الجمعة، 11 مايو، 2012

لتتخذ الاختيارات الصحيحة في حياتك


لتتخذ الاختيارات الصحيحة في حياتك
بعض خيارات الحياة أسهل لاتخاذها أكثر من غيرها. إختيار الإفطار أسهل من إختيار سياره كمثال. ومع ذلك، نجد ان الخيارات الصعبة هي التى تحدد سمات شخصيتك. الاختيار الصحيح يتكون من تقييم عدد من العوامل المتعلقة بالموقف المتاح. ومع ذلك، ما يساعد اتخاذ القرارات وجود بوصلة أخلاقية قوية والاعتماد على نصيحة الآخرين.

  •         تقييم ما تريد من الحياة:
معرفة ما ترغب في تحقيقه يعطيك وضوح الرؤيه في اختيار السبل التي تخدمك بشكل أفضل.   إذا كنت غير متأكد من أهداف حياتك، فكر في أنشطة تقوم بها و أثنائها يختفى مفهوم الوقت. تخيل مهنة تؤديها فى 60 ساعة في الأسبوع لقاء أجر زهيد. ضع قائمة من القرارات التي تحقق لك خطوة ثم خطوه  لتحقيق طموحاتك فى زياده دخلك. تأكد أن هذه الخيارات لا تؤذي او تكون على حساب  الآخرين.

  •         كسب مدخلات من الآخرين حول القضايا الأخلاقية : 
عندما تكون عالقا في معضلة أخلاقية، استشر الآخرين للحصول على أفضل مصدر للإرشاد.  اطلب من الشخص الذي يهمك رأيه؛ شخص ذات مكونات أخلاقية قوية , ان يعطيك النصيحه أو التوجيه . الخطوط العريضة لحل أى معضله أخلاقيه فى العمل تتكون من ثلاث خطوات :
-         أولا، تحليل الآثار.  مما يساعد على تحديد الأطراف التي تضررت او إستفادت بسبب العمل ومدى وقع الاختيار علي أنا شخصيه . 
-         ثانيا، تحليل الأعمال، وكيف ترقى إلى مبادئ الكرامة والاحترام والصدق. 
-         ثالثا، اتخاذ القرار.

  •         استخدام " إستخدام خمسة لماذا" : 
نسأل "لماذا" خمس مرات للوصول الى سبب داخلي لاتخاذ القرارات. عند التفكير في مسألة ملحة اسأل "لماذا" لكل جواب ,على سبيل المثال، "لا أستطيع الإنتهاء من مهماتى بشكل كامل فى الوقت المحدد". لماذا؟ "لأن لدى الكثير من الأعمال على إنجازها.." لماذا؟ "لأني بحاجة الى المال". لماذا؟ "لأن لا بد لي من دعم نفسي". لماذا؟ "لأني لا أعرف كيف املأ  الأوراق اللازمة للحصول على المساعدات المالية من الجهات المانحه للمعونات الماليه". لماذا؟لآننى "اخشى طلب المساعدة." من هذا التحليل، فإن الاختيار هو "طلب المساعدة " في الأعمال الورقية. يجب أن تلاحظ أن الإختيار الأساسى  لا يكون دائما الأكثر وضوحا. لذلك الأسئله بلماذا يساعدك على الإختيار الصحيح " طلب المساعده" كما فى المثال السابق.

  •       إجعل اختياراتك من منطلق الحب والاحترام : 
استخدم عواطفك كبوصلة لقراراتك. إذا تم الاختيار خلال نوبة من الشعور بالأذى اوالغضب والاستياء، فإن هذا القرار في غير محله.  أجل اتخاذ القرارات و تمهل حتى تعود حالتك العقليه و مشاعرك للهدوء و تستطيع التحكم فيها.
نصائح وتحذيرات
 إزالة التحيزات السلبية من عملية صنع القرار. على سبيل المثال، إذا كنت تتخذ قرار له هدف جانبي للانتقام لشخص ظلمك في الماضي، حاول القضاء على هذا العامل لان القرارات نتائجها مستمره و قد تتغير مشاعرك تجاه هذا الشخص أثنائها. لا تجعل قراراتك مصبوغه بتحيزاتك الشخصيه حتى لا تضر أحد أو تندم عليها مستقبلا.
المصدر: د. نبيهه جابر
( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق