السبت، 21 مايو، 2011

التعامل مع الموردين


هناك سببان يؤثرا على سمعه المنشأه فى التعامل مع الموردين , هما :

العطاءات التنافسية :ــ

  • لا شئ يخلق خطر كامن أكثر من التعامل برداءة مع العطاءات التنافسيه
  • إن ممارسة العطاءات المتنافسية تتطلب أن يستعد المشترى للتعامل مع كل مورد يقدم عطاء بعدالة ودون تحيز.
  • إذا لم يقدم العرض لأقل مورد سعرا على المشترى أن يشرح له الأسباب لجميع المتقدمين.

الخدمة الفنية قبل البيع :

كثير من الموردين لتأكيد جوده المنتج و الخدمه المقدمه يقوم بتقديم عينه للمشترى لتجربتها وهى ما تسمى خدمه ما قبل البيع.

  • يجب أن تنشأ سياسة الشراء حدود واضحة فيما يتعلق بقبول الخدمة الفنية لتجنب وضع المنشأة تحت ضغط الموردين بقبول كميات مبالغة من خدمة ما قبل البيع تصل لحد الرشوه.
  • قبل قبول عرض المورد بأن يقوم بدراسة خدمة ما قبل البيع ، على المشترى أن يقيم المبالغ المالية الواردة ويحدد إذا ما كان العرض مناسبا مع مستويات الممارسة القياسية. وهنا يجب تطبيق النظام المتبع لأخلاقيات العمل بالمنشأه.
  • أى ممارسة تفوق الممارسة العادية للصناعة يجب شرائها منفصلة تماما عن المشتريات الأساسية من المواد والمعدات.

العينات

  • إذا كانت تكلفة العينة عالية ، المشترى عليه أن يختار شرائها بدلا من تجربتها
  • بقبول العينة يتعين على المشترى أن يجربها فورا بأمانة
  • للمورد أن يكتب تقرير عن نتيجة الإختبار بالإضافة لتقييم عن الإستخدام المحتمل للمنشأة لها.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله "تقييم المورد قبل الشراء " على:

http://kenanaonline.com/users/DrNabihaGaber

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل و الإقتباس )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق