الأربعاء، 5 أغسطس، 2015

صفات القائد الماهر

صفات القائد الماهر
القيادة هي القدرة على جذب شخص إلى الهبات والمهارات والفرص التي تقدمها كمالك، او كمدير،او كأب. يعتبر الكثيرين القيادة بانها التحدي الاكبر في الحياة.
ما هو مهم في القيادة هو ان تصقل المهارات الخاصة بك. كل القادة العظام استمروا في العمل على أنفسهم حتى اصبحوا فاعلين. وإليك الطريقة:
1.   تعلم أن تكون قويا ولكن ليس وقحا.
 وهي خطوة اضافية يجب اتخاذها لتصبح قويا،و زعيما قادرا لديه مجموعة واسعة من القدرات فى متناول يده. بعض الناس تخطأ وتعتبر الوقاحة جزء من القوة. انها ليست حتى بديلا جيدا للقوه. الوقاحه تجعلك مكروها ومع الوقت تجرىء عليك العاملين تحت قياداتك.
2.   تعلم أن تكون لطيفا ولكن ليس ضعيفا.
يجب علينا أن لا نخلط بين اللطف و الضعف. اللطف هو نوع معين من القوة.اللطف ان تقول لشخص الحقيقه دون ان تجرحه .. يجب علينا أن أن نقول الحقيقة كما هي وليس التعامل مع وهم.اللطف ليس معناه ان لا نصرح بما اخطا فيه الشخص حرصا على مشاعره اذا عرف انه اخطأ ، لكن ان نقولها بصوره مهذبه دون تجريح حتى يصحح خطأه ويستفيد من الدرس.
3.   تعلم ان تكون جريئا وليس فتوة.
الجرأة هى ان تفوز اليوم. لبناء نفوذك، سير أمام مجموعتك. كن على استعداد لتطلق السهم الأول، ومعالجة المشكلة الأولى، واكتشاف أول بادرة من المتاعب والتوجيه بحلها.الجرأه هى تحمل المسؤليه بشجاعه .
4.   كن متواضعا و ليس خجولا.
لا يمكنك الوصول الى الحياة التى تطمح اليها بكونك خجولا. بعض الناس تخطأ الشعور بالخجل بالتواضع. التواضع فضيلة، ولكن الخجل صفه مرضيه يجب معالجتها. الخجل مشكله يمكن علاجها.التواضع صفة محمودة تدل على طهارة النفس وتدعو إلى المودة المحبة  والمساواة  بين الناس وينشر الترابط بينهم ويمحو الحسد والبغض والكراهية من قلوب الناس.تحت قيادتك. 
5.   كن فخورا ولكن ليس متغطرسا.
 إنه الفخر يؤهلك للفوز اليوم. إنه بالفخر تبنى طموحك. ولكن المفتاح لتصبح زعيما او قائدا جيدا أن تشعر بالفخر دون غطرسة. في الواقع، أسوأ نوع من الغطرسة هو التكبر مع الجهل. عندما لا تعرف أنك لا تعرف وتفتخر بعلمك. إذا كان الشخص ذكيا ومتغطرسا، يمكننا أن نتسامح مع ذلك. ولكن إذا كان هناك شخص جاهل ومتغطرس، هذه مصيبه لكل الذين تحت رئاسته.
6.   تطوير الفكاهة دون حماقة.
هذا أمر مهم للقائد. في القيادة، نحن نعلم أنه لا بأس أن تكون مرحا، ولكن ليس مهرجا واضحوكه لمرؤسيك. لا بأس أن تكون مرحا، ولكن ليس أحمق كثير الهزل فتفقد احترامك.
7.   وأخيرا، التعامل مع الواقع.
 تعامل مع الواقع. احفظ نفسك من القلق، بمجرد قبول الحياة كما هي. الحياة هي فريدة من نوعها. بعض الناس يسمونها مأساوية، ولكن الافضل ان نعتبرها فريدة من نوعها. أن المهارات التي تعمل بشكل جيد لقائد قد لا تعمل على الإطلاق لآخر. ولكن المهارات الأساسية للقيادة يمكن تكييفها للعمل بشكل جيد للجميع: في العمل، في المجتمع، والمنزل.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

هناك تعليق واحد: