الثلاثاء، 9 يونيو، 2015

تسعه أسباب تمنعك من الحصول على ما تريد

تسعه أسباب تمنعك من الحصول على ما تريد
عندما تطرح هذا السؤال: "لماذا أنا لم أحصل على ما أريد؟" تكون قد بدأت بالفعل التحرك نحو كل ما تريد. انت تتحدى الفرضية التي تقول: "أنا لا استحق ذلك"، أو "يجب أن أكون راضيا عن الحياة المتواضعة التي لدي"، أو " الاشخاص الذكية / الاغنياء / الناس العبقرية هى التى تستحق تلك الاشياء." هل ينبغي أن يكون لدى كل ما اريد! لأشعر أني بحالة جيدة! انك تستحق الأشياء الجيدة! وبما انك اعترفت بأن ما قمت به حتى الآن لا يفيد او يحقق شىء، مما يعني أنك منفتح على الاقتراحات حول ما سوف يعمل و يفيد. هذا يضعك قبل ما لا يقل عن 75٪ من عدد السكان. مرحبا بك في الطليعة! التى تحاول الحصول على ما تريد.
تسعة أسباب تمنعك من الحصول على ما تريد تخلص منها فورا:
1.   أنت راض بمستواك المتواضع ولا تعمل لتحسينه.
كلنا نتلقي رسائل من عدة مصادر: الآباء والأمهات، والأصدقاء، ورجال الدين، والأفلام والبرامج التلفزيونية، والاخبار ... الرسائل التي تقول لنا أننا يجب أن نكون مهذبين، و مستهلكين يحسنوا التصرف ، وعلينا ان نشعر بالرضا عن ما نحن عليه ولا نحاول الابتعاد كثيرا عن ذلك. ولكن هذا لا يعني أن عليك أن تكون راضيا عن الرداءة او ما هو سيء.حاول ان تحسن من نفسك ومن مستواك الاجتماعى والثقافى.
 .2  أنت تقول "لا أستطيع".
هاتين الكلمتين، وأبناء عمومتهم "مضطر لذلك،" يجب الغائها من كل اللغات في كل مكان. هذه هي كلمات الخاسرين. كلمات الضحية. بمجرد التفكير أو قول "لا أستطيع"، قبل حتى ان تصل إلى "لأنه،" قمت بالفعل بتبديد كل قدرتك وطاقتك بعيدا، وكلما زادت الكلمات التي وضعتها بعد "، لأنه" كلما زادت سرعة هروب ارادتك .. و الفرار منك. بدل هذه الكلمات المحبطه "لا أستطيع" مع "يمكنني إذا أردت." استبدل "لا بد لي من" مع "أنا أفعل هذا لأن ..."إذا كانت هؤلاء البدلاء لا تعمل بالنسبة لك، هناك الكثير من الكلمات الايجابيه الأخرى للاختيار من بينها. استمتع. ولكن لا تقول "لا أستطيع" أو "لا بد لي من،" مرة أخرى.
3.   أنت تشكو انك أبدا لا تحصل على ما تريد.
في كل مرة نريد شيئا، نشعر بشده بعدم وجوده. "اى موضوع هو فى الحقيقه موضوعين. المشكلة، وهي عدم وجود ما تريد. على سبيل المثال، عدم وجود المال - و الحل، وهو ما تريده - المزيد من المال.
بدلا من الانضمام إلى حديث أصدقائك عن كونهم فقراء، وحيدون، ووزنهم زائد أو مرضى، إسمح لنفسك ان تغرق فى أحلام اليقظة لمدة خمس دقائق. ماذا سيكون الحال في أن تكون غنيا؟ ما نوع السيارة التى ستقودها؟ أي نوع من المنازل تريد ان تعيش فيه؟ إذا كان لديك الجسد المثالي، ما الذى ترتديه؟ ماذا سيكون رد الفعل على مظهرك ؟ ما هو شكل عملك المثالي ؟
4.   انت تكره الغني / النحيف / الناجح / الصحي / السعيد / الشخص الجذاب.
الغيرة هي مضيعة هائلة للوقت والطاقة. والأسوأ من ذلك، فإنه يعيقك من الحصول على ما تريد، لأنك إذا اصبحت من الأغنياء، او انك رائع المظهر، ... ستبدو الى حد كبير مثل الناس الذى تكرهم. ما الذي تنوي القيام به،ان تكره نفسك؟ هذا شىء عبثى! بدلا من كره هؤلاء الناس، قم بدراستهم! لقد ادركوا كيفية الحصول على ما يريدوا! إذا كان يمكنك معرفة كيف حصلوا عليه، وأن تفعل الشيء نفسه، ثم هل يمكن أن تكون مثلهم أيضا. انهم يقدمون لك هدية دروس مستفاده، و من الحماقه عدم قبولها. و دراستها وتحليلها والاستفاده منها.
5.   أنت تتحدث فقط عن ذلك / لم تفعل اي شيء في الواقع لتحقيقه / هل تعتقد أن القراءة عنها تكفي.
لا تفهمني غلط؛ الحلم، والقراءة، والتحدث للاشخاص المناسبين عن ما تريده شىء عظيم! كل هذه الإجراءات تجعلك تشعر انك ملهم ، وهذا هو التصرف الذى يمنحك أفضل منصة لإنطلاق ابداعك، والعمل المثمر لجعله واقع.
إذا كنت قد وجدت الرجيم المثالي، نظام اللياقة البدنية الكامل، الوظيفة المثالية، فرصة العمل المثالية! قد لن تحصل على هذه الفرصة مرة أخرى! لا تنتظر حتى يوم الجمعة لأنه أسبوع جديد. تخلى عن خوفك، و خذ هذه الخطوة الأولى. إذا كنت متردد، ما الذى يمنعك من التقدم؟ غير أن تكون ...
6.   أنت قلق بشأن نظره الآخرون عنك.
إذا قررت القيام بكل ما يلزم لتحقيق أحلامك، عاجلا أم آجلا وأنت تسير فى طريقك سوف تتصرف مثل الاشخاص الناجحة الغنية التي يكرهها الناس. وهذا يعني أن بعض الناس سوف تبدأ فى كرهك ، وبعض من هؤلاء الناس سيكونوا من الأصدقاء وأفراد العائلة وغيرهم من الناس الذين تحبهم ويهموك. دعونا نلقي نظرة دقيقة الى هؤلاء بالذات ، لأن هذا هو ما يقف وراء الكثير من التردد لكثير من الناس وليس انت فقط.
أحبائك ربما لا تعني لك أي ضرر، ولكن البعض منهم قد - بوعي أو بغير وعي - يحاولوا تخريب ذلك، لإبقائك فى مستواها، للتأكد من أنها لن تفقد التواصل معك. قد يسخرون من أفكارك التجاريه المربحة ، أو تعطيك الكعك في حين تكون على نظام غذائي للتخسيس....وهكذا.
في مرحلة ما، إذا وجدت ان افعالهم الغريبة تشتتك ، قد يكون عليك اتخاذ خيار صعب. هل تتخلى عن أحلامك، وتقول "أنا آسف"، وتعود مرة أخرى إلى المربع المتواضع ​​القديم لإرضائهم؟ أم هل تريد ان تخاطر بالابتعاد عنهم لتحقق أحلامك؟
قد تميل الى محاولة رفعهم إلى مستواك، واقناعهم بالانضمام اليك في رحلتك نحو النجاح. العديد فعلوا هذا لفترة طويلة. ولكن حاول ان تفهم انهم إذا أرادوا هم ذلك سينضموا إليك،لذلك محاولات جذبهم اليك ستفشل، وفي هذه العملية، سينتهي بك الأمر مرهقا.الخبر السار هو، عندما يمكنك أن تصبح أكثر نجاحا، سوف تكتشف من هم أصدقائك الحقيقيون ، وستجذب أصدقاء جدد عموك. وهؤلاء الأصدقاء سيفرحوا عندما تقول لهم انك حققت المليون الأولى ، أو أنك قد خفضت 10٪ من الدهون في جسمك وتبدو رائعا، أو أنك شفيت تماما من مرض فى قدمك وعدت لسباق الجرى ، هؤلاء الاصدقاء الداعمين بصدق لانهم دعموك وشجعوك حتى حققت حلمك.
7.   أنت خائف من الفشل .
هذا يعود إلى أن الشعور بالقلق من نظره الآخرون لك. تذكر، الجميع كان مبتدئا: الرياضيين الأولمبيين والموسيقيين المشاهير، حتى أنت. تذكر يومك الأول في العمل؟ تذكر كيف ارتكبت العديد من الاخطاء ؟ ولكن هل بقيت مبتدئا، ؟ لقد تحسنت فى ما تفعل بل قد تكون تفوقت فيه واجدته.
رجال الأعمال، الموسيقيين،ابطال كمال الاجسام، المشاهير من العظماء - الجميع بدء من نقطة الصفر. وفي البداية، شعر الجميع بالخوف. إذا حاولت شيئا، و لم ينجح ، حاول بطريقه مختلفه او شيئا مختلفا. ولكن لا تتخلى عن حلمك ابدا حتى تحققه.
8.   هل تظن انك ستحصل على ما تريد بين عشية وضحاها.
هل تعرف ماذا يحدث لمعظم الناس الذين فازوا في اليانصيب أو فقدوا الكثير من الوزن في فترة قصيرة من الزمن؟ أنهم انفقوا كل هذه الاموال، وعادوا الى وزنهم السابق مرة أخرى، وانتهى بهم الأمر إلى الخلف - أو ما هو أسوأ حالا من - حيث بدأوا. النجاح بين عشية وضحاها مثل التي سقط في حمام سباحه عميق دون أن يتعلم كيفية السباحة أولا. في معظم الحالات، الامر يحتاج من سنه الى سنتين للشخص العادي ليبنى عضلاته، مع بذل جهد استثنائي. و يستغرق 2-5 سنوات للمشروع التجاري الجديد للبدء في تحقيق الأرباح التى تعطى ما يكفي من الدخل للعيش. النجاح لا يحدث بين عشية وضحاها. انه يستغرق وقتا طويلا لتستطيع أجسادنا على التكيف مع المجهود المطلوب للنجاح، ويستغرق وقتا لعقولنا على التكيف مع طريقة جديدة في التفكير. اذا كنت قد قررت أن لا شيء أكثر أهمية من أحلامك، لا تستسلم. تمسك بها. يمكنك ان تجعل الحلم حقيقه باصرارك وقوه ارادتك عزيمتك.
9.   أن تقرر أنه صعب جدا و تتوقف قبل ان تحصل على ما تريد.
ليس هناك شك في ان تحقيق الأحلام يأخذ الكثير من العمل الشاق و الوقت. سواء كان حلمك هو بدأ مشروع تجاري، تغيير شكلك لتبدو بمظهر رائع ، أو تتغير نظرتك للحياة، أحيانا يكون عليك تقديم تضحيات للوصول إلى هناك.
عندما تعمل 60 ساعة أو أكثر أسبوعيا في عملك الجديد وتتراكم عليك الفواتير وتكافح لسدادها؛ عندما تكون منهكا من العمل لوقت متأخر من الليل وآخر شيء تريد القيام به هو ان تصل في وقت مبكر للعمل ؛ عندما انت وشريكك الجديد تتشاجرون مرة أخرى على نفس الشيء الذى تناقشتم فيه آخر مرة، تذكر:هذا المجهود الغير عادى لم يكن مجرد تضحية. كان استثمار. تماما مثل المستثمر، انت تكون راسمال من عقلك ومشاعرك و اعصابك من أجل الحصول على الأشياء الرائعة التى تمنيتها على المدى الطويل.
تذكر:
 كل الاشياء الرائعه حولك كانت مجرد احلام لكن من حلموا بها لم يفعلوا اى من التسعه اخطاء السابقه واختاروا العمل وجعلوا احلامهم حقيقه.
المصدر: د نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل او الإقتباس) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق