمال الأكثر نجاحا في التاريخ لانك تعلمت الدرس بالطريقه الصعبه. يصبح السؤال ما هو رد فعلك للفشل؟ وهل ستتعلم من الفشل أو التخلي؟
المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الاقتباس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق