الثلاثاء، 29 مايو، 2012

حتى لا تضر مشروعك



حتى لا تضر مشروعك
 بعض المنشآت الصغيرة نجحت و تطورت من خلال تنفيذ بعض من هذه النصائح.
الدراية الفنية ليست كافية :
مجرد ان تكون خبيرا في مجال عملك لا يعني أن لديك ما يلزم لتكون صاحب العمل. عندما تعلق علامة مفتوحة اول يوم، فمن غير المرجح أن العملاء سوف يتدفقوا الى المنشاه فقط لأنك تعرف ما تفعله. ستحتاج التسويق والإدارة (على الأقل) لتبدأ فى تدوير العجلات و بدأ العمل و الحصول على عملاء.

توظيف الأشخاص المناسبين:
إذا كنت بارعا من الناحية الفنية في مجال عملك ولكن تنقصك المعرفة والخبرة فى التسويق على سبيل المثال، يجب أن تكون على استعداد لتوظيف الأشخاص المناسبين لملء هذا الفراغ بالتسويق الفعال سيبدأ العملاء فى المجىء لمنشأتك.المهم بعد ذلك هو المحافظه على تعامل هؤلاء العملاء مع منشأتك.
 لا تستأجر أصدقائك!
قد يبدو هذا واضحا للبعض، و لكن ما زلت أرى هذا يحدث مع الكثيرين حتى الآن مرارا وتكرارا. ليس فقط يضر (وفي بعض الحالات يدمر) صداقة جيدة تماما، ولكن ايضا يضر مشروعك أيضا . في بعض الأحيان، قد ينجح ذلك  لكن يجب ان يتم التوظيف بحذر. يجب فصل الصداقة و العمل تعامل بطريقه مختلفة أثناء العمل وبعد العمل.
لا تتخذ قرارات مفاجئة. التخطيط الاستراتيجى هو كل شيء :
 لا تتخذ قرارات طبقا لظروف طارئه مؤقته. إذا زاد الطلب على ما تنتجه بصوره كبيره نتيجه لتوقف منشأه مجاوره نتيجه ظروف مؤقته. لا تتخذ قرار بزياده عدد العماله لديك لتغطيه الزياده فى الطلب. عندما يعود المصنع الآخر للعمل تصبح العماله التى إستأجرتها عبئا عليك لأن ما تنتجه لم يعد كما كان فى الفتره السابقه . لا تتهور فى إتخاذ قرارات مفاجأه و إدرس الموقف جيدا و إتخذها بناء على إستراتيجيه واضحه.
توظيف / الترقية من الداخل ليست دائما جيدة :
على الرغم من ترقيه المدير من بين الموظفين من داخل المنشأه , يشجع الموظفين علي الإجتهاد، ويعطيهم الدافع للعمل من أجل شيء يضيف لنجاحهم، انها فكرة جيدة لو أن الخبرات و المهارات المطلوبه توجد فى موظفى الداخل. و لكن فى عدم وجود هذه المواصفات فى أى من موظفى الداخل لا تجامل على حساب مصلحه العمل. أستجلب مدير من الخارج تضمن كفائته و حسن إدارته.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس ) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق